معلومات عن عقار جلانتامين – Galantamine

كتابة: Judy Mallah آخر تحديث: 18 يناير 2021 , 15:47

عقار جلانتامين

عقار جلانتامين يستعمل من علاج أعراض مرض الزهايمر (وهو مرض عقلي يقوم بتدمير الذاكرة ببطء والقدرة على التفكير، التواصل والقيام بالنشاطات اليومية). عقار جلانتامين ينتمي إلى فئة من العقاقير تسمى مثبطات أستيل كولينستراز. يعمل عن طريق زيادة كمية المواد الطبيعية في الدماغ المسؤولة عن التفكير والذاكرة. يحسن عقار جلانتامين من القدرة على التفكير لدى المرضى المصابون بالزهايمر. ولكنه لن يقوم بشفاء الزهايمر أو منع فقدان القدرات العقلية الناجمة عن الزهايمر مع الوقت.

كيفية استعمال العقار

  • يتوافر عقار جلانتامين على شكل كبسولات ممتدة المفعول، ومحلول (سائل) يؤخذ فمويًا. يتم تناول الأقراص والسائل مرتين يوميًا، ويفضل في الصباح ومع الوجبات في المساء. الكبسولات ممتدة المفعول تؤخذ عادةً مرة واحدة يوميًا في الصباح.
  • يجب ابتلاع الكبسولات ممتدة المفعول دون مضغ أو سحق.
  • قد يسبب عقار جلانتامين اضطراب في المعدة، خاصةً في بداية العلاج. يجب تناول عقار جلانتامين مع الطعام وشرب حوالي 6 إلى 8 كؤوس يوميًا. يقلل هذا من فرصة الاضطراب المعوي خلال العلاج.
  • قد يبدأ الطبيب بجرعة منخفضة من العقار ويزيد الجرعة تدريجيًا، وتكون الزيادة مرة كل أربع أسابيع.
  • لا يجب التوقف عن استعمال العقار دون استشارة الطبيب. في حال التوقف عن استعمال العقار لعدة أيام، يجب استشارة الطبيب قبل العودة لاستعماله مجددًا. قد يصف الطبيب أقل جرعة ممكنة من العقار ثم يزيد الجرعة تدريجيًا. [1]

الجرعة والتطبيق من عقار جلانتامين

كبسولات ممتدة المفعول

  • جرعة البدء: 8 ملغ يوميا تؤخذ مرة واحدة يوميًا في الصباح
  • تعديل الجرعة: قد يزيد الطبيب جرعة المريض بمقدار 8 ملغ يوميًا بعد 4 أسابيع على الأقل.
  • الجرعة المستمرة: 16-24 مجم يوميًا تؤخذ مرة واحدة يوميًا في الصباح

أقراص سريعة المفعول والمحلول الفموي:

  • جرعة البدء: 4 ملغ تؤخذ مرتين في اليوم (8 ملغ يوميًا)
  • تعديل الجرعة: قد يزيد الطبيب الجرعة بمقدار 8 ملغ يوميًا بعد 4 أسابيع على الأقل
  • جرعة المداومة: 16-24 مجم يوميًا مقسمة على جرعتين

جرعة الأطفال (من سن 0 إلى 17 سنة)

لم تتم دراسة أمان وفعالية العقار عند الأطفال ويجب عدم استخدامه للأطفال دون سن 18 عامًا.

تحذيرات خاصة بالجرعة

  • أمراض الكبد: لا يجب أن تتجاوز الجرعة أكثر من 16 مجم يوميًا، ويمكن أن يقوم الطبيب بتعديل الجرعة بشكل تدريجي.
  • أمراض الكلية: لا يجب أن تتجاوز الجرعة أكثر من 16 مجم يوميًا، ويمكن أن يقوم الطبيب بتعديل الجرعة بشكل تدريجي. في حال تدهور حالة المريض، قد يقوم الطبيب بإيقاف العلاج.

تحذيرات استعمال جلانتامين

  • ردود فعل تحسسية شديدة

عقار جلانتامين يمكن أن يسبب رد فعل تحسسي شديد يسمى متلازمة ستيفن جونسون، أو طفح جلدي مع نتوءات، يجب إخبار الطبيب في حال ظهور أعراض الطفح الجلدي

  • تباطؤ نبض القلب

هذا العقار يمكن ان يسبب تباطؤ في ضربات القلب والإغماء. يحدث ذلك بشكل أكبر لدى الأشخاص المصابين بالأمراض القلبية. يجب إخبار الطبيب مباشرةً في حال تباطؤ ضربات القلب أو الإغماء.

  • خطر الإصابة بالأمراض الرئوية

يجب إخبار الطبيب في حال الإصابة بالربو أو الأمراض القلبية الأخرى. قد يسبب عقار جلانتامين تدهور الحالة، لذا يجب استعماله بحذر. [2]

احتياطات استعمال العقار

  • يجب عدم استخدام العقار في حال الحساسية للعقار
  • يجب إخبار الطبيب في حال الإصابة بالربو أو أمراض الرئة الأخرى، وتضخم البروستات، القرحات، النوبات، عدم انتظام ضربات القلب، أمراض القلب، الكلية، أو الكبد.
  • يجب إدراك ان العقار يمكن أن يسبب النعاس، لذا لا يجب قيادة المركبات أو تشغيل الآلات قبل معرفة كيفية تأثير العقار على الشخص.

في حال تعرض لعملية جراحية

  • يجب إخبار الطبيب حول استعمال عقار جلانتامين

في حال الحمل

  • يجب إخبار الطبيب في حال الحمل، أو التخطيط للحمل او الرضاعة. في حال حدوث الحمل أثناء استعمال العقار، يجب إخبار الطبيب.

الحمية التي يجب اتباعها

  • في حال لم يصف الطبيب حمية خاصة، يجب الاستمرار بالحمية الطبيعية [1]

التفاعلات الدوائية مع عقار جلانتامين

قبل استعمال العقار، يجب إخبار الطبيب حول الأدوية الموصوفة وغير الموصوفة والفيتامينات والمنتجات العشبية والمكملات التي يستعملها المريض، خاصةً:

  • مضادات الكولين (الأتروبين ، ديفينهيدرامين ، سكوبولامين ، تولتيرودين)
  • الأسبرين (الجرعات العالية المستخدمة في التهاب المفاصل)
  • الأدوية الكولينية (مثل بيثانيكول)
  • مثبطات الكولينستراز (نيوستيجمين)
  • الاستخدام طويل الأمد للأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (مثل الإيبوبروفين والنابروكسين)
  • الأدوية التي تؤثر على إنزيمات الكبد التي تزيل الجالانتامين من الجسم (مثل مضادات الفطريات الآزول بما في ذلك الكيتوكونازول ، الأميتريبتيلين ، مضادات الاكتئاب SSRI بما في ذلك الباروكستين ، الكينيدين).
  • يجب الإبلاغ أيضًا عن استخدام أدوية القلب (التي تقلل معدل ضربات القلب أو تمنع توصيل الإشارات الأذينية البطينية) مثل: حاصرات بيتا (بما في ذلك ميتوبرولول ، بروبرانولول) ، الديجوكسين.

يجب التحقق من نشرات الأدوية للعقاقير الموصوفة وغير الموصوفة لأن العديد من العقاقير التي تتضمن تخفيف الألم، أو تخفيف الحمى (مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية مثل الأسبرين أو الأيبوبروفين أو النابروكسين) في حال استعمالها مع عقار جلانتامين يمكن أن تزيد من خطر النزيف المعدي أو المعوي. يجب الاستمرار باستعمال عقار الأسبرين منخفض الجرعة الذي يوصف من قبل الطبيب من أجل بعض الاضطرابات الصحية مثل الهجمة القلبية أو الوقاية من السكتة الدماغية (عادةً بجرعات تتراوح بين 81 و 325 ملليغرام في اليوم) [3]

الآثار الجانبية لعقار جلانتامين

الأعراض الجانبية الشائعة

يجب إخبار الطبيب في حال ظهور هذه الأعراض أو استمرارها لمدة طويلة، وهي تتضمن:

  • الغثيان
  • القيء
  • الإسهال
  • فقدان الشهية
  • ألم في البطن
  • الحرقة في القلب
  • فقدان الوزن
  • التعب المفرط
  • الدوار
  • شحوب البشرة
  • الصداع
  • الرجفان الذي لا يمكن التحكم به
  • الاكتئاب
  • صعوبة في النوم أو البقاء نائمًا
  • سيلان الأنف

الأعراض الجانبية الشديدة

هذه الأعراض غير شائعة، لكن في حال حدوث أي منها، يجب الاتصال بالطبيب مباشرةً، وهي تتضمن:

  • صعوبة في التبول
  • وجود دم في البول
  • ألم أو حرقة أثناء التبول
  • النوبات
  • تباطؤ ضربات القلب
  • الإغماء
  • ضيق التنفس
  • براز أسود أو طيني
  • دم أحمر في البراز
  • قيء دموي
  • قيء يشبه القهوة

الإفراط في الجرعة

أعراض الإفراط في الجرعة تتضمن:

  • ضعف في العضلات
  • الغثيان
  • القيء
  • التشنجات في المعدة
  • سيلان اللعاب
  • عيون دامعة
  • زيادة التبول
  • الحاجة المستمرة للتبرز
  • التعرق
  • تباطؤ، سرعة او عدم انتظام ضربات القلب
  • ألم الرأس
  • الدوار
  • الإغماء
  • تباطؤ التنفس
  • الانهيار
  • فقدان الوعي
  • النوبات
  • جفاف الفم
  • ألم في الصدر
  • الهلوسات [1]

كيفية التعامل مع الأعراض الجانبية

الأعراض الجانبية الشائعة (التي تحدث أقل من 1 من 10 أشخاص)ما الذي يمكن فعله؟
الشعور بالغثيان أو القيء، عسر الهضم، أو الاضطراب المعدييجب تناول الأطعمة البسيطة. والتأكد من استعمال العقار بعد تناول الطعام.
الإسهالشرب كمية كبيرة من الماء من أجل استبدال السوائل. إخبار الطبيب في حال استمرار الإسهال
الشعور بالدوخة، التعب أو الرجفةيجب الحذر عند استعمال أية أدوات أو قيادة المركبات.
الصداعيجب شرب كمية كبيرة من الماء وسؤال الطبيب حول مسكن الألم الأفضل، ويجب إخبار الطبيب
فقدان الشهية، فقدان الوزن، زيادة التعرق، الشعور بالإغماء، التغيرات في ضغط الدم أو نبضات القلب.في حال كانت هذه الأعراض مسببة للإزعاج، يجب إخبار الطبيب بها.

[4]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق