تعريف التنبؤ وانواعه

كتابة: ابتسام مهران آخر تحديث: 13 ديسمبر 2020 , 09:03

تعريف التنبؤ

عملية التنبؤ ، هي عبارة عن تقنية تقوم علة استخدام البيانات ، التي تعمل كمدخلات للقيام بتقديرات تنبؤية تعمل على تحديد الاتجاهات المستقبلية ، وفي الواقع تستخدم الشركات عملية التنبؤ هذه لكي تقوم بتحديد كيفية تخصيص ميزانياتها ، أو التخطيط للنفقات المتوقعة لفترة زمنية معينة ، و التنبؤ بالمبيعات . [1]

 أنواع التنبؤ

هناك أربعة أنواع رئيسية لعملية التنبؤ ، وقد يستخدمها المحللون الماليون لكي يستطيعوا التنبؤ بكل من الإيرادات ، والنفقات ، والتكاليف الرأسمالية المستقبلية ، لأي أعمال تجارية ، ومن أنواع التنبؤ الشهيرة :

  • الخط المستقيم .
  • المتوسط المتحرك .
  • الانحدار الخطي البسيط .
  • متعدد الانحدار الخطي . [3]

طرق التنبؤ

يعتبر محللي الأسهم هو أكثر فئة تقوم باستخدام طرق التنبؤ المختلفة ، وذلك لكي يقوموا بتحديد كيفية تحرك سعر السهم في المستقبل ، وهؤلاء يقومون بالنظر إلى الإيرادات ، ويقومون بمقارنتها بالمؤشرات الاقتصادية .

ويتم ملاحظة التغييرات في كل من البيانات المالية ، أو الإحصائية لكي يتم تحديد العلاقة بين المتغيرات المتعددة ، وهذه العلاقات تظهر مع مرور الوقت ، أو وقوع أحداث معينة ، وقد يكون التنبؤ مفيدًا في تطوير التنبؤات ذات النطاق المحدود .

والتنبؤ يعتمد بشكل كبير على آراء الخبراء ، وقد تكون عملية ذو فائدة كبيرة ، وتتضمن العددي من الطرق مثل استخدام البيانات الإحصائية ، واستطلاع الرأي وطرق السلاسل الزمنية ، والخصم ، وتحليل المؤشرات الرائدة ، أو المتأخرة ، وأيضًا طريقة النمذجة الاقتصادية القياسية.  [1]

افتراضات التنبؤ

يعتمد التنبؤ على عدد من الافتراضات منها :

  1. سوف يعيد الماضي نفسه ، حيث أن يجب أن تعرف أن ما حدث في الماضي سيحدث مرة أخرى في المستقبل .
  2. من الافتراضات الهامة للتنبؤ أنه مع تقصير أفق التنبؤ ، تزداد دقة التنبؤ .
  3. تعتبر عملية التنبؤ الكلية أكثر دقة من التنبؤ بالعناصر الفردية .
  4. نادرا ما تكون التوقعات والتنبؤات دقيقة ، ولكن بعضها يكون قريب جدًا . [2]

أشهر سمات التنبؤ

هناك عددًا من الخصائص المشتركة التي تدل على التنبؤ الجيد ، ومنها :

  • الدقة فيساعد في تحديد درجة معينة من الدقة ، ويساعد في إجراء المقارنة مع التوقعات البديلة .
  • الثقة حيث يوفر التنبؤ باستمرار تنبؤًا جيدًا ، مما يعمل على إنشاء درجة معينة من الثقة .
  • سهل الاستخدام والفهم ، وهذا يجعل مستخدمو التوقعات ، والتنبؤ يتميزون بالثقة ، والراحة اثناء التعامل مع التنبؤ .
  • فعال من حيث التكلفة ، ولا يجب أن تفوق تكلفة إجراء التنبؤ الجيد أكثر من الفوائد التي تم الحصول عليها من التنبؤ . [2]

خطوات عملية التنبؤ

وفيما يلي خطوات أساسية يجب الاخذ بها في عملية التنبؤ :

  • يجب تحديد الغرض من التنبؤ وتحديد عوامل استخدامه ، مثل درجة الدقة المطلوبة ، والتفاصيل المختلفة .
  • يجب وضع أفقًا زمنيًا ، وهذا يحدث عادة بعد تحديد الشخص الغرض من التنبؤ ، ويجب اخذ الدقة مرة أخرى في الاعتبار .
  • يجب تحديد أسلوب التنبؤ ، وقد تعتمد التقنية المختارة على الغرض من التوقع ، والأفق الزمني المطلوب ، والتكلفة المسموح بها .
  • يجب تجميع وتحليل البيانات ، حيث أنه قد يخضع مقدار ، ونوع البيانات المطلوبة لما يسمى بـ غرض التنبؤ ، وأيضًا يخضع لأي اعتبارات تتعلق بالتكلفة .
  • يجب القيام بالتنبؤ ، ومراقبة التوقعات لكي يتم التقييم بشكل جيد والتعديل إذا لزم الأمر . [2]

عناصر عملية التنبؤ

  • تجهيز الأساس .
  • إنشاء عمل تجاري في المستقبل .
  • مقارنة النتائج الفعلية مع النتائج التقديرية .
  • تنقية التوقعات . [5]

أهمية التنبؤ بالطلب

قد يكون للتنبؤ أهمية كبيرة ، ومنها :

الترويج للأعمال الجديدة ، حيث أنه من العمليات المهمة عند إنشاء عمل تجاري جديد ، ولا يجب أن تقوم ببدء عمل تجاري جديد ، لأنه مليء بالشكوك والمخاطر .

يعمل التنبؤ على تقدير المتطلبات المالي ، فيعتبر الاستخدام الفعال لرأس المال مسألة حساسة ، لأنه لا يمكن لأي عمل أن يعيش بدون رأس مال كافٍ ، ولكن يجب أن يعمل هذا العامل ضمن التنبؤ المالي السليم.

يوفر التنبؤ العمل السلس والمستمر لأي مؤسسة ، وخاصة المؤسسات التي تم إنشاءها حديثًا ، ومن خلال عملية التنبؤ ، يمكنك تقدير كل من الأرباح ، والخسائر المتوقعة .

من المعروف أنه تعتمد صحة قرارات الإدارة إلى حد كبير على التنبؤ الدقيق ، وأن الإدارة هي في الأساس عملية صنع القرار ، والسلطة المسؤولة عن اتخاذ القرارات ، والتأكد من تنفيذ هذه القرارات .

قد يحدث تحولات في العمل ، وخاصة في الأعمال التجارية ، ولا هناك فرق بين المؤسسة الكبيرة أو الصغيرة ، وقد تحدث تغييرات في الظروف وتحولات في الموظفين ، مما ينشأ عنها حالات طوارئ غير متوقعة ، والتي ينتج عنها اتخاذ بعض القرارات ، وهنا يلعب التنبؤ دورًا هامًا في حالة تخطيط الإنتاج ، ويساعد الإدارة على اتخاذ القرارات الصحيحة .

يساعد التنبؤ على النجاح في العمل حيث أن التنبؤ الدقيق للمبيعات يحفز على شراء المواد الخام الضرورية التي يتم من خلالها تنفيذ العديد من الأنشطة التجارية ، وفي الواقع أن عملية التنبؤ الدقيق تعتبر أساسية للعديد من الميزانيات ، وفي غيابها قد يصعب تحديد كمية الإنتاج التي يجب القيام بها ، لذا هناك علاقة بين دقة هذه الميزانيات ، وصحة التنبؤ بالمبيعات ، ونتيجة لذلك نجد أن نجاح وحدة الأعمال يعتمد على التنبؤ الدقيق من قبل الإدارات المختلفة .

قد تتضح أهمية التنبؤ الجيد من الدور الرئيسي الذي يلعبه في التخطيط ، ولا يجب أن ننسى أن التنبؤ بدون شك هو عنصر أساسي في التخطيط ، وذلك يرجع لأن معظم أماكن التخطيط تتضمن بعض التنبؤات ، وهناك بيانات تنبؤ ذات طبيعة واقعية قد يكون لها تأثير كبير .

وفي النهاية نجد أنه قد يكون التنبؤ هو مقدمة التخطيط الجيد ، وهو بالفعل أيضًا الأساس الذي يتم التخطيط عليه ، كما أن كل من الواقع ، والتخطيط كلاهما يقع تحت جميع الظروف ، ونجد أنه في جميع المناسبات هناك قدر كبير من التنبؤ .

ومن الضروري أن تقوم بتقييم المستقبل في ضوء الظروف والبيئة القائمين لديك ، وتعرف أن التنبؤ والتخطيط كلاهما مرتبطان ارتباطًا وثيقًا ، وأنه يعتمد التخطيط المناسب ، بغض النظر عما إذا كان شامل ، أو قطاعي ، وسواء كان قصير الأجل ، أو طويل الأجل على التنبؤ . [4]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى