الفرق بين البدائيات والبكتيريا

كتابة: خلود صلاح آخر تحديث: 04 فبراير 2021 , 18:17

البدائيات

إن العتائق أو البدائيات عبارة عن مجموعة من بدائيات النوى البدائية والتي تقوم بالاعتماد على ما لها من خصائص تُميزها وتُكون مجالًا ينفصل عن البكتيريا وحقيقيات النوى، وكلمة “Archaea” تم اشتقاقها من كلمة يونانية وهي “archaios” ومعناها بدائية أو قديمة، وفيه إشارة إلى ما لتلك الكائنات من تركيبات بدائية.

وفي الغالب ما تعيش تلك البدائيات في بيئة وأماكن قاسية مثل الفتحات التي توجد في أعماق البحار والمياه المالحة وكذلك الينابيع الساخنة وأسفل الرواسب النفطية، وهي غالبًا ما تكون غير هوائية وتستوطن البيئات قليلة الأكسجين، ومن غير الممكن أن يتم زرع أغلب البدائيات في المختبرات، وبناءً على ذلك فلا بد من أن يتم تحديدها بواسطة تقنيات منفصلة عن الثقافة.

ومن الممكن أن تتشارك الكائنات الحية بذلك المجال في عدة خصائص مع كل من البكتيريا وحقيقيات النوى، إذ أنها تمتلك نواة أولية تخلو من الغشاء كالبكتيريا في حين أنها تتشارك معها في عدة جينات، المسارات الأيضية، الإنزيمات التي تم الملاحظة بأنها أيضًا موجودة في حقيقيات النوى.

ونتيجة لعيش البدائيات في الكثير من البيئات القاسية فإنها تتجه إلى امتلاك مسارات استقلابية فريدة فضلًا عن الجينات الداعمة لبقائها على قيد الحياة، والعتائق التي تُحب الملح لديها مجموعة متميزة من الجينات التي تعمل على الحد من مدى التناضح، وهذا يجعل بقائها على قيد الحياة أسهل، وفي حين أن عمليات التمثيل الضوئي التي تُولد الأكسجين لا تتم في تلك الكائنات إلا أن البعض منها تستخدم ضوء الشمس على أنها مصدر للطاقة.

البكتيريا

البكتيريا عبارة عن كائنات بدائية وحيدة الخلية، تُكون مجالًا من الكائنات الحية المختلفة من حيث الشكل، الحجم، البنية وكذلك في الموائل، والبكتيريا من الكائنات بدائية النوى وهي تمتلك نواة تخلو من الغشاء وتفتقد إلى الكثير من عضيات الخلية، وهذا ما جعلها بسيطة في تركيبها ووظيفتها. [1]

ويضم ذلك المجال بكتيريا الكائنات الحية مما يوجد في الكثير من صور الحياة المتنوعة بداية من الجبال الشاهقة إلى ما في جسد الكائنات الحية الأخرى، ومن الجدير بالذكر أن بعضها يكون مُفيدًا والتي تقوم بالمساعدة في أغراض متباينة كتصنيع المضادات الحيوية، الاستخدام الصناعي، الدورات البيوجيوكيميائية، وعى الرغم من ذلك فإن العديد منها تكون من مُسببات الأمراض التي تؤدي إلى حدوث أمراض خفيفة إلى شديدة.
تُعتبر البكتيريا من أصغر الكائنات الحية التي توجد في العالم وهي مجهرية أي لا تُلاحظ تلك الكائنات إلا أسفل المجهر عن طريق تنفيذ عدد من تقنيات التلوين، ووفقًا لتلك التقنيات تم تقسيم البكتيريا إلى (بكتيريا موجبة الجرام وسالبة الجرام)، وتحتوي البكتيريا كذلك على حمضًا نوويًا مميزًا تُسمى RNA الناقل (tmRNA). [1]

ما الفرق بين البدائيات والبكتيريا

يوجد نوعان من الكائنات الحية الدقيقة التي صُنفت ضمن بدائيات النوى وتتمثل في البكتيريا والعتائق، في حين أنه ليس كل البكتيريا والعتائق تنضم إلى بدائيات النوى، ويمكن تلخيص الفرق الذي يوجد بين البدائيات والبكتيريا في الجدول التالي: [1]

   وجه المقارنة                        البدائيات                           البكتيريا
التعريف العتائق عبارة عن مجموعة من بدائيات النوى البدائية التي تقوم بالاعتماد على مميزاتها وتُمثل مجالًا ينفصل عن البكتيريا وحقيقيات النوى. البكتيريا عبارة عن كائنات بدائية وحيدة الخلية تُكون مجالًا من الكائنات الحية المختلفة من حيث الشكل، الحجم، البنية والموائل.
الموطن غالبية البدائيات من الكائنات الحية المتطرفة، وتعيش في البيئة القاسية كأعماق البحار، الجبال، الينابيع الحارة، المحلول الملحي وما يتشابه مع ذلك. البكتيريا تستوطن الموائل المتنوعة والتي تتراوح من التربة والمياه حتى الكائنات الحية وغير الحية.
جدار الخلية إن جدار الخلية في البدائيات يتكون من الببتيدوجليكان الكاذب، وتفتقد وجود الأحماض الأمينية D و N-حمض أسيتيل الموراميك. جدار خلية البكتيريا يتكون من الببتيدوجليكان المكون من حمض N- أسيتيل موراميك والأحماض الأمينية D.
دهون الغشاء إن الأحماض الدهنية التي توجد بالدهون الغشائية للبدائيات ترتبط بالجلسرين من خلال روابط الأثير. الأحماض الدهنية الموجودة بالدهون الغشائية للبكتيريا ترتبط بالجلسرين عن طريق روابط استر.
أكسدة الجلوكوز البدائيات لا تقوم باستخدام التحلل الجلدي أو دورة كريبس في أكسدة الجلوكوز، بينما تقوم باتباع مسارات التمثيل الغذائي المشابهة. يعتبر تحلل السكر ودورة كريبس من المسارات الأيضية المهمة في البكتيريا لأكسدة الجلوكوز.
البناء الضوئي البدائيات لا تقوم بعمليات التمثيل الضوئي التي تُولد الأكسجين، إذ أنها تُعتبر صور ضوئية تستعمل ضوء الشمس كمصدر للطاقة. إن الكثير من البكتيريا التي تشتمل على أصباغ التمثيل الضوئي يمكنها القيام بعملية التمثيل الضوئي لصنع طعامها.
أنواع يمكن تقسيم البدائيات إلى مجموعات متباينة مثل الميثانوجينات، الحرارة، الهالوفيل تبعًا لخصائصها. يتم تقسيم البكتيريا إلى سالبة الجرام وإيجابية الجرام وفقًا لاستجابتها إلى تلطيخ الجرام.
الأسواط تُصنع الأسواط الأثرية والتي تُعرف كذلك باسم الأركيلا من خلال إضافة وحدات فرعية بالقاعدة. الأسواط البكتيرية تكون مجوفة وتُجمع عن طريق إضافة وحدات فرعية تتحرك من المسام المركزية إلى طرف السوط.
التكاثر تتكاثر البدائيات بواسطة الانشطار، التبرعم، التفتت، في حين أنه لا يحدث فيها تبويضًا. العديد من البكتيريا لديها القدرة على إنشاء أبواغ تساعد على بقائها على قيد الحياة خلال الظروف القاسية لفترة زمنية مُحددة.
الحمض الريبي النووي النقال الثايمين لا يوجد في t-RNA من البدائيات. الثايمين يوجد في t-RNA للبكتيريا.
tmRNA لقد تم إيجاد tmRNA في البدائيات. تم إيجاد tmRNA في البكتيريا.
الكروموسومات يوجد في كروموسومات البدائيات ما يُعرف بالإنترونات. الإنترونات لا توجد في كروموسومات البكتيريا.

RNA polymerase

بوليميراز الحمض النووي الريبي

بوليميراز الحمض النووي الريبي الموجود بالبدائيات معقد مع أكثر من ثمانية ببتيدات، وقد تحتوي كذلك على عدة بوليمرات RNA. بوليميراز الحمض النووي الريبي البكتيري بسيط، مع أربعة ببتيدات.
الإمراضية البدائيات لا تُسبب الأمراض. قد تكون البكتيريا من مُسببات الأمراض وقد تكون غير مسببة لها.
أمثلة ومن انواع البدائيات يوجد ثيرموثيرا أجريجانس، العنقوديات المارينوس، سولفولوبوس توكوداي.  الزائفة الزنجارية، العصوية الرقيقة، المكورات العنقودية الذهبية، السالمونيلا التيفية.

كيف تتكاثر البدائيات والبكتيريا

التكاثر في البدائيات يكون لاجنسي بواسطة التبرعم، الانشطار، التفتت، ولا تتم فيها عمليات الانقسام المعتادة للانقسام والانقسام الاختزالي، ويكون التبرعم عبارة عن نشأة برعم من طرف الخلية الأم، وبعد وقت ينمو البرعم ولكن حجم الخلية الأم يظل ثابتًا ولا يتغير، وعندما يصل حجم البرعم لنفس حجم الخلية الأم فيقوم البرعم بالانفصال عنها، وما يُميز الانشطار الثنائي عن التبرعم هو كون الخلية التي تنتج عن التبرعم من الممكن أن تحمل صفات جينية تختلف قليلًا عن جينات الخلية الأم.

أما عن البكتيريا فالمادة الوراثية التي توجد بها عبارة عن الحمض النووي المُنتقل إلى نسلها من خلال التكاثر اللاجنسي،
ويتم التكاثر عن طريق الانشطار الثنائي، التبرعم، التجزئة، بينما يوجد طرق أخرى مثل التحويل، التنقل، والاقتران الذي ينقل المواد الجينية من الآباء إلى الأبناء. [1]

نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق