هل الشوفان هو القمح ” مقارنة بالصور “

كتابة: دعاء اشرف آخر تحديث: 08 فبراير 2021 , 02:55

ماهو القمح

ماذا نعرف عن القمح حيث يعتبر القمح من أكثر الحبوب استهلاكا في العالم ، كما يعتبر قمح الخبز هو القمح الشائع والنوع الأساسي ، ومن أنواع القمح الأخرى: القمح القاسي والحنطة والقمح والينكورن وخراسان [1] .

ويعتبر دقيق القمح الكامل والأبيض من المكونات الأساسية في المخبوزات ، كما هناك أطعمة أخرى مصنوعة من القمح مثل والمكرونة والسميد والبرغل والكسكسي .

والقمح مثيرا للجدل إلى حد كبير لأنه يحتوي على بروتين يسمى الغلوتين ، والذي يمكن أن يؤدي إلى استجابة مناعية ضارة لدى الأشخاص المعرضين للإصابة .

ومع ذلك بالنسبة للأشخاص الذين يتحملونه ، يمكن أن يكون القمح الكامل مصدرا غنيا بمضادات الأكسدة المختلفة والفيتامينات والمعادن والألياف كما هناك العديد من أنواع القمح ومشتقاته .

ويتكون القمح بشكل أساسي من الكربوهيدرات ولكنه يحتوي أيضا على كميات معتدلة من البروتين ، وفيما يلي القيم الغذائية الموجودة في ١٠٠ جرام من دقيق القمح الكامل حيث يحتوي على:

  1.  سعرات حرارية: 340 .
  2.  ماء: 11٪
  3.  بروتين: 13.2 جرام
  4.  الكربوهيدرات: 72 جرام
  5.  السكر: 0.4 جرام
  6.  الأساسية: 10.7 جرام

ماهو الشوفان

هو عبارة عن حبوب كاملة الحبوب تزرع بشكل رئيسي في أمريكا الشمالية وأوروبا ، وهو مصدر جيد للألياف، وخاصة بيتا جلوكان ، كما انه غني بالفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة [2] .

ويعتبر الشوفان الكامل هو المصدر الغذائي الوحيد لأفينانثراميد ، وهي مجموعة فريدة من مضادات الأكسدة يعتقد أنها تحمي من أمراض القلب .

وغالبا ما تستهلك النخالة أو الطبقة الخارجية الغنية بالألياف من الحبوب بطريقة منفصلة كحبوب في الخبز ، ويحتوي ١٠٠ جرام من الشوفان على العديد من العناصر الغذائية مثل:

  1.  السعرات الحرارية: 389
  2.  الماء: 8٪
  3.  البروتين: 16.9 جرام
  4.  الكربوهيدرات: 66.3 جرام
  5.  السكر: 0 جرام
  6.  الألياف: 10.6 جرام
  7.  الدهون: 6.9 جرام

الفرق بين الشوفان والقمح

شرح  الفرق بين الشوفان والقمح حيث يوجد القمح في قائمة أشهر الأطعمة الأساسية في العالم ، حيث يحتوي على قيمة غذائية عالية فى مقابل سعر منخفض ، ويستخدم في الكثير من الأطباق الغذائية ، ويعتبر القمح هو ثالث أكثر المحاصيل شعبية في العالم بعد الذرة والأرز هما الأكثر شعبية [3] .

يمكن تحويل القمح الخام إلى دقيق أبيض وسميد وشعير وبرغل فجميعها مصنوعة من القمح ، كما تستخدم حبوب القمح في تحضير المشروبات المخمرة ، ويمكن استخدامها كوقود طبيعي أو حتى كمواد بناء أو تصميم الأسقف المصنوعة من القش أو قبعات القش .

ويوفر القمح الكامل الكثير من الفوائد الصحية تساعد المنتجات القائمة على القمح الكامل في التحكم في الوزن وتقليل خطر الإصابة بمتلازمة التمثيل الغذائي والسكري وتكوين حصوات المرارة بشكل كبير .

أما الشوفان فيحتوي على العشرات من خيارات الاستخدام ، حيث يمكن طحنه دقيق واستخدامه في الطهي حيث يمكن تناول دقيق الشوفان كعصيدة .

ويمكن استخدام دقيق الشوفان للخبز والقلي ، وتستخدم رقائق الشوفان بشكل شائع لخلطات الموزلي أو الجرانولا ، تعتبر نخالة الشوفان ودقيق الشوفان من المصادر الكبيرة للألياف الغذائية .

حيث تحتوي على ما يقرب من ٥٠ % من الألياف القابلة للذوبان وغير القابلة للذوبان ، وقد ثبت أن كلاهما ضروري للحفاظ على وظائف الجسم المهمة ، تعتبر الألياف القابلة للذوبان سلاحا راعًا ضد ارتفاع مستوى الكوليسترول الضار في الدم .

ويوصي العديد من الأطباء بتناول حوالي ٥٠ : ١٠٠ جرام من الشوفان يوميا للحصول على نتائج أفضل في خفض مستوى الكوليسترول في الدم .

كما يساعد الشوفان على التحكم في مستوى السكر في الدم وعدم حدوث ارتفاع أو انخفاض كبير في مستوى السكر في الدم .

وقد أثبتت العديد من الدراسات أن الشوفان يساعد في الوقاية من السرطان ، والتحكم في ضغط الدم، ودعم وظيفة الأمعاء ، كما يساعد في السيطرة على الوزن .

وعند مقارنة الشوفان بالقمح، فأن تناول الحبوب الكاملة ، فإنه يمكن أن تكون حبوب القمح مفيدة لنمط حياة صحي والتحكم في الوزن ، ولكن عندما يتعلق الأمر بالحبوب المصنعة فالدقيق والأطباق المصنوعة من دقيق الشوفان يفوز دائما .

حيث أنها خالية من الغلوتين ووفقا للأبحاث فإن ٣ % من سكان العالم لديهم حساسية من الغلوتين في شكل التهاب الأمعاء ، كما يحتوي الشوفان ودقيق الشوفان على مؤشر نسبة السكر في الدم مقارنة بدقيق القمح .

مما يعني أن مستوى السكر في الدم ومستويات إنتاج الأنسولين تظل أكثر استقرارا عند تناول الشوفان وهو ما يعتبر مهما للغاية للأغراض الغذائية وللأشخاص الذين يعانون من ارتفاع نسبة الأنسولين .

ويحتوي الشوفان على المزيد من الألياف الغذائية التي تساعد على منع الكثير من الأمراض والأمراض .

فوائد القمح

  •  صحة الأمعاء
    يعتبر القمح الكامل من الحبوب الغنية بالألياف والغير قابلة للذوبان والتي تتركز في النخالة.
    وتشير الدراسات إلى أن مكونات نخالة القمح قد تعمل كبريبايوتكس ، حيث تقوم بتغذية بعض البكتيريا المفيدة في أمعائك، ومع ذلك فإن معظم النخالة تمر دون تغيير تقريبا عبر الجهاز الهضمي ، مما يؤدي إلى زيادة حجم البراز .
    وقد تقصر نخالة القمح أيضا من الوقت الذي تستغرقه المواد غير المهضومة للتنقل عبر الجهاز الهضمي ، وقد وجدت إحدى الدراسات أن النخالة يمكن أن تقلل من خطر الإمساك عند الأطفال .
  •  الوقاية من سرطان القولون
    يعتبر سرطان القولون أكثر أنواع سرطان الجهاز الهضمي انتشارا ، وتربط الدراسات القائمة على الملاحظة استهلاك الحبوب الكاملة بما في ذلك القمح الكامل بانخفاض خطر الإصابة بسرطان القولون .
    وقدرت إحدى الدراسات القائمة على الملاحظة أن الأشخاص الذين يتبعون نظاما غذائيا منخفض الألياف يمكن أن يقللوا من خطر الإصابة بسرطان القولون بنسبة ٤٠% عن طريق تناول المزيد من الألياف .
  • الاضطرابات الهضمية
    يعتر مرض الاضطرابات الهضمية يتميز برد فعل مناعي ضار تجاه الغلوتين ، يقدر أن ١ % من الناس في الولايات المتحدة وأوروبا يعانون من هذه الحالة .
    ويتسبب مرض الاضطرابات الهضمية في تلف الأمعاء الدقيقة ، مما يؤدي إلى ضعف امتصاص العناصر الغذائية ، ومن الأعراض المصاحبة لها فقدان الوزن ، والانتفاخ ، وانتفاخ البطن ، والإسهال ، والإمساك ، وآلام المعدة ، والإرهاق
    ويعتبر الالتزام بنظام غذائي خال من الغلوتين العلاج الوحيد المعروف لمرض الاضطرابات الهضمية ، وتلك المادة موجودة بكثرة في القمح .

الفوائد الصحية للشوفان

هناك العديد من فوائد الشوفان بما في ذلك خفض ضغط الدم وتقليل خطر الإصابة بالسمنة ومرض السكري من النوع .

  1.  خفض نسبة الكوليسترول في الدم
    أكدت الدراسات أن الشوفان يمكن أن يخفض مستويات الكوليسترول في الدم ، مما قد يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب .
    وتعتبر أمراض القلب هي السبب الرئيسي للوفاة في جميع أنحاء العالم ، وارتفاع الكوليسترول هو عامل خطر رئيسي وخاصة الكوليسترول الضار المؤكسد .
  2.  يقلل من خطر الإصابة بمرض السكري
    أصبح داء السكري أكثر شيوعا في السنوات الأخيرة، ويتميز هذا المرض بالتنظيم غير الطبيعي لسكر الدم ، وذلك نتيجة لانخفاض الحساسية لهرمون الأنسولين .
    وأظهرت الألياف القابلة للذوبان من الشوفان فوائد بيتا جلوكان في السيطرة على نسبة السكر في الدم .
  3.  يقلل من الإصابة بالسمنة
    يعمل الشعور الشبع على توازن الطاقة ، حيث يمنعك من الأكل حتى يعود الجوع، وترتبط إشارات الامتلاء المتغيرة بالسمنة ومرض السكري ، وفي دراسة صنفت تأثير الامتلاء لـ ٣٨ نوعا من الأطعمة الشائعة ، احتل دقيق الشوفان المرتبة الثالثة بشكل عام والأولى بين أطعمة الإفطار .
    حيث تعمل الألياف القابلة للذوبان في الماء ، مثل بيتا جلوكان ، والتي تزيد من الشعور بالامتلاء عن طريق تأخير إفراغ المعدة وتعزيز إفراز هرمونات الامتلاء ، وقد كشفت الدراسات البشرية أن دقيق الشوفان قد يعزز الشعور بالشبع ويقلل الشهية أكثر من حبوب الإفطار الجاهزة للأكل وأنواع أخرى من الألياف الغذائية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: