كيف تتعامل مع شخص يستهزء بك

كتابة: راما الكسواني آخر تحديث: 06 يناير 2021 , 04:17

كيف تتعامل مع شخص يستهزء بك

دائما ما يمر بنا مصطلح الشخصية الإستهزائية سواء في الحياة العامة، المدرسة، وحتى الأماكن العملية ،اما تعريف هذا النوع من الشخصيات في علم النفس يعني الشخص الذي يقوم بالاستهزاء والسخرية من الطرف المقابل قولا ام فعلا. [1]

بهدف اثارة غضب الشخص الذي يواجهه حيث يقوم في الغالب بها عن قصد اما عن سبب يكون في نشأة شخصية الطرف المستهزئ والتي تعود الى حالات سلبية مترعرعة في داخل هذا الشخص  ك افتقاره  ثقته بنفسه سواء لأسباب شخصية او  حتى متعلقة بالبيئة التي تحيطه، مما تجعله يستخدم هذا النوع في تصرفاته لجذب الانتباه، او حتى يثبت تميزه لمن يحيطه من الأشخاص، لكن لا ننكر كذلك التعرض للاستهزاء في بعض الأحيان قد يكون عفويا أي يستهزئ الشخص بالطرف المقابل دون قصد ذلك .

أفعال الشخص المستهزئ المتعمد

 محاولته في الازدراء من كل فرد يحيطه، جرح مشاعرهم، كذلك يقوم بإقحامهم في مواقف مخجلة امام المجتمع، و أيضا يحاول السيطرة على من يحيطه من الافراد بطريقة سلبية، ويحاول الاكثار من المزاح الذي يحوي نقدا بطريقة مستفزة ساخرة وما الى ذلك.

وهذا ينبع من جهل الشخص المستهزئ والساخر، وعدم معرفته او إخفاء وانكار معرفته في بعض الحالات ان احترام الاخرين وعدم تخطي حدودهم الشخصية واجب مقدس تحث عليه جميع الأديان!! سواء  كانت الديانة إسلامية، مسيحية، او يهودية وما غير ذلك.

ولان لكل شخص  ولكل فرد منا كرامته التي لا يسمح لأي احد المس بها، فتعد خطا احمر لكل فرد من افراد المجتمع؛ لذلك من الجيد معرفة الرد على المستهزئ والتعامل معه دون الوقوع في موقف الضعيف امامه.  يوجد بعض الطرق الخاطئة التي يستخدمها الناس في التعامل مع هذا النوع من الشخصيات، وايضا الطرق الصحيحة والتي في الغالب ما تحقق نتيجة فعالة ومرضية للطرف الذي يعاني من مواقف ساخرة في حياته. [2]

الرد على الاستهزاء والسخرية

في البداية لكي نتعرف على الطريقة الصحيحة والفعالة للتعامل مع هؤلاء الأشخاص و الرد على الاستهزاء والسخرية التي قد نواجهها منهم ان اول ما يجب فعله هو عدم الغضب واكررها مرة ومرتين وثلاثة حاول ان لا تغضب او تتعصب!!

فذلك قد يجعلك تقوم بتصرفا طائشا قد يؤدي لنشوب نزاع بينكما، ومن الممكن كذلك ان تكون الخسارة هي حصتك الأكبر من هذا الموقف، فبذلك تكون قد امددت له يد العون في إيقاع نفسك بالفخ الذي حاول ان يوقعك به وتحقيق هدفه بسبب تصرف صغير وردة فعل غير متعمدة خاطئة كهذه.

ولكل فعل رد فعل معاكس كما نعلم جميعا ، ففي هذه المواقف الشائعة والتي تحدث للأسف بكثرة في حياتنا اليومية ينقسم الناس لقسمين اثنين في التعامل مع الطرف المستهزئ:

1- القسم الأول:  وهو القسم الذي يفعل به الناس ما حرصنا على تحذيركم من فعله سابقا الا وهو مقابلة الطرف الساخر والمستهزئ بشكل غاضب والرد عليه بطريقة غلظة مما يزيد المشاحنة السلبية بين الطرفين، فيرى الشخص المستهزئ الطرف المقابل أي المستهزئ به انه قد شعر بالغيظة والغضب الشديد فبذلك يشعر الساخر بالسعادة والانتصار لقيامه بتحقيق الهدف الذي رغب به. [3]

2- القسم الثاني : اما هذا الجزء من الناس فلا يعطي له أي اهتمام  ويحاول الابتعاد عنه ،هذه الطريقة تنجح في قليل من الأحيان وليس دائما فلا يستبعد هنا أيضا شعور الشخص المستهزئ بانتصاره امام المستهزئ به حث يعتبره ضعيفا وفاقدا لثقته بنفسه، لذلك تعتبر أيضا من الطرق الخاطئة في التعامل مع اي موقف استهزائي سخري.

فما الحالة التي يجب على الفرد اتباعها لمواجهة هذه المواقف السخرية ؟؟وكيف يجب التعامل معها؟؟  في الأسفل يوجد بعض من النقاط التي تساعد الفرد في مواجه مواقف كهذه بحيث تعد هذه النقاط من فنون الرد على السخرية،  فهي تتمثل فيما يلي:

 **  عندما يبدا الطرف المستهزئ بمحاولة استفزازك والسخرية منك حاول الاستجابة بسرعة دون ان يلاحظ انزعاجك بحيث تحاول إخفاء غضبك قدر ما تستطيع.

** حافظ على هدوئك وانظر اليه نظرة جدية مع اظهار ثقتك بنفسك امامه وتعد هذه النقطة من اهم النقاط التي قد تجعل الطرف المستهزئ يشعر ببعض من الغيظ والإحباط.

** قبل مخاطبتهم دائما وابدا لا تنسى ان الاستهزاء الذي تواجهه هو انعكاس للمستهزئ أي للطرف الساخر وليس لقيمتك الشخصية، فالتفكير بذلك يجعلك لا تلقائيا تشعر ببعض الراحة النفسية و ذلك يساعدك في التغلب على الخوف الذي قد يجعلك تخسر في موقف كهذا امام المستهزئ.

**وبعد ذلك تبدا مخاطبته اثناء النظر في عينيه لإظهار القوة الشخصية التي تملكها لديك واستخدام بعض من هذه الجمل والتي تعتبر اداة مساعدة للطرف المتهزئ به ك ” انصحك بالذهاب ومواجه مشاكلك بنفسك بدلا من اخراج الغضب الذي تعاني منه في وجهي” او حتى “لا تحاول عبثا!! انك لا تستطيع ان تظهر قوتك وثقتك اثناء السخرية مني بل تجعلني أرى ما على العكس تماما”

** قف بشكل مستقيم اثناء مخاطبة الطرف المستهزئ وركز على تنفسك وطريقة حديثك حيث يجب ان تكون هادئة خالية من الصراخ والغضب الشديد وما الى ذلك. فاذا قمت باي بفعل كان عكس ذلك أي كنت منحني الظهر لونك شاحب محمر من الغضب سيشعر الطرف الساخر بذلك مما يشعره بالنصر، اما عنك فستشعر بالهزيمة وهز ثقتك بنفسك وهذا ما لا نريد الوصول اليه!!

فبتلك الطريقة المباشرة تضمن انتصارك في موقف كهذا والذي قد يحصل معك و معنا جميعا في أي مكان وزمان.

كيف تتعامل مع شخص يقلل منك

ان من اصعب المشاكل التي قد يواجهها الفرد في مجتمعه وحياته اليومية هو التقليل من قيمته وقدراته، حيث ان عدم تقديره والاستخفاف به وبما يفعله أي كان واحساس الفرد بان الطرف الاخر أي الشخص الذي يقلل من قيمته مرارا وتكرارا يستهين بكل ما يفعله سواء كان هذا التصرف السلبي .

من مار غريب او من زميل او من صديق او ربما فردا من افراد العائلة بمرور الأيام يفقده ثقته بنفسه شيئا فشيئا، فيصبح هذا الفرد دائما ما يفكر بطرق سلبية تجعله يستنتج من تفكيره و مخيلته ان العيب والخلل يعود اليه مما يجعل الطريق تنتهي به الى الفشل !!الفشل في عمله، في حديثه، و في تواصله مع الاخرين، لذلك يجب ادراك بعض النقاط  المهمة والتي تعد اجوبة متتامة وكافية لسؤال كيف تتعامل مع شخص يقلل من قيمتك؟ وتتمثل هذه النقاط  في الاتي:

** ان اول ما يجب فعله هو عدم اخذ الامر على محمل شخصي، فاذا كنت قد تعرضت لذلك في حياتك فلما لا تفكر بان الشخص الذي يقلل من قيمتك  ويقوم بذلك التصرف المؤذي قد يحاول عكس ما يحصل معه وما ينقصه على شخصيتك؟ فقد يكون يمر في فترة سيئة للغاية ويرى ذلك في نفسه ومن ثم يطرحه عليك ليرى نفسه يشعر ببعض الراحة لذلك لا تعط كما كبيرا من الاهتمام لما يقول، فلا تأخذه على محملك الشخصي.

** ثق في نفسك دائما ولا تبحث عن التقدير من أي شخص حولك، قدر قيمتك الذاتية عليك ان تدرك ان قيمتك لا يتم ولن يتم تحديدها من قبل احكام لأناس اخرين سواء من قريب او من بعيد، كن سيد نفسك و ثق في ذاتك.

** كن متعاطفا ، فما لا تقبله على نفسك لا تقبله على غيرك، حتى لو تم ايذائك لفظيا وتم التقليل من قيمتك، فقد يكون الشخص الذي قام بذلك غير متعمد و استخدم أسلوبا فظا وهو غاضب او حتى خائف، قد يكون يعاني من بعض الآلام  والمشاكل، فحاول مناقشته بأسلوب هادئ وجميل بحيث تستطيعان فهم بعضكما البعض ومساندته اذا كان يشعر بذلك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق