مفهوم التخطيط وانواعه

كتابة: ضحى حماده آخر تحديث: 10 ديسمبر 2020 , 02:06

مفهوم التخطيط

التخطيط ، هو أول الوظائف الإدارية الأساسية ، حيث انه يستفسر عن الأهداف التنظيمية بطبيعته ، ويتضمن اتخاذ القرارات حول الطرق ، والوسائل المرغوبة من أجل تحقيق الأهداف.

كما يعتبر التخطيط ، نهج عقلاني لتحقيق الأهداف المحددة مسبقًا ، حيث أنه عملية يقوم من خلالها المديرون بتحديد الأهداف ، كما ويحددون الأساليب التي يتم من خلالها تحقيق هذه الأهداف.

يتضمن التخطيط ، تحديد أنواع ، وأحجام مختلفة من الموارد المادية ، وغيرها من الموارد التي سيتم الحصول عليها من الخارج ، من اجل تخصيصها بطريقة فعالة بين المطالبات المتنافسة ، واتخاذ الترتيبات ، للتحويل المنتظم لهذه الموارد إلى مخرجات مفيدة.

أنواع التخطيط

في بحث عن التخطيط ، يتضح لنا أنه يتضمن أربعة أنواع رئيسية ، كما يلي : [1] ، [2]

  • التخطيط العملي
  • التخطيط الاستراتيجي
  • التخطيط التكتيكي
  • التخطيط للطوارئ

التخطيط العملي

التخطيط العملي هو نوع من التخطيط كمثال عليه ادارة الشركات فتعتبر الخطط العملية هي الطريقة المستخدمة يوميا في المصالح او الافراد العاملة بشكل عام كنوع من انواع التخطيط المستمر او المتكرر

التخطيط الاستراتيجي

يتضمن التخطيط الاستراتيجي نظرة عامة عالية المستوى على العمل ككل ، حيث يعد هذا النوع من التخطيط هو الأساس التأسيسي للمنظمة ، وسوف يقوم بتحديد قرارات طويلة المدى.

يمكن أن يكون نطاق التخطيط الاستراتيجي في أي مكان من العامين المقبلين ، إلى السنوات العشر القادمة ، حيث أن المكونات المهمة للخطة الاستراتيجية هي الرؤية ، والرسالة والقيم.

التخطيط التكتيكي

يقوم التخطيط التكتيكي بدعم التخطيط الاستراتيجي ، حيث يتضمن التكتيكات التي تخطط المنظمة لاستخدامها لتحقيق ما هو محدد في الخطة الاستراتيجية.

في كثير من الأحيان ، يكون النطاق أقل من عام واحد ، ويعمل على تقسيم الخطة الاستراتيجية إلى أجزاء قابلة للتنفيذ.

التخطيط للطوارئ

يتم وضع هذا النوع من الخطط ، عندما يحدث شيء غير متوقع ، أو عندما يحتاج الأمر إلى تغيير ،ويشير خبراء الأعمال أحيانًا إلى هذه الخطط كنوع خاص من التخطيط.

يمكن أن يكون التخطيط للطوارئ مفيدًا في الظروف التي تتطلب التغيير ، فعلى الرغم من أنه يجب على المديرين توقع التغييرات عند المشاركة في أي من أنواع التخطيط الأساسية ، فإن التخطيط للطوارئ ضروري في اللحظات التي لا يمكن فيها توقع التغييرات.

كيفية التخطيط

مبدئيا ، فإن التخطيط من الأمور المهمة التي يجب أن يكون الفرد على دراية واسعة بها ، في أي من المجالات المختلفة ، حتى الدراسة ، فإن التخطيط مفيد في ترتيب أولويات الدراسة ، وحتى يمكنك التخطيط ، تتبع ما يلي : [2]

  • قم بكتابة التفاصيل المهمة.
  • ركز على نقاط القوة لديك.
  • فكر في أولوياتك.
  • قم بتحديد اهداف طويلة المدى ،وكن محدد في اختياراتك.
  • ثم ضع جدول مراجعة ، وأعد فحص أهدافك طويلة المدى حسب الضرورة.
  • تتبع الأرقام وحللها لمساعدتك في إدارة العمل وراء الأرقام حيث ستكون قادرًا بشكل أفضل على إجراء تغييرات ، أو تطوير خطط جديدة ، من شأنها أن تساعدك على الإدارة بشكل أفضل.

أنواع الخطط المستخدمة في المؤسسات

هناك خطط أخرى ، والتي يتم استخدامها بشكل أساسي في المؤسسات الصناعية وغيرها ، من الشركات كما يلي : [3]

الخطط الدائمة

وهي خطط تعمل كمبدأ توجيهي للعمل الإداري ، حيث تعمل على توفير إجابات جاهزة لموقف معين ، ومن أمثلة الخطط الدائمة ؛ السياسات ، والإجراءات ، والأساليب ، والقواعد.

مزايا الخطط الدائمة

  • تحسين الكفاءة الإدارية ، حيث أنه لا يوجد حاجة لاتخاذ قرار جديد في كل مرة تنشأ فيها حالة مماثلة.
  • تسهيل تفويض السلطة ، مما يمكن للمدير تفويض السلطة إلى مرؤوسيه للتصرف في موقف معين.
  • سهولة التحكم ، حيث يمكن مقارنة الأداء الفعلي بالخطط.
  • المساعدة في التنسيق ، فيمكن تنسيق الأنشطة المختلفة للمؤسسة بطريقة تحقق الاتساق في عمليات الشركة.
  • تعد الخطة الدائمة مفيدة جدًا لأولئك الموظفين الذين لديهم خبرة أقل ، أو تم توظيفهم حديثًا في الأعمال التجارية.

خطط الاستخدام الفردي

وهي خطط مصممة لغرض معين ، أو فترة محددة ، فبمجرد اكتمال موضوع هذه الخطط ، لا يتم استخدامها مرة أخرى. وبالتالي ، فإن هذه الخطط لها عمر قصير ، ومن أمثلة خطط الاستخدام الفردي ؛ المشاريع ، والميزانية.

الخطط طويلة المدى وقصيرة المدى

فإذا رغبت إحدى الشركات في أن تصبح رائدة في الصناعة ، فعليها أن تضع خططًا لفترة زمنية طويلة قد تختلف من ثلاث إلى خمس سنوات.

وتعتبر الخطط قصيرة المدى هي خطط لتوجيه الإجراءات اليومية للمشروع ، وتكون هذه الخطط بشكل عام لمدة عام واحد فقط.

وتسمى الخطة التي تكون بين النوعين ، والتي ليست بعيدة المدى ، ولا قصيرة المدى بالخطة الوسيطة ، وعادة ما تكون هذه الخطط لمدة سنة إلى ثلاث سنوات.

الخطط المالية وغير المالية

تشير الخطط المالية ، الى الخطط النقدية مثل ، زيادة رأس المال ، والقروض ، وما إلى ذلك ، وتتعلق الخطط غير المالية بالموارد المادية محل الاهتمام.

الخطط الرسمية وغير الرسمية

فبعض الخطط تكون رسمية ، اي مكتوبة ؛ حيث توجد خطط أخرى غير رسمية ، اي غير مكتوبة ، تلك التي تتضمن الخطط غير الرسمية مجرد التفكير من جانب المديرين.

ويكون من الأفضل دائمًا إعداد خطط رسمية ، كونها تساعد في ممارسة الرقابة الفعالة ، وتسليط الضوء على نقاط الضعف في المراحل الأولية.

تخطيط المشروع وتخطيط المنتج

فتخطيط المشروع ، هو خطة استخدام واحدة ، والتي تهتم بمخطط محدد مثل إنشاء مصنع جديد للصلب ، أو تركيب مصنع ، وآلات جديدة في مصنع.

يشير تخطيط المنتج إلى خطط التسويق ، والإنتاج ، حيث أن خطة التسويق ؛ هي خطة لزيادة الحصة السوقية الحالية ، وتطوير منتجات جديدة ، كما وتركز خطة الإنتاج على إنتاج العدد المطلوب من السلع ، وبالتالي ، فإن مميزات تخطيط المنتج هي ؛

  • زيادة الحصة في السوق من خلال معرفة المنتج المقبول للمستهلكين.
  • توقع المبيعات لفترة محددة.
  • التطوير منتجات جديدة ، واستكشاف أسواق جديدة.
  • تركيز الاهتمام على إنتاج السلع المقبولة للمستهلكين.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق