عواقب التنمر الالكتروني واشكاله

كتابة: ماريان ابونجم آخر تحديث: 11 فبراير 2021 , 17:20

ما هو التنمر الالكتروني

زيادة التنمر من خلال الإنترنت هو امر متكرر للاضطراب النفسي لدى المراهقين والأطفال والشباب وتسمع العديد من قصص عن التنمر الالكتروني .

الوضع يعد معقد بسبب أن هذه القضايا قد تتعلق بالسلامة الشخصية وهي تنشأ بالفعل من قبل مجموعة الأشخاص الغير ساويين من خلال طرق ا يصعب على البالغين السيطرة أو التحكم بها.

تبحث الأغلبية في طرق فعالة ولاستجابات الشائعة للتنمر عبر الإنترنت. ومهما كانت قيمة الأدوات التكنولوجية في علاج التنمر الإلكتروني ، لا يمكن تجنب حقيقة أن هذه مشاكل شخصية تأسست على سياق اجتماعي.

يستلزم على الممارسين المحاولة على التعرف حول منع وتقليل التنمر الالكتروني او وجهاً لوجه وأيضاً مراعاة الطبيعة المميزة للتسلط عبر الإنترنت. بالإضافة الى ذلك ، من الضروري مراعاة القيم التي يكتسبها الشباب في المجتمع والمدرسة. [1]

عواقب التنمر الالكتروني

  • العواقب  العقلية والجسدية: يتسبب التنمر خلال الإنترنت لزيادة التوتر بالإضافة إلى زيادة الغضب لدى الفرد . وقد تعود الناس على الشعور بالإحباط. في بعض الأحيان قد يصل الامر إلى الضيق الشدبد حتى الاكتئاب وبسبب هذا التنمر ، ويبدأ الشخص في تفضيل العزلة كما يقوم في اغلب الأوقات ممارسة بعض الأنشطة الضارة مثل المخدرات او الكحول.
  • الشعور بالوحدة والعزلة: يشعر معظم الاشخاص في التنمر الإلكتروني بالعزلة والوحدة لأنهم يقلقون من مشاركة بالمعلومات التي يخافوا التحدث عنها مع شخص غريب. في اغلب الأوقات اعتادوا على الانعزال وإيذاء أنفسهم بالوحدة .
  • عدم الاهتمام بالتعليم: لا يهتم الأشخاص الذين يعانون من التنمر  عبر الإنترنت بحضور الفصول الدراسية لأنهم لا يشعرون بالراحة لالإحراج والخجل بين زملائهم الطلاب مما يؤدي إلى إحداث تأثير سلبي على دراستهم وتحصلهم .
  • قد يتسبب في الاصابة بالامراض: في بعض الاوقات بصرف النظر عن العواقب العقلية والجسدية ، يمكن أن آثار التنمر عبر الإنترنت تدمر صحة الشخص الجسدية . قد يمرض أو قد يعاني من أمراض كالصداع والاكتئاب وفي بعض الاوقات عن طريق اهمال وجبات الطعام لذا قد يمر بمشاكل في المعدة وأمراض أخرى.
  • محاولات الانتحار: أحيانًا بسبب التأثير الكبير للتنمر عبر الإنترنت ، يمكن للضحية أيضًا يحاول الانتحار ويشعر بعض الأشخاص الذين لا يستطيعون تحمل هذا النوع من التنمر أن الخيار الأفضل لإنهاء جميع المشكلات هو انهاء حياتهم .[2]

اشكال التنمر الالكتروني

  • الاستبعاد: هو فعل متعمد لاستبعاد شخص ما من مجموعة معينة خلال الإنترنت. قد يحدث هذا عندما يقوم أصدقاء الشخص بعمل محادثات عبر الإنترنت ويضعون اشخاص منهم خارج المحادثات . يمكن أن يكون الاستبعاد أيضًا في الشكل الذي يتم فيه استبعاد الشحص بالعمد من المحادثات لأنه لا يستعمل موقع شبكة تواصل اجتماعي معين أو ليس لديه هاتف ذكي.
  • الثرثرة الغير هادفة: إرسال أو نشر اقوال غير هادفة وقاسية مما يسبب الإضرار بسمعة الشخص أو بعلاقته بالعائلة والأصدقاء او زملاء العمل. يهدف هذا النوع من التنمر الالكتروني  إلى إضعاف الشخص والشخص الذي يقوم به اي كان صديقًا مقربًا للشخص او لا، يكون الموقف مزعجاً جداً للشخص.
  • انتحال الشخصية: هو تسجيل الدخول لحساب شبكات التواصل الاجتماعي أو البريد الإلكتروني لشخص آخر وانتحال شخصيته من خلال إرسال أو نشر محتوى غير لائق باسم الشخص . فيفتكر بعض الناس أن هذا امر مسلي لكنه امر مرفوض ويمكن أن يدمر سمعة الفرد.
  • تعمد المضايقة: النشر أو الإرسال الدائم والمتعمد لرسائل او لمحتوى مسيء أو قاسي أو به تهديد أو مهين لفرد. عندما يتعرض الشخص للمضايقات من خلال الإنترنت ، يمكن أن يقل احترامه لذاته وتقل ثقته بنفسه لأن المتنمر لا امل فيه ويبذل جهدًا شديدًا لإحداث التخويف والألم للضحية.
  • التهديدات: نشر أو إرسال رسائل غير سوية أو بها تهديد إلى فرد تمتد لتشكل تهديدات حقيقية على حياة الفرد الجسدية أو سلامته. قد تحدث المطاردة عبر الإنترنت  للمراهقين والبالغين وقد يكون المتنمرين يستخدمون الإنترنت للاتصال ومحاولة الالتقاء بمن أصغر سنًا لأغراض جنسية. يعد التهديد عبر الإنترنت أمرًا خطيرًا جداً ويمكن أن يكون له بعض العواقب المرعبة والخطيرة إذا لم يتم إيقافه في الحال .
  • الخداع: الكذب والخداع يسيران جنبًا إلى جنب حيث يخدع شخص اما عمدًا للكشف عن معلومات شخصية أو حقائق محرجة عن نفسه ، والتي يتم مشاركتها للجميع لإذلال الضحية.
  • التزيف: قد يتم عمل ملف تعريف مزيف بحيث يتمكن الشخص من إخفاء هويته الحقيقية لهدف التنمر الإلكتروني على أي فرد. يمكن أن يقوم هذا أيضًا إلى صيد الاطفال وايذائهم. [3]

أسباب التنمر الإلكتروني

عندما يتعلق الأمر التنمر الالكتروني ، غالبًا ما يكون الدافع الحقيقي هو الغضب أو الانتقام أو الإحباط. في بعض الاوقات يفعلون ذلك من أجل المرح أو لأنهم يشعرون بالملل ولديهم الكثير من الوقت في حياتهم والعديد من الأدوات التقنية المتوفرة لهم. يفعل العديدون ذلك من أجل التسلية أو للحصول على رد فعل.

يقوم البعض بذلك عن طريق الصدفة ، ويرسلون رسالة مثلاً لمستلم بالخطأ أو لم يفكروا قبل أن يفعلوا شيئًا. المتعطشون للتنمر والسلطة يفعلون ذلك لتعذيب الآخرين والتسلط عليهم .

قد يبدأ شكل التنمر من الانتقام من الطالب الذي يذاكر كثيرا في الدفاع عن نفسه ضد التنمر التقليدي فقط لتضح نواياهم في أنهم يستمتعون بكونهم الطرف القوي. يعني أن الفتيات يفعلن ذلك للمساعدة في الشهرة أو تذكير الناس بمكانتهم وقدراتهم الاجتماعية. ويعتقد البعض أنهم يعدلون الخطأ ويدافعون عن الغير .

نظرًا للاختلاف في دوافعهم ، يجب أن تتنوع الحلول والاستجابات لكل نوع من أنواع حوادث التنمر عبر الإنترنت أيضًا.

لسوء الحظ ، لا طريقة واحدة تتناسب مع الجميع عندما يتعلق الأمر بالتنمر عبر الإنترنت . هناك نوعان فقط من أنواع المتنمرين عبر الإنترنت يشتركان في صفة مشتركة مع المتنمر التقليدي في ساحة المدرسة على سبيل المثال .

غالبًا ما يسيء الخبراء الذين يدركون ان التنمر في  المدارس مختلف عن التنمر عبر الإنترنت ، معتقدين أنه مجرد طريقة أخرى للتنمر ولكن له نفس التداعيات . لكن دوافع الاتصالات الإلكترونية وطبيعتها ، بالاضافة الى الخصائص الديمغرافية والملف الشخصي للمتنمر عبر الإنترنت تختلف عن نظيرتها غير المتصلة بالإنترنت.

أضرار التنمر الإلكتروني للمراهقين

قد يكون الفرق بين التنمر الالكتروني و التنمر التقليدي ولكم تتراوح آثار التنمر عبر الإنترنت على المراهقين من خلال الاضرار الاتية:

  • انخفاض الحضور في المدرسة والأداء
  • زيادة التوتر والقلق
  • مشاعر العزلة والخوف
  • تركيز ضعيف
  • الاحساس بالكآبة
  • قلة الثقة بالنفس والثقة بالاخرين
  • في الحالات القصوى ، يمكن أن يؤدي التنمر عبر الإنترنت إلى الانتحار.

كيفية ايقاف التنمر الالكتروني بين المراهقين

  • ثقف نفسك بشأن التنمر عبر الإنترنت واكتشف احسن طريقة لمواجهته وسيدعمك هذا على الاستعداد في حالة حدوثه.
  • يجب ان يتحد الهل مع ابنائهم المراهقين حول مشاركة المعلومات والصور عبر الإنترنت ، وخاصة الصور الشخصية . اشرح لهم أنه بمجرد اتصالهم بالإنترنت ، يمكن أن تفقد السيطرة على من الطرف الاخر بسرعة كبيرة وقد يؤدي ذلك للأسف إلى التشهير والخزي.
  • نصحهم بتجاهل الرسائل الواردة من أشخاص لا يعرفونهم.
  • قد يكون الإنترنت مكانًا رائعًا لتكوين صداقات ، ولكن لا يزال من المهم جداً توخي الحذر الكبير بسبب الحسابات المزيفة والمتنمرين لذا يمكنك البحث عن أسمائهم في قوقل ومعرفة إذا كان لديهم حسابات على مواقع اجتماعية  قد تكون حساباتهم خاصة ، فلن تتمكن من رؤية أي منشورات لهم.
  • اجعلهم يشاركون في الأنشطة غير المتصلة بالإنترنت. بهذا الاسلوب سيكون لديهم أشياء اخرى يمكنهم فعلها ويستمتعون بها ايضاً .
  • تذكر أنه كلما قل الوقت الذي يقضونه على الاترنت  كلما قل خطر احتمال تعرضهم للتنمر عبر الإنترنت.

الوسوم
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق