ما هي الحساسية العصبية

كتابة: Rolyan Fallaha آخر تحديث: 18 ديسمبر 2020 , 17:58

ما هي الحساسية العصبية

إن الحساسية العصبية أو ما يسمى أيضًا باسم الجلد العصبي أو حساسية الجلد  , هو عبارة عن اضطرابات جلدية تصيب الجلد بالتهيُّج و يؤدي ذلك إلى حكّة شديدة لا يستطيع الشخص السيطرة عليها و حساسية في المنطقة في المصابة و التهابات الجلد .

إن الحساسية المزمنة يعاني منها النساء أكثر من الرجال و يميل هذا النوع من الحساسية إلى الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم من 20 إلى 50 سنة.

عندما يصاب الجلد بهذا النوع من الحساسية فإن المناطق المصابة تكون طبيعية و صحية أي لا تعتبر منطقة مجرثمة و لكن المشكلة تكمُن في الحكّة الشديدة لأن الحكة تؤدي إلى خددش و جروح في الجلد و تصبح المنطقة المصابة سميكة و متقشرة من أثر الحكّة.

بعض الأدوية من الممكن أن تساعد في العلاج مثل الكريم و العلاجات لتي تكون مضادة للحكة و تعمل على التخفيف من أعراض الحساسية العصبية أو الشرى العصبي

بمجرد أن يتوقف المصاب من حك المنطقة المصابة بالحساسية العصبية فإن الجلد يعود إلى وضعه الطبيعي و لكن من الممكن أن يستغرق ذلك بعض الوقت لأنه يكون معتمدًا على نوع و مدى شدة التهاب الجلد العصبي.

إن الحكة التي تكون ناتجة عن الحساسية العصبية تؤدي إلى التهاب الجلد العصبي و تلف الجلد و التهابات بكتيرية ثانوية التي تكون من النادر أن تنتشر إلى أنسجة الجلد العميقة.

في حال تم ظهور علامات عدوى , على سبيل المثال : القيح , حمّى , احمرار أو تورم و حرارة في المنطقة المصابة أو تضخم في الغدد الليمفاوية أو إذا عانيت من خلل في روتينك مثل اضطرابات في النوم أو اضطرابات في الشهية أو  فيجب حينها طلب رعاية طبية .

أعراض الحساسية العصبية الشائعة

  • إن أعراض الحساسية العصبية الأساسية تشمل الحكّة الشديدة و حدوث خدوش في الجلد.
  • الجلد السميك بسبب الحكّة.
  • تقشّر في منطقة الجلد المصابة.
  • احمرار أو تورّم في المنطقة المصابة.

أعراض الحساسية العصبية الخطيرة

إن أعراض الحساسية العصبية الخطيرة تتطلب رعاية طبية فورًا , هذه الأعراض الخطيرة تحدث بسبب الحكّة الشديدة , تشمل أعراض الحساسية العصبية ما يلي :

  • نفاذ طاقة الجسم و صعوبة في أداء الروتين اليومي.
  • اضطرابات في النوم.
  • حمّى.
  • جروح عميقة بسبب الحكّة و الخدوش الكثيرة.
  • ظهور قيح في المنطقة المصابة.
  • ألم شديد.

ما الذي يسبب الحساسية العصبية

إن السبب الأساسي لالتهاب الحساسية العصبية غير معروف و لكن قد تسبب الحكة التي تنتجها الحساسية العصبية التي تنتج عن لدغة حشرات أو تغيّر في الوسط البيئي أو جفاف في الجلد. تؤدي هذه الأسباب إلى حكّة مفرطة في الجلد , يؤدي ذلك إلى التهاب الجلد العصبي ( الحساسية العصبية ) و نتساءل حينها عن متى تكون الحكة خطيرة

عوامل خطر الإصابة بالحساسية العصبية

يوجد عدة عوامل تؤدي إلى تفاقم الإصابة بالحساسية العصبية. تشمل عوامل خطر الإصابة بالحساسية العصبية ما يلي :

  • تهيّج في الجلد.
  • الربو.
  • الحساسية من وبر الحيوانات أو الغبار.
  • الأكزيما العصبية مثل الطفح الجلدي الذي يكون متقشّر و مثير شديد للحكّة.
  • الصدفية و هي عبارة عن اضطراب مزمن يؤدي إلى تقشر الجلد.

علاج التهاب الحساسية العصبية

لن يتم علاج التهاب الحساسية العصبية حتى يتم علاج الحكّة المفرطة و لكن يوجد بعض العلاجات التي تساعد في السيطرة على التهاب الحساسية العصبية تشمل ما يلي :

علاجات التهاب الحساسية العصبية طويلة المدى

إن الأدوية التي تكون طويلة المدى من أجل السيطرة على التهاب الحساسية العصبية يكون تناولها إما عن طريق الفم أو وضعها على المنطقة المصابة , تشمل هذه الأدوية ما يلي :

  • مضادات الهيستامين من أجل تخفيف الحكة.
  • الكورتيكوستيرويدات من أجل تخفيف التهابات المنطقة المصابة.
  • المهدئات التي تساعد على النوم.

أدوية علاج التهاب الحساسية العصبية

تشمل أدوية علاج التهابات الحساسية العصبية ما يلي :

  • السيترويدات القشرية : هذا الدواء يتم وضعه على المنطقة المصابة بالحكة. تساعد في التقليل من الاحمرار و التورّم و الحكّة و تساعد على تنعيم الجلد السميك.
  • مضادات الهيستامين : عند تناول مضادات الهيستامين قبل النوم تعمل في التقليل من الحكّة الليلية التي تصاحب المريض أثناء النوم. و تساعد أيضًا في منع تفاقم الحالات التحسسية.
  • المضادات الحيوية : يتم استخدام المضادات الحيوية على الجلد أو تناولها عن طريق الفم.
  • المرطبات : تعمل المرطبات على التقليل من الجفاف و الحكّة.
  • كريمات الكابسيسين : يعمل كريم الكابسيسين في تخفيف الألم و الحكّة.

ما الذي يمكنك فعله من أجل تحسين الحساسية العصبية

يمكنك منع الحد من الحساسية العصبية عن طريق ما يلي :

  • يجب التوقف عن حك المنطقة المصابة و المحافظة على أن تكون الأظافر قصيرة من أجل تقليل الضرر عند حك المنطقة المصابة.
  • وضع ثلج أو كمادات باردة على المنطقة المصابة من أجل تخفيف الحرارة و الحكّة.
  • المحافظة على درجة حرارة الجسم باردة.
  • ارتداء ملابس فضفاضة و من الأفضل أن تكون الملابس قطنية
  • تجنّب أي شيء يعمل على تهيّج الجلد أو الحساسية.

العلاجات التكميلية للحساسية العصبية

إن العلاجات التكميلية تعمل على مساعدة الأشخاص المصابين بالتعامل بشكل جيد مع الحساسية العصبية. العلاجات التكميلية تستخدم بجانب العلاجات الطبية . يشار إلى العلاجات التكميلية باسم العلاجات البديلة و لكنها لا تحل مكان العلاجات الطبية , لذلك تستخدم العلاجات التكميلية بجانب العلاجات الطبية الأساسية للحساسية العصبية.

تشمل العلاجات التكميلية ما يلي :

المضاعفات المحتملة للحساسية العصبية

إن الحكّة المزمنة التي تسببها الحساسية العصبية تؤدي إلى حدوث عدوى أو ندبة دائمة في الجلد مكان الإصابة , بالإضافة إلى ذلك من الممكن بسبب الحكّة المزمنة أن تفقد نومك.

إن الحساسية العصبية الغير معالجة تسبب مضاعفات خطيرة. تشمل مضاعفات الحساسية العصبية ما يلي :

  • تأثيرات ضارة لعلاج التهاب الجلد العصبي.
  • صعوبة في أداء النشاطات اليومية بسبب قلة النوم.
  • التهابات بكتيرية ثانوية للجلد.
  • ألم شديد.
  • عزل اجتماعي. [1]
المراجع
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق