لماذا الحرية مهمة لحياة الفرد

كتابة: هبه نوارة آخر تحديث: 29 مارس 2021 , 01:57

مفهوم الحرية

الحرية هي من أسمى المعاني والأهداف التي يسعى الإنسان إلى تحقيقها، وفي هذه الحالة يمكن للشخص أن يتخذ جميع القرارات بإرادته الحرة، ولا يمكن لأحد أن يتدخل في الحرية عن طريق الإكراه، والحالة التي يمكنعفيها للشخص التعبير عن آرائه في مختلف القضايا والشؤون السياسية والعامة،والمجتمع ، وسنتعرف علي قيمة الحرية وأثرها في حياة الفرد والمجتمع .

يوجد عدد لا يحصى من المفاهيم التي تهتم بتعريف مفهوم الحرية، لذلك فإن أي شخص يبحث عن التعريف اللغوي سوف يجد معاني كثيرة لمفهوم الحرية ، لأن الحرية يمكن تعريفها على أنها عدم الانصياع لحقوق أي شخص في أفكاره وكلماته وسلوكياته، بعيدًا عن سيطرة أي حزب سياسي، كما تشمل الحرية حق تقرير المصير بإرادة مستقلة وكاملة ، وكل ذلك تعبير عن الحرية هي الحياة .

بموجب هذا التعريف، تنتمي مجموعات وأفراد وجماعات ودول ومؤسسات وما إلى ذلك إلى هذا التعريف و تعني الحرية أن الشخص مستقل عن الضغط الاجتماعي، ومدركًا لمكانته في العالم ويتحمل المسؤولية، و بهذه الطريقة يكون لدى الشخص قدرة أفضل على اتخاذ كافة القرارات المناسبة له مع القدرة على تحمل المسؤولية الكاملة لما يقرر ، و إذا كانت لديه الأدوات والوسائل الملائمة، سيكون لديه ثقة أكبر في القدرة على اتخاذ جميع الإجراءات الصحيحية.

لذلك، من الضروري التمييز بين الحرية والإرادة الحرة، الإرادة الحرة مصطلح أوسع وأكثر شمولاً، لأنه يمثل التزامًا واعيًا باتخاذ القرار، مما يعني أنه يتعامل مع الإرتباط الذي يؤسس فهمًا لطبيعة الفعل، وتشكل الحرية نوعًا من عقلية الإرادة الحرة الملهمة، حيث إنها تشكل عقلية تلهم الإرادة الحرة للعمل.

أهمية الحرية

إن أهمية الحرية في الحياة الشخصية والاجتماعية أمر بالغ الأهمية، وينعكس ذلك في الجوانب التالية:

  • الحرية وسيلة لإشباع رغبات الإنسان واحتياجاته الفطرية عند التعبير عن أرائه المختلفة
  • عند مشاركة أسئلة الناس ومخاوفهم وأفكارهم، عندما يتمتع الأفراد بقدر معين من الحرية، ستراهم سعداء لأنهم قادرون على التعبير عن آرائهم بحرية والتنفيس عنها دون ضغوط وإكراه أو مخاوف.
  • الحرية هي السبيل لتعزيز المجتمع والنهوض به، بغض النظر عن أنك تدير وجهك في هذا العالم الواسع سوف نريأن البلد التي تتمتع بالحرية هي من أكثر الدول تقدمًا وحضارة، لأن الحرية تمنح الفرد دورًا كاملاً للتعبير عن آراءه بحرية دون أن يشعر الإنسان بأي ضغط واقع عليه ، وكذلك دون الشعور بالخوف من التعبير عن رأيه .
  • من خلال الحرية يمكن المشاركة في القرارات ومناقشة القرارات المطروحة واختيار القرار الأنسب، فالديمقراطية كوسيلة من وسائل الحكم ليست سوى شكل حر، ويمكن للناس أن يلتقوا ببعضهم البعض لاختيار سلسلة من القضايا الرئيسية.
  • كما توفر للفرد حرية اتخاذ القرارات طوال الحياة والمشاركة في مجالس الشورى التي تضع القوانين واللوائح وترفعها للجهات التنفيذية لإقرارها وتنفيذها.
  • تمكّن الحرية الناس من توجيه انتقادات قرارات المسؤولين لتصحيح أفعالهم، ويحتاج الحكام والمسؤولون بإستمرار لمن يقدم لهم النصح والنقد الإيجابي لتصحيح القرارت والأعمال غير الصائبة.
  • وأخيراً الحرية وسيلة إبداع، لأن الإبداع لا وجود له بدون الحرية، ولا يوجد هامش للحرية يمكّن الناس من التفكير دون قيود أو حواجز، كما أنها وسيلة لخلق حلول وأفكار إبداعية.

 تأثير الحرية على الأفراد والمجتمع

  • أدت مساءلة الحكومة وحرية التعبير في نظام المساءلة إلى زيادة شفافية الدولة وكان لها تأثير إيجابي مهم على النمو الاقتصادي من خلال الكشف عن الفساد والقضاء عليه داخل المجتمع .
  • أظهرت العديد من الدراسات أن هناك علاقة وثيقة بين حماية الحريات المدنية وزيادة النمو الاقتصادي للبلاد ، وبالتالي يعمل ذلك علي زيادة تقدم الدولة في جميع نواحي الحياة ، نتيجة للاستقرار التي يعيش فيه الأفراد داخل الدولة .
  • في حين أن مفهوم ومعنى الديمقراطية يمكن أن يحقق استقرارًا سياسيًا واجتماعيًا أكبر ويقضي على الصراعات العنيفة، من خلال وسائل الإعلام الحرة يمكن تحسين مستوى الاتصال بين أعضائها.
  • تساهم الحرية أيضًا في التسويق المثالي للأفكار وتسمح للأفراد بالتعبير عن وجهات نظرهم وآرائهم المتنوعة بل والمثيرة للجدل.
  • في جوهرها، الحرية هي صمام لإطلاق الضغط من خلال السماح للناس بالحد من العنف والانتفاضات ضد المجتمع و تقديم مشاكلهم وشكاواهم بكل حرية.

المفاهيم الرئيسية للحرية

مفهوم الحرية لا يقتصر فقط على حرية الحق في التصرف، لأن هذه الطريقة تسبب حرفيًا فوضى كبيرة في المجتمع، على العكس من ذلك، فهو يعني أيضًا أن جميع أفراد المجتمع يتمتعون بفرص متساوية ويتمتعون بحياة سعيدة من خلال بذل الناس قصارى جهدهم من خلال طريقة التفكير والكلام والعبادة والتنقل والعمل وغيرها من الحقوق، ما لم يتم الحصول على الحرية والخصوصية للآخرين و الحماية، و يمكن تلخيص مباديء الحرية الأساسية للحفاظ علي حقوق الإنسان وعدم إنتهاكها في النقاط التالية وهي :

  • حرية التعبير عن الرأي لكل فرد .
  • العبادة الحرة ، فكل فرد مسئول عن معتقداته .
  • التحرر من العوز.
  • حرية خالية من الخوف و القلق .

سلبيات الحرية المطلقة

لكل فرد الحق المطلق في ممارسة حريته في بلده، لكننا نريد أن نلفت الانتباه إلى حقيقة أن هناك حرية بالمعنى السامي للحرية، لكن لا يجب تخطي الخطوط الحمراء للحرية و ذلك لأن هناك حرية سلبية، وهي الحرية المطلقة وهذه الأخيرة لا يقبلها الجميع لما لها من عيوب كثيرة، فمن يقبلها ويوافق عليها سوف يكوي بنار تأثيرها السلبي، لأننا لا نؤمن بالحرية المطلقة في أي مجال، و نقول للأشخاص الذين يؤمنون بالحرية المطلقة، إذا كنتم تؤمنون بالحرية المطلقة حقًا، فلماذا تسن القوانين وتؤسس المحاكم والسجون وهناك محامين وقضاة، أليس هذا تعديًا على الحرية ؟

و لتوضيح هذه النقطة بشكل أكبر، سوف نأخذ مثالاً لنفترض أننا في بلد يؤمن بالحرية المطلقة، فعلي سبيل المثال عندما يهين أحد جاره و يهاجمه دون سبب،و عندما سُئل عن سبب الضرب، أجاب: هذا ليس انتهاكًا إنها حرية أنا في بلد حر، حان الوقت لإعلام جيراني بمعنى الحرية، و الشخص الذي يقود سيارته بسرعات عالية دون توقف حتى لو طُلب منه، قد يتسبب في وقوع حادث، فأجاب أيضًا أنا حر، لكنه لا يعلم أن حريته تنتهي عند حدود حرية الأخرين، لذلك إذا سادت الحرية المطلقة سيصبح العالم في غابة وتنتشر الجرائم والاعتداءات علي حقوق الأخرين .

أنواع الحرية

  • الحرية الفردية تُعرف أيضاً بأنها الحرية الداخلية النابعة من قرارات الانسان الداخلية ، وأيضاً تكون ناتجة عن قناعة الفرد الشخصية .
  • الحرية الجماعية ، يتعلق هذا النوع بأكثر من فرد واحد ، وفي هذه الحالة لا يستطيع الفرد الشعور بحريته إلا عند تحرر أفراد الجماعة ، و لا يشعر بهذا النوع من الحرية إلا الأشخاص الذين يعيشون في بلاد محتلة .
  • الحرية التامة ، هي الحرية التي من خلالها تُمكن الفرد من اتخاذ كافة قرارته الشخصية ، وذلك ضمن قوانين الطبيعة .
المراجع
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق