متى يكون الم القلب خطير

كتابة: ضحى حماده آخر تحديث: 19 يناير 2021 , 03:36

آلام القلب الخطيرة

عند الشعور بألم في الصدر يقوم الشخص بارجاعه إلى آلام القلب ، او النوبة القلبية ، ولكن قد يشمل الم الصدر اشياء اخرى مثل ، التنفس ، او الهضم ، او العظام والعضلات.

على كل حال يجب التعامل مع الم الصدر بطريقة طارئة ، وأخذه على محمل الجد وان كان الم بسيط ، فالتدخل السريع في الكثير من الحالات المتعلقة بالقلب ، والام الصدر قد يؤدي إلى تلافي العديد من المشكلات الخطيرة. [1] ، [2]

إن النوبة القلبية لا تشمل الما في الصدر دائما ، فمن الممكن أن يصاب الشخص بالم مفاجئ في الصدر مصاحبا لأي من الاعراض التالية :

  • ضيق في التنفس
  • غثيان
  • دوار
  • عرق بارد
  • الام في الفك ، أو الرقبة ، أو الظهر ، أو الذراعين.

فإذا استمرت هذه الأعراض لمدة خمس دقائق ، أو أكثر ، فعليك التوجه على الفور إلى المشفى ، او الاتصال بالطبيب ، حيث قد يكون لديك نوبة قلبية.

أمراض القلب الخطيرة

هناك العديد من الأمراض تتعلق بالقلب ، وتمثل هذه الأمراض ما يلي :

النوبة القلبية

والنوبة القلبية هي إحدى الأمراض المتعلقة بالقلب ، حيث تحدث عند انسداد في أحد الشرايين التي تعمل على إمداد عضلة القلب بالدم ، وعندما يزيد إحدى هذه الشرايين او اكثر من واحد ، يتم حرمان احد عضلات الجسم من الدم الغني بالأكسجين ، مما يتسبب في الشعور بألم شديد.

وقد يبدو الم الصدر المصاحب بنوبة قلبية كأنه طعن حاد ، او ضيق ، او ضغط في الصدر ، وتشمل بعض أعراض النوبة القلبية الأخرى ما يلي :

  • ضيق في التنفس
  • دوار
  • عرق بارد
  • غثيان
  • دقات قلب سريعة ، أو غير منتظمة
  • تورم في الحلق ، أو شعور بالاختناق
  • علامات الصدمة ، مثل الضعف المفاجئ والشديد
  • خدر في الذراع ، أو اليد
  • تعتبر النوبة القلبية من الحالات الطبية الطارئة ، فكلما كان التدخل سريع

تعتبر النوبة القلبية من الحالات الطبية الطارئة ، فكلما كان التدخل سريع كلما قل الضرر الذي تتسبب فيه النوبة القلبية ، حيث قد تتطلب إجراء عملية جراحية ، او وضع دعامة في واحد أو أكثر من الشرايين التاجية المسدودة.

التهاب عضلة القلب

في بعض حالات آلام القلب قد يكون الألم ناتج عن التهاب عضلة القلب ، والذي في الغالب يكون نتيجة لعدوى فيروسية ، وتُعرف هذه الحالة باسم التهاب عضلة القلب ، والتي تشمل أعراض الإصابة بها ما يلي :

  • الشعور بألم خفيف في الصدر
  • ضغط الصدر
  • ضيق في التنفس
  • تورم في الساقين
  • خفقان القلب

التهاب التامور

وهو نوع من التهاب عضلة القلب ، ويكون التهاب في الكيس المائي الرقيق الذي يحيط بالقلب ، وقد يكون نتيجة للإصابة بعدوى فيروسية ، أو بكتيرية ، كما أن جراحة القلب قد تؤدي إلى التهاب التامور ، وجدير بالذكر أنه في معظم حالات التهاب التامور ، يكون السبب غير معروف.

من المحتمل أن يتسبب التهاب التامور في الام بالصدر تشبه النوبة القلبية مع الام حادة أو خفيفة ، وعادة ما يبدأ الألم في منتصف الصدر ، او الجانب الأيسر من الصدر ، واحيانا ما ينتشر الألم إلى الظهر ، وقد تشمل الأعراض الأخرى ما يلي :

  • الإعياء
  • الام في العضلات
  • حمى خفيفة

تمدد الأوعية الدموية الأبهري

يعتبر الشريان الأورطي أكبر شريان في الجسم ، ويكون الشريان المسؤول عن نقل الدم من القلب إلى الشبكة الواسعة من الأوعية الدموية التي تزود معظم الجسم بالدم ، ومن المحتمل أن يتسبب كل هذا الدم المتدفق في تشكل انتفاخ في جدار الشريان الأورطي ، وهو الذي يسمى بتمدد الأوعية الدموية الأبهري.

من الممكن أن يصاب الشخص بتمدد الأوعية الدموية الابهري دون أن يعلم حيث أنه لا يسبب أي أعراض ، ولكن أن لاحظت اي علامات قد تتضمن ما يلي :

  • حنان في الصدر ، أو الظهر ، أو البطن
  • سعال
  • ضيق في التنفس

الذبحة الصدرية

تتسبب الذبحة الصدرية في الم في الصدر ، وتحدث عندما يتدفق الدم إلى عضلة القلب باستمرار ، ولكنه في الحقيقة ينخفض بشكل ، وتشمل أعراض الذبحة الصدرية ما يلي :

  • الشعور بالضغط في الصدر ، أو مثل ضغط قلبك.
  • ألم في مكان آخر في الجزء العلوي من جسمك.
  • دوخة.

أحيانًا يتم الخلط بين الذبحة الصدرية والأزمة القلبية ، ولكن على عكس النوبة القلبية ، لا تسبب الذبحة الصدرية ضررًا دائمًا لأنسجة القلب ، وهناك نوعان رئيسيان من الذبحة الصدرية ؛ ذبحة صدرية مستقرة وغير مستقرة ، كما يلي :

  • الذبحة الصدرية المستقرة يمكن التنبؤ بها ، حيث تحدث عندما يكون الانسان نشيطًا بدنيًا ، ويقوم القلب بضخ الدم بقوة أكبر من المعتاد ، وقد تختفي هذه الذبحة عند الراحة.
  • الذبحة الصدرية غير المستقرة ، تحدث في أي وقت ، حتى وإن كان الإنسان جالسا لا يقوم بأي أعمال ، وتعتبر الذبحة الصدرية غير المستقرة مصدر قلق أكثر خطورة ، كونها تشير بقوة إلى أنك أكثر عرضة لخطر الإصابة بنوبة قلبية.

الام القلب التي تستدعي القلق

تمزق الأبهر

من الممكن أن يتسبب تمدد الأوعية الدموية الأبهري إلى الإصابة بتمزق الأبهر ، وهو تمزق داخل طبقات جدار الأبهر ، الأمر الذي يؤدي إلى تسرب الدم ، كما أن الأوعية الدموية الابهري قد ينفجر بسبب تمزق الابهر مما يؤدي إلى تدفق الدم من الشريان الأورطي ، وتشمل أعراض تمزق الابهر ما يلي :

  • ألم مفاجئ ، وحاد ، ومستمر في الصدر ، وأعلى الظهر.
  • ألم في الذراعين ، والفك ، والرقبة.
  • صعوبة في التنفس.

في هذه الحالة يجب التوجه مباشرة إلى المشفى لتلقي العناية الطبية الطارئة ، حيث أن تمزق الإبهار قد يكون مميتا أن لن يتم علاجه.

اعتلال عضلة القلب

قد يؤدي اعتلال عضلة القلب الى زيادة سماكة عضلة القلب ، أو ترققها ، أو التعرض لمضاعفات أخرى تؤثر على قدرة عضلة القلب على ضخ الدم ، ومن الممكن أن يصاب الشخص باعتلال عضلة القلب بعد مرض آخر ، أو يكون هذا المرض موروث ، وقد تشمل أعراض اعتلال عضلة القلب ما يلي :

  • ضيق في التنفس وبالأخص بعد النشاط البدني
  • تورم في الساقين والكاحلين
  • ألم في الصدر في بعض الحالات ، قد يكون أكثر حدة مع المجهود ، أو بعد تناول وجبة دسمة
  • زيادة سرعة نبض القلب
  • عدم انتظام ضربات القلب

مرض الصمام

يحتوي القلب على أربعة صمامات تعمل على التحكم في تدفق الدم داخل وخارج القلب ، ومع تقدم العمر يزداد خطر الإصابة بمشاكل صمامات القلب ، وتعتمد أعراض مرض الصمام على نوع معين من اضطراب الصمام ، والتي قد تشمل ما يلي :

  • ألم في الصدر أو ضغط أو ضيق عندما تكون نشيطًا للغاية
  • إعياء
  • ضيق في التنفس
  • نفخة قلبية ، وهي عبارة عن دقات قلب غير معتادة يمكن لطبيبك اكتشافها باستخدام سماعة الطبيب

إن القلب يعتبر من أهم عضلات الجسم ، واي الم مصاحب له قد يؤثر على حياة الفرد ، لذلك لا يحب عليك أن تتهاون إن شعرت باي من أعراض مؤلمة في الصدر والقلب ، والتوجه فورا لتلقي العناية اللازمة.[1] ، [2]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق