ما هو دواء إيفرمكتين ” ivermectin ” وفيما يستعمل

كتابة: Judy Mallah آخر تحديث: 19 يناير 2021 , 11:47

عقار إيفرمكتين

عقار إيفرمكتين يستعمل لعلاج عدوى الديدان الطفيلية. يساعد علاج عدوى الالتهابات الطفيلية على تحسين حياة الشخص. من أجل الأشخاص المصابين بضعف في المناعة، يمكن أن يساعد شفاء العدوى الطفيلية من تقليل خطر الإصابة بالعدوى المهددة للحياة. عقار إيفرمكتين ينتمي إلى فئة من الأدوية تعرف باسم مضادات الديدان. وهو يعمل عن طريق قتل الطفيليات.

كيفية استعمال العقار

  • يجب تناول العقار فمويًا مع كأس كامل من الماء على معدة فارغة قبل تناول الوجبة. يتم تناول عقار إيفرمكتين على شكل جرعة واحدة أو سلسلة من الجرعات، وهذا حسب ما يصف الطبيب.
  • الجرعة تعتمد على الوزن، الحالة الصحية، والاستجابة للعلاج.
  • يجب إخبار الطبيب في حال تدهور الحالة أو تحسنها.
  • لا يجب استعمال اي عقار آخر، أو التوقف عن استعمال العقار أو تغيير الجرعة دون موافقة الطبيب.

احتياطات استعمال إيفرمكتين

  • لا يجب استعمال العقار في حال وجود الحساسية للعقار أو أي من الأدوية المشابهة، أو المكونات الفعالة الموجودة في العقار.
  • يجب إخبار الطبيب حول القصة المرضية، خاصةً أمراض الكبد.
  • في حال سافر الشخص إلى غرب أو وسط أفريقيا، فقد يكون مصابًا بداء المثقبيات الأفريقي، مما يحد من فعالية العلاج بعقار إيفرمكتين. ونادرًا ما يسبب ذلك تأثيرات قاتلة على الدماغ، يجب استشارة الطبيب للحصول على المزيد من المعلومات.
  • يجب إخبار الطبيب قبل التعرض لعملية جراحية باستعمال عقار إيفرمكتين.
  • في حال ضعف المناعة (مثل الإصابة بفيروس الإيدز) يمكن أن يقوم الشخص بتكرار العلاج بهذا العقار. يجب سؤال الطبيب للحصول على المزيد من المعلومات.
  • قد يسبب العقار زيادة في النعاس في حال استعماله مع الكحول، لذا يجب تجنب المشروبات الكحولية لدى استعمال عقار إيفرمكتين.

خلال الحمل

  • لا يجب استعمال العقار إلا في حال الضرورة القصوى. يجب مناقشة فوائد وأضرار استعمال العقار مع الطبيب.

خلال الإرضاع

  • يمكن أن يمر عقار إيفرمكتين في حليب الثدي. على الرغم من عدم وجود أية إبلاغ على أضرار العقار للطفل الرضيع، إلا أنه من الأفضل استشارة الطبيب قبل استعماله.

التفاعلات الدوائية مع العقار

يجب إخبار الطبيب حول الأدوية الموصوفة وغير الموصوفة والفيتامينات والمكملات العشبية التي يستعملها المريض. عند استعمال العقار، لا يجب البدء، أو التوقف، أو تغيير جرعة باقي الأدوية التي يستعملها المريض دون موافقة الطبيب.

الأدوية التي  يمكن أن تتفاعل مع العقار تتضمن:

  • الباربيتورات (مثل الفينوباربيتال ، بوتالبيتال)
  • البنزوديازيبينات (مثل كلونازيبام ، لورازيبام)
  • أوكسيبات الصوديوم (GHB)
  • حمض الفالبرويك. [1]

عقار إيفرمكتين وكورونا

  • هل يجب استعمال إيفرمكتين من أجل الوقاية من كوفيد 19

كلا، بينما هناك العديد من الاستخدامات الجيدة لاستعمال عقار إيفرمكتين من أجل الحيوانات والأشخاص. إلا أن العقار لم يتم الموافقة عليه من أجل العلاج أو الوقاية من كوفيد -19. لا يجب استعمال أي عقار من أجل الوقاية من فيروس كورونا إلا في حال تم وصفه من قبل الطبيب.

هناك دراسة حديثة وضحت تأثير عقار إيفرمكتين على فيروس كورونا المرتبط بالمتلازمة التنفسية الشديدة SARS-CoV-2 في الدراسات المخبرية.  هذا النوع من الأبحاث يجرى في مرحلة مبكرة من تطور العقار. يجب إجراء المزيد من التجار من أجل معرفة فيما إذا كان العقار صالح للاستعمال لعلاج فيروس كورونا. [2]

نبذة مختصرة عن الدراسة السريرية لعقار إيفرمكتين

  • وجد أن عقار إيفرمكتين هو عقار مثبط للفيروس المسبب ل SARS-CoV-2 في المختبر.
  • علاج واحد من العقار قارد على الحد من الفيروس بمقدار 5000 ضعف في 48 ساعة لدى زرع الخلية.
  • تمت الموافقة على عقار إيفرمكتين من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية من أجل علاج العدوى الطفيلية، وبالتالي يمكن أن تكون لديه القدرة على إعادة استخدام العقار لغرض آخر.
  • يتوافر عقار إيفرمكتين بشكل واسع بسبب إدراجه في قائمة منظمة الصحة العالمية النموذجية للأدوية الأساسية. [3]

خطر استعمال عقار إيفرمكتين

هناك استعمالات تمت الموافقة عليها لعقار إيفرمكتين في الحيوانات والأشخاص ولكن لم تتم الموافقة على العقار من أجل الوقاية من فيروس كورونا أو شفائه إلا في حال وصف الطبيب العقار.

بعض الآثار الجانبية لاستعمال عقار إيفرمكتين تتضمن :

  • الطفح الجلدي
  • الغثيان
  • القيء
  • الإسهال
  • ألم في البطن
  • تورم الوجه أو القدم
  • ردود فعل عصبية معاكسة (الدوار، النوبات، الارتباك)
  • انخفاض مفاجئ في الضغط الدموي

الشذوذات في الاختبارات المخبرية تتضمن انخفاض في عدد الكريات البيض وارتفاع في اختبارات الكبد. يجب تجنب أي استعمال لعقار إيفرمكتين من أجل فيروس كورونا أو علاجه لأنه لم يتم التأكد بعد من فوائد وأمان استعمال العقار لهذا الغرض. البيانات من التجارب السريرية تشكل عامل شديد الأهمية من أجل معرفة فيما إذا كان العقار صالحًا للاستعمال. [2]

التأثيرات المضادة للفيروسات لعقار إيفرمكتين

لقد ثبت أن عقار إيفرمكتين يمنع تكاثر SARS-CoV-2 في زراعة الخلايا. ومع ذلك ، تشير الدراسات الدوائية والديناميكية الدوائية إلى أن جرعات العقار التي تصل إلى 100 ضعف أعلى من تلك المعتمدة للاستخدام في البشر ستكون مطلوبة لتحقيق تركيزات البلازما اللازمة لمضاعفة فعالية الدواء المضاد للفيروسات في المختبر. في أنسجة الرئة، وعلى الرغم من أن العقار يبدو أنه يتراكم في أنسجة الرئة، مع الجرعات المستخدمة في معظم التجارب السريرية، تكون التركيزات المتوقعة في البلازما وأنسجة الرئة أقل بكثير من 2 ميكرومتر، وهو تركيز مثبط نصف الحد الأقصى ضد SARS-CoV-2 في المختبر.

يُظهر عقار إيفرمكتين خصائص محتملة مضادة للالتهابات في بعض الدراسات المختبرية، لذا يفترض بعض الخبراء أن العقار قد يكون فاعل من أجل علاج فيروس كورونا.

الدراسات السريرية على عقار إيفرمكتين

تم نشر نتائج العديد من التجارب العشوائية والدراسات الجماعية لتأثير استخدام عقار إيفرمكتين في المرضى الذين يعانون من كوفيد -19. أظهرت بعض الدراسات السريرية عدم وجود فوائد أو تفاقم المرض بعد استخدام العقار، في حين أفاد البعض الآخر انخفاض في الأعراض المترافقة مع فيروس كورونا، وانخفاض أكبر في علامات الالتهاب ، ووقت أقصر للتخلص من الفيروس، أو معدلات وفيات أقل في المرضى الذين عولجوا بالإيفرمكتين مقارنةً بالمرضى الذين تلقوا أدوية المقارنة أو العلاج الوهمي.

ومع ذلك ، فإن معظم الدراسات التي تم الإبلاغ عنها حتى الآن تحتوي على معلومات غير كاملة وقيود منهجية كبيرة ، مما يجعل من الصعب استبعاد الأسباب الشائعة للتحيز. تتضمن المعلومات والقيود الناقصة ما يلي:

  • حجم العينات التي أجريت عليها التجارب كان صغيرًا
  • استخدام جرعات متنوعة وبجداول مختلفة من عقار إيفرمكتين.
  • بعض التجارب العشوائية كانت من النمط مفتوح التسمية، حيث كان كل من المشرفين والباحثين مدركين للعلاج المستخدم.
  • بالإضافة لاستعمال عقار إيفرمكتين، استخدم المرضى العديد من الأدوية الأخرى (على سبيل المثال ، دوكسيسيكلين ، هيدروكسي كلوروكين ، أزيثروميسين ، زنك ، كورتيكوستيرويدات) مما قلل من أهمية الدراسة
  • لم يتم وصف شدة الإصابة بفيروس كورونا بدقة لدى أغلب المشاركين.
  • لم تكن نتائج ومقاييس الدراسة واضحة بشكل كافي.

بسبب هذه القيود، لا يمكن استنتاج معلومات حول أمان وفعالية استخدام العقار من أجل فيروس كورونا. يجب أن تستخلص النتائج من دراسات مصممة بشكل أفضل وتعتمد على أدلة أقوى من أجل معرفة فيما إذا كان عقار إيفرمكتين صالح للاستعمال ضد الكورونا. [4]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق