درجات الصداقة في اللغة العربية

كتابة: دعاء اشرف آخر تحديث: 16 يناير 2021 , 02:31

تعريف الصداقة

فيمكن تعريفها بأنها ارتباط بشخص ما أم مجموعة من الأشخاص وتنشأ فيما بينكم روابط من الود ، ولكن الصداقة الحقيقة هي التي تستمر مع اختبارات الزمن وتصمد ولا تقوم على أي شرط [1] .

والصداقة بين الأفراد هي التي تقوم على الثقة والاحترام والولاء والحب والمودة وتتوفر هذه الصفات في الصديق الوفي ، وهناك مجموعة من السمات للصداقة بشكل عام مثل الاحترام المتبادل ، والاهتمامات المشتركة ، والارتباط بود فيما بينهم .

ولكن يجب أن يوجد لديك أصدقاء حقيقين ، فهم من يمنحوك الأمان ولا تقيس معهم كلماتك ، والصديق الحقيقي سيكون بجانبك خلال الأزمات وهي تدوم طوال الوقت .

وقد يكون معنى الصداقة عند الأفراد تختلف عن غيرهم من الناس ، فقد تعبر عندهم بأنه الشخص الذي لا يؤذيك وقد تكون رفقة طبيعية تعطيك حب بلا شرط وتتوفر هذه في صفات الصديق الصالح ، لكنها عامة تعبر عن العلاقة المقبولة والمتبادلة بين الشخصين .

والصداقة لا تكون منفردة ومن جانب واحد ، بل تطلب لوجود شخصين للنقاش والتفاوض في تلك الصداقة ، والصداقة لن تبقى حال ما إذا كان أحدهما يبذل قصارى جهده للحفاظ على علاقتهم دون تقدير من الفرد الآخر .

وتحتاج الصداقة لعدد من التجارب السلبية والإيجابية ، مما يظهر من خلالها شخصية الفرد ولكن يبقى هناك ضرورة مؤكدة هي أن تبني صداقتك مع من يوافقك في المبادئ والأسس النفسية والعاطفية حيث يجب تحقيق معايير اختيار الصديق في الشخص الذي تتصادق معه .

مستويات الصداقة في اللغة العربية

فهناك عدد من المستويات و مسميات الصداقة  التي تم تقسيم درجة الصداقة له في لغتنا العربية ، وله العديد من الألفاظ التي تطلق عليها على النحو الآتي [2] :

  1. الزميل ، رفيق العمل
  2. الجليس، هو الصاحب لك في المجلس
  3. الترب، من يساويك في العمر
  4. الصاحب، من يكون ملازم لك طوال يومك وأوقاتك.
  5. السمير، الذي يتحدث لك في الليل.
  6. النديم، من يشاركك في مشربك.
  7. الرفيق، الذي يلازمك في سفرك.
  8. الخل، من يسكنك في قلبه بكل صدق.
  9. الصديق، هو الذي يصاحبك بكل ود وصدقك فيما تقول.
  10. النجي، هو من يتلوا لك ويستأمنك على أسراره.
  11. الأنيس، الذي يريح بالك ويأنسك في حضوره ومجلسه.
  12. القرين، من يوجد بينك وبينه رباط روحي قوي.
  13. الصفي، من أخلص لك في صداقته.

الصداقة وأنواعها

أنواع الأصدقاء هي [3] :

  •  صداقة متعة

وهو رفيق النشاط، ويمتعك في رفقته وتقوما فيما بينكم بعدد من الأمور ، مثل ركوب الدراجات وممارسة الرياضة وغير ذلك من الأمور، وقد تنشأ تلك الصداقة مع جيرانك أو من تقابلهم بالمقهى أو أماكن الألعاب الرياضية ، وقد تستمتع مع أولئك لبعض الوقت .

وقد تمنحك بعض الصفات الموجودة في الفرد علاقة من نوع تلك الصداقة ، مثل حبك لأسلوبه اللطيف أو ذكاءه وقد يساعد هذا الشخص في بعض من جوانب حياتك .

  •  صداقة منفعة

حيث قد يفيدك هذا الفرد على نحو معين ، فقد يقوم هذا الصديق بمساعدتك عند وجود عطل في طابعتك أو تصليح جهاز الحاسب الآلي المملوك لك ، وقد يخرج معك لشرب القهوة بالمقهى .

وقد يسقي لك الزرع عند غيابك عن منزلك، وقد أطلق البعض على هذا النوع من الصداقة ( أنت تخدش ظهري سأحط من قدر نفسي من خلال التقاط أنبوب كلبك مع الكيس البلاستيكي) وغير ذلك تكون  شخصيات لا تصلح للصداقة  .

  •  صداقة في أمور الخير

وهي التي تبنى على الإعجاب والاحترام فيما بينكم ، وقد تحتاج لوقت طويل في بنائها لكنها تكون مستمرة وقوية بعد قيامها وهي تحدث عند وجود عدد من المبادئ والقيم المتشابهة في أمور الحياه .

ولا يشترط أن تنعقد تلك الصداقة في بداية عمركم ، وقد أخبر أرسطو بأن تلك الصداقة غالية للغاية ولا يوجد له ثمن وهي يترتب عنها حياة سعيدة ، فقد تشاركا بعضكما في خزانة ملابسكم ، ويكون ذلك على نحو من الاحترام والتقدير .

وكان يوجد له علاقة صداقة مميزة فكانا يفعلا عدد من الأنشطة المختلفة في حياتهم ، وكانت تلك الصديقة تشاركه في العمل السياسي ، أما الأصدقاء الآخرين فكانوا من الكتاب والمبدعين حيث الصديق وقت الضيق مهم جدا .

أما ما كان يدهش هذا الفيلسوف من صديقته روبي الذي ضرب به مثالا للصداقة ، هي تعامله مع أصدقائها بلطف وحنان وإنجازها لمصالحها بحيوية ونشاط ، كما كانت له عاطفة مرهفه على حد تعبيره وتتناول طعامها بصورة صحية وكانت سعيدة رغم أنها ليست لديها الكثر من المال .

وقد تعلم من أصدقائه مجموعة من الأدب والثقافة ، وتعلم منهم الفرح والمرح ولكن الصديقة روبي هي من تعلم منها الحياه بالشكل الأمثل ، لأن صداقتها جيده جدا فهي كانت كثيرة عليه بالفعل حسبما قال .

وتلك الصداقة مختلفة عن الصداقة المزيفة ، وقد تستطيع أن تنهي عدد من علاقات الصداقة وتقيم غيرها وقد قام بممارسة رياضة الطاولة مع غيره ، وقد مضى عليه الكثير من الوقت هناك .

وقد تكتسب علاقة صداقة من فئة معينة ، بصورة أكبر من غيرها وقد تكتفي بالقليل من مجموعة بعينها من الأصدقاء ويقل عددهم بصورة بسيطة عن النوع الآخر من أصدقائك .

أهمية الصداقة

  • الصداقة تبقي على القوة العقلية والجسدية للفرد

فهي تحافظ على سلامة العقل والجسد وقوتهما ، فقد تتناول مع صديقك الطعام الصحي ، والصداقة المتينة هي من تحافظ على لياقة دماغ الفرد وصحتها [4] .

وقد تخفف من آثار القلق وتبقيك قويا ، وتساعد على استرداد عافيتك عند المرض بشكل سريع ، كما هناك دراسات علمية قدمت اقتراحا بأن الأفراد الذين يقضون بعض أوقاتهم مع أصدقائهم ذاتي النظرة الإيجابية ، قد ينظرون للحياه بشكل أفضل .

  •  تساعد الصداقة على التفاعل

فقد تمارس مع أصدقائك المحادثات البناءة ، وتتعلم التسامح والمرح وقد يقوم أصدقائك في العمل بذلك ، فقد تتفاعل مع غيرك من الناس بفضل الصداقة ، حتى لو كانوا يتفقون أو يختلفون معك في وجهات النظر وهذه من حقوق الأصدقاء .

  •  تحسن نوعية الحياه

فعندما تقضي وقتك مع أصدقائك ، فقد تنشأ محادثة شيقة تمتعك، وتمارسون الضحك بصوت مرتفع وتنسون أوقات حياتكم الصعبة، فقد يساعدك الصديق في ترتيب أمورك بشكل أفضل ووضعها في الطريق الصحيح.

فقد يقوم الصديق بمعانقة صديقه ، ويجب عليك توجيه الشكر له على أنه قد رسم البسمة على وجوهنا في تلك الحياة وكن ودودا مع صديقك في كافة الأوقات حيث تعتبر هذه الصفات اسس اختيار الصديق .

  •  المساعدة بالطقس

فمن له صديق جيد فقد لا يعاني من الوحدة ، فهو يقوم بمساعدتك ويقضي معك الوقت بلطف ، وقد تمر بلحظات سيئة في حياتك ستعرف أثناء مرورك بها قيمة الصداقة ، فالصديق يساعدك في الخروج من محنك التي تقع عليك في حياتك

فقد تحتاج لأصدقائك في كثيرا من الأوقات ، ونظرا لأنك كنت تقوم بمد يد العون لهم فسوف تجد ذلك منهم أيضا فتساعدون بعضكم على الخروج من الأزمة حقوق الصديق عليك  .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق