تعريف التخطيط وأنواعة

كتابة: ابتسام مهران آخر تحديث: 18 فبراير 2021 , 09:58

تعريف التخطيط وأنواعه من الأمور الهامة التي يجب على كل شخص يعمل في المشروعات الخاصة ، أو الاقتصادية أن يعرفها جيدًا قبل البدء في تنفيذ أي مشروع ، ويعتبر التخطيط أهم الخطوات الأساسية في نجاح العمل ، وذلك للحد من المخاطر التي قد تواجه حركة العمل في المستقبل ، بالإضافة إلى وضع الخطط البديلة لضمان الاستمرارية في العمل دون توقف مفاجئ ، وبدون التخطيط الجيد للمؤسسة لا تستطيع الإدارة العليا ، والمتوسطة اتخاذ القرارات السليمة الخاصة بالعمل .

تعريف التخطيط

التخطيط عبارة عن مجموعة من الخطوات الاستراتيجية التي يتم وضعها قبل البدء في العمل ، ويعتبر التخطيط بمثابة الخطوة الأولى والأساسية التي تعتمد عليها الإدارة العليا ، ثم يقوم بتنفيذها القائمين على العمل تحت إشراف الإدارة الوسطى في المستقبل ، وكذلك يتم تعريف التخطيط على أنه مجموعة من الأفكار العقلية ، والخطط الذهنية التي يفرضها بعض الأشخاص ، ثم يتم تنفيذها في المستقبل .

أنواع التخطيط

ينقسم التخطيط إلى ثلاثة أنواع وفقًا لتأثيره على العمل إلى ما يلي:

  • التخطيط الاستراتيجي ، ويعمل على وضع خطط استراتيجية عامة لتنظيم حركة العمل ، ويقوم بوضعه الإدارة العليا للمنظومة ، وهذا النوع يظهر تأثيره على العمل خلال مدة زمنية طويلة .
  • التخطيط التكتيكي ، والذي يعمل على تنفيذ الخطط الاستراتيجية السابقة التي قامت الإدارة العليا بتحديدها ، وهذا النوع تختص به الإدارة الوسطى ، ويظهر تأثير هذا النوع خلال فترة زمنية متوسطة .
  • التخطيط التشغيلي ، والذي يختص بتنفيذ المسئوليات ، والمهام التي يقوم بها أفراد العمل ، ويظهر تأثيره على مدة زمنية قصيرة .

أنواع التخطيط الزمني

يعتمد هذا التخطيط على المدة الزمنية، وينقسم إلى:

  • التخطيط طويل المدى ، والذي يختص بوضع خطة للعمل لمدة طويلة ، والتي تساوي خمس سنوات أو أكثر .
  • التخطيط متوسط المدى ، والذي يعتمد على وضع خطة لسير حركة العمل في مدة زمنية متوسطة ، والتي تتراوح من عام واحد إلى خمس أعوام .
  • التخطيط قصير المدى ، وهنا يقوم بوضع خطة لتشغيل العمل لمدة زمنية قصيرة ، والتي تكون أقل من عام واحد .

أنواع التخطيط الوظيفي

وهنا يتم التخطيط وفقًا للوظيفة ، وينقسم إلى ما يلي  :

  • التخطيط الإنتاجي ، والذي يهتم بجميع الأمور الخاصة بالمواد الانتاجية ، وجودة الإنتاج ، وكل ما يتعلق بالإدارة الإنتاجية .
  • التخطيط التسويقي ، والذي يهتم بكافة الأمور المتعلقة بعملية التسويق ، والتوزيع للمنتجات .

التخطيط المالي

هذا النوع من التخطيط يهتم بجميع الأمور المالية المتعلقة بالعمل ، بالإضافة إلى كيفية الحصول على الموارد المالية لاستمرار حركة العمل .

التخطيط الاقتصادي

ويهتم هذا النوع من التخطيط بكافة الأمور الاقتصادية الخاصة بالدول ، من أجل العمل على تحقيق النمو الاقتصادي ، للدولة ، وكيفية زيادة الدخل القومي لها ، وتكمن أهمية هذا التخطيط في أهمية التخطيط العمراني .

التخطيط السياسي

يهتم التخطيط السياسي بجميع الشئون السياسية العامة الخاصة بالدولة ، مثل تشريع القوانين ، السياسات الداخلية والخارجية للدولة .[1]

أسس التخطيط

يعتمد التخطيط على وضع مجموعة من الأسس الهامة ، وهي :

  • الدراسة الجيدة للبيئة المحيطة بمجال العمل ، مع فرض المخاطر التي ، قد تواجه حركة العمل في المستقبل .
  • يتم تحديد الميزانية المالية للعمل ، مع توضيح مصادر الإنفاق المالي ، وذلك لضمان عدم توقف حركة العمل في أي مرحلة .
  • وضع الأهداف الأساسية للمؤسسة ، مع العمل على تحقيقها .
  • يتم وضع السياسات الخاصة بالعمل ، ومن خلالها يتم توزيع المهام الوظيفية على جميع أقسام العمل .
  • بالإضافة إلى وضع فلسفة معينة للمؤسسة ، وذلك للوصول إلى الأهداف التي تسعى المؤسسة لتحقيقها .

أهداف التخطيط

يتساءل البعض هل التخطيط عملية مستمرة ام تتوقف عند تحقيق هدف معين لا بل يعمل التخطيط على الوصول إلى بعض الأهداف الهامة ، التي تساعد في نجاح سير العمل ، وأهمها :

  • يهدف التخطيط إلى الوصول إلى أعلى مستوى للعمل ، من حيث الكفاءة في المجالات المختلفة ، وذلك عن طريق تحقيق التوازن بين جميع القطاعات .
  • يعمل التخطيط على تطوير الموارد البشرية ، ودعم مهاراتهم الخاصة .
  • التخطيط الجيد يساعد في استثمار كافة الموارد المتاحة ، سواء كانت بشرية ، أو مادية .
  • يساهم التخطيط في تحقيق كافة الأهداف المطلوبة م، ن جميع القائمين على العمل سواء الموظفين ، أو المديرين .
  • من أهم الأهداف التي يسعى التخطيط لتحقيقها ، هو تطوير كافة الأنشطة الخاصة بالعملية الإنتاجية .
  • كما يساعد التخطيط في تنمية الموارد ، وذلك لكي يتناسب مع طبيعة السوق المحيط بالعمل .

أهمية التخطيط وفوائده

يعتبر التخطيط من أهم وظائف الإدارة ، كما تتعدد أهمية التخطيط للتقاعد وتعود أهميته إلى :

  • يهتم التخطيط بكيفية الاستفادة من كافة الموارد المتوفرة ، سواء كانت موارد بشرية ، أو مادية .
  • يساعد التخطيط في طريقة التعامل مع المشاكل التي تخص سير العمل ، وكيفية السيطرة عليها .
  • يقوم بوضع خطة التقسيم الوظيفي ، مما يساهم في توزيع المهام ، والأعمال على الموظفين ، وذلك لضمان عدم توقف حركة العمل .
  • يربط التخطيط بين جميع المراحل الخاصة بالعمل للمساعدة في اتخاذ القرارات المناسبة .
  • يساهم في تقليل المخاطر ، ويتم ذلك عن طريق فرض توقعات بالمشكلات التي تواجه العمل في المستقبل ، مع وضع الحلول المناسبة لتجاوز تلك المخاطر .
  • كما يساعد التخطيط ، في نشر حالة من الرضا بين الموظفين القائمين على العمل .
  • التخطيط الجيد يحد من المشاكل ، والمخاطر التي قد تواجه حركة العمل .
  • من فوائد التخطيط الجيد ، وضع العديد من الخطط البديلة ، وذلك للحفاظ على استمرارية العمل .

مبادئ التخطيط

هناك العديد من المبادئ الخاصة بالتخطيط ، وأهمها :

  • وضع أولويات الأمور الخاصة بالعمل ، مثل الأمور المادية والإدارية ، ثم يتم تحديدها لتحقيق أهداف المؤسسة .
  • تحديد سياسة خاصة بالعمل ، وبناءًا عليها تقوم الإدارة بوضع خطة للتحكم في حركة العمل ، والموظفين من أجل تحقيق هذه السياسة ، مثل السياسة الخاصة بالتسويق .
  • يجب وضع مجموعة من الخطط اللازمة لبيئة العمل ، وذلك بهدف الوصول إلى التطور الوظيفي داخل العمل .

وبذلك نستنتج من المعلومات السابقة أن التخطيط ، يعتبر أهم الخطوات الأساسية التي يجب وضعها قبل تنفيذ مشروع ما ، وذلك للوصول إلى درجات النجاح القصوى ، وضمان الاستمرارية لسير حركة العمل .[2]

وفي النهاية، يعتبر التخطيط هو نواة الكثير من الأنشطة التي تحدث في حياتنا اليومية ، كما أن توافر العديد من الأدوات يوفره لنا التخطيط الجيد ويساعد في مواجهة الكثير من التحديات ، ولكن قد يتطلب هذا قيادة جيدة وتنفيذ العمل بشكل مثالي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق