اسباب التغير المناخي والنتائج والحلول

كتابة: ابتسام مهران آخر تحديث: 18 فبراير 2021 , 09:28

اسباب تنوع المناخات على سطح الأرض

تواجد تنوع المناخات منذ أن كانت الأرض موجودة ، ووقتها تظهر الأنماط المناخية بشكل ملحوظ ، وهناك العديد من أسباب التغيير المناخي ، ولكن أولًا يجب علينا التعرف على العوامل المؤثرة في المناخ التي قد تساهم في هذا التنوع ومنها :

  1.   الهواء الموجود في الغلاف الجوي .
  2.   الكائنات الحية الموجودة في المحيط الحيوي .
  3.   الجليد والصقيع الموجودين في الغلاف الجليدي .
  4.   الماء الموجود ضمن الغلاف المائي .
  5.   الغطاء العلوي ، والقشرة الأرضية الموجودين ضمن الغلاف الصخري .

وفيما يلي بعض الأسباب التي تسببت في تنوع المناخات على سطح الأرض ، والتي توضح تأثيرات التغير المناخي على البيئة :

غازات الاحتباس الحراري

هناك عدد من الغازات التي تلعب دورًا كبيرًا في المناخ على سطح الأرض ، حيث أنه على كوكب الأرض يتم امتصاص بعض الطاقة ، ويبقى البعض الآخر في الفضاء ، وهنا الغازات نجدها تقوم بحبس أي طاقة منعكسة وتوجهها للأرض ، مما يتسبب في ظاهرة الاحتباس الحراري ويؤدي إلى تسريع تغير المناخ بشكل كبير .

 النشاط الشمسي

قد يكون لدى النشاط الشمسي دور أيضًا في تنوع مناخ سطح الأرض ، وذلك عن طريق تقليل وتزويد كمية الطاقة الذاهبة لسطح الأرض ، وهذا النشاط الشمسي ليس له أي علاقة بالاحتباس الحراري .

  الزراعة

تؤثر الزراعة أيضًا على تغير المناخ بداية من إزالة الغابات ، والتي تتسبب في انبعاثات غازات الاحتباس الحراري في العالم ، حيث أن لدى الزراعة القدرة على أن تكون مغناطيس للكربون ، وهذا يؤثر على المناخ بدون شك .

  النشاط البشري

يعتبر النشاط البشري هو أهم مساهم في التغير المناخي حول العالم ، حيث أن يقوم البشر بالنقل والتدفئة وتشغيل الكهرباء ، وكل هذه الأشياء تقوم ببعث أكبر نسبة من ثاني أكسيد الكربون ، وهذا يسرع من ظاهرة الاحتباس الحراري ويؤدي للتغيير المناخي .

اسباب التغير المناخي والنتائج والحلول

اسباب التغير المناخي

عند التفكير في مفهوم التغيرات المناخية واسبابها يجب علينا أولًا التفكير لماذا يحدث تغير المناخ ، في واقع الأمر قد يكون هناك العديد من العوامل التي تساعد في هذا التغيير .

وهناك عدد من المناطق المناخية في العالم التي تواجه تغييرات مناخية طبيعية دون تدخل بشري فيها ، فنجد على سبيل المثال أنه قد ضرب نيزك أو بركان منطقة ما ، ولكن عند التأمل في السبب الأساسي في التغيير المناخي نجد أنه انفجار ثاني أكسيد الكربون المنطلق في الغلاف الجوي ، والذي قد يكون سببه النشاط البشري .

وأيضًا يجب ألا نغفل عن تغير المناخ والزراعة الحيوانية التي قد تكون مسؤولة عما يقدر بنحو 65 في المائة من انبعاثات أكسيد النيتروز ، والذي يعتبر غاز قوي ينبعث من بعض الحيوانات المجترة ، مثل الأبقار والذي يخرج من جهازهم الهضمي . [2]

نتائج تأثير تغير المناخ على البيئة

هناك بدون شك بعض من الآثار الفورية لتغير المناخ التي ظهرت على البيئة ، بداية من ذوبان الأنهار الجليدية ، وحتى أنماط الطقس الغير معتادة ، وبدأت بالفعل ظهور آثار حقيقية ، مما جعل معظم الدول يقومون بعمل المبادرات التي تحافظ على البيئة .

وينتج عن تغيير المناخ أيضًا الطقس القاسي ، الذي يتسبب في كوارث مناخية كثيرة شديدة ومستمرة كالعواصف والأعاصير القوية ، موجات الحر الشديدة ، حرائق الغابات ، الفيضانات وفي بعض الأحيان قد تحدث حالات جفاف شديدة .

وهناك تأثيرات طويلة المدى ناتجة عن تغييرات المناخ ، وتظهر على صحة البشر ، فنجد أنها قد تسبب الأمراض المرتبطة بالحرارة ، والوفيات الناتجة عن سوء الأحوال الجوية ، وأمراض الربو والقلب والأوعية الدموية التي قد يسببها تلوث الهواء ، ومشاكل الجهاز التنفسي التي تأتي من مسببات الحساسية بشكل زائد عن الحد .

وبدون شك سيكون هناك تأثير سلبي كبير على النظام البيئي إذا لم يتم السيطرة على تغيير المناخ ، فعلى سبيل المثال سيكون من الصعب توفير الغذاء لكل من النباتات والحيوانات ، مما قد يتسبب في ظاهرة “الانقراض الجماعي” .

بالإضافة إلى ذلك يمكن للتغيير المناخي أن يكون له تأثير كبير على إمدادات الغذاء ، والمياه ، وارتفاع مستويات البحر ، وتقلص الصفائح الجليدية ، وتحمض المحيطات ، وهذا قد يتسبب في كارثة حقيقية . [1]

حلول للتغيير المناخي

على الرغم من أن الكثيرين يرون أن تأثيرات التغير المناخي كثيرة وكلها سلبية ، إلا أنه لا يزال هناك بعض الأمل الذي يجب التشبث به ، وذلك عن طريق القيام ببعض الإجراءات التي تُحد من هذا التغيير المناخي من خلال :

  • استخدام طاقة أنظف وأكثر استدامة .
  • جعل المنزل موفرًا للطاقة .
  • استخدم بدائل الكربون .
  • اتباع نظام غذائي نباتي .
  • تقليل هدر الطعام .
  • عدم استخدام الوقود الأحفوري . [1]

ويجب ألا ننسى ذكر بعض الحلول الجيدة للغاية في تغيير المناخ ، مثل استهلاك أنواع طاقة نظيفة مثل : طاقة الرياح، الطاقة الشمسية ، الطاقة الحرارية الأرضية ، حيث أنها كلها بدائل قابلة للتشغيل دون استخدام الوقود الأحفوري ، وأنواع الطاقة هذه لا تسبب سوى ضررًا ضئيلًا نسبيًا على سطح هذا الكوكب . [2]

المخاطر الصحية الناتجة عن التغير المناخي

  • انتشار الآفات والأمراض كـ الملاريا وحمى الضنك وغيرها من الامراض .
  • نقص المياه العذبة النقية ، وذلك بسبب الجفاف وأيضًا هطول الأمطار الغزيرة يسبب تلوث مصادر المياه .
  • انخفاض الإمدادات الغذائية والزراعية ، حيث أن الطقس القاسي يقوم بتدمير المحاصيل ، وينتج عن ذلك سوء تغذية ومجاعات .
  • نقص المأوى ، وقد يتسبب في ذلك العواصف والأعاصير والجفاف ، فهناك الكثير من الشعوب يعانون من حالة نزوح وأصبحوا لاجئين . [3]

تغير المناخ والاحتباس الحراري

إذا قمنا بتوضيح الفرق بين التغير المناخي والاحتباس الحراري سنجد أن التغيير المناخي هو عبارة عن الاحترار الناتج عن الإنسان والطبيعي ، ويظهر آثاره على كوكب الأرض ويكون قصير المدى ، أما عن الاحتباس الحراري، فهو طويل المدى ، وهو ناتج عن الأنشطة المختلفة مثل النشاط البشري . [3]

وعند ذكر خاتمة عن التغيرات المناخية ، يجب ألا ننسى النظرة المستقبلية التي تخص مناخ العالم أجمع، والآثار التي سيحدثها هذا التغيير مستقبلًا ، حيث أن ستستمر الغازات في الانبعاث مما سيزيد من مشكلة الاحتباس الحراري ، لذا يجب على العالم كله أن يتخذ إجراءات جادة لمنع أسوأ السيناريوهات من الحدوث ، وذلك عن طريق القيام بتغييرات في نمط الحياة ، وغيرها من الأمثلة التي ستجمح هذه الانبعاثات بشكل كبير . [2]

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق