ما أسباب ألم أعصاب اليد اليسرى

كتابة: Rolyan Fallaha آخر تحديث: 07 فبراير 2021 , 11:55

أسباب ألم أعصاب اليد اليسرى

إن آلام أعصاب أو عضلات اليد اليسرى أو ألم أعصاب اليد اليمنى  لهم أسباب عديدة بالإضافة إلى الفرق بين ألم العضلات و ألم الأعصاب, تشمل هذه أسباب ألم أعصاب اليد اليسرى ما يلي

متلازمة دي كورفان

إن التهاب متلازمة دي كورفان تشير إلى وجود التهاب في غمد الوتر و الأوتار الموجودة في إصبع الإبهام. عندما يصيب الشخص بمتلازمة دي كورفان فإنه يعاني من ألم في الإبهام عند تحريكه.

إن التهاب غمد وتر الغشاء الزليلي هو الذي يحيط بالوترين اللذان يمتدان بين الرسغ و الإبهام.

إن الأوتار تكون عبارة عن أنسجة قوية تربط العضلات بالعظام. أثناء انتفاخ الغشاء الزليلي يصبح من المؤلم على الشخص تحريك الإبهام.

يحدث هذا بعد الإفراط من استخدام الإبهام أو الرسغ و خاصة أثناء الأنشطة المتكررة التي تعمل على تحريك الإبهام بعيدًا عن الرسغ.

إن التواء الأوتار أو المبالغة في استخدام الأوتار من خلال الحركات المتكررة التي تعتمد على تحريك الإبهام سواء في العمل أو أثناء ممارسة التمارين الرياضية إلى زيادة التورم و الألم. [1]

كسور اليد

لكي يعملان اليدين بشكل طبيعي يجب أن تعمل العديد من العضلات والأوتار والأربطة والعظام معًا. يمكن أن تؤدي الكسور الطفيفة  إلى إصابة الأنسجة الرخوة بإصابات خطيرة. إذا لم يتم علاج هذه الإصابات بشكل مناسب ، يمكن أن تصبح المفاصل متيبسة أو ضعيفة أو مشوهة بشكل دائم  مما يؤدي إلى إعاقة الناس بشكل كبير.

التهاب المفاصل

عظام الجسم جميعها بما في ذلك عظام الرسغين واليدين محمية بالغضروف و هذا الغضروف قد يتآكل مع مرور الوقت و بسبب ذلك ، يمكن لأي شخص أن يعاني من حالة تعرف باسم هشاشة العظام أو التهاب المفاصل.

إن النساء أكثر عرضة للإصابة بالتهاب المفاصل أكثر من الرجال ، وتشمل الأسباب الأكثر شيوعًا :  العمر وحركة المفاصل المتكررة والصدمات. يمكن أيضًا أن تلعب الوراثة دورًا مهمًا في تطور التهاب المفاصل.

قد يحدث التهاب المفاصل في اليدين بسبب التهاب المفاصل الروماتويدي.

يؤثر كل من هشاشة العظام و التهاب المفاصل الروماتويدي على اليدين.

إن سبب هشاشة العظام ناتج عن التغيرات التنكسية في الغضروف ، بينما التهاب المفاصل الروماتويدي هو نتيجة لحالة مناعية ذاتية.

يحدث التهاب المفاصل الروماتويدي عندما يقوم جهاز المناعة  في الجسم بمهاجمة الأنسجة السليمة التي تعمل على حماية المفاصل. يمكن أن تكون الأعراض الناتجة مشابهة لأعراض هشاشة العظام ، مثل الألم والالتهاب والاحمرار.

يمكن أن يحدث التهاب المفاصل الروماتويدي بدون عوامل خطر. ومع ذلك ، فإن النساء أكثر عرضة للإصابة بهذه الحالة أكثر من الرجال. إن الأشخاص الذين لديهم تاريخ طبي من التهاب المفاصل الروماتويدي ، و الأشخاص الذين يعانون من السمنة ، أو الذين يدخنون معرضون لخطر أكبر لتطويره.

يمكن لأي شخص أن يعاني من التهاب المفاصل الروماتويدي في أي عمر ، فإن السن الأكثر شيوعًا للظهور هو ما بين 40 و 60 عامًا.

بالإضافة إلى ذلك يمكن أن تسبب الأصابع أو الرسغ المكسورة أو الملتوية إلى التهاب المفاصل . يمكن أن تؤدي الإصابات إلى تسريع انهيار الغضروف الواقي وكذلك تسبب الالتهابات. [2]

اعتلال الأعصاب المحيطة

إن اعتلال الأعصاب المحيطة يشير إلى حالات معينة تنتج عندما تتضرر أو تصيب الأعصاب التي تحمل رسائل من و إلى الدماغ و من الحبل الشوكي إلى باقي الجسم.

إن الأعصاب المحيطة تقوم بتشكيل شبكة معقدة تربط الدماغ و الحبل الشوكي بالعضلات و الجلد و الأعضاء الداخلية. إن الأعصاب المحيطة تخرج من النخاع الشوكي. يؤدي اعتلال الأعصاب المحيطة إلى قطع الاتصال مع الدماغ و أجزاء أخرى من الجسم و هذه يؤدي إلى ضعف حركة العضلات و ألم في اليدين و الساقين. [3]

إصابة اليد

يكون ألم اليد ناتجًا عن إصابة في اليد أو بسبب الإفراط في استخدام اليد أو الرسغ. ومع ذلك ، قد يكون الألم المستمر أو المتكرر في اليد علامة على وجود حالة كامنة أخرى.

تحتوي اليد والمعصم على العديد من العظام والمفاصل والأنسجة الضامة ، مثل الأربطة والأوتار والأعصاب والأوعية الدموية.

تؤدي إصابات اليد إلى إتلاف هذه الهياكل و إلى الألم والتورم و أعراض مشابهة أخرى.

تعتبر كسور الأصابع والخلع من الأنواع الشائعة لإصابات اليد. عادة ما يكون الألم مفاجئًا وشديدًا  و يتطور إلى خفقان أو وجع على مدار عدة أيام.

يحتاج الأشخاص المصابون بكسور إلى جبيرة. في حالات أقل ، قد يحتاج الطبيب إلى إعادة العظام إلى مكانها.

تسمى إصابات العضلات والأربطة والأوتار بإصابات الأنسجة الرخوة. لا يحتاج الأشخاص المصابون بإصابات الأنسجة الرخوة عادةً إلى علاج طبي ، ولكن يمكن أن يساعد الثلج في تخفيف الألم والتورم.

يمكن أن تتسبب الحركات المتكررة أو الإفراط في استخدام اليدين والمعصمين في أن تصبح العضلات والأوتار والأعصاب مؤلمة أو حدوث رجفان بها.

يمكن أن ينتشر الألم والتوتر من عضلات الذراعين والكتفين إلى اليدين. [4]

كيفية تقوية عصب اليد

يمكن أن يكون ألم عصب اليدين محبطًا وغير مريح و يؤدي إلى عدم الراحة أثناء العمل أو الأنشطة اليومية الأساسية ، مثل استخدام الكمبيوتر أو طهي وجبة ، وغير ذلك.

يمكن أن تحسن التمارين من الحركة وتقليل فرصة الإصابة . من السهل القيام بإطالات المعصم في المنزل أو في المكتب. عند القيام بها بشكل صحيح ، يمكن أن تفيد من أعصاب اليد واليد بشكل عام.

يجب على أي شخص يعاني من ألم مزمن أو ألم مع تخدر أن يقوم بالاستعانة الطبيب من أجل إجراء تشخيص شامل لليد.

إن العمل مع أجهزة الكمبيوتر، والكتابة، والقيام  اليدوي للأنشطة و وضع الضغط على اليدين والرسغين يسبب إلى مشاكل مع مرور الوقت، مثل التهاب الأوتار و متلازمة النفق الرسغي .

يمكن أن يساعد أخذ فترات راحة متكررة وتمارين الإطالة قبل وأثناء استخدام اليدين والمعصمين في منع الإجهاد. يمكن أن يساعد تحسين المرونة والقوة تدريجيًا الأشخاص على تجنب إصابات الرسغ واليد. [5]

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق