انواع الموجات الزلزالية الاكثر تدميرا

كتابة: Riyam Tawfeeq آخر تحديث: 05 فبراير 2021 , 22:14

ما هو الزلزال

الزلزال أو كما يعرف بالهزة الأرضية هذه الظاهرة هي من الظواهر الطبيعية التي تنتج عدة اهتزازات أرضية بعضها يكون قوته قوية جدا و يمكن إن تدمر مدينة بأكملها أو بعضها يحدث بشكل خفيفة لثواني معدودة ، و في كل سنة يحدث مايقارب 50000 زلزال ، و من أكثر الدول عرضة لمخاطر الزلازل  هي اليابان و من ثم تأتي بعدها دولة إيران و من الدول العربية الأكثر عرضة للزلازل هي دولة المغرب .

و ينتج الزلزال من حصول اهتزاز في الأرض بشكل مفاجئ  بسبب مرور موجات زلزالية عبر الأرض ، و يتم حصول هذه الموجات الزلزالية عندما ينطلق شكل من أشكال الطاقة المخزونة في قشرة الأرض بشكل مفاجئ .و في بعض الاحيان عند تصدع كتل الصخور بعضها فوق بعض و تنزلق  يحدث الزلزال . و أغلبية الزلازل تحدث على طول خط الصدع أي في المناطق الضيقة لأن كتل الصخور تتحرك بعضها فوق بعض في هذه المناطق ، و يقع خط الصدع الرئيسي في أطراف الصفائح التكتونية  التي شكلت قشرة  الأرض.

في العصر القديم. لم  يكن يعلم الكثيرين ما هو الزلزال و و كيف يحدث و لكن في القرن العشرين قد بدأ علم الزلازل بالأستكشاف حيث قام العديد من العلماء في بحث عن الزلازل لمدة طويلة و لكن في عام 132 م تم استكشاف علم الزلازل لأول مرة من قبل العالم الصيني تشانغ هنغ من أسرة هان حيث صمم  أول جهاز قياس معروف للزلازل . و هناك ثلاثة من أنواع الزلازل  و النوع الأول يسمى بالزلازل الضحلة و النوع الثاني يسمى بالزلازل المتوسطة و النوع الثالث يسمى بالزلازل العميقة تختلف انواع الزلازل هذه على حسب عمق بؤرة الزلزال .[3]

ما هي الموجات الزلزالية

هناك موجات تسمى موجات الصدمة و تنجم هذه الموجات بسبب الطاقة المنبعثة التي تهز الأرض و تحول الرواسب اللينة( طين أو غالباً تشبه طين) على شكل التميع ، هذه العملية تسمي الموجات الزلزالية .  و في بعض الأحيان تنتج هذه الموجات الزلزالية  بسبب تحرك الصفائح التكتونية للأرض ، و غالبا ما قد تنتج براكين و انفجارات أو انهيارات أرضية .

في هذه الحالات يستخدم علماء الزلازل اجهزة قياس و رصد الزلازل  لتسجيل مقدار الزمن الذي يمكن إن تستغرقه الموجات الزلزالية للتنقل بين طبقات مختلفة من طبقات الأرض ، و قد تصل إلى طبقات كثيفة وصلبة جداً مما قد تجعلها تنكسر و تنعكس و من خلال تصرف الموجات الزلزالية المختلف مع هذه المواد يمكن لعلماء الزلازل استكشاف المواد الذي تنقلت عبرها الموجات الزلزالية ، و استكشاف باطن الأرض.

و تضم هذه الموجات نوعان مختلفان من الموجات الزلزالية و هما ، موجات الجسم و موجات السطح و تنتقل هذه الموجات عبر الأرض مثل التسونامي الذي يتنقل  عبر المحيط و مثل الصوت يتنقل عبر الهواء .[1]

اخطر الموجات الزلزالية المدمرة

يوجد العديد من أنواع الموجات الزلزالية و لكن هناك نوعان أساسيان من الموجات الزلزالية و هي موجات الجسم و موجات السطح و كل نوع موجه يؤثر و ينتقل بشكل مختلف عن الأخر ، على  سبيل المثال ، تنتقل موجات الجسم عبر الطبقات الداخلية للأرض أما الموجات السطحية فهي تنتقل خارج سطح الكوكب  مثل التموجات على المياه .

النوع الأول : موجات الجسم P و S

P هو رمز موجات الجسم و الذي تتضمن نوعين و النوع الأول موجات أولية أو موجات الضغط ، و نوع الثاني يسمي موجات قص أو موجات ثانوية و يرمز لهذه الموجات بحرفين P و S . سمي هذا النوع من الموجات بموجات الجسم لأنها تنتقل عبر طبقات داخلية للأرض من مصدر الزلزال إلى ابعد نقطة موجودة على السطح ، و النواة المنصهر لا يمكن نقله ابداً إلا من خلال موجات الضغط .

تنتقل الموجات الأولية أو موجات الضغط (P)  بشكل أسرع و يمكن إن تتراوح سرعتها من 4-8 كم/ثانية و 14,000-28,00 كم/ساعة. أما موجات القص أو الموجات الثانوية (S) تنتقل بشكل أبطئ من موجات (P) حيث يمكن إن تتراوح سرعتها من 2.5-4 كم/ثانية و 9,000-14,000 كم/ساعة .

و في بعض الاحيان تسمى موجات P بالموجات الصوتية يمكن سماعها لكن لا يمكن الشعور بها نهائياً إلا إذا كان زلزال قوي و لكن في الغالب لا تسبب ضرراً كبير ، و تنتشر موجات P  في نفس اتجاه الأرض ، أما موجات S فهي تنتشر بشكل عمودي أو بأي شكل لكن عكس الاتجاه في طريقة انتشارها لكي تزيح جميع المواد القائمة في مسارها .

عند أنطلاق الموجات اول موجة تصل هي موجة P  أو موجة الضغط لأنها أسرع و تضغط على المادة الماره بها لتوسعها و تصل بشكل أسرع من باقي الموجات ، و موجة S أو موجة المقص عند انتقالها تسبب في تأرجح الجسيمات و يمكن إن تنتقل موجة S في مختلف المواد الصلبة لكن لا يمكنها نهائيا الانتقال في مواد سائلة او غازية .[2]

النوع الثاني : الموجات السطحية

إن الموجات السطحية تختلف اختلافاً باتاً عن موجات الجسم ، و  تتحرك هذه الموجات فقط على سطح الأرض . و تصل هذه الموجات بعد موجات P و S و تقتصر فقط على الطبقات الخارجية للأرض ، و يمكن لهذه الموجات إن تتسب في ضرر لسطح الأرض. و تشمل الموجات السطحية نوعين رئيسين و هي موجات لوف و موجات رايلي .

موجات لوف

النوع الأول من الموجات السطحية هي موجات لوف و التي سميت بهذا الأسم على أسم عالم الرياضيات البريطاني  AEH LOVE الذي اكتشف موجات لوف لأول مرة في عام 1911 . تعتبر موجات لوف من أسرع الموجات السطحية حيث يمكنها إن تحرك جوانب الارض من جانب إلى اخر. و يمكن لهذه الموجات المحصورة في قشرة الأرض إن تنتج حركات أفقية .[2]

موجات رايلي

النوع الثاني من الموجات السطحية هي موجات رايلي و التي سميت بهذا الاسم على اسم جون ويليام ستورت ، اللورد رايلي و الذي يعد أول من استكشف و تنبأ بهذه الموجات في عام 1885 . و يمكن لهذه الموجات إن تتدحرج على طول الأرض أو تتدحرج عبر بحر أو محيط . و كلما تحركت هذه الموجات تحركت الأرض للأعلى و للأسفل ، أو في بعض الاحيان تتحرك الأرض في نفس اتجاه تحرك الموجة . إن اغلبية الاهتزازات  الناجمة من الزلازل سببها موجات رايلي ، و صنفت هذه الموجات من أقوى أنواع الموجات .[1]

الفرق بين موجات الجسم و الموجات السطحية

  1. إن موجات الجسم تنتقل عبر الطبقات الداخلية للأرض ، أما الموجات السطحية فهي تتحرك فوق سطح الأرض و تنتقل ايضاً على اسطح بينية أي بمعنى التنقل بين وسيطين مختلفين ، على سبيل المثال ، بين الارض و الغلاف الجوي.
  2. موجات الجسم أو موجات الضغط تنتقل عن طريق الضغط على المواد التي يمكن تعيق مسارها و توسعها لتنتقل ، أما الموجات السحطية تنتقل على عكس المواد القائمة في مسارها .[1]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى