متى يكون انخفاض TSH خطير

كتابة: ضحى حماده آخر تحديث: 18 يناير 2021 , 23:31

اهمية تحديد مستويات TSH

TSH هو هرمون تفرزه الغدة النخامية ، وهو الهرمون الذي يعمل على تحفيز الغدة الدرقية ، حيث تقوم الغدة الدرقية بالمساعدة في تنظيم العديد من وظائف الجسم مثل ، عملية الايض ، ومعدل ضربات القلب ، ودرجة حرارة الجسم.

ومستويات TSH يتم معرفتها عن طريق اختبار هرمون الغدة الدرقية ، أو تحليل الغدة الدرقية ، ويستخدم هذا الاختبار في قياس كمية هرمون TSH في الدم.

يتم الاستعانة باختبار TSH من أجل معرفة مدى جودة عمل الغدة الدرقية لدى الإنسان ، وإمكانية تشخيص اضطرابات الغدة الدرقية مثل ، قصور الغدة الدرقية ، او فرط نشاطها.

اسباب انخفاض هرمون TSH ومتى يكون خطير

يرجع الأطباء انخفاض هرمون الغدة الدرقية في الأغلب ، إلى احتمالية إصابة الشخص بفرط نشاط الغدة الدرقية ، او قصور الغدة الدرقية المركزي ، كما يلي : [1] ، [2]

فرط نشاط الغدة الدرقية

تختلف درجات خمول الغدة الدرقية باختلاف عدة عوامل ، لذلك فليس بالضرورة أن يكون فرط نشاط الغدة الدرقية شيء دائم ، فربما يكون عابرا ، ويعود لعدة أسباب تتراوح من أمراض المناعة الذاتية ، أو العقيدات السامة ، أو تضخم الغدة الدرقية ، والتهاب الغدة الدرقية المرتبط بالحمل.

قصور الغدة الدرقية المركزي

وهو الأقل شيوعًا ، حيث من الممكن أن يؤدي نقص هرمون TSH الذي تنتجه الغدة النخامية ، إلى انخفاض مستويات الغدة الدرقية في الدم ، ولكن يعتبر هذا استثناء للقاعدة العامة التي تشير الى أن قصور الغدة الدرقية يكون مرتبط بارتفاع هرمون TSH ، فإن قصور الغدة الدرقية المركزي غير شائع ، وعادة ما يرتبط بنقص هرمونات الغدة النخامية الأخرى.

إن مستويات TSH المنخفضة تشير إلى فرط نشاط الغدة الدرقية ، فإذا كان هناك ارتفاع في نسب هرمونات الغدة الدرقية ، فإن الغدة النخامية تقوم بإنتاج كمية أقل من هرمون TSH ، وتشمل أعراض فرط نشاط الغدة الدرقية ما يلي :

  • عدم انتظام ضربات القلب ، أو تسارعها
  • ضعف العضلات
  • العصبية أو التهيج
  • صعوبة في النوم
  • الإسهال وزيادة حركة الأمعاء
  • فقدان الوزن
  • تغيرات في المزاج

علاج انخفاض مستويات هرمون TSH

أنه من الطبيعي أن تختلف مدة علاج الغدة الدرقية من شخص لآخر ، حسب قابلية جسم وحالة كل شخص ، ومن أجل علاج انخفاض مستويات هرمون TSH من الممكن أن يقوم الطبيب بما يلي :

وصف دواء من أجل المساعدة في إدارة أعراض فرط نشاط الغدة الدرقية ، حيث تقوم هذه العلاجات بالعمل على تقليل مستويات هرمون الغدة الدرقية ، وذلك من أجل منع المضاعفات الصحية طويلة المدى.

او أن يتم التوجه إلى العلاج باستخدام اليود المشع ، ويكون من خلال تناول كبسولة ، أو سائل يحتوي على اليود المشع ، والذي يعمل على تدمير الخلايا المنتجة لهرمونات الغدة الدرقية ، وبالرغم من ذلك ، قد يصاب الأشخاص الذين يتناولون العلاج باليود المشع بمرض قصور الغدة الدرقية في المستقبل.

كما أنه من الممكن الاتجاه إلى استئصال جراحي للغدة الدرقية ، والذي من الممكن أن يعالج فرط نشاط الغدة الدرقية الشديد ، وغالبا ما يكون هذا الاختيار للمصابين الذين لا يستطيعون تناول الأدوية في الاختيار الأول ، مثل النساء في فترة الحمل ، للتأثيرات التي قد يؤديها مفعول دواء الغدة الدرقية على الجنين ، وكذلك المرضى ممن يعانون من تورم شديد في الرقبة.

مستويات TSH العادية

تعتمد المستويات الطبيعية لهرمون TSH على عوامل مختلفة وهي ؛ عمر الشخص المصاب ، وجنسه ، والحمل ، فقد تزيد مستويات TSH مع تقدم الإنسان في العمر ، ويعتبر الأطباء أن مستويات TSH تكون ضمن المعدل الطبيعي بين 0,4 و 4,0 مل / لتر.

مستويات TSH حسب الجنس

قد تعاني الإناث من ضعف الغدة الدرقية بنسبة أكبر من الذكور ، حيث أن امرأة واحدة من كل ثمان اناث تعاني من مشاكل الغدة الدرقية ، وهو الذي يتضمن فرط نشاط أو قصور في الغدة الدرقية ، في مرحلة معينة من العمر مع زيادة خطر الإصابة في فترة الحمل ، او الاقتراب من سن اليأس.

وترتبط أمراض الغدة الدرقية في بعض الاشخاص بالضعف الجنسي ، ويزيد عند الذكور أكثر من الإناث ، حيث أثبتت الدراسات أن حوالي 59٪ او 60٪ من الذكور المصابين بقصور الغدة الدرقية يعانون كذلك من اختلال وظيفي جنسي ، مقارنة بـ 22٪ او 46٪ من الإناث المصابات بقصور الغدة الدرقية.

مستويات TSH حسب العمر

كما ذكرنا فيما سبق أن مستويات TSH في الدم تميل إلى الزيادة مع تقدم الإنسان في العمر ، حيث أن النسبة المئوية للأشخاص ممن لديهم مستويات TSH تتراوح بين 0.4 و 2.49 ميكرو وحدة / لتر انخفضت من 88.8 ٪ بين الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 20 إلى 29 عامًا ، إلى 61.5 ٪ لدى الأشخاص ممن تخطى عمرهم ال80 عاما .

تحليل TSH المعدل الطبيعي للنساء

إن مستويات TSH لدى النساء الحوامل تكون أقل عن غيرها في الحالات الأخرى ، حيث تعمل هرمونات الحمل على زيادة مستويات بعض هرمونات الغدة الدرقية في الدم ، وهذا أمر طبيعي ويكون ضروري من أجل نمو دماغ الجنين ، وجهازه العصبي ، بالمقابل يتم خفض مستويات هرمون TSH في الدم لدى النساء الحوامل.

وبسبب ذلك ، يقوم الأطباء باستخدام نطاقات مرجعية أقل للنساء الحوامل ، حيث ينخفض نطاق TSH الأدنى بحوالي 0.1 إلى 0.2 مل / لتر ، وينخفض الحد الأعلى بحوالي 0.5 إلى 1.0 مل / لتر.

بينما تزداد مستويات هرمون TSH في الدم بطريقة تدريجية خلال الثلث الثاني ، والثلث الثالث من الحمل ، ولكنها تبقى أقل من المستويات الطبيعية لدى النساء غير الحوامل.

ويجب متابعة مستويات TSH بعناية طوال فترة الحمل ، حيث أنه من الممكن أن يؤثر وجود مستويات مرتفعة ، او منخفضة بشكل غير عادي على خطر الإجهاض ، كما ممكن أن يسبب مضاعفات مرتبطة بالحمل ، مثل :

  • تسمم الحمل
  • الولادة المبكرة
  • انخفاض الوزن عند الولادة
  • فشل القلب الاحتقاني
  • مستويات TSH الطبيعية عند الأطفال ، حيث تكون مستويات TSH في أعلى مستوياتها عند الولادة وتنخفض تدريجيًا مع تقدم الطفل في السن.

مستويات TSH العالية

ان المستويات المرتفعة من TSH تشير إلى وجود قصور الغدة الدرقية لذلك فإن معرفة متى يكون ارتفاع tsh خطير يعتبر شيء مهم ، حيث يحدث قصور الغدة الدرقية عندما تقوم الغدة الدرقية بإنتاج مستويات منخفضة من الهرمونات ، فتقوم الغدة النخامية بإنتاج هرمون TSH بكميات عالية من أجل التعويض.

كما أن لانخفاض مستويات هرمون TSH ، وما ينتج عنه عراض ، فهناك ايضا بعض الأعراض المصاحبة  لارتفاع مستويات هذا الهرمون والمترتب عليه كإصابة الشخص بقصور الغدة الدرقية ، وهي كما يلي : [1] ، [2]

  • الإعياء
  • زيادة الوزن
  • تورم في الوجه والرقبة
  • زيادة الحساسية لدرجات الحرارة الباردة
  • جفاف الجلد
  • ضعف الشعر
  • بطئ معدل ضربات القلب
  • فترات الحيض غير المنتظمة ، أو الثقيلة
  • مشاكل الخصوبة
  • الشعور بالكآبة
  • الإمساك
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق