افضل الروايات العربية المرعبة ” الاكثر رعباً “

كتابة: Riyam Tawfeeq آخر تحديث: 12 فبراير 2021 , 04:03

ما هي روايات الرعب

في البداية بدأت فكرة تداخل الرعب في الأدب في اليونان القديمة و روما القديمة حينها تم استكشاف قصص رعب تتعلق بالموت و الأرواح الشريرة و الجن ، مثل المأساة اليونانية هيبوليتوس و الذي كان مؤلفها يوريبيدس كانت من أكثر القصص المرعبة و عبرت هذه القصة على غيرة و عدم تعاطف الإنسان إلى أي مأساة يمكن تؤدي ، و كذلك رواية الحياة الموازية الذي كان مؤلفها بلوتارخ و كانت عبارة عن سلسلة سيرة ذاتية تتحدث عن إخفاقات الإنسان الأخلاقية.

نشأت الروايات القوطية (مرعبة) من   الادب القوطي ، و التي تتحدث بشكل خاص عن الموت و مثلها المؤلف إدغار آلان بو . ركزت الروايات المرعبة في القرن عشر و العشرين على الروايات التي تتضمن أحداث و أفكار غامضة ، مثل رواية فرانكشتاين – ماري شيلي (1818) ، و رواية دراكولا – برام ستوكر (1897) و الذي تعد من افضل روايات رعب في العالم .  حديثا تم توسع روايات الرعب لتتحدث عن مواضيع معاصرة مثل رواية البريق صدرت عام 1977  للمؤلف ستيفن كينغ . حيث جمعت هذه القصة عدة مواضيع كالمواضيع المرعبة و الخيالية و المخلوقات الخيالية مثل الأشباح و السحرة . في الآوانة الأخيرة تم ازدياد الطلب عن روايات رعب عربية  بشكل كبير ، و كان أول من يكتب رواية رعب في الوطن العربي هو المؤلف احمد خالد توفيق و هو ايضاً يعد من أشهر المؤلفين الشباب من ناحية الخيال العلمي .[1]

افضل 10 روايات رعب عربية

رواية الفيل الأزرق – احمد مراد

رواية الفيل الأزرق للكاتب المصري احمد مراد و التي صدرت في عام 2012 م و بعدها سنتين تم تصوير فيلم عن هذه الرواية .  و تدور احداث الرواية بعد عودة  دكتور يحيى (طبيب نفسي) من بعد عزلة دامت لمدة خمس سنوات للعمل في مستشفى العباسية في القاهرة للأمراض النفسية ، و من بعدها بدأت المفاجأت بالحدوث في القسم المسؤول لتحديد الصحة العقلية للمرضى الذين قاموا بأرتكاب جرائم في ويست 8 . في هذا الحين يرى الدكتور يحيى صديقة القديم الذي حاول مرارا على نسيانه بين يديه في المستشفى  حينها انقلبت حياة دكتور يحيى راسا على عقب بدأت الاحداث تدور .[2]

رواية الآن أفهم – احمد خالد توفيق

رواية الآن أفهم للمؤلف احمد خالد توفيق من أشهر روايات الرعب العربية و كانت من نوع   ادب الرعب القوطي  و صدرت في عام 2009م .حيث تروي لنا 13 قصة مختلفة و كل قصة تنتهي بالموت ، كان بطل الرواية يحب المقابر و العيش فيها حيث كان يعتبره عالمه السحري و كل يوم يذهب للمقبرة  و يترك الراديو شغال ليسجل الأصوات التي تحدث و يأتي في الصباح ليسمع ما سجله ، و في يوم من الايام اصطحب معه حبيبته ليريها المقبرة لكنهم سقطا في حفرة و ماتا .[2]

رواية الاختطاف – أنور بن مالك

رواية الاختطاف للكاتب أنور بن مالك سلطت الضوء على ما يحدث في الجزائر في فترات الاستعمار الفرنسي و الثورات التحريرية ، و شرح فيها أحداث حدثت في الجزائر في تلك الفترة لكن تم اخفائها لكي لا يعلم احد بمدى قسوتهم و ظلمهم . و قال الكاتب أنور بن مالك إنه بدء بكتابة رواية الاختطاف بعد تأثره حين رؤيته لطفله في بئر مراد رايس حيث تم اغتصابها بشكل عنيف و قاسي و رميها في البئر و بعد غضبه لعدم تدخل  و اهتمام السلطات بهذه المواضيع .و تدور احداث الرواية على تعرض ابنة الحارس عزيز (بطل الرواية) التي تبلغ 14 عاماً للاختطاف في الجزائر من قبل خاطف مجهول سادي ، و بدئه بالتفاوض مع عزيز بطلب فدية و عدم اخبار الجهات الامنية عن اختطاف ابنته و عند أي خطأ يقترفه عزيز سيبدأ مقابل ذلك بتعذيب أبنته ، عندها سيدخل عزيز بدوامات و متناقضات و لا يجد أي مساعدة من أي شخص .[2]

رواية فرانكشتاين في بغداد – احمد السعداوي

رواية فرانكشتاين في بغداد للكاتب احمد السعدواي من افضل الروايات العربية و التي صدرت في عام 2013 م ، حتى الآن تم أصدار 28,000 نسخة من الرواية و حصلت على الجائزة العالمية لروايات العرب و تم ترشيحها على جائزة مان بوكر الدولية ايضاً . و تدور احداث الرواية عن هادي العتاك (بطل الرواية ) و يعمل هادي العتاك كبائع للعاديات في منطقة حي البتاويين في بغداد حيث بدأ هادي العتاك بجمع بقايا جثث الضحايا بعد التفجيرات الارهابية في عام 2005م ليبدأ بصنع كائن غريب عن طريق لصق بقايا الجثث بعضها ببعض لكي ينتقم من كل من قتل جميع هذه الضحايا . و يبدأ هادي العتاك بسرد هذه القصة في مقهى عزيز المصري و يبدأ الجميع بالضحك و عدم تصديقه لهذه القصة لكن لم تكن هكذا بالنسبة للعميد سرور مجيد حيث كان مكلف بمهمه سرية لأيجاد هذا المجرم و تبدأ المطاردات و تحدث من خلالها احداث و تحولات خطيرة لتحصد النتيجة .[2]

رواية الجزار – حسن الجندي

رواية الجزار للكاتب المصري حسن الجندي و الذي لقب بكاتب الرعب لاختصاصه في كتابة الروايات المرعبة . في هذه الرواية سمح الكاتب للقارئ بتحديد فكرة و أحداث الرواية عن طريق خياله حيث إن هذه الرواية متكونة من 300 صفحة مقسمة إلى اربعة أجزاء كل جزء منه يطرح فكرة مختلفة  . الجزء الأول هو عذاب حيث يجعلك التطرح العديد من الاسئلة و التخيلات و عندها سيسيطر الخوف عليك . الجزء الثاني هو العائد اي بمعنى الطرق التي نختاره بأنفسنا في هذا الجزء سيسيطر الشعور بالحزن واللهفة عليك . الجزء الثالث هو الجزاء يصعب معرفة شعورك  لكن بالتأكيد ستستمتع لغرابة الأحداث . الجزء الربع هو النهاية في هذا الجزء ستتفاجئ كثير حيث استطاع الكاتب التلاعب بعقلك و جعلك تخيل النهاية لكنك فشلت فالنهاية مختلفة عن التي تخيلتها .[2]

رواية صانع الظلام – تامر إبراهيم

رواية صانع الظلام للكاتب تامر إبراهيم و يعد من أشهر كتاب روايات الرعب في العالم العربي و تعد هذه الرواية من اكثر الروايات مبيعاً خلال أخر ثلاث سنوات .و تبدأ احداث الرواية عند تكليف يوسف لإجراء مقابلة مع استاذ جامعي قد قتل ابنه و تم اصدار حكم الاعدام عليه ،  من هنا تبدأ أحداث الرواية بالبدأ بالغموض و الرعب و التشويق .[3]

رواية المصعد رقم 7 – وائل رداد

رواية المصعد رقم 7 للكاتب و ائل رداد من أهم الروايات المرعبة العربية حيث جمعت بين الرعب و الغموض و التشويق . جمعت الرواية بين مفتاح فضي يشابه السونكي و مخترع عبقري لكن مجهول مع فتاة عرجاء و غنية لكنها مهددة بالقتل في مطعم يسمى بالصحراء القاحلة .[2]

 رواية نيكروفيليا – شيماء هنائي

رواية نيكروفيليا للكاتبة شيماء هنائي من روايات الرعب المشوقة صدرت عام 2011 م . و تروي الرواية قصة فتاة مصابة بمرض نفسي نادر لكنه بشع للغاية يجعلها تشتهي أكل جثث الموتى . في هذه الرواية حاولت قدر الامكان الكاتبة شيماء هنائي شرح كم من المهم الاهتمام بنفسية الاطفال .[2]

رواية أنتيخريستوس – احمد خالد مصطفى

رواية أنتيخريستوي للمؤلف احمد خالد مصطفى هي من أشهر روايات رعب عن الجن صدرت في عام 2015 م . و تبدأ الرواية في بالبداية بمخاطبة المؤلف للقارئ عن قدرته التي يمكن إن تستحوذ على عقله عند القراءة ، و كان المؤلف ينصح من قارئها إن يحرقها بعد القراءة ، و تتألف هذه الرواية من 13 مجموعة بحسب ما قال المؤلف إذا استطعت حل المجموعات بالترتيب ستكتشف أسرار خطيرة .

رواية مطعم اللحوم البشرية – احمد خالد مصطفى

رواية مطعم اللحوم البشرية للكاتب احمد خالد مصطفى هي سلسلة قصصية من سلسلة الشيطان يحكي، تتألف من عدة أجزاء و هذه الرواية جزءا ً منها ، صدرت في عام 2009م قبل رواية أنتيخريستوس . هي من روايات الرعب الشيقة و التي تدور حول أحداث حقيقه بحسب ما قال المؤلف.[3]

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق