متى يكون انخفاض الحراره خطير

كتابة: Wallaa Soliman آخر تحديث: 16 يناير 2021 , 19:59

عوامل الخطر في إنخفاض درجة حرارة الجسم

يمكن تشخيص خطورة إنخفاض درجة حرارة الجسم بناءً على الأعراض، التي يعاني منها الشخص فى ظل وجود إنخفاض درجة حرارة الجسم عن الطبيعي، مما يشكل درجة كبيرة من الخطورة على حياته، فكلما قل درجة حرارة الجسم، تسبب خلل في معدل ضربات القلب، ومعدل التنفس وضغط الدم، حيث تنخفض معدلات ضربات القلب والتنفس بشكل كبير، فإذا كان الشخص فاقد الوعي أو لم يكن لديه نبض أو علامات للتنفس ،فكل هذه تمثل أعراض خطرة ويجب انتقال الشخص المصاب إلى المستشفى.

الانخفاض فى درجة حرارة جسمك، تحدث عندما يكون جسمك يفقد حرارة بصورة أسرع ، من قدرة جسمك الطبيعية عن إنتاج الحرارة، مما يتسبب فى انخفاض درجة حرارة الجسم الطبيعية، حوالى 98.6 فهرنهايت،(37 درجة مئوية)، يحدث انخفاض حرارة الجسم(hi-poe-THRU-me-uh) عندما تنخفض درجة حرارة جسمك، عن 95 فهرنهايت (35 درجة مئوية) وإذا انخفضت عن ذلك لفترة كبيرة تكون خطيرة.

غالبا ما يحدث إنخفاض، درجة حرارة الجسم نتيجة تعرضه، لطقس البارد أو الغمر فى الماء البارد، العلاجات الأولية فى التحكم فى درجة حرارة الجسم هي طرق لإعادة التدفئة الجسم إلى درجة الحرارة الطبيعية.

حالات معرضة أكثر لإنخفاض درجة حرارة الجسم

  • الإنهاك يضاعف تحملك البرودة عندما تكون مرهقاً.
  • الاطفال، فالاطفال تكون أكثر تأثرا بالبرودة، وتكون خطيرة إذا كان الطفل فى عمر صغير جدا، فالطفل يكون قليل الحركة، وبالتالي لا يستطيع الجسم إنتاج الحرارة.
  • كبار السن، قد تقل قدرة الجسم على تنظيم درجة الحرارة والشعور بالبرودة مع تقدم العمر، وقد لا يتمكن بعض كبار السن من التواصل، عندما يشعرون بالبرود
  • مشاكل عقلية قد لا يرتدي الأشخاص المصابون بمرض عقلي، أو خرف أو غير ذلك من الحالات التي تتعارض مع الطبيعي، الملابس المناسبة للطقس أو فهم مخاطر الطقس البارد، قد يتجول الأشخاص المصابون بالخرف، خارج المنزل ويتوهمون بسهولة، مما يجعلهم أكثر عرضة للبقاء خارج المنزل، فى الطقس البارد أو الرطب.
  • تعاطي الكحول والمخدرات، قد يجعل الكحول جسمك يشعر بالدفء من الداخل، ولكنه يتسبب فى تمدد الأوعية الدموية، مما يؤدي إلى فقدان الحرارة بشكل أسرع، من سطح الجلد، حيث تقل إستجابة الجسم بصورة طبيعية، مما ينتج عنه أيضاً، الارتعاش لدى الأشخاص الذين يشربون الكحول، بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يؤثر استخدام الكحول أو العقاقير، فإذا كان الشخص فى حالة سكر وفقدان الوعي فى الطقس البارد، فمن المحتمل أن يصاب بانخفاض درجة حرارة الجسم.
  • حالات طبية معينة، يؤثر بعض الاضطرابات الصحية على قدرة الجسم على تنظيم، درجة حرارة الجسم ومن الأمثله على ذلك، قصور الغدة الدرقية، وسوء التغذية أو فقدان الشهية العصبي أو مرضى السكري والسكتة الدماغية، والتهاب المفاصل الشديد ومرض باركنسون والصدمات و إصابة الحبل الشوكي.
  • الأدوية يمكن لبعض الأدوية تغيير قدرة الجسم على، تنظيم درجة الحرارة، حيث تشمل الأمثلة بعض مضادات الاكتئاب ومضادات الذهان وأدوية الآم المخدر و المهدئات.[1]

ما هي أعراض انخفاض حرارة الجسم

تشمل أعراض إنخفاض درجة حرارة الجسم لدى البالغين ما يلى:

  • الارتعاش، والدي يتوقف مع تقدم إنخفاض درجة حرارة الجسم، حيث يعد الارتعاش في الواقع علامة جيدة على أن أنظمة التحكم فى درجة حرارة الشخص لا تزال، نشطة، حيث يمكن ببعض الاسعافات أن ترجع طبيعية.
  • التنفس البطئ.
  • النعاس والإرهاق.
  • الارتجاع.
  • كلام متداخل أو مغمغم.
  • فقدان التنسيق، وتحسس اليدين خطوات متعثرة.
  • نبض بطيء وضعيف.
  • فى حاله إنخفاض درجة حرارة الجسم الشديدة، قد يكون الشخص فاقد للوعي، دون وجود علامات واضحة التنفس أو النبض.

أما أعراض إنخفاض حرارة الجسم لدى الرضع، تختلف عن الأشخاص البالغين، فتشمل أعراض إنخفاض درجة حرارة الجسم عند الرضع ما يلي:

  • جلد أحمر لامع بارد الملمس.
  • طاقة منخفضة بشكل غير عادي.

كيف يتم تشخيص درجات الحرارة فى حالة انخفاضها

التعرف على الأعراض هو الخطوة الأولى، في تشخيص انخفاض حرارة الجسم، حيث يمكن لميزان الحرارة المتخصص، المتوفر في معظم غرف الطوارئ بالمستشفى، إكتشاف درجة حرارة الجسم الأساسية، المنخفضة للغاية وتأكيد التشخيص، حيث تتراوح درجات الحرارة فى حالات إنخفاض حرارة الجسم، المعتدل والشديد بشكل عام من:

  • إنخفاض درجة حرارة الجسم المعتدل:90-95 درجة فهرنهايت ،( 35 درجة مئوية)
  • إنخفاض درجة الجسم الشديد: أقل من 82 درجة فهرنهايت(27 درجة مئوية)

ما هو علاج انخفاض درجة حرارة الجسم

يعد انخفاض درجة حرارة الجسم، حالة قد تكون مهددة للحياة وتحتاج إلى، عناية طبية طارئة، فإذا لم تتوفر على الفور يحب أن:

  • تقم بإزالة الملابس والقبعات والقفازات والأحذية والجوارب المبللة.
  • حماية الشخص المصاب، من الرياح ومزيد من فقدان الحرارة والملابس والبطانيات الدافئة و الجافة.
  • تحرك بدفئ إلى مكانا دافئا و جافاً، فى أسرع وقت ممكن.
  • ابدأ فى إعادة تدفئة الشخص المصاب بملابس إضافية، واستخدام البطانيات الدافئة، وعناصر أخري مفيدة للأحترار مثل بطانية دافئة فى منطقة الجذع وحزام ساخن، وزيادة تدفئة على الجذع والأبطين والرقبة والفخذ، مع مراعاة أن فى ذلك يمكن أن تسبب حروقا في الجلد.
  • قم بقياس درجة حرارة الشخص من وقت لآخر إذا كان، مقياس الحرارة متواجدا.
  • تقديم السوائل الدافئة، ولكن تجنبي الكحوليات والكافيين، لأنهما يسرعان من فقدان الحرارة، ولا تحاول إعطاء السوائل لشخص فاقد الوعي.

أسباب انخفاض درجة حرارة الجسم

يحدث انخفاض فى درجة حرارة الجسم، عندما يفقد جسمك الحرارة بشكل أسرع، مما ينتجها، فأكثر أسباب إنخفاض حرارة الجسم شيوعاً، هى التعرض لظروف الطقس البارد أو الماء البارد، لكن التعرض المطول لأي بيئه أكثر برودة من جسمك، يمكن أن تؤدي إلى إنخفاض درجة حرارة الجسم، إذا لم ترتدي ملابس مناسبة ولا تستطيع التحكم فى الظروف، حيث تشمل الحالات المحددة التي تؤدي إلى إنخفاض درجة حرارة الجسم ما يلي:

  • ارتداء ملابس غير دافئة بما يكفي لظروف الطقس.
  • البقاء فى جو بارد لفترات طويلة.
  • عدم القدرة على الخروج من الملابس المبللة، أو الانتقال الى مكان أكثر برودة وجاف.
  • السقوط فى الماء.
  • العيش فى منزل شديد البرودة، إما بسبب سوء التدفئة أو كثرة التكييف.

كيف يفقد الجسم الحرارة

تتضمن آليات فقدان الحرارة من جسمك ما يلي:

  • الحرارة المشعة، يعود معظم فقدان الحرارة إلى الحرارة المنبعثة، من الأسطح غير المحمية فى جسمك.
  • اتصال مباشر، إذا كنت على اتصال مباشر بشيء من البرودة، مثل الماء البارد أو الأرض الباردة، فإن الحرارة تنتقل بعيداً عن جسمك، نظرا لأن الماء جيد جداً فى نقل الحرارة من الجسم، فإن حرارة الجسم تفقد فى الماء البارد، بشكل أسرع بكثير من الهواء البارد، وبالمثل فإن فقدان الحرارة من جسمك يكون بشكل أسرع بكثير، إذا كانت ملابسك مبلله، كما لو كنت عالقا فى المطر.
  • الرياح، تزيل الرياح حرارة الجسم عن طريق، حمل طبقة رقيقة من الهواء الدافئ، على سطح بشرتك، فإن عامل تبريد الرياح مهم فى التسبب فى فقدان الحرارة.

درجة حرارة موت الانسان

فعندما تنخفض درجة حرارة الجسم عن 82 درجة فهرنهايت (27 درجة مئوية) فلا يستطيع قلبك وجهازك العصبي والاعضاء الأخري العمل بشكل طبيعي، إذا ترك انخفاض درجة حرارة الجسم دون علاج، فقد يؤدي إلى فشل كامل فى رقبتك وجهازك التنفسي، مما يؤدي إلى الوفاة فى النهاية.[2]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق