ماذا يمثل اللون الازرق في الخريطة

كتابة: خلود صلاح آخر تحديث: 09 يناير 2021 , 23:45

ماذا يمثل اللون الأزرق في الخريطة الطبيعية

إن الإغريق في الغالب هم أول من أسس علوم رسم الخرائط، أما عن اليونانيين فهم من عرفوا حجم الأرض العام وشكلها، ثم عملوا على تطوير نظم الشبكة الخاصة بخطوط الطول والعرض، ويمكن القول بأن الخريطة عبارة عن تشبيه خصائص مُعينة لمكان ما بصورة رمزية، وغالبًا ما يقوم الرسامون برسمها على الأسطح المستوية، وتعمل الخرائط على تقديم المعلومات في كل أنحاء العالم بأسلوب بسيط ومرئي، إذ أنها توضح للأشخاص كل ما يخص العالم عن طريق التعريف بأحجام البلاد وأشكالها، المسافات بين الأماكن، مواقع المعالم.

كما أنها توضح توزيع كافة الأشياء الموجودة فوق سطح الأرض، كأنماط الاستيطان، ومن الممكن أن تُظهر المواقع والأماكن  الخاصة بالبيوت والشوارع في الأحياء والمدن بدقة شديدة، إذ أن كافة الخرائط تكون عبارة عن نموذج مصغر من الحقيقة، ويوجد ما يُعرف بمقياس الخريطة وهو يدل على النسب بين المسافات الموجودة بالخريطة والمسافات الفعلية التي توجد على سطح الأرض، وتنقسم تلك المقاييس إلى (مقياس رسومي، مقياس لفظي، جزء تمثيلي)، والذي يُساهم في تحديد المقياس هو حجم المنطقة المراد تغطيتها. 

ومن أجل تمييز الأشياء والتضاريس الموجودة على سطح كوكب الأرض تم استخدام الألوان المتنوعة في تحديد كلًا منهم، مثل اللون الأخضر، الأحمر، الأصفر، الأزرق، ومن خلال رؤية أحد هذه الالوان على الخريطة يكون معروفًا على ماذا يدل، ومن الجدير بالذكر أن اللون الأزرق في الخريطة الطبيعية يُشير إلى وجود المسطحات المائية والتي تتمثل في التالي: [1]

  • البحار.
  • الأنهار.
  • الأودية
  • البحيرات.
  • المحيطات.
  • المستنقعات.

على ماذا يدل اللون الأزرق في الخريطة

لقد تم تعريف الخريطة على أنها الشئ الذي يمثل المناطق المُحددة أو أجزاء من الأماكن التي توجد على الأرض من خلال رسمها على سطح مستوٍ، بالإضافة إلى أنها تقوم بوصف العلاقات المكانية الخاصة بالمعالم المعروضة، ويجب العلم بأن الخرائط لها أنواع مٌتعددة تبعًا للأغراض التي تهدف إلى تمثيلها، إذ أنه يوجد خرائط تقوم بعرض الحدود السياسية، وأخرى خاصة بالتوزيع السكاني، الموارد الطبيعية، المعالم الطبيعية، فضلًا عن الخرائط التي تعمل على عرض التضاريس، الطرق، المناخ، والأنشطة الاقتصادية، وغيرها.

ومن الجدير بالذكر أن لها أهمية كبيرة تكمن في أن الجيولوجيين يستخدمونها حتى يتمكنوا من البحث في مشروعات التعدين، وكيفية تنمية استخدام الثروات الطبيعية واستغلالها من أجل امتلاك أقوى اقتصاد، بالإضافة إلى أن الجيوش تقوم باستخدامها أثناء قيامهم بالعمليات العسكرية حتى يتمكنوا من معرفة طبيعة الأراضي التي يحاربون عليها، وتحديد المناطق الصالحة للدفاع، والصالحة في الهجوم، وتكون ضرورية في تحديد المناطق التي تناسب إنشاء الخنادق.

ويستخدم الأشخاص الذين يرسمون الخرائط مجموعة من الألوان في الرسم لتوضيح ميزات مُحددة، وبصورة دائمة يتم  استخدام ذات الألوان على الخريطة الواحدة، كما أنها في الغالب ما تتسق خلال الأنواع المتنوعة من الخرائط التي عمل الرسامون والناشرون المختلفون للخرائط برسمها، ويمكن القول بأن لكل لون في الخريطة دليل، وفي التالي توضيح للون الأزرق على كل نوع من أنواع الخرائط: [2]

اللون الأزرق في الخرائط السياسية

في الغالب تكون الخرائط السياسية التي تعمل على توضيح الحدود السياسية أكثر في استخدامها للألوان من الخرائط المادية التي تقوم بإظهار المناظر الطبيعية، وغالبًا لا تأخذ تلك الخرائط في اعتبارها التعديلات البشرية كحدود الدول أو الولايات.

وتقوم الخرائط السياسية غالبًا باستخدام أربعة ألوان أو أكثر من ذلك في تمثيل البلدان المتباينة أو التقسيمات التي توجد داخل البلاد كالولايات أو المقاطعات، ويكون استخدام اللون الأزرق خاص بتوضيح أماكن المياه التي توجد في البلاد بمختلف صورها، سواء أكانت أنهار، بحار، محيطات أو غيرها من المسطحات المائية.

في حين أن اللون الأسود أو الأحمر يتم استخدامه بصورة متكررة في المدن، الطرق، السكك الحديدية، بالإضافة إلى أن الأسود يوضح كذلك الحدود، إلى جانب أنواع متنوعة من الشرطات أو النقاط التي تُستخدم لتحديد أنواع الحدود وإذا كانت دولة، ولاية، مقاطعة، أو أيًا من التقسيمات السياسية الأخرى.

اللون الأزرق في الخرائط المادية

تقوم الخرائط المادية باستخدام الألوان بدرجة كبيرة من أجل توضيح الاختلافات في الارتفاع، ففي الغالب ما تقوم الخريطة باستعمال اللون الأخضر للارتفاعات، أما عن ما يُشير إليه اللون الأزرق في الخرائط المادية، فينقسم إلى درجات وهي:

  • اللون الأزرق الفاتح: الماء.
  • اللون الأزرق الداكن: المياه العميقة.
  • الأزرق الرمادي، الأخضر الرمادي، الأحمر، بعض الألوان الأخرى: تدل على الارتفاعات الموجودة تحت مستوى سطح البحر.

أما عن اللون الأخضر الداكن فهو يُشير إلى الأراضي المنخفضة، وإذا تم استعمال ظلال خفيفة من الأخضر فهي تدل على الارتفاعات العالية، وتقوم تلك الخرائط باستخدام اللون الأحمر، الأبيض، البنفسجي لتوضيح أعلى الارتفاعات التي توجد في الخريطة.

ويجب العلم بأن تلك الخرائط تستخدم اللون الأخضر والبني كثيرًا، ولكن لا يدل استخدام الأخضر في الصحراء على أنها مليئة بالمحاصيل الخضراء والنباتات، إذ أنه يدل فقط على الارتفاع، وعند إظهار الجبل باللون الأبيض فهو لا يدل على وجود الثلوج على قمته طوال السنة.

اللون الأزرق في خرائط الاهتمامات العامة

إن خرائط الاهتمامات العامة في الغالب ما تُمثل خرائط الطرق، وهي تستخدم عدد كبير من الألوان كالأزرق الذي يقوم بإظهار المياه من أنهار، محيطات، بحار، جداول، الخزانات، وكذلك الحدود المحلية والطرق السريعة، أما عن الألوان الأخرى فهي تدل على:

  • الأصفر: الأماكن الحضرية العمرانية.
  • الأخضر: الطرق السريعة، ملاعب الجولف، الغابات، الحدائق، الحجوزات، البساتين.
  • الأسود: السكك الحديدية، الطرق، الطرق السريعة، الجسور، الحدود، أسماء الأماكن، المباني.
  • البني: القواعد العسكرية، خطوط الارتفاع، الصحاري، المتنزهات القومية، المواقع التاريخية، المحميات.
  • الأحمر: الطرق السريعة الرئيسية، المواقع ذات الاهتمامات الخاصة، الطرق، المناطق الحضرية، المطارات، المواقع العسكرية، أسماء الأماكن والمباني، الحدود. 
  • الأرجواني: الطرق السريعة، وتستخدمه الخرائط الطبوغرافية في المسح الجغرافي للولايات المتحدة الأمريكية لإظهار المعالم التي تم إضافتها إلى الخريطة بعد المسح الأصلي.

اللون الأزرق في الخرائط التصحيحية

تقوم تلك الخرائط الخاصة والتي تُعرف باسم الخرائط التصحيحية باستخدام الألوان في عملية إظهار وتوضيح البيانات الإحصائية الخاصة بمنطقة مُحددة، وفي الغالب ما توضح تلك الخرائط كل مقاطعة، ولاية، دولة بلون يقوم على البيانات المُتعلقة بهذه المنطقة، فمثلًا تقوم الخريطة الخاصة بالولايات المتحدة بإظهار التقسيم الخاص بكل ولاية من الولايات التي قامت بالتصويت للجمهوريين (الأحمر) والديمقراطي (الأزرق).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق