هل ارتفاع البروتين في البول خطير

كتابة: Wallaa Soliman آخر تحديث: 13 يناير 2021 , 19:45

ما هو البروتين في البول (الزلال)

الألبومين  أو ما يطلق عليه الزلال هو نوع من البروتين، يوجد عادة فى الدم،  ولكن ، عندما يكون مستوى ألبومين(بروتين) مرتفع فى البول، فإنه يسمى بيلة بروتينية وهذا يشكل خطورة على الشخص ، حيث يجب أن تتراوح نسبة الزلال الطبيعية في البول من 3.4 إلى 5.4جم / ديسيلتر، ويختلف أيضا فى رموز تحليل البول.

فإذا كنت تعاني من البول الزلالي، فقد يكون ذلك  علامة مبكرة على مرض الكلى، لكن الطبيب يفحصك مرة أخرى للتأكد، من أن الزلال في البول  لا ينتج عن شئ آخر، مثل عدم شرب كمية كافية من الماء، فإذا اشتبه طبيبك من فى إصابتك بمرض فى الكلى، فسيتم إعادة اختبار الألبومين، فإذا كان ثلاثة نتائج إيجابية على مدى ثلاثة شهور أو أكثر هي علامة، على مرض الكلى.

كيفية قياس نسبة البروتين فى البول

يتم معرفة نسبة البروتين فى البول من خلال اختبار البروتين، فى البول يقيس اختبار كمية البروتين في البول، البروتينات هى مواد ضرورية لجسمك ليعمل بشكل صحيح، يوجد البروتين عادة فى الدم فإذا كان هناك مشكلة فى الكلى، فقد يتسرب البروتين إلى البول، فى حين أن كمية صغيرة أمر طبيعي.

خطورة ارتفاع نسبة البروتين فى البول

وجود كمية كبيرة فى البروتين فى البول قد يشكل خطورته في الإصابة بمرض الكلى، في البيئة البروتينية هي زيادة مستوى البروتين في البول، فيمكن فى هذه الحالة تكون علامة على تلف الكلى، ، فإذا صاحبتك تلك الأعراض مع زيادة نسبة البروتين في البول (صعوبة التبول، كثرة التبول خاصة بليل ،استفراغ وغثيان، فقدان الشهيه، تورم اليدين والقدمين، إعياء، كحة شديدة)، فعليك مراجعة الطبيب لأنك قد تعاني من مرض الكلى.

كيف يدخل البروتين في البول

يدخل البروتين إلى البول إذا كانت الكلى لا تعمل بشكل صحيح عادة ما تقوم الكبيبات، وهي حلقات صغيرة من الشعيرات الدموية (الأوعية الدموية) في الكلى، فتقوم بتصفية الفضلات والمياة الزائدة من الدم، تمرر الكبيبات هذه المواد، ولكن ليس البروتينات الكبيرة وخلايا الدم إلى البول، فإذا تسللت بروتينات أصغر عبر الكبيبات، فإن الأنابيب ، تستعيد هذه البروتينات وتحتفظ بها فى الجسم، ومع ذلك فى حاله تلف الكبيبات، أو الأنابيب، أو إذا كانت هناك مشكلة في عملية إعادة امتصاص البروتينات، أو إذا كان هناك حمل زائد للبروتين، فسوف تتدفق البروتينات في البول.

ماهي النسبة الطبيعية البروتين فى البول

نسبة البروتين الطبيعية في البول تكون أقل من 150 مجم/يوم ترتبط المستويات العالية من البروتين فى البول، بالتدهور السريع فى وظائف الكلى، يظهر بشكل أكبر عند كبار السن والأشخاص المصابين بأمراض مزمنة أخرى، و رموز تحليل البول الطبيعية، يجب أن يكون البروتين سلبي أى أقل من 10 مليغرام/ديسيلتر.

أسباب وجود البروتين في البول

عندما تعمل الكلى بشكل صحيح تقوم بتصفية، الفضلات من دمك، يعيدون البروتين والمواد الأخرى التى يحتاجها جسمك ليعمل، يمكن أن تتسبب بعض الحالات والأمراض  فى ارتفاع مستوى البروتين فى البول، يمكن أن تشمل الحالات قصيرة المدى التي تسبب البروتين فى البول:

  • التمارين الشاقة والحمى والتعرض للحرارة،.
  • البرودة والضيق العاطفى.

أما عن  الحالات طويلة المدى التي يمكن أن تؤدي، إلى ظهور البروتين في البول هي :

  • ارتفاع ضغط الدم وعدوى الكلى أو أمراض القلب والسكري والذئبة، والملاريا، فإذا ظهر اختبار البول وجود بروتين في البول، فقد يوصي طبيبك بإجراء مزيد من الاختبارات لتحديد السبب، قد يشمل الاختبار جمع بول على مدار 24 ساعة لتحديد ما إذا كان، البروتين الموجود فى البول مدعاة للقلق، قد يتابع طبيبك أيضاً التصوير بالموجات فوق الصوتية، أو الأشعة المقطعية للبحث عن مشكلات مثل حصوات الكلى، لمعرفة ما تسبب فى تلف الكلى.[1]

ما هو علاج ارتفاع نسبة البروتين فى البول

من المرجح أن يختفي البروتين الناتج عن العدوى أو الحمى من تلقاء نفسه، إذا أكد طبيبك أنك مصاب بمرض فى الكلى، فسيتم وضع خطة علاجية معا يمكن أن يشمل هذا العلاج:

  • التغيرات فى نظامك الغذائى.
  • الإقلاع عن التدخين، واستهلاك الكحول.
  • أدوات للسيطرة على، أعراض أمراض الكلى التي تشمل تورم و إرتفاع ضغط الدم.
  • التمرين المنتظم، والمحافظة فى الجسم.
  • فقدان الوزن، إذا تطلب الأمر فإذا كان وزنك غير مناسب فيجب فقدان جزء من الوزن، والوصول للوزن المناسب.

من خلال التغيرات التي يمكن أن تقلل الضرر، الذي يلحق بالكليتين قد تتمكن من إيقاف التقدم والتمتع بصحة أفضل، إذا كان لديك أعراض تشير إلى وجود بروتين في البول، فعليك مراجعة طبيبك، للتشخيص المبكر يقلل من المشاكل الصحية.

هل يرتبط البروتين فى البول بمتوسط العمر المتوقع

أظهر تقرير نشر على الانترنت، اليوم فى المجلة الأمريكية لأمراض الكلى، التابعة لمؤسسة الكلى الوطنية وجود علاقة قوية بين مستوى، البروتين في البول، أو زلال البول ووالوفيات، حيث قال، المؤلف الرئيسى الدكتور تانفير شودري، يظهر في التقرير، أن كلا من الرجال والنساء الذين لديهم مستوى أعلى من البيلة البروتينية، قد قالو بشكل كبير من متوسط العمر المتوقع مقارنة، بالأشخاص الذين يعانون من مستويات منخفضة نسبيا من بروتينية، وفقا لمؤسسة الكلى الوطنية، فإن الأشخاص الأصحاء لديهم القليل جدا من البروتين في البول، لأن الكلى تعمل كمرشحات للحفاظ على، البروتين فى الجسم، فإن البول البروتيني هو مؤشر مبكر على تضرر الكلى بطريقة ما، مما يسمح للبروتين بالتسرب.

أظهرت النتائج فى جميع المجالات أن الكميات الخفيفة أو الثقيلة من البيلة البروتينية، مرتبطه بعمر أكبر لدى الرجال والنساء الذين تتراوح أعمارهم بين 30 و85 عاما، على سبيل المثال كان متوسط العمر المتوقع للرجال والنساء، البالغين من العمر 40 عاما، وليس لديهم بيلة بروتينية، أطول بمقدار 15.2و 17.4 عاما على التوالى، من أولئك الذين يعانون من بيلة بروتينية ثقيلة، كما عاش الرجال والنساء الخاليون من البروتينات، أكثر من أولئك الذين يعانون من بيلة بروتينية خفيفة، بنسبة 8.2 سنوات، و10.5 سنوات على التوالي.

قال إحد الأطباء هناك انخفاض مذهل، فى متوسط العمر المتوقع المرتبط بشدة البيلة البروتونية، نحن نعلم بالفعل أن شدة مرض الكلى المزمن مرتبط بزيادة، مخاطر النتائج السلبية، بما في ذلك مخاطر الوفاة، لكن تأثير البيلة البروتينية، على متوسط العمر المتوقع لم يتم تقديرة من قبل.

وقال أيضاً لم يعاني المرضى فى هذه الدراسة، من فشل كلوي فى المرحلة النهائية، ولكن هناك سبب ما يجعل اختبار البيلة البروتينية، يعتبر مناسبا لكل فرد.[2]

الأطعمة المناسبة لمرضى الزلال

 تناول المزيد من البروتين يساعد في زيادة مستويات الالبومين لذلك يجب الابتعاد عن الأطعمة الغنية بالبروتين ، فهي من ضمن الاطعمة الممنوعة لمرضى الزلال..[3]

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق