متى يكون انخفاض السكر خطير

ما هو انخفاض نسبة السكر في الدم

هو متلازمة تنتج عن انخفاض نسبة السكر في الدم عن النسبة العادية، يمكن أن تختلف شدة وأعراض نقص السكر في الدم من شخص لآخر، يمكنك تشخيص انخفاض نسبة السكر في الدم عن طريق الإختبارات المنزلية، عندما تعود مستويات السكر في الدم إلى المعدل الطبيعي تختفي جميع الأعراض، المصطلح الطبي لسكر الدم هو جلوكوز الدم.

ما هي أعراض وعلامات انخفاض نسبة السكر في الدم

قد يعاني الأشخاص المصابون بنقص السكر في الدم من اضرار انخفاض السكر التي تظهر على شكل العلامات التالية:

  • العصبية المفرطة.
  • التعرق .
  • الجوع الشديد.
  • الشعور بالدوار أو الدوخة.
  • الشعور بالإرتجاف .
  • ضعف عام .
  • يشعر بالخفقان .
  • كثيرا ما يجدون صعوبة في الكلام.
  • يكون لونه باهت.
  • يعاني من صعوبة في التركيز.
  • يكون سريع الانفعال .
  • تحدث بعض التغييرات في السلوك أو الشخصية.
  • يعاني من فقدان الوعي.

يمكن التعرف على هذه الأعراض بسهولة في معظم الناس، فإن الغالبية العظمى من مرضى السكر يعانون من نقص السكر المفاجئ في الدم سواء كانوا يتناولون الأدوية أو الأنسولين، يجب أيضًا تحذير الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع مستويات الأنسولين في الدورة الدموية والذين يصومون أو يغيرون نظامهم الغذائي لخفض تناول الكربوهيدرات بشكل كبير، قد يعاني هؤلاء الأفراد أيضًا من نقص بسيط في سكر الدم.

قد لا يعاني الأشخاص الذين يعالجون من مرض السكر من الأعراض بسهولة مثل الأشخاص غير المصابين بداء السكر.

أي شخص يعانى من نوبة نقص السكر في الدم يشعر بإحساسًا ملح لتناول الطعام، وهذا بالضبط هو الهدف من هذه الأعراض، فهي تعمل كعلامات تحذير لإخبار الجسم باستهلاك المزيد من الوقود، عند هذا المستوى ، يكون لا يزال بإمكان الدماغ الوصول إلى جلوكوز الدم المتداول للحصول على الوقود، توفر الأعراض للشخص فرصة لرفع مستويات الجلوكوز في الدم قبل أن يتأثر الدماغ.

إذا كان الشخص لا يستجيب لتلك الأعراض بتناول شيء ما يرفع مستوى السكر في الدم، فإن مستويات الجلوكوز تستمر في الانخفاض، ومع المزيد من الانخفاضات في نسبة الجلوكوز في الدم ، يتقدم المرض إلى مستويات الجليكو-Penic العصبية، بمعنى أن الدماغ لا يحصل على ما يكفي من الجلوكوز، وفي هذه المرحلة، تطور الأعراض إلى الارتباك، والنعاس، والتغيرات في السلوك، ثم إلى الدخول في غيبوبة السكر

متي يكون انخفاض السكر في الدم خطير

يعتبر انخفاض السكر خطير عندما يظهر تحليل السكر أنه  أقل من 45 مجم ، وهذا يؤدي إلى حدوث غيبوبة السكر  ، فعندما ينخفض ​​مستوى الجلوكوز في الدم، يشعر الدماغ بالفعل بالانخفاض، ثم يرسل المخ رسائل تؤدي إلى سلسلة من الأحداث لتحدث تغيرات في استجابات الهرمونات والجهاز العصبي حتي تهدف إلى زيادة مستويات الجلوكوز في الدم، يتناقص إفراز الأنسولين وتزيد الهرمونات التي تعزز ارتفاع مستويات السكر في الدم، مثل الجلوكاجون والكورتيزول وهرمون النمو والإبينفرين، كما نعلم، يوجد مخزن في الكبد للجليكوجين يمكن تحويله إلى جلوكوز بسرعة، بالإضافة إلى العمليات البيوكيميائية التي تحدث، يبدأ الجسم في تنبيه الشخص المصاب بوعي بأنه يحتاج إلى الطعام من خلال التسبب في علامات وأعراض نقص السكر في الدم.

فإذا تجاهل الإنسان تلك الأعراض ولم يتسجيب لها، فيعرض نفسه ل مخاطر هبوط السكر في الدم ستستمر مستويات الجلوكوز في الإنخفاض، وكلما زادت مستويات الجلوكوز في الإنخفاض زاد المرض مما قد يؤدي إلى الدخول في غيبوبة، كما أن من بين جميع أعضاء الجسم ، تعتمد الدماغ على السكر “الجلوكوز” بشكل شبه حصري، نادرًا ما تستخدم الدماغ الكيتونات كمصدر للوقود، لكن هذا غير مفضل، لا يمكن للدماغ أن تصنع الجلوكوز الخاص بها وتعتمد بنسبة 100٪ على باقي الجسم لتزويدها، إذا انخفض مستوى الجلوكوز في الدم لسبب ما أو إذا زادت متطلبات الدماغ ولم يتم الوفاء بمتطلباتها يمكن أن يكون هناك تأثيرات على وظيفة الدماغ، وحينها يصبح إنخفاض نسبة السكر في الدم خطيرا.

كما أن الجسم يحتاج إلى وقود ليعمل، السكريات هي أحد مصادر الوقود الرئيسية، التي يحصل عليها الجسم مما يستهلكه إما سكر بسيط أو كربوهيدرات معقدة في النظام الغذائي، في حالات الطوارئ مثل الصيام لفترات طويلة، يخزن الجسم كمية من السكر في الكبد على شكل جليكوجين، إذا كانت هناك حاجة لهذا المخزن، فإن الجسم يمر بعملية كيميائية حيوية لإنتاج سكر جديد تسمى بتكوين الجلوكوز الجديد ويحول مخزون الجليكوجين إلى سكر، تؤكد عملية النسخ الاحتياطي هذه على أن مصدر وقود السكر مهم.

طرق لتصرف أثناء انخفاض السكر

عندما تظهر عليك أعراض انخفاض السكر في الدم، افحص نسبة السكر في الدم، إذا كان سكر الدم لديك أقل من 70 مجم، مثل انخفاض السكر الى 30 يجب عليك معالجة نفسك على الفور بإحدى الطرق التالية :

  • تناول شيئًا يحتوي على كربوهيدرات، مثل أقراص جلوكوز، عصير فاكهة أو صودا عادية، بعض قطع الحلوى الصلبة، معلقة كبيرة من السكر، أو العسل.
  • احرص على عدم الإفراط في تناول الطعام، لأن هذا قد يسبب ارتفاع نسبة السكر في الدم.
  • افحص السكر مرة أخرى.
  • انتظر 15 دقيقة، إذا لم تشعر بالتحسن ولا يزال السكر أقل من 70 ملجم، فتناول وجبة خفيفة تحتوي على الكربوهيدرات والبروتين.
  • في بعض الأحيان، قد يكون نقص السكر في الدم بسبب تناول الأدوية الخاطئة، تحقق من الأدوية الخاصة بك مع الصيدلي.
  • إذا لم تنجح هذه الخطوات في رفع نسبة السكر في الدم اتصل بالطبيب الخاص بك فورا.

إذا كنت تستخدم الأنسولين وكان سكر الدم منخفضًا بشكل متكرر أو مستمر، فاسأل طبيبك أو ممرضتك إذا كنت:

  • تقوم بحقن الأنسولين بالطريقة الصحيحة
  • بحاجة إلى نوع مختلف من الإبرة
  • يجب تغيير كمية الأنسولين التي تتناولها
  • يجب تغيير نوع الأنسولين الذي تتناوله

واحرص على ألا تقم بإجراء أي تغييرات دون التحدث إلى طبيبك أولاً. [1]

الأطعمة التي يجب تناولها والأطعمة التي يجب تجنبها مع داء السكر

إذا كنت مصابًا بداء السكر من النوع 1 أو النوع 2، فبالتأكيد سيوصك طبيبك بتغييرات في النظام الغذائي للتحكم في مستويات السكر في الدم، وسيخبرك بالأطعمة التي ترفع نسبة السكر في الدم والأطعمة التي تخفض نسبة السكر في الدم.

فالأطعمة منخفضة نسبة السكر في الدم، مثل الكربوهيدرات المعقدة مثل الأرز البني ودقيق الشوفان والخضروات وبعض الفواكه والفاصوليا والعدس فكل تلك الأطعمة لا ترفع مستويات السكر في الدم بشكل كبير، والأطعمة عالية نسبة السكر في الدم مثل، السكر والدقيق الأبيض والخبز والبسكويت والمعجنات والبطاطا، يمكن أن ترفع مستويات السكر في الدم بشكل خطير.

التحكم في مستويات السكر في الدم

يجب أن يرتدي مرضى السكر بطاقة تعريفية تفيد بأنهم مصابون بداء السكر ويسجلون فيها ما إذا كان لديهم انخفاض متكرر في سكر الدم، حتى إذا حدث لهم أي مكروه ووجدهم شخصا ما يستطيع التصرف معهم بشكل سليم، يجب فحص نسبة السكر في الدم قبل قيادة السيارة أو تشغيل الآلات الثقيلة أو القيام بأي شيء مرهق جسديًا.

بالإضافة إلى ذلك، من المهم حمل مصدر جلوكوز سريع المفعول في جميع الأوقات، والاحتفاظ به في السيارة والمكتب وبجانب سريرهم، يجب بذل الجهود لتقليل تأثيرات نقص السكر في الدم بسبب أنظمة الأدوية وتجنب زيادات السكر المتغيرة في التمارين والنشاط او المشروبات الغازية . [2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق