ما هي الغيوم السمحاقية

كتابة: ابتسام مهران آخر تحديث: 08 فبراير 2021 , 17:17

تعريف الغيوم

تعتبر الغيوم عبارة عن كتلة من قطرات الماء أو بلورات الجليد ، وتلك الغيوم كلها تكون معلقة وموجودة في الغلاف الجوي ، وتتكثف تلك الغيوم على شكل ماء موجودة في السماء وفي الواقع أن الماء المكثف ذلك يمكن أن يجعلنا نرى بخار الماء بشكل واضح وهناك العديد من انواع السحب المتنوعة ، وهي مهمة بشكل كبير للأرض . [1]

تكوين السحب

السحب تتكون في السماء من الماء المتبخرة ويمكن أن تنقل السحب من مناطق إلى أخرى ، والماء المتبخرة تلك قد توجد في السماء ، وفي أغلب الأوقات تكون غير مرئية ، ويمكن أن يكون الهواء الذي تتشكل فيه السحابة بارد ، أو من الممكن أن يتكثف حول أشياء كالغبار ، أو الجليد .

وتعرف السحب جميعها باسم نوى التكثيف ، كما أنها تحدد درجة الحرارة ، وأيضًا الرياح ، والظروف الأخرى التي قد تتشكل فيها السحابة نوع السحابة التي سوف تكون عليها ، حيث يمكن تصنيف السحب من خلال عاملين أساسين هما الموقع والشكل .

ونجد أن السحب العالية ، تتكون على ارتفاع عدة كيلومترات في السماء مع ارتفاع دقيق يعتمد على درجات الحرارة داخل المكان الذي تتكون فيه ، ونجد أن السحب المنخفضة تتكون على بعد كيلومتر ، أو اثنين من سطح الأرض .

يمكن أن تتشكل السحب المنخفضة عند تلامس الأرض ، وقد يطلق عليها الضباب ، وذلك عندما تتكون السحب المتوسطة المستوى بين السحب المنخفضة والعالية . [1]

أين توجد الغيوم

توجد جميع انواع الغيوم في طبقة التروبوسفير ، ذلك هو الجزء السفلي من الغلاف الجوي ، والذي يعتبر الأقرب إلى الأرض ، حيث يوجد فوق طبقة التروبوسفير طبقة أخرى تسمى السترات وسفير ، وفوقها طبقة الميز وسفير ، والغلاف الخارجي والحراري . [2]

أسباب وجود الغيوم باللون الأبيض

تعتبر الغيوم بيضاء اللون ، وذلك لأن القطرات التي توجد بداخلها تكون أكبر من الجزيئات في السماء الزرقاء من حولها ، وذلك يجعل قطرات السحب تستطيع أن تشتت الضوء وتقسم إلى ألوان مختلفة ، والتي تتجمع فيما بعد لتكوين ضوء أبيض ، وبالتالي سحابة بيضاء ، وتصبح الغيوم رمادية عندما تصبح كثيفة بدرجة كافية ، بحيث لا تسمح بأن يمر الضوء ، وذلك يؤدي إلى ظهور الظل . [2]

أشهر أنواع الغيوم

يوجد هناك أنواع متنوعة ومختلفة من السحب والغيوم ، وترجع جميعها لـ أسماء لاتينية استناداً إلى الشكل والموضع ، وتتضمن تلك انواع الغيوم المتنوعة الغيوم الريشية والركامية وغيرها من الغيوم التي تتمثل فيما يلي:-

  • الركام

وهي تعرف باسم الغيوم الركامية ويكون شكلها يشبه الكرات الصوفية القطنية المنفوشة ، وعادة ما توجد تلك الركام في الأيام اللطيفة والصافية ، وتدل على أن الطقس معتدل ، ولكن يمكن أن تنقلب وتتحول إلى عواصف رعدية شديدة للغاية .

على طول السواحل ، قد تتشكل الركام فوق اليابسة خلال ساعات النهار ، حيث يجلب نسيم البحر هواء رطب ثم يدفئه السطح ،  حيث ينعكس هذا التأثير بين عشية وضحاها ، حيث يصبح البحر أكثر دفئاً من الأرض وتشكل الركام فوق البحر .

  • ستراستوس

هي عبارة عن طبقات مسطحة رمادية اللون لا تحمل أي ملامح واضحة ، وفي أغلب الأوقات تكون منخفضة على الأرض ، وفي بعض الأوقات يمكن أن ينتج عن ذلك رذاذ خفيف ، حيث أنه يعتبر ضباب لأنه عبارة عن سحابة طبقية ، والتي قد تنزل إلى مستوى السطح ، لذلك عندما تمشي خلال الضباب فأنت تسير عبر سحابة .

  • طبقة ركامية

يمكن أن تتفكك طبقة من الغيوم الطبقية لتعمل على تشكيل الركام ، أو يمكن أن تنضغط منطقة من الركام مع بعضها البعض لتشكل طبقات ، وتعتبر الفترة التي تقع بينهما هي نوع خاص بها من السحب .

  • غيوم الألتو ستراتوس

تم العثور على تلك في منتصف طبقة التروبوسفير بين السحب ذات المستوى المنخفض ، وأيضًا الغيوم عالية المستوى الموجودة على الجليد ، وهي عبارة عن سحابة طبقية متوسطة المستوى ، وتكون في أغلب الوقت أرق من الطبقات الأخرى وأخف .

  • الغيوم الركامية المتوسطة

مثلها مثل الألتو ستراتس عبارة عن سحب ركامية متوسطة ، وهي مجرد سحابة ركامية متوسطة المستوى ، وعلى الرغم من ذلك يوجد فرق ، حيث أنه تعتبر السحب الركامية صغيرة بشكل واضح من غيرها ، وهي تعتبر مصنوعة من الجليد والماء معًا .

  • سيروس

هي من الغيوم الرقيقة والتي تعتبر أعلى مستوى من الغيوم ، وهي مصنوعة بشكل كامل من الجليد ، وهي عبارة عن غيوم ناعمة المظهر شبيهة بذيول الخيول .

  • سمحاقيه ركامية

وتلك الغيوم الركامية موجودة على ارتفاع الرواسب ، وتتكون بشكل كامل من الجليد ، وتبدو في مظهرها شبيهة بحراشف سمكة صغيرة في السماء . [3]

ما هي الغيوم السمحاقية

هي عبارة عن غيوم رقيقة تتكون من بلورات الجليد ، وتبدو كأنها عبارة عن شرائط بيضاء طويلة ورقيقة وهشة ، وهي موجودة على ارتفاع عالي في السماء ، وتعرف عادة باسم ذيول الفرس  ، وذلك لأنها تكون على شكل ذيل حصان .

ترى تلك السحب الرقيقة خلال الطقس المعتدل ، ولكن إذا تراكمت بشكل أكبر بمرور الوقت ، وتبعتها السحب السمحاقية فقد تكون هناك جبهة دافئة في الطريق ، وتلك السحب توضح لها انواع الهطول المختلفة . [4]

هل يمكنك التنبؤ بحالة الطقس بالنظر إلى السحب

الأمر ليس بتلك السهولة ، فلا يمكن توقع حالة الطقس عن طريق استخدام السحب ، ولكن يمكن الحصول على تخمين لما قد يمكن أن يفعله الطقس بعد ذلك ، نجد أنه إذا كانت الغيوم في السماء مظلمة وخشنة ، فيمكن أن نتوقع هطول الأمطار ، أو تكوين السحب الرعدية ، بينما إذا كانت السماء صافية وزرقاء اللون ، فيمكن توقع سقوط القليل من الأمطار .

إذا رأيت سحب الركام موجودة في النهار ورأيتها تزداد في الطول ، فقد تواجه زخات حادة في المساء ، أو حدوث رعد وبرق ، ومع ذلك قد يصبح الجو رطب ،  وحار مع حدوث تلك السحب. [5]

 فوائد الغيوم

تعتبر الغيوم ضرورية لسير نظام الأرض وكذلك الغلاف الجوي ، حيث أنها تقوم بالتالي:

  • تساعد الغيوم على تنظيم توازن الأرض وطاقة الأرض ، وذلك عن طريق عكس ،  وتشتت الإشعاع الشمسي ،  وامتصاص طاقة الأشعة تحت الحمراء للأرض .
  • تعتبر مطلوبة لحدوث هطول الأمطار ، وأيضًا هي جزء أساسي من الدورة الهيدرولوجية .
  • تشير السحب إلى العمليات الجوية ،  بمختلف أنواع التي تحدث فمثلاً ،  قد تشير السحب الركامية إلى ارتفاع في درجة حرارة السطح ،  وحدوث اضطراب في الغلاف الجوي .
  • تساعد الغيوم والسحب في إعادة توزيع درجات الحرارة الزائدة من خط الاستواء باتجاه القطبين . [6]
الوسوم
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق