ظاهرة الموكبانغ وتأثيرها النفسي

كتابة: ماريان ابونجم آخر تحديث: 18 ديسمبر 2020 , 00:47

معنى موكبانغ

موكبانغ هو عندما يتناول شخص ما كميات هائلة من الطعام أثناء تسجيل نفسه وهو يأكل على مواقع التواصل الاجتماعي. فإن مقدمي هذه الفيديوهات يجلسون ويتناولون مجموعة من الأطعمة امام المعجبين ، ويتفاعلون من خلال الدردشة الحية . يمكن لأولئك الذين يشاهدون المشاركة بالفيديو اقتراح ما يتناوله بعد ذلك يتابعوا طلبهم من المقدم.

ظهرت ظاهرة الموكبانغ في كوريا ، وشقت الظاهرة طريقها إلى الولايات المتحدة. يمكن لمضيفو مقاطع فيديو الموكبانغ ان تكون هذه المقطوعات مصدر كسب عيشهم ونمط حياتهم من الشراهة عند تناول الطعام.

الكثيرين يأخذون أسلوب حياة موكبانج نظام لحياتهم . سواء كان الهدف يتعلق بتجربة شيء جديد ، أو بسبب الاهتمام بتناول الطعام ، فهناك كميات مقاطع الفيديو التي تنتشر على الإنترنت. وقد تصل هذه المقاطع إلى حوالي مليون مشاهدة.[1]

التأثير النفسي لمتابعة الموكبانغ

يحب الكثيرين مشاهدة تناول الطعام من رؤية شخص آخر يأكل على الشاشة ، بينما يقوم  البعض الآخر مقاطع الفيديو لظبط انماط تناول الطعام . كما يقوم بعض المشاهدين برؤية المضيف يأكل شيئًا لم يعد بإمكانهم تناولة بسبب مثلاً الحساسية أو سبب آخر.

وفي حالة ان تكون لا تحب سماع صوت الناس يأكلون ، فربما لا يكون الموكبانغ مناسبًا لك . نظرًا لأن القائم بالفيديو شخصًا يريك كل يأكل وكيف يأكله ، فلهذا يمكنك سماع كل صوت في الفم بوضوح. و قد يستمتع بها اشخاص ، قد لا يستمتع بها البعض الاخر .

على الرغم من وجود قدر كبير من الأبحاث المتعلقة بأسباب وعواقب استخدام الأنشطة عامة ً المفيدة او الضارة على الإنترنت وعلى سبيل المثال المواقع الاجتماعية  او الألعاب عبر الإنترنت او التسوق عبر الإنترنت او المقامرة عبر الإنترنت ، لم يتم إيلاء اهتمام كبير لمشاهدة الموكبانغ بين علماء النفس . لذلك ، تهدف الدراسة الحالية إلى تحديد نطاق التاثير النفسي لها من أجل تحديد الفيديوهات الحالية التي بحثت وفحصت نظريًا ظاهرة موكبانج وتصور الخصائص النفسية لمشاهدي موكبانج والتأثيرات المحتملة لمشاهدة موكبانج. [2]

سلبيات الموكبانغ على الصحة

  • قد يروج موكبانج للإفراط في تناول الطعام: بعد مشاهدة بعض المقاطع ، من المتوقع ان الذين يفرطون في تناول كميات كبيرة من الطعام هم اهم جمهور لهذه الفيديوهات . وفي الاغلب ما يأكلون أكثر من الانواع التي تابعها في الفيديو وقد تكون بنفس الكمية . هذا يثير في نهاية المطاف القلق بشأن ما إذا كان هدف الموكبانغ هم الترويج والإفراط في تناول الطعام والشراهة أم لا. أو إذا كانت تهدف ببساطة إلى جذب انتباه مشاهديها واكتساب المزيد من الاعداد للربح ولكن مع ذلك ، يتم تناول كميات هائلة من الأطعمة مما يحمس المشاهدين يتابعونها مرة أخرى.
  • قد يشجع الموكبانغ لعادات الأكل السيئة: تشير الأبحاث إلى أن اتباع اي عادة يستغرق في المتوسط ​​ حوالي 21 يومًا . لذا ، إذا كنت تأكل كميات كبيرة من الطعام دائماً ، يجب أن نتساءل عما إذا كان من المحتمل أن كنت بدأت في عادات الأكل السيئة. قد لا يؤدي المتابعة لهذه الفيديوهات فقط للشراهة بل يؤدي أيضًا إلى زيادة تناول خيارات غذائية ضارة . مما قد ينتج عنه مخاطر صحية.
  • يمكن أن تعتاد  على تناول أطباق كبيرة فيزيد الوزن: وهذا الامر يمكن أن يزيد من مخاطر الحالات الصحية المتعلقة بالوزن مثل مرض السكري من النوع الثاني وأمراض القلب. بالاضافة لذلك، قد تكون المشاهدة مشجعة لأنماط الأكل المضطربة وتأتي بمجموعات اخرى من المخاطر. [3]

ايجابيات الموكبانغ

  • قد يساعد الموكبانغ في كسر الحواجز المتعلقة بثقافة النظام الغذائي: تهتم ثقافة النظام الغذائي حالياً إلى التركيز بشكل كبير على ما يجب وما لا يجب أن تتناوله . احتمال أن يكون هذا إجراء للوصول إلى الشكل الصحي. من جانب أخر ، قد يكسر موكبانج حاجز تجنب الأطعمة الضارة في مثل هذا المجتمعات التي يحركها النظام الغذائي الصحي . هذا يمكن أن يفتح الباب أمام المشاهدين في الرغبة لتناول هذا الطعام. وقد يرى بعض المشاهدون على أن مشاهدة هذه الفيديوهات جعلتهم أكثر راحة في تناول الطعام . هذا يمكن أن يمكّن الأفراد من الشعور بالراحة في عاداتهم الغذائية خاصة وأن الظاهرة تنتشر في الولايات المتحدة.
  • يجمع الموكبانغ الناس معًا من جميع أنحاء العالم: الذين يشاهدون الفيديوهات ينخرطون في التواصل الاجتماعي الكبير. كما قد يحدث بناء اتصالات مع قنواتهم المفضلة والمعجبين الاخرين. بينما يكون المشاهدون من دول مختلفة . يعيد الموكبانغ ظاهرة صحية في شيء مهم غالبًا ما يرفضها الكثيرون وهي أهمية الوجبات المشتركة سواء كان ذلك مع الأصدقاء أو العائلة أو الجيران ، فإن الوجبات التي يتم تناولها معًا هو امر نادر الوجود حالياً . يمكن أن تكون قلة الوجبات الجماعية مرتبطة بجداول العمل المزدحمة أو العيش بعيد عن الاهل أو أي ظروف أو امور أخرى في الحياة. كما يجب ان يذكر الأفراد من ذلك ، وهو الإدراك الواعي وإدراك للعواقب الصحية المحتملة لانه أمر حيوي. إذا كنت من من لديهم اضطراب الأكل ، فمن المستحسن المساعدة من خلال مشاهدة الموكبانغ.[3]

لماذا لا يسمن الكوريون

  • اختلاف التمثيل الغذائي: يلعب التمثيل الغذائي دورًا بارزاً للغاية. بعض الناس لا يزيدون وزنًا أو دهونًا حتى بعد اكل الكثير من الطعام ، وقد يزداد وزن البعض الآخر حتى ان تناولوا مكعب من الجبن. يشير التمثيل الغذائي إلى كل العمليات الكيميائية في الجسم ، فكلما ارتفعت سرعة عملية التمثيل الغذائي للجسم ، زادت السعرات الحرارية التي يحتاجها الجسم . تُعرف سرعة التمثيل الغذائي بشكل عام بمعدل التمثيل الغذائي . إن كمية وعدد السعرات الحرارية التي تحرق في فترة زمنية معينة ، ويعرف أيضًا باسم إنفاق السعرات الحرارية. وقد تتغير معدلات التمثيل الغذائي بين الناس منذ الولادة.
  • نوع الطعام المتناول: الموكبنغ هو امر مشهورًا لدى مستخدمي اليوتيوب للكوريين في البداية الذين يأكلون الكثير من الخضار والمأكولات البحرية وبالطبع الفول الصويا التي تعد خيارات طعام صحية إلى حد ما. وخلال الوقت الذي لا يقومون فيه بالتصوير ، يعودون إلى أسلوب الأكل الصحي اليومي .
  • التوقيت السليم للاكل: البعض يصورون مقطع فيديو مرة واحدة في الأسبوع أو ما شابه ذلك وبين كل فيديو يقوموا بالصيام  المتقطع أو اتباع نظام غذائي متوازن مع متطلبات السعرات الحرارية. بعض هؤلاء الذين يمارسون الصيام المتقطع. والبعض الاخر يمارسون انظمة غذائية اخرى قليلة السعرات ،وهم يهتمون بفوائد إنقاص الوزن ، وتحسين الهضم والمزاج ، والقدرة على كبح الرغبة الشديدة في تناول السكر.
  • اتباع الصيام المتقطع: الصيام المتقطع يحد من مستويات الأنسولين ويزيد من هرمون النمو للجسم ، مما يزيد من قدرة الجسم على حرق الدهون. وعلى الرغم من وجود اساليب مختلفة لممارسة الصيام المتقطع ، فإن البعض يفعل طريقة 16 ساعة صيام و8 ساعات أكل.
  • ممارسة التمارين: إذا كنت تأكل أكثر مما يجب أن تحرق المزيد من عدد السعرات الحرارية ، لذا اغلب هؤلاء الاشخاص يمارسون الكثير من التمارين وهذا  قد يفيد جداً في الحفاظ على الوزن الصحي .[4]
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق