مراحل سقوط سرة الطفل بالصور

كتابة: شيرين السيد آخر تحديث: 22 ديسمبر 2020 , 02:27

ما هو الحبل السري

يربط الحبل السري الطفل بالمشيمة أثناء الحمل ، ويحتوي على الشرايين والأوردة ويحمل العناصر الغذائية والأكسجين والفضلات بين الأم والطفل ، وبعد الولادة يتم قطع الحبل السري ، ويفصل الطفل عن المشيمة ، ويترك جزء صغير من الحبل السري على السرة ، ويسقط غالبا خلال أسبوع إلى أسبوعين.[1]

مراحل سقوط سرة الطفل

فيما يلي سوف نتعرف على مراحل سقوط سرة الطفل من خلال التعرف على أشكال سرة الطفل خلال الأيام الأولى :

سرة الطفل في اليوم الأول

سوف تقوم ممرضة بقطع الحبل السري للطفل وتثبيته بعد وقت قصير من ولادته ، ويبلغ طول جذع الحبل السري حوالي 2 سم إلى 3 سم.

سرة الطفل في اليوم الثاني

يترك المشبك على سرة الطفل حتى يشفى ويجف خلال من أسبوع إلى أسبوعين.

سرة الطفل في اليوم الثالث

قد يظهر بقع قليلة من الدم على حفاض طفلك ،  وذلك يحدث بسبب فرك جذع الحبل السري ، وهذا امر طبيعي.

سرة الطفل في اليوم الرابع

لابد من الحفاظ على جذع الحبل السري لطفلك نظيفًا وجافًا لمنعه من الإصابة بالعدوى ، ويمكنك غسل الجذع بقطعة قماش أو إسفنجة دافئة ورطبة ونظيفة ، ثم قم بتجفيف الجذع بعد ذلك بعناية.

سرة الطفل في اليوم الخامس

استمر في الفحص للتأكد من عدم إصابة سرة طفلك بالعدوى ،  حيث تشمل علامات العدوى احمرار الجلد حول السرة ورائحة كريهة.

سرة الطفل في اليوم السادس

يجب أن يبقى الجذع جافا ، وإذا كنت تحمم طفلك ، فتأكد من جفاف الجذع تمامًا قبل وضع الحفاض وارتدائه.

سرة الطفل في اليوم السابع

يمكنك طي الحفاض لأسفل لتتركي جذع طفلك مفتوحًا للهواء حتى يشفى ، ويوجد العديد من حفاضات الأطفال مخصصة لحديثي الولادة ، بحيث يكون بها فتحة في مكان السرة.

سرة الطفل في اليوم الثامن

عندما تبدأ سرة الطفل في الشفاء وتجف بشكل جيد ، اترك السرة تسقط بشكل طبيعي ، ويمكن أن يحدث هذا بعد حوالي خمسة إلى 15 يومًا من ولادة الطفل.

سرة الطفل في اليوم التاسع

بعد سقوط السرة يبقى جرح صغير قد يستغرق من سبعة إلى 10 أيام ، حتي يلتئم تماما.[2]

كيفية العناية بسرة الطفل

يمكن أن تساعد العناية بسرة الطفل بشكل صحيح في منع أو تقليل عدوى الحبل السري ، وذلك من خلال:

الحفاظ على المنطقة جافة

يمكن أن يساعد الحفاظ على جذع الحبل السري على جفاف الحبل المتبقي وسقوطه.

إعطاء الطفل حمامًا إسفنجيًا

بدلاً من وضع كل جسم الطفل في الماء ، فأستخدام حمامات الإسفنج لتنظيف المولود الجديد وهذا يكون أفضل للحفاظ على المنطقة جافة.

تعريض منطقة السرة للهواء

يمكن أن يساعد تعرض الجذع في الهواء على تجفيفه ، وذلك من خلال جعله مكشوفًا لبعض الوقت كل يوم .

تغيير حفاضات الطفل بانتظام

يمكن أن تمنع الحفاضات النظيفة والجافة من وصول البول أو البراز إلى منطقة السرة ويمكن أن تساعد في منع العدوى.

ترك الحبل يسقط من تلقاء نفسه

يمكن أن يتسبب سحب الجذع أو محاولة إزالته قبل أن يصبح جاهزًا للسقوط في حدوث ألم ونزيف وقد يؤدي إلى الإصابة بعدوى.[3]

تنظيف سرة المولود بعد سقوطها 

  • يجب الحفاظ على مكان سرة الطفل نظيف وجاف بعد سقوط السرة.
  • ويمكن تنظيف مكان سقوط السرة بلطف بالماء الدافئ والصابون.
  • لابد من طي الحفاض بحيث لا يغطي سرة الطفل.
  • يجب أيضًا تجنب وضع طفلك في ماء الاستحمام حتى تلتئم السرة.[4]

التهاب سرة المولود بعد سقوطها

يحدث هذا عندما تصاب المنطقة المحيطة بجذع الحبل السري بالعدوى ، ويمكن أن تشمل الأعراض النزيف أو تسرب السوائل من السرة والتهيج والحمى ، ويحتاج ذلك إلى العلاج بالمضادات الحيوية. [5]

نزول دم بعد سقوط سرة المولود

عندما يسقط الحبل السري ، قد تلاحظ وجود بقعة صغيرة أو كمية صغيرة من السائل المشوب بالدم ينزف ، وهذا لا يستدعي القلق حيث تجف معظم الأجزاء تمامًا ثم تسقط.[6]

عدوى الحبل السري

يوجد حالتان مرتبطتان بعدوي الحبل السري أو منطقة السرة ، قم بأستشارة الطبيب إذا كنت تعتقد أن طفلك قد يكون لديه أي مما يلي:

الورم الحبيبي

الورم الحبيبي السري هو أحد أكثر التشوهات السرية شيوعًا عند الأطفال حديثي الولادة ، يشبه الورم الحبيبي كرة من الأنسجة الحمراء الرطبة على سرة البطن ، وتحدث غالبًا عند الأطفال حديثي الولادة بمجرد سقوط جذع الحبل السري.

أعراض الورم الحبيبي

الورم الحبيبي السري عبارة عن كتلة رطبة حمراء من الأنسجة على السرة ، قد تشمل الأعراض الإضافية:

  • ترشح.
  • وجود مخاط لزج.
  • تهيج خفيف للجلد حول السرة.
  • حمى.
  • ألم أو إزعاج عند لمس السرة أو الأنسجة المحيطة.
  • زيادة التورم.
  • الدفء أو الاحمرار في المنطقة.
  • خطوط حمراء حول السرة.

علاج الورم الحبيبي

يمكن استخدام الخيط الجراحي لقطع إمداد الدم إلى الورم الحبيبي بحيث يسقط من تلقاء نفسه و قد يقترح الطبيب المتابعة والانتظار لمعرفة ما إذا كان الورم الحبيبي يختفي دون علاج.

إذا لم يختفي الورم الحبيبي بمرور الوقت ، فلابد من استخدام العلاج المناسب ، فيما يلي نتعرف على علاجات الورم الحبيبي: 

  • نترات الفضة: يمكن أن يعمل وضع هذا المحلول الموضعي على جفاف الورم الحبيبي وتقلصه واختفائه ، وقد يتطلب هذا عدة زيارات للطبيب ، وتعد نترات الفضة هي العلاج الأكثر شيوعًا عند الأطفال حديثي الولادة.
  • النيتروجين السائل: سيؤدي ذلك إلى تجميد الأنسجة وتساقطها.
  • الإزالة الجراحية: يمكن للطبيب إزالة الأنسجة برفق باستخدام مشرط ، وإزالة الورم الحبيبي السري لا يسبب أي ألم.[1]

الفتق السري

الفتق السري هو انتفاخ غير طبيعي يمكن رؤيته أو الشعور به في سرة المولود ، ويتطور هذا الفتق عندما يدخل جزء من بطانة البطن وجزء من الأمعاء أو سائل من البطن عبر عضلة جدار البطن.

أسباب الفتق السري

  • مع نمو الجنين أثناء الحمل ، توجد فتحة صغيرة في عضلات البطن تسمح للحبل السري بالمرور لربط الأم بالطفل.
  • عندما ينمو الطفل بعد الولادة ، تنغلق هذه الفتحة في عضلات البطن. 
  • وفي بعض الأحيان لا تلتقي هذه العضلات وتنمو معًا بشكل كامل ، وتبقى فتحة صغيرة ، تسمى هذه الفتحة بالفتق السري.

أعراض الفتق السري

يظهر الفتق السري على شكل انتفاخ في منطقة السرة ، وقد يصبح التورم أكثر وضوحًا عندما يبكي الطفل ، وقد يصبح أصغر أو يختفي عندما يكون الطفل هادئًا. 

علاج الفتق السري

  • يغلق الفتق السري تلقائيًا غالبا في سن 3 إلى 4 سنوات ، إذا لم يحدث الإغلاق بعد مرور هذا الوقت ، يُنصح عادةً بإجراء إصلاح جراحي. 
  • يتم إجراء الجراحة لإصلاح الفتق تحت التخدير الكلي ، ويتم عمل شق صغير في قاعدة السرة ، وفي حالة وجود أي أمعاء في الفتق ، يتم إعادتها إلى تجويف البطن. 
  • ثم يتم إصلاح الفتحة الموجودة في العضلة بطبقات متعددة من الغرز لمنع وجود فتق آخر ، ويتم وضع ضمادة لإبقاء السرة مسطحة.[7]
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق