لماذا يحتاج الرجل للبروتين أكثر من المرأة

كتابة: علا علي آخر تحديث: 23 ديسمبر 2020 , 08:50

يعتقد بعض الناس أن الاحتياجات الغذائية لكلًا من الرجل والمرأة واحدة، لكن هذا غير صحيح على سبيل المثال تفقد النساء الحديد خلال نزيف الدورة الشهرية، وبالتالي قد تحتاج النساء لكمية من الحديد أكثر من الرجال، وقد يرى البعض أيضًا أن النساء تحتاج لمزيد من الكالسيوم أو فيتامين د أكثر من الرجل لأنهن أكثر عرضة للإصابة بهشاشة العظام.

لكن على عكس الفيتامينات الأخرى فهناك بعض الأدلة التي تشير إلى أن الرجال يحتاجون للبروتين بكمية أكبر من النشاء، وحتى لا يكون هناك لبس فإن المتطلبات الغذائية تتحدد حسب وزن الجسم، ولذلك فبشكل عام يحتاج الرجال لكمية من البروتين أكبر من النساء للحفاظ على توازن النيتروجين، لأن وزن الجسم لديهم أكبر وهذا الأمر لا لبس فيه.

أما الأمر المثير للجدل هو أن الرجال يحتاجون البروتين لكل كيلوجرام من وزن الجسم أكثر مقارنة بالرجال، وهذا يعني أنه إذا كان هناك رجل وامرأة لهما نفس الوزن، فإن الرجل يجب أن يحصل على كمية من البروتين أكثر من المرأة.

ما هو البروتين

البروتين هو واحد من ثلاثة مغذيات أساسية ( البروتينات والكربوهيدرات والدهون ) التي يحتاجها جسمك ليعمل بشكل صحيح، في الواقع ، ستجد البروتينات في كل خلية وعضو وعضلة في جسمك.

و مكونات البروتين تشمل مجموعة من المركبات كيميائية تعرف بالأحماض الأمينية، وهناك 20 نوع من الأحماض الأمينية التي تشكل بروتينات مختلفة في جسمك، تسعة من هذه الأحماض الأمينية العشرين لا يمكن أن تنتجها أجسامنا لذا يجب أن تأتي من نظامنا الغذائي، وإذا كنت تحتاج لإنماء عضلات فإنك  تحتاج إلى كل هذه الأحماض الأمينية الأساسية فالأحماض الأمينية في الواقع هي لبنات البناء،  إذا فقدت أحدها ، فستكون في مشكلة.

أهمية البروتين للرجال

يساعد في بناء العضلات

وعند ممارسة الرياضة يفكك جسمك البروتين، لذا فإن التغذية قبل التمرين والتغذية بعد التمرين أمران أساسيان لإصلاح وزيادة كتلة العضلات، ويمكن أن يساعد البروتين ، عند استخدامه بالاقتران مع العناصر الغذائية الأخرى مثل الأحماض الأمينية ذات السلاسل المتفرعة (BCAAs) ، والليوسين ، والتوراين ، في تحسين التعافي من التمارين والحصول على النتائج التي تريدها.

يساعد في إنقاص الوزن

يساعد البروتين على إنقاص الوزن عندما يقترن بنظام غذائي صحي وممارسة الرياضة بانتظام، وإحدى الطرق التي يساعدك بها البروتين على إنقاص الوزن هي جعلك تشعر بالشبع والامتلاء لفترة أطول ، مما يساعدك على تجنب الإفراط في تناول الطعام ، وتوفر الأطعمة والمخفوقات عالية البروتين درجة أعلى من الشبع من تلك التي تحتوي على كميات عالية من الدهون أو الكربوهيدرات.

كما يحتوي البروتين أيضًا على سعرات حرارية أقل من الكربوهيدرات والدهون (4 سعرات حرارية في البروتين مقارنة بـ 9 سعرات حرارية في الكربوهيدرات والدهون) ، مما يساعد على الحد من تناول السعرات الحرارية،

وهناك ميزة أخرى للبروتين في عملية فقدان الوزن، فالبروتين يعزز نمو العضلات ، لذلك يجعلك تحرق سعرات حرارية أكثر لأن العضلات تتطلب طاقة للحفاظ عليها أكثر من الدهون.

لماذا يحتاج الرجل للبروتين أكثر من المرأة

الاختلافات في تكوين جسم الرجل والمرأة

تتمتع النساء في المتوسط بكتلة جسم أقل من الرجال، وبالتالي يقل احتياج المرأة إلى البروتين عن الرجل للحفاظ على مستوى ثابت من كتلة العضلات، ويرجح أن الرجال لديهم كتلة عضلية أكبر لأنهم أكثر نشاط بدني ويحتاجون لأداء مهام تتطلب قوة عضلية.

الفرق في التمثيل الغذائي للبروتين بين الجنسين أثناء وبعد التمرين

هناك اختلافات بين الجنسين في الاستجابة الأيضية للتمارين، حيث يحتاج كلًا من الرياضيين من الرجال والنساء إلى البروتين بنسبة أكبر من الأشخاص الذين لا يمارسون الرياضة، ومع ذلك فإن متطلبات البروتين للرياضين ليست نفسها لكلا الجنسيين، وتشير ورقة بحثية صدرت عام 2000 إلى أن الزيادة القصوى في نسبة البروتين ( أعلى من النسبة العادية التي يحتاجها غير الرياضيين) تبلغ حوالي 100% في نخبة الرياضيين الذكور وحوالي 50-60% للنخبة من الرياضيين النساء.

علاوة على ذلك تظهر النساء زيادة أقل في كتلة الجسم النحيل (كتلة الجسم بدون دهون) بعد تحميل الكيرتاتين الحاد مقارنة بالذكور، كما أن النساء تهدم بروتين أقل من الرجال نتيجة لممارسة ألعاب التحمل، وأيضًا فإن الرجال يبنون العضلات بمعدل أسرع من النساء وبالتالي فإنهم يحتاجون إلى المزيد من البروتين.

توازن النيتروجين لدى الرجال أعلى

تشير بعض دراسات توازن النيتروجين إلى أن النساء قد يكون لديهن متطلبات بروتين أقل من الرجال، على سبيل المثال وجد التحليل التلوي لدراسة توازن النيتروجين الذي تم إجراؤه في عام 2014م ، أن هناك اختلاف كبير في اللوغاريتم الطبيعي لمتطلبات توازن البروتين عند مقارنة بيانات الذكور مع بيانات الإناث(مع القيم الناتجة 108.85 مجم N / كجم · د  للذكور و 97.51 مجم N / كجم · د للإناث).

والجدير بالذكر أن تحليل توازن النيتروجين يعطينا فكرة حول الحد الأدنى اللازم من البروتين لتجنب نقصه.

ونظرًا لأن الرجال يميلون إلى حمل كتلة عضلية أكبر من الإناث ، بما يتناسب مع وزن الجسم الإجمالي ، ولديهم آلية أيضية مختلفة نوعًا ما ، فليس من المفاجئ حقًا أن تشير دراسات توازن النيتروجين إلى أن الرجال يحتاجون إلى بروتين أكثر بقليل لكل كيلوغرام من وزن الجسم مقارنة بالنساء لتجنب توازن النيتروجين السلبي،و تشير ورقة عام 2014 المقتبسة أعلاه إلى أن الاختلاف ليس كبيرًا ، ولكنه موجود بالتأكيد لذلك تحتاج المرأة الى البروتين اقل من الرجل.

ارتفاع الرغبة في تناول اللحوم لدى الرجال

هناك بعض الدراسات التي اعتمدت على الملاحظة تشير إلى أن الرغبة في تناول البروتين واللحوم لدى الرجال أعلى من النساء، وأن الرجال قد يتدهورون جسديًا وعقليًا عند تناول نظام غذائي منخفض البروتين، وأن النساء تواجه مشاكل أقل عند اتباع نظام غذائي نباتي .

وهذا لا يعني أن الرجال يحتاجون لتناول كميات هائلة من اللحوم لكي يعملوا على النحو الأمثل أو أن النساء لا يحتاجون إلى البروتين على الإطلاق، لكن رغبة الذكور في تناول اللحوم والمواد البروتينية أعلى من النساء.

كمية البروتين التي يحتاجها الرجل يوميًا

يعتمد تناولك للبروتين على نمط حياتك، فإذا كنت تقضي معظم يومك في وظيفة مكتبية ولا تمارس الرياضة بانتظام ، فستحتاج إلى بروتين أقل من الرياضي أو لاعب كمال الأجسام.

وتقدم الكلية الأمريكية للطب الرياضي التوصيات التالية:

  • إذا كان لديك نمط حياة خامل وتمارس الرياضة في أحيان قليلة أو لا تمارسها فسوف تحتاج حوالي 0.4 جرام لكل رطل من وزن الجسم (على سبيل المثال ، إذا كان وزنك 160 رطلاً = 64 جرامًا من البروتين).
  • إذا كنت تمارس أي نوع من تدريبات التحمل بانتظام مثل الجري والسباحة وركوب الدراجات وما إلى ذلك فتحتاج إلى تناول 0.6-0.8 جرام لكل رطل من وزن الجسم (على سبيل المثال ، إذا كان وزن الرجل 160 رطلاً = 96-128 جرامًا من البروتين).
  • إذا كنت ترفع أوزانًا بانتظام أو تمارس تدريبات مقاومة أخرى فإنك تحتاج 0.8-0.9 جرام لكل رطل من وزن الجسم (على سبيل المثال ، 160 رطلاً = 128-144 جرام من البروتين)

وخلاصة القول هي أنك إذا كنت نشيطًا بأي شكل من الأشكال ، فأنت بحاجة إلى تناول كمية بروتين أكثر من متوسط ​​البالغين (64 جرامًا) – ليس فقط لنمو العضلات ولكن للطاقة والتعافي أيضًا.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق