ما هي عاصمة الدولة العباسية

كتابة: ابتسام مهران آخر تحديث: 31 ديسمبر 2020 , 13:04

نشأة الخلافة العباسية

انقسمت الخلافة العباسية إلى فترتين ، وقد كانت الفترة الأولى من 750-1258 ميلاديًا ، وخلال هذه الفترة ، استطاع العباسيون أن يكونوا قادة أقوياء ، واستطاعوا أن يسيطروا على مساحة شاسعة من الأراضي ، ونتج عن حكمهم فترة ازدهار كبيرة سميت بـ العصر الذهبي للإسلام .

وفي عام 1258 ميلاديًا نهب المغول العاصمة بغداد ، مما تسبب في هروب العباسيين إلى مصر ، أما عن الفترة الثانية فكانت من 1261-1517 ميلاديًا ، وخلال الفترة الثانية كانت الخلافة العباسية موجودة في مصر تحديدًا في القاهرة . [1]

من هو مؤسس الدولة العباسية

عباس بن عبد المطلب هو مؤسس الدولة العباسية ، وتنحدر السلالة العباسية منه ، واستطاع أن يستعيد السلطة من الخليفة الأموي عمر الثاني الذي حكم من 717-720 ميلاديًا ، ودخلت الخلافة العباسية مرحلة جديدة ، حيث أنها ركزت على كل من الغرب والشرق . [2]

ما هي عاصمة الدولة العباسية

قد كانت مدينة دمشق الموجودة في سوريا هي عاصمة الخلافة العباسية ، ثم تم نقلها إلى بغداد ، في العراق وفي عام 762 ميلاديًا ، ساعد الفرس العباسيين في التخلص من الأمويين ، ومن هنا تم دمج كل من الثقافات العربية والفارسية ، وظهرت السلطة المركزية الجديدة ، وحلت ما يسمى بـ البيروقراطية الفارسية ببطء محل الأرستقراطية العربية القديمة . [3]

مدينة بغداد

قد بنى خلفاء الأسرة العباسية مدينة بغداد ، والتي كانت عاصمة العراق ، والتي حلت محل مدينة دمشق ، وتقع بغداد بالقرب من نهري دجلة والفرات ، وهذا يجعل منها مكان مثالي لدعم عدد كبير من السكان ، وقد تم بناء هذه المدينة من الصفر ، فقاموا بإنشاء شبكة طرق وطرق للتجارة .

ساعد على ذلك أن مدينة بغداد كانت تقع في موقع استراتيجي بين كل من آسيا وأوروبا ، وهذا بدوره جعلها موقعًا رئيسيًا على طرق التجارة البرية بين القارتين ، وتم تصنيع الحرير ، والزجاج ، والبلاط والورق وتصديرهم ، وقد جذبت مدينة بغداد الكثير من العلماء الذين عاشوا داخل حدودها . [5]

الثورة العباسية

كان عباس بن عبد المطلب (حوالي 568-653 م) من أصغر أعمام محمد ، وقد ألهمت هذه العلاقة ثورة باسمه قادها نسله ، حيث رفع العباسيون شعار إعطاء ” أهل البيت ” حقهم المستحق “عرش الخليفة ” والمثير في هذا الأمر أن الثوار لم يحددوا قط ما قصدوه بالضبط بـ “أهل البيت” ، ويشير المسلمون الشيعة إلى عائلة علي بن أبي طالب بهذا الاسم ، بينما يشير العباسيون إلى أنفسهم على هذا النحو . [4]

عدد خلفاء الدولة العباسية

عند التحدث عن عدد خلفاء الدولة العباسية ، فنجد أنه قد تولى حكم الخلافة العباسية حوالي 37 خليفة عباسي .

وفيما يلي أشهر خلفاء الدولة العباسية بالترتيب ، وهما :

  1. أبو العباس عبد الله السفاح .
  2. عبد الله أبو جعفر المنصور .
  3. أبو عبد الله محمد المهدي .
  4. أبو محمد موسى الهادي .
  5. أبو جعفر هارون الرشيد .
  6. أبو موسى محمد الأمين .
  7. أبو جعفر عبد الله المأمون .
  8. أبو اسحاق محمد المعتصم .
  9. أبو جعفر هارون الواثق .
  10. الطائع لله .
  11. القادر بالله .
  12. القائم بأمر الله .
  13. المقتدي بأمر الله .
  14. المستظهر بالله .
  15. المسترشد بالله .
  16. الراشد بالله .
  17. المقتفي لأمر الله .
  18. المستنجد بالله .
  19. المستضيء بأمر الله .
  20. الناصر لدين الله .
  21. الظاهر بأمر الله .
  22. المستنصر بالله .
  23. المستعصم بالله .
  24. أبو جعفر المنصور .
  25. الخليفة محمد المهدي .
  26. الخليفة هارون الرشيد .
  27. عبد الله بن محمد “أبو العباس .
  28. عبد الله المأمون .
  29. محمد المعتصم .
  30. المتوكل بن المعتصم .
  31. محمد المنتصر بن جعفر المنتصر .
  32. أبو العباس أحمد بن محمد المعتصم ” المستعين بالله ” .
  33. أبو عبد الله محمد بن جعفر المتوكل ” المعتز بالله “.
  34. محمد بن هارون “المهتدي بالله “.
  35. أحمد بن جعفر المتوكل .
  36. المعتضد بالله .

الخليفة العباسي هارون الرشيد

الخليفة هارون الرشيد يعتبر من أشهر الخلفاء العباسيين ، وحكم من 786 إلى 809 ميلاديًا ، فقد كان يتمتع بشخصية لا مثيل لها ، واهتم بكل من التعليم والفنون ، ويعتبر عهده هو بداية العصر الذهبي واستطاعت حكومته أن تحقق تقدمًا كبيرًا في الإدارة . [4]

إنجازات الدولة العباسية

عند التحدث عن انجازات الدولة العباسية ، نجد أنه كان الجزء الأول من الحكم العباسي فترة سلام وازدهار ، واستطاعوا الخلفاء العباسيين أن يحرزوا تقدم كبير في العديد من مجالات العلوم ، والرياضيات ، والطب ، وسمي هذا العصر بـ العصر الذهبي للإسلام . [1]

وخلال هذا العصر ، ازدهر العلماء ، واستطاعوا أن يحققوا الكثير من التقدم في المجالات المختلفة ، فنجد ابن الهيثم اخترع الكاميرا ، كما أنه استطاع أيضًا أن يشرح الكثير عن الرؤية بالغين ، والطبيب ، والفيلسوف ابن سينا قد ساعد كثيرًا في تشخيص عدد من الامراض ، مثل السرطان . [5]

سقوط الدولة العباسية

الكثير يستعجب من أسباب سقوط الدولة العباسية ، فكيف لهذه الدولة العريقة ذات القوة ، والهيبة أن تسقط، في الواقع أن السقوط حدث بالتدريج ، حيث أن قوتهم أخذت في الانخفاض ، وحدث فعليًا عندما بدأت قوة ضباط الجيش في الضعف عن طريق المنافسات الداخلية ، وفي عام 1258 ، سقطت السلالة أثناء حصار المغول لمدينة بغداد . [2]

وعلى الرغم من أن السلالة العباسية كانت سلالة ثابتة لأكثر من ثلاثة قرون ، إلا أنها بدأت في التضاؤل ، وهذا بسبب أن غير العرب اكتسبوا نفوذًا ، وأصبح كل من السلاطين ، والأمراء المرؤوسين مستقلين بشكل متزايد . [3]

وفي الواقع قد ظهرت العديد من الإمبراطوريات الجديدة ، والتي أدت بدورها إلى انهيار الخلافة العباسية ، ومن أحدى هذه الإمبراطوريات الإمبراطورية العثمانية ، فالدولة العثمانية هي الدولة التي خلفت العباسيين ، واستطاعت الإمبراطورية الفاطمية أيضًا أن تسيطر على منطقة كبيرة ، وكل هذا أدى إلى تدهور حكم العباسيين تمامًا وسقوطهم.  [6]

حقائق مثيرة للاهتمام حول الخلافة العباسية

  • الكثير من المؤرخون تحدثوا عن نهب بغداد عام 1258 ، الذي حدث في نهاية الخلافة الإسلامية .
  • كان المماليك ذات يوم محاربي عبيد في الخلافة الإسلامية .
  • قد اكتسب المماليك ، في النهاية قوة خاصة بهم ، واستطاعوا ان يسيطروا على مصر .
  • حصل العباسيون على اسمهم من نسل عباس بن عبد المطلب .
  • كان عباس عم النبي محمد وأحد أصحابه .
  • كانت الكوفة أول عاصمة للعباسيين .
  • العباسيين قد أسسوا ، وشيدوا مدينة بغداد كعاصمة جديدة لهم في عام 762 ميلاديًا.
  • يقدر المؤرخون أن حوالي 800 ألف شخص قتلوا خلال نهب المغول لبغداد .

تم قتل الخليفة عن طريق لفه في سجادة ، وجعلوا الخيول يدوسون عليه حتى الموت .[1]

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق