أعراض المحسود عند سماع الرقية

كتابة: آيه احمد زقزوق آخر تحديث: 11 يناير 2021 , 00:26

أعراض الحسد الجسدية

الحسد إن دخل جسد دمره، فالعين حق، وذكر في القرآن الكريم، في عدة مواضع، من بينهم قول سيدنا يعقوب لأبنائه في سورة يوسف “وَقَالَ يَا بَنِيَّ لَا تَدْخُلُوا مِن بَابٍ وَاحِدٍ وَادْخُلُوا مِنْ أَبْوَابٍ مُّتَفَرِّقَةٍ ۖ وَمَا أُغْنِي عَنكُم مِّنَ اللَّهِ مِن شَيْءٍ ۖ إِنِ الْحُكْمُ إِلَّا لِلَّهِ ۖ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ ۖ وَعَلَيْهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُتَوَكِّلُونَ” [6]، وهناك العديد من أعراض العين والحسد التي تظهر على الجسد، وتتمثل في[1]:

  • يصاب الشخص المحسود بألم في جسده، ويشعر إنه غير قادر على إنجاز أي من أموره، فالخمول والكسل ملازمين للمحسود دوماً.
  • صفرة في الوجه، وضعف عام.
  • انعدام الشهية. وعدم الرغبة في تناول الطعام.
  • ارتفاع درجة حرارة المحسود بشكل ملحوظ عن الشخص المعافى
  • التعرق والسخونة الشديدة، فيخرج من ظهره الماء يتصبب
  • التيه وعدم الاكتراث لكل ما يدور حوله، فيشعر إنه في متاهة وغير قادر على الاندماج مع الأخرين بشكل عام.
  • كره المكان الذي يعيش فيه، وعدم الشعور بالراحة والأمان مع أقرب الناس إليه، سواء اقرانه او زوجته أو أبويه أو أولاده.
  • كثيراًَ من الأشخاص يكون لديهم قلق شديد بشان الحسد، وهل هم محسودين أم لا، ويطرحوا أسئلة مثل،  هل كثرة التثاؤب تدل على الحسد، ولكن في النهاية يمكن تحصين النفس بالرقية، كما يمكن المداومة على قول دعاء فك السحر، لأبطال أي شيء يضر الإنسان.
  • عدم الاستجابة لأي من العلاجات النفسية او الجسدية.
  • الشعور بتكسير في الجسد، وألم شديد في العظام.
  • الصداع الدائم، وألم في محيط الرأس باستمرار، دون جدوى من العقارات المسكنة.
  • الشعور بالضيق والحزن، والبكاء الشديد دون سبب، والرغبة في النوم طوال اليوم.
  • كثرة التبول والتعرق، خروج الماء بشكل مبالغ فيه دون أي مرض، امر يستدعي الرقية الشرعية، حيث إن اثار الرقية الشرعية على الجسم ممتازة، فقد تشفي تماماً من الحسد وتساعد على التعافي من كل الاعراض السلبية.
  • عدم المقدرة على التفكير في المواضيع الهامة، والعزوف عن كل الأمور التي كان يحبها فيما سبق.
  • عدم المقدرة على قضاء الطاعات.
  • تعطيل الأمور التي ينتظرها الشخص من زواج أو عمل.
  • ألم في المعدة، وشعور بعدم ارتياح في محيط البطن.
  • كثرة التثاؤب والشعور بالخمول.
  • عدم الاهتمام بالأمور الهامة والمشكلات المحيطة بالشكل، مما يشعر من حوله، بأنه شخص مهمل، ويؤدي لعزوف الناس عنه.
  • الاعتزال والمكوث طويلاً بمفرده.
  • النوم طيلة النهار، والأرق ليلاً.
  • قد يصاب الشخص بالتوهم، ويرى خيالات، ويتحدث إلى أناس غير متواجدين.
  • الغضب الشديد، والهياج والصراخ دون سبب.
  • الشعور بضيق في التنفس واختناق شديد.
  • الإصابة بأمراض جسمانية، باطنية او ظاهرية.
  • الهذيان والضعف، وفقدان كم كبير من الوزن.
  • القلق الشديد، والشعور بالخوف والزعر.
  • النسيان الشديد، وعدم القدرة على تذكر الأشياء الهامة.
  • قد يظهر على المصاب بالحسد بعض من الكدمات في الجسد.

علامات الحسد في البيت

هناك العديد من علامات الحسد في البيت، والتي تتمثل في[3][5]:

  • كثرة الشجار بين أهل المنزل، سواء الأخوة او الزوجين.
  • عدم وجود ولا أثر للرحمة بين الزوجين.
  • ظهور الحشرات كالنمل والدود رغم الاهتمام والنظافة الدائمة.
  • الشعور بحرارة في المنزل، ورغبة أهل البيت في في الخروج وعدم الاجتماع ببعضهم.
  • كراهية أهل المنزل للتجمع مع بعضهم، وازدياد المشاحنات.
  • عدم الشعور بالاستقرار والأمان، وعدم الراحة.

علامات الحسد في الزواج

من أكثر الأمور التي يصيبها الحسد، هي العلاقات الزوجية، حين إن الشيطان والحاسد يجتمعان في حبهم لتفرقة الزوجين، والسحر والحسد والأمور السيئة، التي تجرى للأزواج ما هي إلا كف والعياذ بالله.

فيقول الله تعالى في كتابه العزيز في سورة البقرة “وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُو الشَّيَاطِينُ عَلَىٰ مُلْكِ سُلَيْمَانَ ۖ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَٰكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ ۚ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّىٰ يَقُولَا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلَا تَكْفُرْ ۖ فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ ۚ وَمَا هُم بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ ۚ وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلَا يَنفَعُهُمْ ۚ وَلَقَدْ عَلِمُوا لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الْآخِرَةِ مِنْ خَلَاقٍ ۚ وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْا بِهِ أَنفُسَهُمْ ۚ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ”.

وتتمثل اعراض الحسد عند المتزوجين في:

  • النفور بين الأزواج، وكره كل منهم الأخر.
  • الشعور بالغضب والعصبية الشديدة، تجاه الزوج أو الزوجة.
  • الشعور بعدم الطمأنينة والأمان.
  • قدر يرى الرجل في أمرأته ما لا يسره، وهذه طرق الشيطان التي تصيب العلاقات فتفسدها، فما الحسد إلا وسيلة للشيطان لفتح أبواب الشجارات.
  • الشجار الدائم والصوت المرتفع بين الأزواج، والشعور بحرارة في المنزل.
  • التطاول على الزوج، والسب دون وعي تماماً من الزوجة، وهناك العديد من الحالات التي ذكرت ذلك الأمر[2].
  • انعدام السعادة تماماً، والشعور بالكره والغضب في وجود الطرف الأخر.
  • الرغبة في الانفصال والطلاق، وعدم تقبل العيش مع الزوج.
  • الشعور بعدم الارتياح في المنزل، وهجر غرف النوم باستمرار.
  • الفرقة بين الأزواج إما بالطلاق أو الفسخ أو الخلع، فهم حالات مختلفة للانفصال بين الأزواج، وضحت الفرق بينهم الدكتور أمل بنت محمد بن فالح الصغير في كتابها أثر العين
    في الفرقة بين الزوجين[4].
  • يقول اهل الفقه، ان المعيون أي المصاب بحسد وعين يكون مكروه على الأفعال التي تصدر منه، لذا إذا ثبت السحر يجب أن يلتمس له العذر خاصة بين الأزواج.

أعراض المحسود عند سماع الرقية الشرعية

يقول البعض أن لا اعراض تصاحب الرقية الشرعية، في حالة الحسد، بينما يرى أخر من الفقهاء والقائمين بالرقية الشرعية، بأن هناك العديد من الأعراض التي تصاحب المحسود اثناء الرقية الشرعية، والتي مرت عليهم خلال عملهم، وتتمثل في:

  • الشعور بالضيق الشديد والبكاء.
  • انتفاخ في البطن، أو التجشؤ.
  • الكسل والفتور الشديد في الجسم.
  • تنميل الأطراف، والشعور بخدر في الجسم.
  • الشعور بالرغبة في النوم.
  • الشعور بالرغبة في انتهاء الرقية الشرعية وسكوت الراقي.
  • التثاؤب والغثيان، وأحيانا القيء.
  • الشعور بألم في بعض من مناطق الجسم.
  • ارتفاع في درجة الحرارة، والشعور بالأعياء.
  • حرقة في العين وعدم القدرة على فتح العين.
  • التعرق الشديد خاصة من منطقة الظهر والجبين.
  • السرحان أثناء الرقية، والشعور بتشتت في التفكير وعدم المقدرة على التركيز.

الوقاية من الحسد

  • فالكثير يتساءل حول كيف ارقي نفسي بالرقية الشرعية، وفي الواقع الأمر بسيط، فالقرآن الكريم شفاء لكل داء، يمكن الوقاية من الحسد او التخلص منه من خلال قراءة الفاتحة والمعوذات، وسورة الإخلاص، وآية الكرسي، وخواتيم سورة البقرة.
  • تحصين الأطفال بالتعوذ الذي كان يحصن به الرسول الحسن والحسين، فكان يقول عليه الصلاة والسلام، أعيذكما بكلمات الله التامة من كل شيطان وهامة ومن كل عين لامة”
  • المداومة على قراءة أذكار الصباح والمساء باستمرار.
  • المداومة على طريقة الرقية الشرعية على الماء، فهي تحمي من الحسد.
  • المداومة على قراءة ايات ابطال السحر، وآيات إبطال العين، فمن شانهم حماية المرء من كل نفس وشر.
  • المحافظة على الصلوات، فهي تحمي المرء من كل شر.
  • التعوذ بالله من الشيطان ومن الحسد، واللجوء لله عز وجل[5].

علامات الشفاء من الحسد بعد الرقية

بعد ذكر كافة الأعراض التي يصاب بها المحسود، فمن البديهي، عند خروج الحسد أن يشعر الإنسان بالراحة والسعادة بعد التخلص من الألم الجسدي والنفسي، كما يشعر براحة في القلب شديدة، وهناك مجموعة من الأعراض التي تأتي بعد الرقية في حالة الشفاء من الحسد وفق بعض الراقين تتمثل في:

  • الشعور بخروج حرارة من الجسم، وهي خروج العين، حيث إن وضعت ماء على الجسد سخنت.
  • التعرق الشديد، فخروج الماء من الجسد، دلالة على خروج العين.
  • ظهور كدمات بنية على الجسد، ففي العموم العين تأذي الجسد، فصاحب العين يصاب ببقع بنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق