ايجابيات وسلبيات التجول في الاسواق

كتابة: اسراء حرب آخر تحديث: 08 فبراير 2021 , 01:48

ايجابيات وسلبيات الاسواق

الكثير من الأشخاص لا زال يتمسك بفكرة أن يكون السوق على الشكل التقليدي المعتاد عليه، وهذا ليس خطأ على الإطلاق.
وهنا سوف نعرض لك ايجابيات وسلبيات التجول في الاسواق ، ولكن قبلها يجب أن تعرف مفهوم السوق جيدًا.

عندما نسمع كلمة السوق نفكر عادة في التسوق التقليدي، أي زيارة المحلات وشراء البضائع منها، والتجول فيها والميزة الرئيسية للتسوق التقليدي هي أنّ العملاء قادرون بالفعل على رؤية ما يشترونه قبل أن يقوموا بالدفع.
إذا كانوا يشترون ملابس أو أحذية، فيمكنهم أيضًا تجربتها، وعلاوة على ذلك تعتبر ايجابيات وسلبيات التسوق في المول متنوعة، فيمكن للعملاء أيضًا أخذ العناصر معهم إلى المنزل في نفس اليوم ، على عكس التسوق عبر الإنترنت.
وهذا ضروري في شراء الضروريات اليومية مثل البقالة وباقي البضائع الضرورية التي نسميها الحاجات الأساسية.

إيجابيات التجول في السوق

تشمل مزايا وايجابيات التجول في السوق أنّ التجول في السوق يعطيك ميزة التعرف على البضاعة والمنتجات والخدمات عن قرب أكثر، والمزايا الأخرى تتمثل فيما يلي:

  • يمكن للعملاء أن يلمسوا البضائع وتجربتها، مما يمنحهم مزيدًا من الثقة في الشراء.
  • التجول في السوق يعطي المشتري ميزة التوفر الفوري للمنتج، حيث أنّه بمجرد أن يدفع العميل السعر مقابل المنتجات، يمكنه البدء في الاستمتاع بها على الفور.
  • وهو جيد ومناسب لمن يفضلون تجربة الأشياء قبل شراءها، حيث يستمتع الكثير من الأشخاص بالانتقال من متجر إلى آخر والنظر إلى عنصر معين، والتجول في السوق هذا يوفر لهم تجربة ممتعة، على عكس التسوق عبر الانترنت الذي يفقد ميزة تجربة المنتجات.
  • يوفر عليك دفع تكاليف الشحن، في حين أن بعض بائعي التجزئة عبر الإنترنت يقدمون الشحن المجاني، فإنّ البعض الآخر لا يفعل ذلك، ولا يرغب العملاء في دفع رسوم إضافية.
  • يعطي المشتري احتمالية أقل للإرجاع، فهناك بعض المنتجات مثل الملابس والمكياج التي تتطلب ملاءمة مثالية، وقد يكون من الصعب إجراء عملية الشراء الصحيحة دون تجربتها.
  • يمكن للعملاء في الواقع رؤية المنتجات التي يشترونها.
  • يتيح التسوق التقليدي للعملاء التواصل وجهًا لوجه مع العملاء الآخرين بالإضافة إلى موظفي المتجر.
  • من السهل إرجاع المنتج.
  • يمكن تجربة المنتجات مثل الملابس والأحذية قبل الشراء.
  • يمكنك تجربة الملابس التي تشتريها ومعرفة المناسب لك أكثر دون غيره.
  • تتعرف أكثر على جودة المنتجات التي تشتريها.
  • يكون لديك الكثير من الأصناف والأشكال والبضايع المتنوعة.
  • يمكنك التحقق من المواد والبضائع.
  • يمكنك رؤية التصميم عن قرب على أرض الواقع والذي قد يختلف عن التسوق الالكتروني.
  • تحصل على المنتج مباشرة بعد الدفع دون الانتظار فترة طويلة حتى يصل اليك المنتج.
  • أنت تعرف من أين يأتي المنتج من البطاقة التعريفية  التي تلحق بالمنتج.

سلبيات التسوق التقليدي

  • قد لا يقدم التسوق التقليدي مجموعة كبيرة من المنتجات، مثل التسوق عبر الإنترنت.
  • لا تفتح المتاجر أبوابها في ساعات وأيام معينة، لذا فهناك قيود على الوقت، وذلك بعكس المتاجر الالكترونية التي تستطيع أن تتسوق منها في أي وقت وأي مكان، فلا يقيدها زمان ولا مكان.
  • لا توجد فرصة لمقارنة الأسعار والمنتجات.
  • قد يخسر العملاء المال للسفر إلى المتجر.
  • تخسر الكثير من الوقت.
  • يكون المشتري تحت الضغط، لأنك تريد أن ترى كل شيء وزيارة كل متجر للتعرف على كل المنتجات ومقارنة الأسعار.
  • بالتأكيد قد تنسى الأسعار التي رأيتها في المحلات التجارية السابقة، لذلك لا يمكنك مقارنتها
  • يجب أن تنتظر غرفة ملابس مجانية لتجربة الملابس.
  • تضطر أن تقابل الكثير من الأشخاص ما يزعج البعض في هذه الحالة. [1]

مميزات التسوق العادي عن التسوق عبر الانترنت

يتمثل الاختلاف الرئيسي بين التسوق عبر الإنترنت والتسوق التقليدي في أنّ التسوق عبر الإنترنت مريح للغاية حيث يمكنك التسوق في أي وقت وفي أي مكان، بينما قد يستغرق التسوق التقليدي وقتًا طويلاً، ولكنه يسمح لك برؤية المنتجات التي تشتريها ولمسها.
التسوق عبر الإنترنت هو نشاط شراء السلع والخدمات عبر الإنترنت بينما التسوق التقليدي هو نشاط زيارة متجر وإجراء عمليات شراء.

وللتعرف أكثر عللى سلبيات وايجابيات التجول في الأسواق سنقوم ببعض المقارنة بين التسوق التقليدي الذي يشمل التجول في السوق، والتسوق عبر الانترنت والذي أصبح منتشرًا كثيرًا في الآونة الأخيرة:

السهولة أو الراحة في التسوق

غالبًا ما يكون التسوق عبر الإنترنت أكثر ملاءمة وأكثر راحة وسهولة من التسوق التقليدي، وذلك لأن العملاء يمكنهم التسوق في أي مكان وفي أي وقت حيث لا توجد حدود جغرافية هنا في هذا الأمر، ووقت فراغ الشخص أينما كان يمثل الوقت المناسب للشراء.

القدرة على رؤية المنتجات ولمسها

في هذا المجال فإنّ التسوق التقليدي يمثل النوع الذي يستطيع العملاء بالفعل رؤية ما يشترونه قبل أن يقوموا بالدفع، ومع ذلك  في التسوق عبر الإنترنت لا تتاح للعملاء فرصة رؤية العناصر التي يطلبونها فعليًا أو لمسها.
وقد تعتبر هذه نقطة سلبية للتسوق عبر الانترنت وميزة ايجابية للتسوق من خلال التجول في السوق.
حيث أنّه في بعض الأحيان قد يكون ما يرونه في إعلان المنتج مختلفًا تمامًا عن المنتج الذي يتم تسليمه لهم في الواقع ما يسبب مشاكل للبائعين وفقدان ثقة المستهلكين.

السلامة والأمان

يعتبر التسوق التقليدي أكثر أمانًا من وجود مخاطر الاحتيال التي تتواجد عبر الإنترنت ومشكلات الأمان مثل القرصنة في التسوق عبر الإنترنت.
أي أنّها واحدة من الايجابيات التي تختص بالتسوق من خلال التجول في السوق حيث يكون الدفع مباشرة.

الأسعار

يتيح التسوق عبر الإنترنت للعملاء مقارنة الأسعار والعثور على أرخص المنتجات، لكن التسوق التقليدي لا يتيح للعملاء هذه الفرصة لمقارنة الأسعار بسهولة، وهذا قد يكون من النقاط السلبية للتسوق التقليدي.

إرجاع المنتجات

قد تكون هناك بعض التعقيدات في إعادة المنتجات في التسوق عبر الإنترنت، ولكن من السهل نسبيًا إرجاع المنتجات في التسوق التقليدي، وهذا ما يشجع الكثيرين على التمسك بالتسوق التقليدي.

الاتصال والتواصل

لا يوجد اتصال وجهاً لوجه في التسوق عبر الإنترنت، ولكن التسوق التقليدي يسمح للعملاء بالتواصل وجهًا لوجه مع العملاء الآخرين بالإضافة إلى موظفي المتجر. [2]

الوصول للمستهلكين

عند الحديث عن جلب عملاء جدد، تحتاج أيضًا إلى إعادتهم لشراء المزيد من الأشياء، أي بمعنى آخر تحتاج كشخص صاحب متجر إلى البدء في بناء علاقات طويلة الأمد معهم.
وفي المتجر الفعلي يتم ذلك من خلال وجود مجموعة واسعة من المنتجات وخدمة عملاء رائعة ومكافأة عملائك على التسوق في متجرك.
ويمكن القيام بكل هذا عبر الإنترنت من خلال تطوير حل برمجي للتجارة الإلكترونية لعملك، كما وستحصل أيضًا على مكافأة إضافية تتمثل في الوصول إلى العملاء الذين ربما لم يسمعوا مطلقًا عن متاجرك أو أولئك الذين يعيشون في بلدان أخرى.

الربحية

عندما نلقي نظرة على إحصاءات التسوق عبر الإنترنت مقابل إحصاءات التسوق في المتجر، نرى أن التجارة الإلكترونية هي الأكثر ربحًا الواضح هنا.
فإن المزايا المالية للتجارة الإلكترونية تكون أكثر وضوحًا، وفي العام الماضي بلغت تجارة التجزئة الإلكترونية في جميع أنحاء العالم 3.53 تريليون دولار، ومن المتوقع أن يتضاعف هذا الرقم تقريبًا إلى 6.54 تريليون دولار في العامين المقبلين. [3]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق