علاقة زيادة التعرق عند الحامل وجنس الجنين

كتابة: ابتسام مهران آخر تحديث: 28 ديسمبر 2020 , 14:44

علاقة زيادة التعرق عند الحامل وجنس الجنين

يعتبر التعرق هو طريقة طبيعية للمساعدة في تنظيم حرارة الجسم ، وأثناء الحمل ترتفع درجة حرارة جسم المرأة الحامل ، وهذه تعتبر نتيجة ثانوية طبيعية لنمو الطفل .

والذي يتسبب في ارتفاع درجة حرارة الجسم هو التغيرات الهرمونية ، وزيادة حجم الدم وزيادة الوزن أيضاً ، في أغلب الأوقات لا يكون التعرق خلال فترة الحمل مصدر للقلق ، وعلى الرغم من ذلك فإن التعرق المفرط يكون أحياناً عرضاً لشيء آخر ليس له علاقة بالحمل .

يرتبط التعرق بحدوث الحمل ولكن لا يحدث ذلك دائماً ، ومن ضمن الأقاويل التي تشير إلى جنس المولود من خلال عدة أمور مثل الميل إلى تناول الموالح والأشياء الحامضة فذلك يدل على أن جنس الجنين ذكر وأن الميل  الحلويات تشير إلى الأنثى ، فبعض الأقاويل تشير إلى أن زيادة التعرق لدى المرأة الحامل والشعور بالحرارة الزائدة يدل على أنها حامل في صبي ، ولكن لا يوجد أدلة علمية وطبية تؤكد ذلك الأمر وتتسائل الكثير من النساء كيف أعرف نوع الجنين . [1]

أسباب التعرق للمرأة الحامل

يحدث ذلك التعرق بسبب وجود العديد من التغييرات في الجسم بأكمله ، ومن ضمن الأسباب التي تؤدي إلى شعور الحامل بالعرق الآتي :

  • تغيير الهرمونات ، حيث أن تغيير مستويات الهرمونات من بداية معرفة نوع الجنين ، يؤدي إلى الكثير من الأعراض التي تشعر بها المرأة الحامل ، والتي من ضمنها ارتفاع في درجة حرارة الجسم وزيادة التعرق التي تنتج بسبب ارتفاع حرارة الجسم .
  • زيادة الدورة الدموية ، يحدث ازدياد الدم في جسد المرأة الحامل مما يجعلها تشعر بالدفء ، حيث أنه في بداية الثلث الثالث من الحمل يزداد حجم الدم بنسبة 50% تقريباً .
  • ارتفاع التمثيل الغذائي ، جسد المرأة الحامل يعمل بجهد أكبر ، فتحرق المزيد من السعرات الحرارية وتولد العديد من الحرارة .
  • زيادة الوزن ، يؤدي زيادة وزن الحامل إلى توليد المزيد من الحرارة ، وخاصة في الثلث الثالث من الحمل، بالإضافة إلى أن الحمل يغير مركز ثقل الجسم ، مما قد يجعل جسد المرأة الحامل يعمل بجهد أكبر من أجل الحفاظ على توازنه والشعور بالحرارة .
  • الطقس ، عندما يكون الجو حار ورطب يتطلب الأمر المزيد من الجهد لتهدئة جسدك ، والجلوس في أماكن بها مبرد هواء ، أو الابتعاد عن الحرارة قدر الإمكان ، وعدم الخروج في ذلك الطقس لإنكي سوف تصابين بالتعرق الشديد .
  • النشاط البدني، عندما تصبحين حامل فقد تشعرين بالتعرق بشكل كبير عند بذل أي مجهود بدني حتى إذا كان بسيط ، مثل المشي أو ممارسة الرياضة ، أو تنظيف المنزل أو المشاركة في أي نشاط آخر قد يجهد جسدك .
  • القلق ، يتسبب التوتر وكذلك العصبية في الشعور بالتعرق ، ونتيجة لذلك قد تعانين من التعرق بكثرة أثناء فترة الحمل في حالة إذا كنتي تعانين من القلق أو التقلبات المزاجية . [2]

رائحة العرق والحمل

 يوجد العديد من الأشخاص يربطون نسبة التعرق ورائحة العرق بجنس المولود ، ولكن أفضل طريقة مضمونة لمعرفة نوع الجنين ، هو السونار  بداية من الشهر الرابع .

 تتطور حاسة الشم بشكل كبير لدى المرأة الحامل ويمكنها شم جمبع الروائح التي لا يستطيع الجميع الشعور بها ، وذلك يحدث بسبب التغييرات الهرمونية والكميات المتزايدة من هرمون الاستراديول ، وهي المسؤولة عن زيادة حاسة الشم لدى المرأة الحامل ، كما أنه هو الذي يجعل الجسم ينتج رائحة قوية ، وخاصة منطقة الأعضاء التناسلية والإبط .

 يحدث التعرق الزائد بسبب أن الغدد العرقية أصبحت شديدة النشاط ، بحيث تتعرق أحياناً المرأة الحامل في درجات الحرارة الباردة ، ولكن في تلك الحالة يكون العرق عديم الرائحة ، وبمجرد استقراره على الجلد فقد تزدهر الرائحة ، وتصبح رائحة كريهة للجسم .

 وأيضاً يتغير جسم الحامل من أجل التحضير للرضاعة الطبيعية ، حيث يطور الجسم بعض الإشارات لتقرب طفلك منك ، والتي تتضمن رائحة الجسم المكثفة ، وهي من إحدى الطرق التي تجعل طفلك يتمكن من التعرف عليك من خلالها . [3]

نصائح للتعامل مع التعرق أثناء الحمل

إذا كنتي تعانين من التعرق الليلي قبل الدورة الشهرية ، أو تعانين من ارتفاع درجات الحرارة بشكل دائم فمن المرجح أن تكون رحلة الحمل بها العديد من التعرق ، والرطوبة توجد بعض الأقاويل التي تشير إلى  معرفة نوع الجنين من أخر دوره ، أو من خلال نسبة التعرق ولكن لا يوجد أدلة طبية لذلك الأمر .

عليكي ان تحافظي على راحة جسدك ، وشرب كميات كبيرة من الماء بشكل مستمر لأنكي تفقدي كمية كبيرة من الماء عندما تتعرقي كثيراً ، مما قد يجعلك تشعري بالدوار ، أو الإغماء لذلك السوائل الباردة ، والمياه سوف تساعدك جسمك على تنظيم درجة حرارته .

ابتعدي عن أشعة الشمس قدر المستطاع ، وتجنب المساحات الساخنة مثل أحواض المياه الساخنة أو الساونا ، تجنب التمرين في حرارة النهار وإذا كنت ترغبين في التنزه فقومي بذلك في الصباح الباكر أو في المساء ، وارتداء ملابس قطنية وفضفاضة ، وتجنب شرب المشروبات الساخنة ، وتناول الأطعمة الغنية بالتوابل . [4]

حقائق حول الحمل

تمر المرأة الحامل والجنين بالعديد من التغيرات بداية من نموه في الرحم ، وقد يصبح أكثر وعياً بما يحدث في العالم الخارجي ، وتبدأ الأم في التساؤل عن متى يظهر نوع المولود .

  • خلال فترة الحمل يصبح الرحم أكبر بكثير من قبل الحمل ، وفي الثلث الثالث من الحمل يمكن أن يكون بحجم البطيخ .
  • دم المرأة الحامل يزداد بنسبة 40 إلى 50 % للمساعدة في توفير ما يكفي من الدم المؤكسد للجنين .
  • يكبر القلب أثناء الحمل لكي يساعد في ضخ الدم الزائد ، حول الجسم يجب أن يزداد حجم القلب.
  • زيادة حجم القدمين، حيث يمكن أن تنتفخ الكاحلين والقدمين .
  • قد يتغير صوت المرأة الحامل أثناء الحمل بسبب تغيير الهرمونات في جسدها .
  • يستطيع الأطفال سماع أصوات أمهاتهم داخل الرحم .
  • بعض النساء الحوامل يصبن بمرض السكري .
  • من الممكن أن تتغير حاسة الشم لدى المرأة في فترة الحمل.
  • يمكن أن يكون لفصيلة الدم تأثير أيضًا على الحامل.
  • يمكن للأطفال تذوق أطعمة معينة في رحم الأم.
  • معظم التوائم في العالم يولدون في وسط أفريقيا .
  • يمكن للمرأة الحامل أن تبدأ بإرضاع الطفل عندما تسمع بكاءه. [5]
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق