خطوات انشاء بحث عن البوليمرات

كتابة: ابتسام مهران آخر تحديث: 10 ديسمبر 2020 , 07:15

خطوات انشاء بحث عن البوليمرات

تعتبر البوليمرات مستخدمة في كل جانب من جوانب الحياة ، حيث أنه من المحتمل أن يكون معظم الناس على اتصال بمنتج واحد يحتوي على البوليمر من زجاجات المياه إلى الأدوات والإطارات ،  ولذلك من الأهمية إجراء بحث عن البوليمرات .

مقدمة عن البوليمرات

نجد أن مصطلح البوليمر يستخدم لكي نصف البلاستيك ، والذي هو عبارة عن بوليمرات صناعية ، وبالإضافة إلى ذلك نجد أن هناك بوليمرات طبيعية أيضاً  ، وهي مثل المطاط والخشب . [1]

تستخدم البوليمرات في كل مجال من مجالات الحياة الحديثة ، حيث أننا نجد أن أكياس البقالة ، وزجاجات المياه ، والهواتف ،  وألياف المنسوجات ، وأجهزة الكمبيوتر ، وقطع غيار السيارات ، وألعاب الأطفال تحتوي على بوليمرات .

 كما أن التكنولوجيا الأكثر تطوراً تستخدم أيضاً البوليمرات ، حيث نجدها في أغشية تحليل المياه والناقلات المستخدمة في إطلاق الأدوية التي تخضع للرقابة ، وكذلك البوليمرات الحيوية لهندسة الأنسجة كل ذلك يستخدم البوليمرات .

وقد تم استخدامها في تحسين الصور المجسمة ، حيث قام علماء في جامعة بنسلفانيا بابتكار صورة ثلاثية الأبعاد على مادة بوليمر مرنة ، وتم دمجها مع العصى النانوية الذهبية .  [2]

تعريف البوليمرات

ما هو البوليمر هو عبارة عن مواد مصنوعة من سلاسل طويلة ومتكررة من الجزيئات ، وتعتبر المواد تحمل خصائص فريدة ، وذلك بناءً على نوع الجزيئات التي يتم ربطها وكيفية ارتباطها .

بعض البوليمرات يتم ثنيها ، وتمتد مثل المطاط والبوليستر ، ونجد أن البعض الآخر صلب مثل الزجاج والإيبوكسي ، حيث أن البوليمر عبارة عن أي فئة من المواد الطبيعية ، أو الاصطناعية التي تتكون من جزيئات كبيرة للغاية . [1]

هي تعتبر مضاعفات وحدات كيميائية أبسط تسمى المونومرات ، ونجد أن البوليمرات تشكل العديد من المواد في الكائنات الحية ، على سبيل المثال الأحماض النووية ، والبروتينات ،  والسليلوز ، بالإضافة إلى ذلك فهي تشكل أساس المعادن مثل الماس ، وبعض المواد الأخرى مثل الخرسانة ، والورق ، والبلاستيك.

وتشير كلمة بوليمر إلى عدد غير محدود من وحدات المونومر ، وعندما يكون عدد المونومرات كبير للغاية يطلق على المركب اسم البوليمر العالي ، حيث لا تقتصر البوليمرات على المونومرات من نفس التركيب الكيميائي ، أو الوزن الجزيئي ، والبنية .

 وقد تتكون بعض البوليمرات الطبيعية من نوع واحد من المونومر ، ومع ذلك تتكون معظم البوليمرات الطبيعية والاصطناعية من نوعين مختلفين ، أو أكثر من المونومرات حيث تعرف تلك البوليمرات باسم البوليمرات المشتركة . [2]

أنواع البوليمرات

 يوجد العديد من أنواع البوليمرات المختلفة ،  والتي لايمكن تصنيفها تحت فئة واحدة ، وذلك بسبب هياكلها المعقدة وسلوكياتها المختلفة ، يمكن أن تصنف البوليمرات وفقاً للاعتبارات التالية :

 تصنف البوليمرات على أساس مصدر التوافر إلى ثلاثة أنواع وهما :

  • البوليمرات الطبيعية

 نجد أنها تحدث بشكل طبيعي وهي موجودة في الحيوانات والنباتات ، وهي مثل النشا والمطاط ، والبروتينات ، والسليلوز ، وتتضمن استخدامات البوليمرات في الزراعة ، كما يوجد بوليمرات قابلة للتحلل الحيوي ، وتعرف باسم البوليمرات الحيوية .

  • البوليمرات شبه الاصطناعية

 يمكن اشتقاقها من البوليمرات التي تحدث بشكل طبيعي ، ويمكنها أن تخضع للعديد من التعديلات الكيميائية ، مثل أسيتات السليلوز ، ونترات السليلوز .

  • البوليمرات الاصطناعية

 تلك البوليمرات التي يقوم الإنسان بصنعها بنفسه ، وهي مثل البلاستيك والذي يعتبر أكثر استخداماً وانتشاراً ، ويتم استخدامه في الصناعات ومنتجات الألبان المختلفة .

ويوجد أنواع آخرى مصنفة وفقاً لهيكل سلسلة مونومر وهي:

  • البوليمرات الخطية

نجد أن بنية البوليمرات التي تحتوي على سلاسل طويلة ، ومستقيمة تندرج ضمن هذه الفئة ، يستخدم بولي فينيل كلوريد بشكل كبير جداً في صناعة الأنابيب والكابلات الكهربائية .

  • بوليمرات متفرعة السلسلة

 تصنف تلك البوليمرات على أنها بوليمرات متفرعة السلسة ، وذلك عندما تشكل السلاسل الخطية فروعاً ، وهي مثل البوليثين ذات الكثافة المنخفضة .

  • البوليمرات المتشابكة

 تتألف من موتومرات ثنائية الوظيفة ، وأيضاً ثلاثية الوظائف ، حيث أنهم لديهم رابطة تساهمية تعتبر أقوى من البوليمرات الخطية الأخرى ، ومن أمثلتها الباكليت والميلامين . [3]

خطوات إنشاء بحث عن البوليمرات

في البداية تعرف البوليمرات بأنها عبارة عن مركب كيميائي يرتب مع جزيئات مرتبطة ببعضها البعض في سلاسل طويلة ومتكررة ، وتتمتع بخصائص فريدة يمكن أن تخصص للعديد من الاستخدامات المختلفة في جميع مجالات الحياة .

فهي تعد من صنع الإنسان وتحدث بشكل طبيعي ، يعتبر البوليمر الطبيعي الأكثر انتشاراً في العالم هو السليلوز، والذي يعتبر مركب عضوي موجود في جدران خلايا النباتات ، ويستخدم في إنتاج المنتجات الورقية والمنسوجات ، وبعض المواد الأخرى مثل ورق السيلوفان .

وتتضمن أنواعها البوليمرات الاصطناعية والشبه اصطناعية والطبيعية ، كما يوجد العديد من الأنواع الآخري التي لها تصنيفات خاصة ، ونجد أن البلاستيك من أكثر أنواع البوليمرات الاصطناعية انتشاراً في العالم .

يتضمن البحث أيضاً استخدامات وتوضيح ما هي خصائص البوليمرات ، حيث تستخدم بعض البوليمرات لإنشاء غشاء عاكس يمكن استخدامه في مجموعة متنوعة من التقنيات التي تتعلق بالضوء .

كما أن تلك البوليمرات تتميز بمقاومة الصدمات ونجد ذلك في المواد البلاستيكية القوية ، والتي مثل الحقائب الواقية ومصدات السيارات ، ونجد أنها تتميز بالشفافية ، حيث نجد ذلك في الفنون والحرف اليدوية غالباً تستخدم البوليمرات الشفافة . [4]

تحضير البوليمرات

نجد أنها تسمى المونومرات المترابطة معاً في ثنائيات ، وثلاثية ، وأربعة ثنائيات ورباعية على التوالي ، وتلك الوحدات المتكررة القصيرة يطلق عليها أيضاً أوليغومرات ، وقد تسمى الأوليغومرات بالبوليمرات الأولية ، حيث يعتبر معجم البوليمرات كبير جداً .

تتعدد استخدامات المواد البوليميرية بشكل كبير ، مثل استخدامات البوليمرات في الطب ، وقد نتج عن ذلك وجود مجموعات غير محدودة من المونومرات التي يمكن أن تتحد لتشكل بوليمر ، ويعتبر أبسط شكل للبوليمر هو الذي يتكون من نوع واحد من المونومر ، والمعروف باسم البوليمر المتجانس .

إذا كانت الدرجة التي يتم بها بلمرة المونومرات غير المرغوب بها بين المونومرات المرغوب بها كافية للحفاظ على الخصائص الكيميائية والفيزيائية للمادة ، فقد يبقى البوليمر الناتج بوليمر متجانس.

تتكون البوليمرات المشتركة من مونومرات مختلفة عن بعضها البعض ، قد تختلف من حيث التركيب ، أو كميات كل نوع من المونومر بالنسبة لبعضها البعض في نفس جزئ البوليمر ، والتي تحدد في نهاية الأمر الخصائص الكيميائية والفيزيائية لهذه المادة . [5]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق