قصة فيلم أسطورة هرقل ” The Legend of Hercules “

كتابة: ابتسام مهران آخر تحديث: 13 يناير 2021 , 12:13

ملخص قصة فيلم أسطورة هرقل

تتناول قصة فيلم أسطورة هرقل ” The Legend of Hercules ” ، قصة (أسطورة هرقل) ذلك البطل اليوناني الذي خانه زوج والدته الملك ، ونفاه وباعه لكي يكون عبدا ، وبسبب الحب الممنوع يجب على هرقل أن يستعين بقواه الهائلة ، ليكي يقاتل في طريق عودته إلى مملكته . [1]

وقصة فيلم أسطورة هرقل ” The Legend of Hercules ” ، تبدأ في اليونان القديمة ، وبالتحديد في عام 1200 قبل الميلاد ، حيث استسلمت ملكة زيوس لشهوة أن تحمل ابنًا وعد بإسقاط الحكم الاستبدادي للملك ، واستعادة السلام إلى الأرض التي كانت في بلاء ومحنة .

لكن الأمير هرقل لا يعرف بتاتا عن هويته الحقيقية ، فهو يركز على حب هيبي أميرة كريت التي ستتزوج بأخيه ، عندما يعلم هرقل غرض أخيه الأعظم يختار ما بين ، أما الهروب بحبه الحقيقي ، أو تحقيق مصيره ، وأن يكون البطل الحقيقي لمملكته ، وفي هذا الفيلم تم إزاحة الستار عن قصة من أعظم الأساطير الملحمة المليئة بالإثارة ، والتشويق ، والحركة الي جانب قصة الحب والتضحية وقوة روح البشر . [2]

من هو هرقل

بعد أن عرفنا ملخص قصة فيلم أسطورة هرقل ” The Legend of Hercules ” يجب أن نتعرف من هو هرقل ؟ هرقل هذا البطل اليوناني الأسطوري ابن زيوس فهو نصف إله ونصف رجل يملك بقوة غير عادية ، فبعد أن خانه زوج والدته الملك ، ونفاه وبيعه لكي يكون عبدا ضمن سلاسل العبودية ، بسبب الحب الممنوع ، فيجب على هرقل أن يستخدم قواه الكبرى ليقاتل لكي يعود مملكته الشرعية بعد المعارك المروعة ، والمباريات في ساحة المصارع ، وبعدها ينطلق هرقل للإطاحة بالملك،  وإعادة السلام إلى كوكب الأرض . [1]

 قصة فيلم  The Legend of Hercules

قصة فيلم أسطورة هرقل ” The Legend of Hercules ” تبدأ حيث وُلد هرقل الذي قام بدوره (كيلان لوتز) ، كنصف رجل ونصف إله ، وامتلك قوة خارقة مذهلة، تنشأ قصة حب ممنوعة تثير غضب زوج والدته الملك ، فيأمر بنفي هرقل وإجباره على العبودية ، فيحارب هرقل من أجل حياته كمصارع ثم يقوم بتحرير شعبه من ظلم الملك الشرير .

ففي عام 1200 قبل الميلاد في اليونان القديمة غزا الملك أمفيتريون شواطئ أرغوس ، ويعقد أمفيتريون صفقة مع منافسه الملك جالينوس لكي يقاتل الاثنان بعضهما حتى الموت ، وفي القتال يهزم أمفيتريون بسهولة جالينوس ، ويستولي على مملكته ، أمفيتريون تزوره زوجته المنفصلة الملكة ألكمين ، يتباهى أمفيتريون ، تشعر ألكمين بالاشمئزاز من تعطش زوجها للسلطة وللحروب ، تظهر هيرا زوجة زيوس ، وتتنبأ أن ألكمين ستلد ابن زيوس وسيكون منقذا لشعبه .

في تلك الليلة بينما يحتفل أمفيتريون بفوزه استغل زيوس ألكمين ، وتتخذ من بشري عاشق سرعان ما تلد ألكمين طفلاً يتمتع بصحة جيدة يطلق عليه اسم هرقل ، وبعد عشرين عامًا يتجول هرقل القوي والوسيم على طول الريف مع حبيبته هيبي .

وكان هرقل معجب بقلادة هيبي التي أعطتها لها والدتها فتهديه القلادة ، يكتشف قصة حبهما الأخ الأكبر لهرقل ، تعود هيبي مع حارسها للقصر بينما يواجه هرقل وأخوه أسد ، فيخنقه هرقل ويرتدي جلده كرداء ، وأثناء المأدبة يعلن أمفيتريون خطوبة هيبي ، وإيفيكلزن يقرر هرقل وحبيبته الهروب لكنهما يطاردان من قبل الحرس ، تغرق هيبي ، ويرسل هرقل بعد هذا للحرب مع الجنود لمصر .

يحاول شقيق هرقل قتله ثم يباع هرقل كمقاتل في المعارك بأسلوب المصارع  ، يقاتل سوتيريس وهرقل حتى الموت ، يرسل الاثنان إلى اليونان من أجل القتال في ساحة معركة ، يتم إلقاء المصارعون في ساحة حجرية ضيقة تقسمها حفر موضوع فيها المسامير .

هرقل يهزم المصارعون جميعهم ، ينتشر خبر بوفاة هرقل تحزن ألكمين وهيبي على وفاة هرقل ، تطعن الكمين أمفيتريون ، لكنها تفشل في قتله ، وتقتل الملكة والدة الكمين ، يصل هرقل إلى اليونان ، أما هيبي تعاني من الكرب بعد وفاة الكمين ، وتخشى زواجها من شقيق هرقل ، ولكنها تقابل هرقل وتعود معه لمنزله الآمن .

يبدأ جيش أمفيتريون في الفرار من هرقل ، مما أجبر هرقل على استئجار مرتزقة مقاتلين يبدأ كلا من هرقل وسوتيريس معركة ضد حملة مقاتلي أمفيتريون ، مما أثار غضب أمفيتريون الذي يسعى إلى تدمير هرقل ، يتم القبض على كلا من هرقل وتشيرون وهيبي ، وسُجن سوتيريس وشيرون بينما تم تقييد هرقل جيدا وجلده بالسوط علانية أمام الناس كلهم ، تم إحضار سوتيريس وشيرون ليقفوا أمام الجمهور ، يراقب هرقل في رعب بينما يقتل كلا من سوتيريس وشيرون في لحظة ضعف يطلب هرقل من والده القوة .

ثم يتحرر هرقل من قيوده ويقتل حارس أمفيتريون ويهرب أمفيتريون ، ثم جمع كلا من هرقل وسوتيريس جيشًا ضخما ، وقام الجيش باقتحام قصر أمفيتريون، ثم ينضم حارس أمفيتريون إلى جيش هرقل ، ويقاتلون مرتزقة أمفيتريون ، يدعو هرقل والده أن يملأ سيفه بقوة البرق ، ثم يهزم هرقل بسهولة المرتزقة بسيفه الذي يحوي قوة البرق ، ثم يلتقي أمفيتريون مع هرقل بالداخل ويبارز الاثنين بعضهما البعض .

في لحظة كاد هرقل أن يهزم أمفيتريون لكن إفيكلس يقوم باحتجاز هيبي كرهينة ، ويهدد هرقل بقتلها إذا لم يترك هرقل أمفيتريون يذهب ، وهو سليم معافى ، تردد هرقل كثيرا لكن هيبي دفعت الخنجر من خلال كتفها فقتل إفيكلز في الحال ، ينتقم هرقل أخيرًا من موت والدته ، ويقتل أمفيتريون بنفس السلاح الذي قتلت به والدته ، تكاد هيبي تفقد الوعي لكن هرقل يمسكها ، بعد مرور عام  يسمع في القصر صرخات طفل رضيع، فهيبي تلد طفلاً جميلاً ، يتأمل هرقل عائلته الجديدة، وفي تلك الليلة ، يراقب مملكته ، وفي النهاية يصل لحقيقة انه أخيرا حقق أحلامه وقرر ما هو مصيره .[1]

وفاة هرقل

تسلق هرقل جبل إتنا حيث بنى محرقة جنائزية خاصة به في فسحة ، وتنازل عن ممتلكاته ، ثم القى رأسه على هراوته وغطاه جلد الأسد النيمي ؛ ثم أضاءت المشاعل واشتعلت النيران في المحرقة ، وبذلك ترك هرقل الارض ليعيش حياة الألهة . [2]

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق