مراهم للحكة في المناطق الحساسة للرجال

كتابة: duaa mohe آخر تحديث: 10 ديسمبر 2020 , 00:30

أسباب الحكة في المناطق الحساسة للرجال

إن الحكة بشكل عام من الأمور المزعجة، وتكثر في المناطق الحساسة، وممكن أن تصيب الرجال والنساء، فهناك أسباب كثيرة أسباب حكة الجسم المفاجئة تؤدي إلى الحكة وخاصة في المناطق الحساسة منها:

  • الحكة الناتجة عن التعرق، وتصيب الرياضيين لأن الفطريات تتكاثر على الجلد الدافئ الرطب، وعند الرياضيين تكون هذه المنطقة مغطاة بملابس ضيقة، مما يؤدي إلى ظهور طفح جلدي أحمر ومتقشر.
  • الهربس التناسلي الناجم عن فيروس الهربس البسيط يمكن أن يسبب الألم والحكة في منطقة الأعضاء التناسلية عند الذكر، ويسبب تفشي المرض إلى ظهور مجموعات صغيرة من البثور المليئة بالسوائل.
  • الالتهاب الجلدي في خلايا الجلد، الذي يسبب   انواع الحكة الجلدية، ويسبب نتوءات صغيرة في أجزاء مختلفة من الجسم، بما في ذلك العضو الذكري، وعادة ما تكون النتوءات مسطحة القمة، وبحجم الدبوس ولونه بلون اللحم.[1]
  • العدوى التي تعرف بداء المبيضات، أو بمرض القلاع عند الذكور، ويمكن أن يتطور إلى العضو الذكري، ويؤدي إلى حكة تحت القلفة وطرف القضيب، ويتسبب في حدوث حرقان واحمرار وطفح جلدي، بالإضافة إلى إفرازات كثيرة.
  • النتوءات الصغيرة التي تظهر بسبب فيروس الورم الحليمي البشري، الذي ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي، ويسبب هذا المرض في بعض الأحيان حكة ونزيف أثناء الجماع، وهناك الكثير من دلالات الحكة عند الحامل.
  • تطور خلايا الجلد بسرعة وتراكمها على الجلد، وهذا ما يسمى بالصدفية، وتسبب حكة وبقع حمراء في الجلد المتقشر.
  • الجرب وهو مرض يختبئ فيه العث الصغير تحت سطح الجلد، يحفر هذا العث في ثنايا الجلد، وتكون أيضاً في المناطق التناسلية الذكرية.
  • إذا لامس العضو الذكري أحد مسببات الحساسية، مثل الصابون أو العطور أو نوع محدد من الأقمشة، قد يؤدي إلى مرض يسمى التهاب الجلد التماسي، ويعرف بالطفح الجلدي الذي يعمل على جفاف الجلد، بالإضافة إلى الطفح الجلدي الأحمر.
  • التهاب في غدد القضيب، ويسمى هذا المرض بالتهاب الحشفة، ويسبب الألم والحكةوالتورم، وأيضاً يؤدي إلى التبول المؤلم، متى تكون الحكة خطيرة.
  • نمو الشعر بشكل معاكس، أي إلى الداخل يسبب الحكة، بالإضافة إلى وجود نتوءاً ناعماً أو نقطة مؤلمة.[2]
  • قمل العانة وهي عبارة عن حشرات طفيلية، تلتصق بالجلد والشعر في منطقة العانة.
  • التهاب الجريبات و حالة تلتهب فيها بصيلات الشعر، مما يسبب الحكة.
  • عدوى المليساء المعدية، وتكون هذه العدوى فيروسية حميدة تصيب الجلد.

مرهم لعلاج الحكة في المناطق الحساسة للرجال

قد تحتاج الحالة إلى كريم موضعي، وممكن وصفه دون الحاجة لوصفة طبية، ويعتمد نوع الدواء على السبب الكامن وراء الحكة منها:

كريم بيتنوفيت

يدهن على المنطقة المصابة، ويستخدم بمدة أقصاها أسبوعين، ويدهن ثلاث مرات في اليوم في الأسبوع الأول، ثم تدريجياً يقل استخدامه.

كريم كيناكومب

يستخدم هذا الكريم للتخفيف من الالتهابات الجلدية، فهو يعمل على معالجة الحكة والاحمرار في الجلد، ويستخدم من خلال دهن المنطقة المصابة ثلاث مرات يومياً لمدة أسبوعين، ويفضل قبل استخدام هذا الكريم إزالة الشعر من المنطقة، وتنظيفها وتجفيفها.

كريم لوكاكورتين أو البيفاريل

وهي مضادات فطرية موضعية، حيث أنها تعالج الفطريات، وتستخدم مرتين يومياً ولمدة أسابيع حتى ينتهي الالتهاب كلياً، وحتى عند اختفاء الالتهاب فإننا نواصل الدهن لعدة أيام، فهذا العلاج مختص بعلاج الفطريات وليس للتصبغات التي تأتي بعد وجود الفطريات.

النيتروجين السائل

يستخدم النيتروجين السائل من أجل علاج التآليل التناسلية الناجمة عن العدوى الجنسية، ويوصف بإشراف الطبيب.[4]

كريمات الستيرويد والهيدروكورتيزون

تخفف هذا النوع من الكريمات من حكة الجلد والاحمرار والالتهاب الناجم عن وجود البكتريا على الجلد.

مضادات الهيستامين

تخفف من تهيج الجلد الناجم عن الحساسية.

علاج الحكة في المناطق الحساسة بالأعشاب

يمكن علاج الحكة والاحمرار بمواد بعيدة عن الأدوية والمراهم الموضعية الكيماوية، فهناك الطب البديل الذي يبين فائدة الأعشاب وأهميتها من الأعشاب المفيدة للمناطق الحساسة منها:

عشبة المرمية

تستخدم هذه العشبة كغسول، فهي تعمل عمل المطهر وتحد من التهابات الجلد والحكة.

وتستخدم عن طريق غسل أوراق المرمية جيداً ثم وضعها في ماء مغلي، ثم تترك لمدة عشر دقائق حتى تبرد، بعد التأكد من برودتها تستخدم على المنطقة الحساسة حيث تغسل بمغلي المرمية مرتين في اليوم الواحد، ويجب تكرار هذه الوصفة بانتظام، إلى أن يختفي الاحمرار والحكة.

زيت اللوز الحلو

زيت اللوز الحلو مهم جداً لما فيه من مواد مفيدة تستخدم كمضاد للالتهاب، وتساعد أيضاً في تخفيف الحكة، فيجب أن تنظف المنطقة الحساسة المصابة جيداً ثم يتم تنشيفها، بعدها يتم دهن زيت اللوز عليها مع تدليكها برفق، وتكرر هذه الوصفة مرتين أو ثلاث مرات يومياً.[4]

نصائح لتجنب الحكة في المناطق الحساسة

  1. يجب الإهتمام بالنظافة الشخصية جيداً، ويتم ذلك من خلال إزالة الشعر بشكل مستمر وبطريقة صحيحة.
  2. ارتداء ملابس قطنية، ويجب أن تكون فضفاضة، والابتعاد عن الملابس الضيقة والتي تحتوي على النايلون، وخاصة في فصل الصيف، وعند ممارسة الرياضة.
  3. يجب المواصلة على تغيير الملابس باستمرار، وخاصة في حالات التعرق الشديد، أو الأشخاص الذين يعانون من التعرق المفرط، سبب حكة الجسم.
  4. الابتعاد عن المنتجات التي تؤدي إلى التحسس، مع أنها تعتبر منتجات نظافة ولكنها في الغالبية تحتوي على مواد كيماوية تسبب التحسس للكثير من الأشخاص، مثل الشامبو والصابون المعطر وغيرها من المنتجات.
  5. الاستمرار في استخدام المرطبات المناسبة للجلد، والتي لا تحتوي على مواد كيماوية، ويجب أن تستخدم تحت إشراف الطبيب.

علاج الحكة في المنطقة الحساسة للرجال بالمنزل

الكمادات الباردة

هذا العلاج قد يفيد الحكة الناتجة عن التهاب الجلد التماسي، أو الناتجة عن الجرب أو نمو الشعر تحت الجلد، ونستخدم هذا العلاج عن طريق وضع قطعة قماش مبللة وباردة على المنطقة الحساسة المصابة لمدة خمسة إلى عشر دقائق، أو ممكن وضع كيس ثلج ملفوفاً في منشفة، يؤدي تأثير التبريد لتخفيف الالتهاب الناجم عن التهاب الحشفة، أو الاحليل.

دقيق الشوفان

يحتوي الشوفان على خصائص مضادة للالتهابات، وتعمل على تقليل تهيج الجلد، مثل الحكة والجفاف، يتم عن طريق تحضير حمام دقيق الشوفان، برش حبوب الشوفان على ماء فاتر.

خل حمض التفاح

إذا تسببت الصدفية في حكة العضو الذكري، فإن خل التفاح قد يؤقف الحكة والتهيج، ويتم ذلك عن طريق خلط مقدار من خل التفاح مع جزء من الماء، ووضع المحلول مباشرة على العضو الذكري، ثم يتم شطفه بالماء بعد أن يجف الخليط، ولكن عليك الانتباه من استخدام هذه الطريقة إذا كان لديك تشققات، أو شقوق في الجلد، وإلا فقد يحترق الجلد.

ملح البحر الميت

هو ملح إبسوم أو ملح البحر الميت، يضاف هذا الملح إلى ماء الاستحمام الدافئ، وتنقع المنطقة المصابة لمدة خمسة عشرة دقيقة، فهو فعال في علاج الحكة الناجمة عن الصدفية.

صودا الخبز

إذا كنت مصاباً بمرض القلاع أو عدوى الخميرة، فاستخدام صودا الخبز يقلل من الحكة، ويستعمل عن طريق إضافة كوب واحد من صودا الخبز على حمام دافئ ونقع المنطقة المصابة، أو يتم عن طريق خلط صودا الخبز مع الماء لعمل عجينة، ثم توضع على المنطقة المصابة، ثم بعد بضع دقائق يتم شطفه بالماء جيداً.[3]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى