ماهي العلاقه بين زيوس وهيرميس

كتابة: Hanan Esam آخر تحديث: 06 فبراير 2021 , 01:41

العلاقة بين زيوس وهيرميس

تعد الأساطير اليونانية من أكثر ما لفت انتباه البشرية ، وتداولوه ، واهتموا به من بين باقي الأساطير ، وقد شغلت هذه الحضارة وأساطيرها ، تفكير المهتمين من كل المجالات سواء في ذلك الفن والنحت والتمثيل ، وكل أنواع الفنون ، حتى الروايات ، وكان من بين تلك الشخصيات التي اهتم بها التاريخ و رصدها زيوس و هيرمس ، وهما من ملوك الاساطير اليونانية.

وكان يعتبر زيوس إله و يعد جزء من الخيال في الحضارة اليونانية وتحكي عنهم اساطير قديمة وزيوس في تلك الحضارة والأساطير هو إله السماء ، وهو أيضًا يعد فيما تناقلته الحضارة ، إله الرعد وهو حاكم الآلهة الأولمبية وهو بذلك يكون على عكس أوليمبس.

ومن الواضح أن اسمه يأتي من الإله السماوي ديوس ، والذي بالبحث عنه وجد أيضاً في مرويات قديمة للهندوس بل هو أقدم كتاب مقدس هندوسي على الأطلاق ، وقد عرف هيرميس أيضًا باسم أخر ينسب إلى الألهة وهو اسم إله التجارة ، فهو الحامي لكل قافلة تجارية وهو الذي يعتني برعايته وألوهيته الماشية.

أما هيرميس فهو المعبود الرياضي ، فهو بسلطته العظمى يتحكم في حماية ما له صلة بالرياضة مثل حماية الملاعب والأبطال ، ويعتبر عند اليونانيين حسب الحضارة اليونانية أنه مصدر الحظ السعيد والثروة في تلك الأساطير ، يعتبر هيرميس شخصية ذات طابع جيد لكن أيضاً يعتبر ليس خصما عاديا أبدا. [1]

الالهة عند الاغريق

الهة الشر

في الأساطير اليونانية ، الكثير من الآلهة والعديد من هؤلاء له الإيجابيات المحمودة وكذلك السلبيات المروية عنهم ، وهذا ليس فقط للحكي والتسلية بل للعظات لكل اليونانيين البسطاء العاديين ، ومع ذلك يمكن للألهة الشريرة التغلب على ألهة الخير ، أي يتغلب الشر على جانب ايجابيات وخير الألهة الأخرى ، ويمكن أن يكون هذا الجانب الشرير من شخصيتهم ليس عاديا بل شديد وبشكل مرعب ، بشكل لا يصدق حتى أنه قد يتجاوز السلوك الطبيعي ، والعادي والمقبول.

أبناء الهة الاغريق

  • أباتي 

هي ابنة لإله الظلام إريبس وإلهة الليل نيكس ، ليست وحيدة فهي لديها العديد من الإخوة والأخوات ، بما فيهم إله موروس وهو إله للموت ، وهو من ألهة الانتصار على الأعداء وأيضاً الانتقام. 

  • كريس

 كريس في الحضارة اليونانية ، هي الموت بل و بشكل عنيف وأيضاً هي ألهة الشر في الغش و المكر والخديعة ، وإنها موصوفة في الكتب اليونانية بأنها ماكرة ، ويمكنها بذكاء التعامل مع  أي موقف توضع فيه ليصبح لصالحها ، يمكنها بدون شعور أو إحساس أن تكون في قمة القسوة وليس ذلك فقط بل سادية تشعر بسعادة غريبة في جعل الناس في شقاء وتدمر حياتهم، وبلا أي شعور. 

  • كرونوس

 هو ابن الإله أورانوس وابن ألهة الأرض غايا ، كان ملك للجبابرة والطغاة في فترة زمنية ما ، وكان حكمه شديد ، يملك من الأخوة خمسة و من الأخوات ستة ويحكى أن تزوجت ريا واحد من أخوته. 

  •  تيتان 

هو في الإغريقية إله الوقت ، وخاصة الوقت السئ، هو خائن لمن حوله حتى لو كانت خيانته تطول من جعله أفضل وساعده ووقف بجانبه، وهو شديد في القسوة والانتقام ، إذا لزم الأمر.

  •  إيريس

 هي ابنة زيوس وهيرا والأخت التوأم لآريس الذي هو إله للحرب، إيريس إنها إله الفوضى والشقاق والنزاعات، هي خليط بين كل ذلك ، تهوى الحروب وتجد فيها سعادتها، غالبًا ما تجدها مع وآريس ، يفعلان كل شئ سويا تبكيان وتشجعان في المعارك بالقوة الرهيبة المعروفة عنها، تجدها تشارك في نزاعات مختلفة وخلافات عائلية وانتقام وحروب على الأرض، هي مكروهة من باقي الألهة ، ولا يحبها أو يتفاعل معها أحد.

  • زيوس

هو ابن كرونوس وريا ، إنه ملك إله الأولمبياد وإله السماء، لديه العديد من الأطفال، بما في ذلك أبولو وأرتميس وهيرميس وهرقل وديونيسوس، في العديد من الأساطير، تم تصويره على أنه رمز الخير والحكمة. 

  • ديموس وفوبوس

 هما أبناء لآريس وأفروديت فوبوس وهو إله وهو الذي يرمز له في حالات الخوف، وأخوه ديموس هو إله رمز الرعب وهما الشقيقين اللذان ما يرافقان إله الحرب في معاركه، وفي الغالب ما تنضم إليهن أخوات إيريس في المعارك وساحتها، و الجنود يخافون ويحترمون أسماء الشياطين وفوبوس، وهذان الشقيقان قد عرف عنهما أنهما قاسيان.

  • زيوس وهيرا 

في قصة بروميثيوس التي تعد من القصص القاسية بشكل كبير، تظهر هناك العديد من القصص حول هذا الجانب الشرير لزيوس، وقد وقف تيتانبروميثيوس إلى جانب (تيتان جود بروميثيوس) وبجانب زيوس في تيتانوماكي وكان يعتبر أحد أقرب مستشاري زيوس، كان يعد عمله المحوري هو العمل على إيجاد الأشخاص الأوائل دائما في كل شئ، وقد  خلف زيوس في قواه، و أعطاهم القوة النارية لمساعدتهم على البقاء على قيد الحياة، هذا ليس للحياة ذاتها بل  من أجل قوة الانتقام، ربط زيوس بروميثيوس بجبل، وتركه حتى أتى و نقره نسر بعد ذلك وقد كان كبير الحجم فأكل كبده كله في يوم.

تنبأ زيوس، مثل والده كرونوس ، بما يعد أنه ليس أمر عادي أو على اقل احتمال بما يعتبر أمر غريب وهو  أنه إذا كان في يوم ما ستنجب زوجته ميتيس ولد، فإن الابن سيقتل زيوس، وعندما أصبحت ميتيس في حالة ما توقعوه من حدوث حمل، قرر عدم الانتظار حتى لا تصبح النبؤة حقا، لذلك قرر التخلص منها، لكنها هربت بعيدا إلى زيوس، والغريب في هذا الأمر هو  أن رأسه التي كانت تخطط قد تحطمت بالفعل وبعدها ظهرت تلك المعروفة للأن أثينا، إلهة الحكمة. 

 قصة أخرى، عندما اتضح أن الجيل الأول على الأرض كان أبعد ما يكون عن الخير  بالنسبة لزيوس، قرر قتل الجميع، أطلق الطوفان العظيم العالم كلهكما يسمونه الأغريقيون، ومات الجميع باستثناء اثنين، لذلك، أضيفت الإبادة الجماعية على قائمة جرائمة البشعة 

  • هيرا 

هي ابنة كرونوس وريا وهي زوجة لزيوس إنها ملكة الآلهة وهي التي عليها بل و هو يجب حسب الأساطير اليونانية أن تهتم بشؤون أسرتها، ومع ذلك، هناك العديد من القصص التي تحكي عنها وعن مدى غيرتها فهي غيورة بشكل مفزع، هناك الكثير من قصص غيرتها منها أنه لما أحب زيوس لوه، وكانت جميلة بشكل ملفت بل و مشهورة بهذا الجمال ،قامت و حولتها هيرا إلى بقرة، حتى تتخلص منها تماما.

 ومع كل ما سبق من قصص الحب والانتقام والحرب والغيرة، قد يكون أعظم هذه القصص هو  قصة انتقام هيرا من زيوس وهرقل، ابن وايت سبروس، عندما علمت هيرا أن زيوس أنجبت ولدا، أرسلت ثعبانًا لخنقه على سريره، لكنها لم تكن تعلم أن هرقل هو نصف إله ووحش يقتل الثعابين، وبعد فترة وعندما تزوجت هرقل ورزقت بأطفال، لم يمر الأمر بشكل عادي أو طبيعي بل جعلت هيرا هرقل شخصا غير طبيعي وتعمدت أن تحوله إلى شخص أخر غيره فأصابته بلا رحمة حتى جعلته مجنون، ولم تكتفي بهذا بل ذهبت إلى أبعد من ذلك لقد فعلت ما يعد بالنسبة لها انتقام عادل ، فقد قتلت زوجته وأطفاله كذلك أيضاً. [2]

  • أفروديت

أفروديت إنها إلهة الحب والجمال في الأساطير بل هي أشهر من مجرد اسم في تلك الأساطير فقد تخطى اسمها ذلك وتناولت الأفلام، وقد كان ميلادها أمر عجيب للغاية ، ولدت في رغوة مياه بافوس في جزيرة قبرص، مما جعل البعض يعتقد أنها ولدت و نشأت من نفس تلك الرغوة التي وجدت عندما قتل تيتان كرونوس وهو والد أورانوس وألقى بأعضائه التناسلية في البحر، انتقاما منه ومع ذلك، وفقًا لهوميروس، في الإلياذة، قد تكون أفروديت ابنة زيوس وديوني.  

مثل العديد من الآلهة اليونانية، هناك العديد من القصص حول أصل الآلهة، ونشأتهم ويؤمن العديد من الآلهة بجمالهم لدرجة أن القتال من أجل هذا الجمال والذي  يمكن أن يؤدي إلى حرب تشتعل بين الآلهة، يعد لهم أمر عادي لذلك ، تزوج زيوس من أفروديت.

وعلى الرغم من زواج أفروديت من هيفايستوس ، إلا أن أفروديت لديها العديد من العشاق، والهائمين بها، فالكل يعشقها كلا من الآلهة والناس.  [3]

نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق