ما هو الفيتامين المسؤول عن تصبغات الجلد

كتابة: Aya Magdy آخر تحديث: 31 يناير 2021 , 02:36

ماذا تعرف عن التصبغات الجلدية

بالطبع قد قابلت بعض الأشخاص الذين يعانون من إسمرار غير طبيعي في بشرتهم أو لاحظت وجود بقع سمراء في أجسامهم لونها يختلف عن بقية لون الجسم .

 حيث يعاني الكثير من الأشخاص حولنا من التصبغات الجلدية أو من  أسمرار لون البشرة و الجلد و ذلك بالطبع ، قد  يحدث بسبب زيادة صبغة الميلانين المسؤول عن التصبغ الجلدي في الجسم .

فكلما زاد مستوى صبغة الميلانين أصبحت البشرة أكثر إسمراراً . و العكس صحيح أيضا فكلما نقص صبغة  الميلانين أصبح  لون البقع أفتح من الطبيعي ، و تظهر التصبغات نتيجة لعدة أسباب منها الكلف أو  إلتهابات الشمس أو نقص فيتامينات  .

و المقصود بتصبغات الجلد هو أن الجلد قد يبدو أغمق من لون الجلد الطبيعي ، و يحدث في أي عمر و للجنسين أيضا و يكون على هيئة بقع صغيرة أو مكان كبير بالجسم أو في الجسم كله .

و لأن لون البشرة هو أكثر ما يشغل أهتمامنا حيث أن الحفاظ عليه يعتبر جزءا أساسيا من نظامنا الصحي . فيمكننا معرفة لون البشرة الطبيعي بالإعتماد على العديد من العوامل منها العوامل الوراثية و العوامل البيئية و أيضا يمكن أن يكون أحد أعراض نقص الفيتامينات في الجسم  أن تظهر على هيئة تصبغات جلدية .

فيتامينات نقصها مسئول عن التصبغات الجلدية

 تشارك أغلب الفيتامينات في  المساهمة في توحيد لون البشرة  ،  لذلك لابد لك من التأكد من حصولك على ما يكفي من هذه الفيتامينات حيث نقصانها قد يؤدي إلى ظهور بقع داكنة على الوجه   . 

فبتامين ب12 

يساهم فيتامين B12 في تحسين البشرة و توحيد اللون في جميع أنحاء الجسم ، و يعمل نقصانه على حدوث إضطراب تصبغي في الجلد ، و من أهمها حدوث فرط في التصبغ .

بالطبع قد سمعت يوما عن البهاق ، و كيف أنه مرض  قد يفقد  البشرة لونها الحقيقي في عدد من البقع الجلدية الكبيرة ، و بعد العديد من الدراسات ، أثبت أن مرض البهاق يحدث بسبب نقص في فيتامين ب12

 و يتحكم أيضا فيتامين ب 12 في نسبة الميلانين في الجسم ، فإذا نقص عن الحد الطبيعي زادت نسبة الميلانين و أدى إلى ظهور بقع سمراء على الجلد ، و العكس صحيح

فيتامين ب 3 

يساعد فيتامين ب3 علي إنتاج خلايا جلد جديدة في البشرة ، حيث يعرف فيتامين  ب3 أيضا بالنياسيناميد ، حيث أنه له قدرة كبيرة في تقليل ظهور بقع الجلد الداكنة الناتجة عن كلف الحمل أو بقع حروق الشمس و هكذا ، فإذا نقص سمح للأشعة الفوق بنفسجية الناتجة من الشمس أن تؤثر على تصبغ الجلد .

فيتامين د 

 فيتامين د هو فيتامين أساسي يتم تصنيعه في الجلد و هو في الغالب  مسؤول عن التصبغ الجلدي ، و قد لوحظ أيضا حدوث  انخفاض مستويات فيتامين (د) في مرضى البهاق و المرضى الذين يعانون من أمراض التصبغات البيضاء .

فعندما ينخفض فيتامين( د ) ينخفض معه هرمون الميلانين مما يؤدي إلى حدوث إضطرابات في لون البشرة ، و هناك عدد من الدراسات  بخصوص دور فيتامين( د) في تصبغ الجلد. 

حيث يزيد فيتامين د من تكوين الميلانين و محتوى الصبغة في الخلايا الصباغية البشرية  و قد يحدث ذلك خلال تأثيره المضاد للخلايا. و مع ذلك ، تم أكتشاف أيضًا  بعض التأثيرات المبطئة للنمو  و التي تكاد تكون ميتة على الخلايا الصبغية.

و قد يساعد إستخدام فيتامين (د) في منع تدمير الخلايا الصباغية و بالتالي التسبب في البهاق و اضطرابات التصبغ الجلدي .

فيتامين ك

يلعب  فيتامين ك  دورا هاما في التصبغ الجلدي ، فقد يساعدك فيتامين ك أيضًا في موازنة و توحيد لون البشرة. و يُعتقد أن فيتامين ك يرتبط بمركبات الصبغة في الجلد و يخرجها من الخلايا. و قد يساعد تقليل الصبغات على تفتيح البقع العمرية و تقليل ظهور النمش و البقع السوداء و زيادة تفتيح الهالات السوداء تحت العين

افضل فيتامين يعالج التصبغات الجلدية

فيتامين (ج) أو فيتامين سي

يعتبر فيتامين ج من الفيتامينات المهمة في الجسم ، فعلى الرغم من فوائده العديد في الجسم ، إلا أن وجوده  الطبيعي قد يسهم بشكل كبير في تقليل و معالجة زيادة نسبة صبغة الميلانين ، و من ثم يساعد في التقليل تدريجيا من شدة قتامة٠ البقع .

لذلك يعتقد أن نقص فيتامين (ج) يسهم بشكل كبير في أرتفاع معدلات نسبة الميلانين ، الذي يعمل على ظهور بقع جلدية غامقة اللون .

 فهو يعتبر أحد مضادات الأكسدة الطبيعية في الجسم التي تتفاعل مع أيونات النحاس .و يعمل فيتامين ج كعامل  في الخطوات المختلفة لتكوين الميلانين ، و بالتالي يمنع تكون نسبة عالية من  الميلانين على الجلد . 

حيث أثبتت منتجات فيتامين ج الموضعية المشتقة من الفواكه والخضروات نتائج غير مستقرة ، مما يؤدي إلى فعالية مشكوك فيها. ومن ثم ، تم تطوير مشتقات الفيتامين  و أكثرها شيوعًا  هي الكريمات الكيميائية المركزة و التي أثبتت نتائج مذهلة في معالجة التصبغات 

فيتامين ( هـ) 

من أهم خصائص فيتامين هـ أنّه يساعد على حماية البشرة من الندوب  السلبية الناتجة عن التعرض لأشعة الشمس، إذ أنه يستطيع أن يمتص  الأشعة فوق البنفسجية الضارة من الشمس و ذلك يحدث عند وضعه على الجلد في الكريمات الغنية بفيتامين هـ

فقد يساعد و يتدخل فيتامين  هـ  في منع ظهور البقع الداكنة أو التصبغات الداكنة ،  كما أنه يحافظ على ترطيب الجلد،  من الجفاف، و يوجد فيتامين (هـ) في العديد من منتجات العناية بالبشرة الداكنة المليئة بالتصبغات .

و على ذلك فإن عند حدوث نقصان في نسبة فيتامين هـ قد يؤدي إلى  الأمتصاص الكامل للأشعة الفوق بنفسيجية الضارة في طبقات الجلد المختلفة مسببا ظهور التصبغ  .

هناك مجموعة كبيرة من الأدلة  التي تثبت آثار  فيتامين (هـ)  في أنه يسبب إزالة التصبغ عن طريق التداخل في أغشية الخلايا الصباغية . و  أظهرت دراسة سريرية أخرى تحسنًا ملحوظًا في حالات  الكلف و إلتهاب الجلد  المصطبغ بإستخدام فيتامينات( ج )و  (هـ ) معا  ،

اطعمة غنية بفيتامينات معالجة للتصبغ الجلدي

تحتوي الأطعمة الطبيعية على العديد من الفيتامينات و المعادن . و بالفعل قد تجد من يتناول طعام صحي لديه بشرة مشرقة خالية من البقع أو الندبات

على العكس من الذين يتناولون المقليات و الأطعمة المهدرجة قد يعانون من كلف مزمن و بشرة باهتة . فهناك عدد لا بأس به من الأطعمة الطبيعية التي تحتوي على الفيتامينات المتنوعة المعالجة للتصبغ الجلدي  و منها :-

  • الأسماك الدهنية : السالمون و السردين إذا تعد هذه الأسماك مفيدة لتوحيد لون البشرة لإحتوائها على أحماض أوميغا 3 الدهنية و فيتامين (هـ) ، حيث تقلل  من التصبغ الناتج من أشعة الشمس
  • المكسرات ( الجوز ، اللوز ، البذور ) : غنية بفيتامين(هـ) الذي يلعب دورا هاما في الحفاظ على توحيد لون البشرة و معالجة التصبغات الجلدية .
  • ثمرة الأفوكادو : تحتوي الأفوكادو على نسبة عالية من فيتامين (هـ) ، بالإضافة أنه يمد البشرة بالدهون الصحية المفيدة لها .
  • البرتقال و اليوسفي : يحتوي البرتقال و اليوسفي على نسبة عالية من فيتامين c أو ج و هم من أهم الفيتامينات في معالجة التصبغات الجلدية .
  • الفاكهة التي تحتوي على الكاروتين و البيتا كاروتين  : مثل المانجو و الجزر و البطاطا حيث تعمل مادة الكاروتين على حماية الجلد من التلف الناتج من الأشعة الفوق بنفسجية .
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق