مثيرات حساسية الجيوب الأنفية

كتابة: Rolyan Fallaha آخر تحديث: 01 فبراير 2021 , 14:07

مثيرات حساسية الجيوب الأنفية

إن مثيرات حساسية الجيوب الأنفية تشمل ما يلي :

إن عدوى الجيوب الأنفية تحدث لأي شخص و لكن إن الأشخاص المعرضين لمثيرات حساسية الأنفية هم الأشخاص الذين يعانون من الحساسية الأنفية و الأورام الحميدة الموجودة في الأنف و الربو و تركيبات الأنف غير الطبيعية , هؤلاء الأشخاص هم أكثر عرضة لمثيرات حساسية الجيوب الأنفية. بالإضافة إلى ذلك إن التدخين أيضًا يزيد من عدد المرات التي تصاب بها بعدوى الجيوب الأنفية و هو أكثر سبب شائع على مثيرات حساسية الجيوب الأنفية.

يمكن أن تحدث التهابات الجيوب الأنفية بسبب العدوى و الحساسية و التهيج الكيميائي أو الجسيمي للجيوب الأنفية. يوجد فر

إن الأشخاص الذين يعانون من الجيوب الأنفية لا ينشرون العدوى لمن حولهم.

إن مثيرات حساسية الجيوب الأنفية تحدث بسبب أي شيء يتعارض مع تدفق الهواء إلى الجيوب الأنفية و تصريف المخاط الموجود بالجيوب الأنفية.

إن الأورام الحميدة عندما تحدث في الأنف فإنها تسد فتحات الجيوب الأنفية و بطانة أنسجة الممر الأنفي.

التغييرات في ضغط الهواء

إن الجيوب الأنفية هي عبارة عن تجاويف مملوءة بالهواء. يمكن أن تؤدي التغييرات المفاجئة في الضغط إلى احتباس الهواء فيها مما يؤدي ذلك إلى ضغط الجيوب الأنفية و الألم و الاحتقان. إن هذا يحدث بشكل شائع أثناء السفر الجوي لذلك بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من الجيوب الأنفية أن يتجنبوا الطيران لأنه مثير لحساسية الجيوب الأنفية.

ملوثات الهواء

إن الهواء الملوث سواء داخل المنزل أو خارجه يتسبب في تهيج حساسية الجيوب الأنفية. إن دخان السجائر و ملوثات الهواء الأخرى تعمل على التقليل من فعالية النقل المخاطي الهدبي في الأنف و الجيوب الأنفية مما يؤدي إلى التورم و الاحتقان و تهيّج حساسية الجيوب الأنفية.

يحتوي دخان السجائر أو أي دخان سلبي على مواد كيميائية و مهيجات تجعل الحساسية تزداد سوءًا. يعتبر دخان الخشب و الضباب الدخاني و الأبخرة و الغبار من المصاد الملوثة أسباب شائعة لمهيجات الحساسية.

الحساسية

إن مسببات الحساسية الشائعة تعمل على تهيّج حساسية الجيوب الأنفية و احتقانها. بالنسبة للاشخاص الذين يعانون من حساسية تجاه مواد معينة مثل الغبار و العفن و وبر الحيوانات الأليفة و حبوب الطلع هم أكثر عرضة أيضًا لتهيجات الجيوب الأنفية.

يمكنك التقليل من مثيرات حساسية الجيوب الأنفية من خلال استخدام مكيف الهواء في المنزل أو في السيارة الخاصة بك عندما يكون الطقس دافئًا و إبقاء النوافذ مغلقة خلال موسم حبوب الطلع.

تأكد من بقاء الحيوانات الأليفة خارج غرفك الخاصة و قم بتغطية سريرك و وسادتك بالبلاستيك من أجل منع تعرضك للوبر. [1]

ما هو التهاب الجيوب الأنفية

إن التهاب الجيوب الأنفية هو حالة شائعة تختلف عن الحساسية بفروق بسيطة حيث يوجد الفرق بين الحساسية و التهاب الجيوب الأنفية. إن تجاويف الجيوب الأنفية تنتج المخاط الذي تحتاجه الممرات الأنفية من أجل العمل بفعالية.

يمكن أن يكون التهاب الجيوب الأنفية حاد أو مزمن. تشمل أسباب التهاب الجيوب الأنفية الفيروسات و البكتيريا و الفطريات و الحساسية و ضعف عمل جهاز المناعة الذاتية.

بالرغم من أن التهاب الجيوب مؤلم ومزعج إلا أنه في بعض الحالات يختفي دون التطرأ إلى العلاجات الطبية , بينما إذا كانت الأعراض شديدة و مستمر يجب حينها الاستعانة الطبية على الفور.

إن الجيوب هي عبارة عن مساحات فارغة في الجسم و هناك أنواع عديدة من الجيوب الأنفية و لكن التهاب الجيوب الأنفية يؤثر على المساحات الموجودة خلف الوجه التي تؤدي إلى التجويفات الأنفية.

إن بطانة الجيوب الأنفية لها نفس تركيبة بطانة الأنف. إن الجيوب الأنفية تقوم بإنتاج إفرازًا يسمى المخاط. إن وظيفة المخاط هي المحافظة على ممرات الأنف أن تبقى رطبة و بالإضافة إلى ذلك إن المخاط يحبس جزيئات الأوساخ و الجراثيم.

إن التهاب الجيوب الأنفية يحدث عندما يتراكم المخاط و تصاب الجيوب الأنفية بالتهابات.

أعراض التهاب الجيوب الأنفية

تشمل أعراض الجيوب الأنفية ما يلي :

  • إفرازات أنفية تكون خضراء أو صفراء اللون.
  • امتداد المخاط أسفل الجزء الخلفي من الحلق.
  • ألم و ضغط في الوجه.
  • انسداد أو سيلان في الأنف.
  • التهابات في الحلق.
  • سعال.
  • رائحة الفم الكريهة.
  • حمّى.
  • صداع.
  • انخفاض في حاستي الشم و التذوق.
  • تورم حول العينين و الأنف و الخدين و الجبهة.

أسباب الجيوب الأنفية

إن التهاب الجيوب الأنفية ينجم عن عوامل مختلفة و ينتج دائمًا عن احتباس السوائل الموجودة في الجيوب الأنفية و مما يؤدي ذلك إلى السماح بنمو الجراثيم.

إن السبب الأكثر شيوعًا لالتهابات الجيوب الأنفية هو الفيروسات , و لكن العدوى البكتيرية يمكن أيضًا أن تؤدي إلى التهاب الجيوب الأنفية , بالإضافة إلى ذلك تشمل العوامل المحفزة لالتهابات الجيوب الأنفية هي الحساسية و الربو و الملوثات الموجودة في الهواء مثل المواد الكيميائية و أي مهيجات أخرى.

عوامل الخطر

إن العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالتهابات الجيوب الأنفية تشمل ما يلي :

  • الإصابة بعدوى سابقة في الجهاز التنفسي.
  • السلائل الأنفية و هي عبارة عن أورام حميدة صغيرة تتواجد في الممر الأنفي و التي تؤدي إلى الانسداد و الالتهابات.
  • الحساسية الموسمية.
  • الحساسية تجاه مواد معينة مثل الغبار و حبوب الطلع و وبر الحيوانات.
  • ضعف في الجهاز المناعي بسبب أدوية معينة أو حالة صحية معينة.
  • الحاجز المنحرف. إن الحاجز هو العظم و الغضروف الذي يقسم الأنف إلى فتحتين عندما ينحني إلى جانب واحد من خلال إصابة معينة أو خلال النمو , يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بالتهابات الجيوب الأنفية.

كيفية منع التهاب الجيوب الأنفية

بسبب أن التهابات الجيوب الأنفية يمكن أن تحدث بعد الإصابة بنزلة برد أو إنفلونزا أو رد فعل تحسسي ، فإن اتباع نمط حياة صحي وتقليل تعرضك للجراثيم والمواد المسببة للحساسية يمكن أن يساعد في منع التهابات الجيوب الأنفية من الحدوث. من أجل تقليل المخاطر يمكنك اتباع ما يلي :

  • الحصول على لقاح الإنفلونزا كل عام.
  • تناول الأطعمة الصحية ، مثل الفاكهة والخضروات.
  • غسل اليدين بانتظام.
  • التقليل من تعرضك للدخان والمواد الكيميائية وحبوب الطلع وغيرها من مسببات الحساسية أو المهيجات.
  • تناول الأدوية المضادة للهيستامين لعلاج الحساسية ونزلات البرد.
  • تجنب التعرض للمصابين بعدوى الجهاز التنفسي النشطة ، مثل الزكام أو الأنفلونزا.

من وسائل تقليل خطر الجيوب الأنفية هو علاج الجيوب الأنفية بالملح و هو يعتبر من العلاجات الطبيعية.

هل التهابات الجيوب الأنفية معدية

إذا كانت عدوى الجيوب الأنفية ناتجة عن فيروس  فمن المحتمل أن ينتقل هذا الفيروس إلى شخص آخر. قد يتسبب ذلك في إصابتهم بنزلة برد  و يمكن أن تتطور بعد ذلك إلى التهاب في الجيوب الأنفية.

لا يتسبب الفيروس إلى التهابات الجيوب الأنفية دائمًا. يمكن أن تسبب البكتيريا والفطريات أحيانًا التهابات الجيوب الأنفية إذا تسببت البكتيريا في التهاب الجيوب الأنفية ، فهي ليست معدية.

إذا كنت مصابًا بعدوى في الجيوب الأنفية ، فاتخذ الاحتياطات اللازمة لمنع انتشار الفيروس. قم بغسل يديك بانتظام واعطس واسعل في مرفقك بدلاً من يديك. تجنب التواجد في المناطق المزدحمة من أجل تقليل عدد الأشخاص الذين يمكن أن يتعرضوا للفيروس. [2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: