انواع الرامات ومميزاتها وعيوبها

كتابة: alaa saad آخر تحديث: 20 مارس 2021 , 02:11

أنواع الذاكرة رام

للذاكرة رام نوعان رئيسيان وهما ما يلي:

ذاكرة الوصول العشوائي الثابتة

ذاكرة الوصول العشوائي الثابتة هي الشكل الكامل لذاكرة “SRAM”، وفي هذا النوع يتم تخزين البيانات باستخدام خلية ذاكرة من ستة ترانزستور، وتُستخدم ذاكرة الوصول العشوائي الثابتة في الغالب كذاكرة تخزين مؤقت للمعالج “وحدة المعالجة المركزية”، ويمكن أن يعود تاريخ أقدم وسيط تخزين من نوع ROM .

ويعد استخدام وسيط تخزين غير متطاير هو الطريقة الوحيدة لبدء هذه العملية لأجهزة الكمبيوتر والأجهزة الأخرى، كما يتم استخدام رقائق ROM أيضًا في أنظمة الألعاب، مثل Nintendo و Gameboy و Sega Genesis وغيرها، ولا يزال التخزين من نوع ROM مستخدمًا حتى اليوم.

ذاكرة الوصول العشوائي الديناميكية

يرمز “DRAM” إلى ذاكرة الوصول العشوائي الديناميكية، فهو نوع من ذاكرة الوصول العشوائي “RAM” يسمح بتخزين كل بت من البيانات في مكثف منفصل داخل دائرة متكاملة محددة، وذاكرة الوصول العشوائي الديناميكية هي ذاكرة كمبيوتر قياسية للعديد من أجهزة كمبيوتر سطح المكتب الحديثة.

وتستخدم شرائح ذاكرة الوصول العشوائي في أجهزة الكمبيوتر والأجهزة الأخرى لتخزين المعلومات المؤقتة التي تنتجها البرامج بسرعة، كما تعد ذاكرة الوصول العشوائي واحدة من أسرع أنواع الذاكرة ، مما يسمح لها بالتبديل بسرعة بين المهام. فعلى سبيل المثال يتم تحميل مستعرض الإنترنت الذي تستخدمه لقراءة هذه الصفحة في ذاكرة الوصول العشوائي ويتم تشغيله منها. فهذا النوع من ذاكرة الوصول العشوائي عبارة عن ذاكرة متقلبة تحتاج إلى التحديث بجهد منتظم، وإلا فإنه يفقد المعلومات المخزنة عليه.

كما يوجد العديد من الاختلافات الرئيسية في ذاكرتي الوصول العشوائي :شريحة “ROM” (ذاكرة القراءة فقط) وشريحة “RAM” (ذاكرة الوصول العشوائي)، حيث تدور الاختلافات حول الاستخدامات وقدرات التخزين والسعة والأحجام المادية لرقائق ذاكرة الوصول العشوائي “ROM” وذاكرة الوصول العشوائي “RAM”، ولقد حددنا ارتباطًا أدناه للحصول على تفاصيل الاختلافات ومعلومات إضافية حول ROM وذاكرة الوصول العشوائي لذا نرصد لكم في السطور التالية الفرق بين الذاكرة RAM والذاكرة ROM كالآتي:

قدرات تخزين ROM و RAM

شريحة “ROM” هى وسيط تخزين غير متطاير، مما يعني أنها لا تتطلب مصدرًا ثابتًا للطاقة للاحتفاظ بالمعلومات المخزنة عليها، على النقيض من ذلك تكون شريحة ذاكرة الوصول العشوائي متقلبة، مما يعني أنها تفقد أي معلومات تحتفظ بها عند إيقاف تشغيل الطاقة. بشكل أساسي. ويتم استخدام “ROM” للتخزين الدائم، وذاكرة الوصول العشوائي تستخدم للتخزين المؤقت.

استخدامات ROM و RAM

تُستخدم شريحة “ROM” بشكل أساسي في عملية بدء تشغيل الكمبيوتر، بينما تُستخدم شريحة ذاكرة الوصول العشوائي “RAM” في العمليات العادية بعد تحميل نظام التشغيل، فعلى سبيل المثال غالبًا ما تستخدم شريحة “ROM” لتخزين برنامج “BIOS” على اللوحة الأم، وتقوم شريحة ذاكرة الوصول العشوائي “RAM” بتخزين الملفات المستخدمة على الكمبيوتر مؤقتًا مثل المستند الذي تكتبه أو الصورة التي تقوم بتحريرها أو البيانات الخاصة باللعبة التي تلعبها.

سعة تخزين ROM و RAM

تخزن شريحة “ROM” عدة ميجا بايت من البيانات، عادة من 4 إلى 8 ميجا بايت لكل شريحة ، بينما يمكن لشريحة ذاكرة الوصول العشوائي تخزين عدة جيجابايت “جيجابايت” من البيانات، تتراوح من 1 إلى 256 جيجابايت لكل شريحة.

تاريخ ذاكرة الوصول العشوائي RAM

في أجهزة الكمبيوتر السابقة، تم استخدام المرحلات أو العدادات الميكانيكية أو خطوط التأخير لوظيفة الذاكرة الرئيسية، وتم بناء أول ذاكرة وصول عشوائي في عام 1947 واسمها ويليام تيوب، كما تم بناء ذاكرة الوصول العشوائي الثانية أيضًا في عام 1947، وكان اسمها ذاكرة النواة المغناطيسية. اسم ذاكرة الوصول العشوائي المستخدمة اليوم – ذاكرة الحالة الصلبة، وتم تطويرها لأول مرة بواسطة روبرت دينارد في عام 1968.[1]

مميزات الرامات

  • تعمل الرامات على زيادة سرعة نظام الكمبيوتر، وكلما زادت سرعة النظام زادت ذاكرة الوصول العشوائي.
  • إتاحة قراءة البيانات بشكل أسرع من ذاكرة الوصول العشوائي (مقارنة بالقرص الصلب، القرص المضغوط، DVD ،FLOPPY، القرص، و USB).
  • استرداد المعلومات المخزنة بغض النظر عن التسلسل المستخدم لتخزينها.
  • تتيح كتابة العمليات وحذفها.
  • استهلاك طاقة أقل مقارنة بمحركات الأقراص.
  • أسرع أنواع الذاكرة في الكمبيوتر.
  • تقلل من استخدام عمر البطارية.
  • كلما زاد حجم الرامات كلما كان تشغيل البرامج والألعاب أفضل وأسهل.

عيوب الرامات

  • إذا أرادت وحدة المعالجة المركزية قراءة البيانات من ذاكرة الوصول العشوائي، فإن الوصول إلى البيانات من السجلات وذاكرة التخزين المؤقت يكون بطيئًا.
  • ذاكرة الوصول العشوائي متقلبة، أي أنه من الصعب تخزين البيانات إلى الأبد.
  • ارتفاع السعر.
  • تمتلك مساحة محدودة.
  • ليست صديقة للانسان من حيث التكلفة لأن سعرها لكل بت مرتفع.
  • المساحة محدودة لأن الشركات المصنعة لأجهزة الكمبيوتر لا تقوم بتضمينها بقدرات عالية.

أنواع ذاكرة الوصول العشوائي

تشتمل بشكل أساسي على الذاكرة الاستاتيكية والديناميكية وهما كما يلي:

أولًا : SRAM، وتُعرف هي بذاكرة الوصول العشوائي الثابتة أو الاستاتيكية، وتتطلب قوة ثابتة للعمل بسبب الطاقة المستمرة للحصول عليها، كما أنها لا تحتاج إلى التحديث، كما تستخدم SRAM ترانزستورات ضيقة جدًا لكل خلية ذاكرة، لكن لا يوجد مكثف لكل خلية، ويتم تخزين البيانات باستخدام حالة خلية ذاكرة من ستة ترانزستور، وتُستخدم الذاكرة الاستاتيكية في الغالب كذاكرة تخزين مؤقت للمعالج “وحدة المعالجة المركزية”، و في الوقت الحاضر يتم استخدامه في ذاكرة التخزين المؤقت، وتم اكتشافه في التسعينيات واستخدم في الكاميرات الرقمية وأجهزة التوجيه والطابعات وشاشات LCD.

ثانيًا: الذاكرة DRAM، وهي ذاكرة الوصول العشوائي الديناميكية، وتتطلب قوة تحديث للعمل ولها ترانزستور ومكثف لخلية الذاكرة، وهي نوع من ذاكرة الوصول العشوائي التي تحفظ كل بت في مكثفات منفصلة داخل دارة متكاملة، وهي من نوع ذاكرة قابلة للزوال، ولأن المكثف يسرب شحنات كهربائية فهي بحاجة إلى إعادة إنعاش بشكل متواصل، ولحاجتها إلى الإنعاش سميت بذاكرة الوصول العشوائي الديناميكية و أما ذاكرة الوصول العشوائي الساكنة لا تحتاج للإنعاش ولذلك سمية ساكنة، وأفضليتها على ذاكرة الوصول العشوائي الساكنة هو إحتياجها لمقحل واحد و مكثف واحد لإحتواء كل بت، بالمقارنة مع ستة مقاحل لكل بت في ذاكرة الوصول العشوائي الساكنة والتي تمكنها من تكثيف عدد وحدات التخزين على رقاقة واحدة وتم إنشاؤه في السبعينيات واستخدم في أجهزة ألعاب الفيديو وأجهزة الشبكات وذاكرة النظام وما إلى ذلك.[2]

ومما سبق نستنج الفرق بين SRAM و DRAM وسنرصده لكم في السطور التالية:

مميزات الذاكرة SRAM

  • أسرع بكثير من الذاكرة DRAM.
  • لا تحتاج إلى التحديث.
  • تتم استخدامها بهدف إنشاء ذاكرة التخزين المؤقت.
  • تتطلب قوة متوسطة.

عيوب الذاكرة SRAM

  • عند مقارنتها مع الذاكرة DRAM، نجد أنّ سعرها مكلف.
  • متقلبة وغير ثابتة، فعند عدم فقد الطاقة يتم فقد بياناته.
  • السعة التخزينية منخفضة.
  • التصميم معقد للغاية.

وعلى نظير ذلك نلاحظ أنّ للذاكرة DRAM مميزات وعيوب تتمثل فيما يلي:

مميزات الذاكرة DRAM

  • تعتبر أرخص سعرًا من الذاكرة SRAM .
  • الهيكل الخاص بخلية الذاكرة تصميمه بسيط للغاية.
  • صُمم الحجم صغير جداً.
  • السعة التخزينية عالية جدًا.

عيوب الذاكرة DRAM

  • سرعتها منخفضة جدًا بالمقارنة مع الذاكرة SRAM.
  • الديناميكية المتزامنة بمعدل بيانات واحد (SDR SDRAM)
  • معدل بيانات مزدوج متزامن ذاكرة “RAM (DDR SDRAM ، DDR2 ، DDR3 ، DDR4”.
  • تستهلك الكثير من الطاقة.[3]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى