في أي أسابيع الحمل يُعرف جنس المولود

كتابة: ضحى حماده آخر تحديث: 19 فبراير 2021 , 22:19

في اي اسبوع من الحمل يمكن معرفة جنس المولود

إن فترة الحمل من الفترات الصعبة التي تمر بها أي ام ، حيث الإرهاق الشديد ، والاجهاد فضلا عن نقص الفيتامينات في جسمها طوال مراحل شهور الحمل المختلفة ، وبالتالي يتأثر الاب بهذه المضاعفات ، إلا أن التفكير في الطفل المنتَظَر ينسيهم كل التعب والارهاق ، فيبدأون التفكير في معرفة نوع الجنين ، ومن ثم يختارون اسما له.

وهناك العديد من الأقاويل ، والأفكار التي تقول إنه يمكنك معرفة جنس الجنين في وقت مبكر من الحمل ، فيالأسابيع الأولى من الحمل بعدة طرق مختلفة ، وان هذه الطرق تعطيكي النتائج بنسبة صحيحة تصل الى 99% ، إلا أنه في الحقيقة تكون الطريقة التي تعطي نتائج عالية ، هي في الوقت ما بعد تكوين الاعضاء التناسلية للجنين ، حيث يكون واضح الذكر من الانثى.

ومن أجل ذلك يتم طرح السؤال الصحيح وهو ، في اي أسابيع الحمل يتكون الجهاز البولي ، او ميعاد ظهور الجهاز التناسلي للجنين؟ وذلك من اجل معرفة انسب وقت يمكنك فيه معرفة جنس مولودك القادم ، حيث يعتبر الوقت من الاسبوع الثامن عشر إلى الاسبوع الثاني والعشرين هو الوقت الذي يتم فيه معرفة جنس المولود بشكل دقيق ، وذلك إذا كان في وضع يسمح برؤية أعضائه التناسلية ، اي لا يكون نائم على بطنه ، او مغلق قدميه. [١]

كيف يتم معرفة جنس المولود

إن الحمل من اعظم الأمور التي قد تحدث للزوجين ، وانتظار المولود من الأمور الممتعة ، والتي تحمل أهمية لكلا الزوجين ، فإن كان ذكرا ، او كانت انثى ، سيحبهم آبائهم ويفعلون كل ما بوسعهم من أجل سعادتهم ،الا أن التفكير في ماهية نوع الطفل تشغل التفكير لدى كلا الوالدين.

وهناك عدة طرق يمكنك من خلالها معرفة جنس الجنين ، وكل طريقة تحدث في مرحلة ما من مراحل تكوين الجنين ، حيث تستطيعين معرفة نوع الطفل إن كان ذكرا ام انثى ، وفيما يلي الطرق المتاحة لمعرفة نوع الجنين في المراحل المختلفة من الحمل : [١] ، [٢]

فحص الدم – NIPT

اذا كنتي قمت بإجراء فحص الدم (NIPT) ، او فحص DNA من أجل الكشف عن ما إذا كان طفلك لديه متلازمة داون ، كما ان هذا الفحص يكشف عن وجود الكروموسومات ، وفي هذه الحالة يمكنك معرفة جنس المولود في الاسبوع الحادي عشر أو الثاني عشر من خلال إيجاد الكروموسوم الجنسي y وهو الكروموسوم الذكري ، في دمك.

الموجات فوق الصوتية

ان معرفة نوع الجنين من خلال الموجات فوق الصوتية لا تحتاج الى اجراء فحوصات او اي من الاشياء الاخرى ، وتكون النتائج من هذا الاختبار بنسبة ٩٧٪ ، كما يعد معرفة نوع الجنين عن طريق الموجات فوق الصوتية من أأمن الطرق المستخدمة في هذا الأمر ، على الطفل وكذلك على الأم.

كما يمكنك الكشف عن جنس المولود من خلال الموجات فوق الصوتية ، او السونار ، ولذلك فان افضل وقت لمعرفة نوع الجنين بالسونار يكون ما بين الاسبوع الثامن عشر ، والاسبوع الثاني والعشرين إلا أنه يجب أن تكون الرؤية واضحة ، والا لا تكون النتائج مؤكدة ويجب الانتظار مدة أطول ، بالرغم من أن الجهاز التناسلي للجنين يتكون في الاسبوع السادس من الحمل ، إلا أن النوعين يتشابهان حتى الأسبوع الرابع عشر.

عينة الزغابات المشيمية – CVS

وهذا نوع آخر مع الطرق التي تتبعها النساء في معرفة جنس المولود ، ويكون ذلك عن طريق عمل اختبار من أجل أخذ عينة الزغابات المشيمية ، التي يتم طلبها من أجل معرفة إن كان الجنين يعاني من شذوذ في الكروموسومات ، او يعاني من أحد الاضطرابات الوراثية مثل ، متلازمة داون ، او التليف الكيسي لدى الطفل ، وفي الغالب يتم إجراء هذا الاختبار في الوقت ما بين الاسبوع العاشر إلى الاسبوع الثالث عشر ، إلا أن النتائج تحتاج اسبوعين إلى أن تظهر.

ويتم القيام بهذا الفحص من خلال إدخال أنبوب بلاستيكي في عنق الرحم ، او إبرة في البطن ، وذلك من أجل اخذ عينة من أنسجة المشيمة والقيام بفحصها ، وتصل دقة هذا الاختبار في معرفة جنس الجنين إلى حوالي ٩٩٪ ، إلا أنه يحمل خطر الإجهاض ، لذلك لا يجب القيام به إلا في الحالات التي تحتاج إليه فقط

اختبار توقع جنس المولود

وهناك العديد من هذه الاختبارات مثل ، sneakPeek ، و IntelliGender ، والتي تكون متوافرة في متناول اليد ، ويتم استخدامها في المنزل عن طريق اختبار الدم أو البول ، وتدعي شركات هذه الاختبارات أنها دقيقة بنسبة ٩٩٪ ، إلا أنه لا توجد أي دراسات قامت بإثبات هذا الكلام.

غير ذلك هناك العديد من النظريات مثل نظرية رامزي ، او نظرية ناب لمعرفة نوع الجنين ، وهذه النظريات أيضا لم يتم إثباتها بالدراسات الحديثة ، ولا الدراسات المتعلقة بالأمر ، الا أنها قد تقدم نتائج بنسبة قريبة من ٥٠٪.

فحص السائل الأمنيوسي – amnio

وهو اختبار بزل السلى ، الذي يتم بين الاسبوع السادس عشر ، والاسبوع العشرين ، من أجل التأكد من عدم إصابة الجنين بالاضطرابات الصبغية مثل ، عيوب الأنبوب العصبي ، او متلازمة تيرنر ، حيث يتم إدخال إبرة رفيعة في كيس السائل الامنيوسي من أجل الحصول على نسبة من السائل الامنيوسي المحيط بالجنين ، ومن ثم القيام بفحص هذا السائل لمعرفة المواد المخرجة من الجنين.

ومع عمل هذه الاختبارات يستطيع الطبيب معرفة جنس المولود بدقة تصل إلى ١٠٠٪ ، ولكن عليك الانتظار اسبوعين إلى أن تظهر النتائج ، إلا أن مثل هذه الفحوصات تشتمل على عدة مخاطر للجنين ، لذلك لا يجب عملها دون الحاجة إليها ، او من أجل معرفة نوع الجنين فقط.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق