الفرق بين الثوب الكويتي والسعودي

كتابة: ايمان حسني آخر تحديث: 07 فبراير 2021 , 01:06

مميزات الثوب السعودي

الثوب السعودي يعبر عن الهوية السعودية فتم اختيار الثوب ابيض لكي يعكس نقاء آشعة الشمس وصمم لتأمين الهواء للجسم وتخفيف حرارة الجو وذلك بإستخدام الخامات القطنية ويتم ارتدائه يوميا في انحاء المملكة .الا ان اختلاف المناطق والمناسبات ،ادى الى تغيرات على الزي الرجالي والملحقات التي يتم ارتدائها معه .

  • يميل السعوديون الى الوان كالبني والكحلي شتاءً، واقمشة صوفية واقمشة ثقيلة .
  • يرتدي السعوديون الجبة والسديري وهي ذلك الرداء الذي صنع اقمشة الجوخ ليشعر الشخص بالدفء .
  • وفي مناطق الجنوب يقوموا بإضافة الخنجر في حزام بالوسط (لانه يعبر عن الرجولة )ويرتدي الاعيان المشلح في الرسميات والمناسبات العامة واللون فاتح نهارا وداكن ليلا .
  • ودائماً كان تظهر محاولات لتطوير الثوب وعصرنته بإدخال ثياب تقليدية ، كالتطريز والخط العربي في زخارف الملبس ، واستخدام اقمشه وقصات كما اختلفت انواع ياقة الثوب السعودي  ، لاقت رواجا عند البعض .
  • ويعبر عن مكانتة الشخص وشخصيته، فحول العالم دائما وبصرف النظر عن جغرافية الموقع او الظرف المناخي ، يستخدم البشر ملابس ليتقوا بها الشتاء او الشمس وحرارتها ، فكل دولة لها ثقافة ووضع بيئي .
  • تعبر الملابس التقليدية في المملكة عن  الحب للوطن والاهل والثقافة السعودية.

تطور الزي السعودي

 طبقا لتغيرات الطقس والاختلافات الاقتصادية والاجتماعية حدث تطوير في الزي وارتدائه ، قطعة القماش التي تمنع لهيب الشمس او العاصفة الرملية وتمنحه الدفء وبالنظر للحياة في الجزيرة العربية  نجد ان الرجل السعودي يحتاج الى غطاء للرأس  او العمامة او العقال تكيفا مع طبيعة البيئة .

“الغترة البيضاء ” العمامة التي تغطي قدر من الرأس والوجه لتقي حرارة الشمس او العاصفة،  ويتم استخدام العقال لتثبيتها وكان قديما من صوف الماعز لكثرة ترحالهم[1].

الشماغ السعودي

يوجد الشماخ بشكل مربعات للون الاحمر والابيض ، ويتم صناعته من القماش القطني وهو معروف بجودته ، ويتم الحفاظ عليه من قبل العقال للحماية من الشمس .

يقال ان طريقة لبس الشماغ تدل على صاحبه لان الطريقة التي تستخدم في اللبس تعبر عن صاحبها ، ولذلك اطلقت كبرى الشركات المتخصصة في الشماغ مبادرة لكي يتم ارتداء الشماغ بطريقة صحيحة ، حتى لا تتشوه الهوية الثقافية ، وقامت  تلك الشركات باطلاق الوسوم باللغة العربية وباللغة الانجليزية .

لبس الشماغ يعتمد على الطاقية المناسبة للرأس وحجمها ويجب ان تغطي الشعر كاملا ويتم اختيار الشكل تبعا للمناسبة .

هناك ما يسمى تشخيصات رسمية وتشخيصية الشيوخ وطريقتها عبر لبس الشماغ على الكتف انعكاسا ً وذلك يبرز رجولة  الرجل السعودي .

  • التشخيصة العملية التي تتيح الراحة وتظهر الوجه بشكل كامل .
  • تشخيصة الكوبرا : يصعب على مرتديها تحريك الرأس  او الرقبة .

وهناك تشخيصات مختلفة :

  • تشخيصة الصقر .
  • تشخيصة الكوبرا.
  • تشخيصة السيفين .
  • تشخيصة الفارس .
  • تشخيصة بنت البكار .

وتعتبر تشخيصة بنت البكار “جاذبة للانظار تحتاج لمتمرس ومحترف ، يعبر صاحبها عن الفخامة والاناقة [2].

ودائما يعتقد ان اللباس السعودي متشابهه مع الملابس العربية ولكن هناك قواعد من القمص الى الشماغ والبشت ايضا عند ارتداء الزي السعودي الذي هو محور اللباس التقليدي سواء قطميا او نسيج مصنوع .

وتتميز ياقات القميص السعودي بزرين على الاكمام الضيقة وهي خالية من الازرار ويوجد بها ازرار لثقوب الكم .

البشت السعودي

يرتدي السعودي معطف اخر يدعى البشت فوق القميص وهو مصدر الاناقة وفي المناسبة الخاصة يتألق به  مثل حفل الزفاف او الاعياد الدينية وله الوان ذلك المعطف الجاذب للانظار ما بين الاسود والبني الكريمي او الرمادي وتجده مزين بتطريز ذهبي وفي الشتاء  نجده يحب صناعته من الصوف[3] .

ما يميز الثوب الكويتي

الثوب الكويتي هو “الدشداشة الكويتية” يرتدية الرجل معتمدا على “الغترة البيضاء” ،لانها تعطيه الاناقة ويستخدمها ايضا جميع دول الخليج من السعودية وقطر والبحرين .

الثوب الكويتي ثوب فضفاض ومن الملابس التقليدية في الكويت يناسب اصحاب الوزن الزائد عكس الثوب السعودي فأحيانا لا يناسب الزي السعودي الرجل السمين .ومن مميزات الثوب الكويتي “طويل بطيات اكمام عريضة في نهاية الثوب” .

الدشداشة صيفية وشتوية

يتم حياكة الدشداشة الصيفية من انواع مختلفة من القماش ( كالبوبلين – بافتة – لاس – الململ )وتختلف ما بين الابيض والاصفر في الالوان.

الدشداشة الشتوية :ثوب ثقيل من الصوف غالبا والوانه داكنه ،فكل دولة لها من الاثواب ما تستطيع ان تتعرف على اهله من خلاله والزي الكويتي له تفاصيل في طريقة الملبس تميزه .

مكونات الزي الكويتي

  • القاط 

تعرف عنها بالدشداشة الشتوية ومنها يتم صناعة بالطو واحيان يتم معها ارتداء بنطال .

  • القميص 

يتم ارتدائه في الشتاء وهو قطني الصناعة تحت الدشداشة ،وتغلق “الغولة “في قميص الرجل ، اما غولة  في الدشداشة تترك بدون غلق.كما يقوم الرجل برفع كم الدشداشة لتظهر القميص وبزمته

  • الشلاح

ثوب خفيف رجالي او دشداشه فضفاضة بأكمام طويلة واسعه “تلبس عادة في الصيف وتخلط من اقمشة النيسو او الويل او الململ ،يرتدي الشلاح فئات مختلفة من الشيوخ وكبار الشخصيات والتجار” .

  • البشت

الاكابر والشيوخ في القبائل والامراء ويتم ارتدائه اثناء المناسبات ، فهو يبرز مكانة الرجل الاجتماعية .

اما في قديم الايام كان البشت من المظاهر الاجتماعية التي تدل على الوجاهة حتى انه قيل انهم يستدينون لشرائه ، فكان هذا الامر من العبء الاجتماعي  للبعض.

  • الغترة

والتي تم استخدامها قديما لتلثيم الوجه حماية من الحر والغبار وكان يتم ارتداء الغترة دون عقال تحت الاشياء الثقيلة ،وهي من اهم العناصر التي يرتديها عند بلوغ الرجل سن البلوغ ، فكانت من الخام البدائي الذي يتم صناعته من القطن ولكن كان ثمنه بسيط .

وتميز ببعض النقش وللاسف اندثرت تبعا لمرور الوقت واصبح ما يحل محل الغترة “الغترة السادة ” تميزت بالاهداب في نهايتها ،واشتهرت الكويت قديما  “بالبسام ” وعرفت بطرق مختلفة لوضع الغترة “الجرنبي “و “والشرينبي “

وهي بوضع الطرفين الاساسين قيد التقاطع وتعني الثقة بالنفس والالتزام عند الرجال .

  • الشماغ 

يغطي الرأس من القطن وسميك الخامة وله لونان احمر وابيض ويقال عنه شماغ اصله عراقي وله الوان مغايره ومن المعروف انه اسم مشتق من كلمة تركية ” اليشمك ” اى غطاء الوجه  وفي الماضي كان يستخدم الحياكة اليدوية ،كما يمكن استخدام اقمشة من البوليستر في صناعته .و القحفية  من خيط قطني شبكي تلبس على الرأس اسفل الغترة .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق