هل المعادن في المملكة العربية السعودية ” محدودة ؟ “

كتابة: Walaa Darwesh آخر تحديث: 02 أبريل 2021 , 23:52

المعادن في المملكة العربية السعودية

تعتبر المملكة العربية السعودية من أغنى الدول العربية بالمعادن والمواد الخام الرئيسية من نفط وغاز وغيرهم من المواد الهامة للتصنيع وللتنمية الصناعية وتقع المملكة على مساحة تقارب 2 مليون كيلومتر مربع وهذا يجعلها من أكبر الدول الموجودة فهي تحتل المركز ال 14 عالميًا وتمتاز المملكة بتوافر العديد من الرواسب المعدنية والتي تتواجد بأراضيها وتعتبر من أكبر الدول إمتلاكًا لها في الشرق الأوسط ويزيد عدد المعادن والموارد الطبيعية فيها عن 48 نوع منهم 15 معدن على الأقل يستفاد منه اقتصاديًا ومن المعادن التي تمتلكها المملكة العربية السعودية في الجزء الغربي منها :

  • الذهب .
  • الفضة .
  • الزنك .
  • النحاس .
  • الكروم .
  • المغنيسيوم .
  • الكاولين .
  • المنغنيز .
  • التنغستن .
  • الرصاص .
  • القصدير .
  • الألمنيوم .
  • الحديد .
  • الفوسفات .

أما باقي المعادن الصناعية المهمة مثل الجبس والميكا والفلسبار والملح والكبريت وغيرهم فيتواجدون في الجهة الشرقية من البلاد ويتواجد خام البوكسيت بصورة كبيرة في المنطقة الشمالية والوسطى من البلاد .

وتمتلك المملكة أيضًا عناصر أرضية نادرة مثل :

  • التنتالوم حيث تمتلك ربع احتياطيات العالم منه وهو ما يجعلها من أكبر الدول إمتلاكًا له في العالم .
  • النيوبيوم .

أما عن النفط فالمملكة تمتلك ما يقارب من 22% من احتياطيات النفط العالمية وهو ما يجعلها من أكثر الدول إمتلاكًا له عالميًا وعلى الرغم من أن المملكة بدأت في تصدير النفط منذ عام 1939 إلا إنها مازالت تمتلك ما يكفي من النفط حتى 80 عامًا أخرى وذلك عند معدل إستخراج يقدر ب 10.2 مليون برميل يوميًا ، وتمتلك المملكة أيضًا وفرة من الغاز الطبيعي فهي تنتج ما يقارب من 7.5 مليار قدم مكعب يوميًا ويتوفر لديها ما يقارب ال 8588 مليار متر مكعب في المملكة وكل هذه يجعل المعادن في المملكة وفيرة وكثيرة فالمملكة غنية بالكثير من الخيرات .[2]

مواقع التعدين في المملكة

بوجد في المملكة ما يقرب من 54 موقع مختلف خاص بالتعدين وأكثر وبهم أنواع المعادن المختلفة وتبلغ مساحة هذه المواقع ما يقرب من 4000 كيلو متر مربع متوزعين على المناطق المختلفة في المملكة العربية السعودية وهم من المواقع الاحتياطية للتعدين ومن هذه المواقع ما يتواجد في مكة المكرمه والرياض والمدينة المنورة وحائل وعسير ونجران وغيرهم من الأماكن التي تمتلك خامات متنوعة من المعادن .

ومازالت المملكة تسعى لإكتشاف وتحديد المزيد من مواقع التعدين وذلك بالمشاركة مع هيئة المساحة الجيولوجية السعودية ووزارة الصناعة والثورة المعدنية وكل ذلك يتم مع دراسة تشمل احتياطيات التعدين الخاصة بالعديد من المعادن والموارد الطبيعية .[3]

التنوع الاقتصادي السعودي والمعادن

من أهم أهداف رؤية المملكة في 2030 هو التوسع السريع في مجال المعادن والتعدين فالمملكة تحاول البدء في تنوع اقتصادي وصناعي خاص بالموارد الطبيعية والمعادن وبعيد عن النفط والغاز والبتروكيماويات وهو ما يجعل هذا القطاع في تطور مستمر يقابل الزيادة الهائلة التي تطلبها الأسواق الخاصة بالمنتجات المعدنية والمعادن والمملكة تمتلك احتياطي هائل من الموارد والتي مازالت غير مستغله وهو ما يعني إمكانية الاستثمار الهائل في هذا المجال وزيادة التنوع الاقتصادي الخاص بالمملكة .

أرباح المعادن في المملكة العربية السعودية

تمتلك المملكة احتياطي غير مستغل يقدر ب 4.88 تريليون ريال سعودي أي ما يقارب 1،3 تريليون دولار أما عن الأرباح الناتجة عن التعدين والمعادن فهي تقدر بما يقارب من 60 مليار ريال سعودي أي حوالي 16 مليار دولار وهو ما يجعل المملكة تستحوذ على ما يقرب من ثلث السوق الخاص بالمعادن والتعدين عالميًا وتمتلك المملكة ما يقرب من 20 مليون أوقية احتياطية من الذهب تتواجد تحت الأرض  وتعتبر المملكة من أكثر الدول إنتاجًا للذهب حيث أنتجت ما يقرب من 400 ألف أوقية في عام 2019 ويعتبر قطاع الحديد والصلب من أكثر المعادن ربحية في هذا المجال فتبلغ عائداته ما يقرب من 17.6 مليار ريال سعودي أي ما يقرب من 4.7 مليار دولار أمريكي وهو ما يعني أن الناتج المحلي للمملكة 75.3% من إجماليه يأتي من الحديد والصلب وبعد الحديد والصلب يأتي إنتاج الألمونيوم الذي يقدر بعائدات 4.5 مليار ريال سعودي أي ما يقرب من 1.2 مليار دولار أمريكي وهو ما يجعله يحتل المركز الثاني في الأرباح الخاصة بهذا المجال وما زالت المملكة تشهد المزيد والمزيد من الأرباح نتيجة للنمو الصناعي الواعي والزيادة في الطلب على هذه المعادن والتي تستخدم في العديد من القطاعات الأساسية .

المعادن المستوردة إلى المملكة السعودية

تقوم المملكة بإستيراد بعض المعادن وقد يختلف ترتيب المعادن من حيث توصيل الكهرباء وتختلف أيضًا المنتجات التي تستوردها المملكة بغرض توفير الطلبات المحلية وتعتبر المملكة من أكبر مستوري النحاس عالميًا حيث تحتل المركز الثالث عالميًا في إستيراده وتحتل المملكة المركز الرابع في إستيراد الألمونيوم على مستوى العالم وتحتل المركز الخامس عالميًا في إستيراد منتحات السيراميك أما عن كربونات الصوديوم فتحتل المنلكة المركز الثاني عشر في إستيراده على مستوى العالم ولقد كان الحديد والصلب من المعادن التي يتم إستيرادها ويعتبر الإختلاف بين المنتجات المعروضة والمتاحة هو ما يخلق الفرص التي تزيد الإنتاج المحلي وتفيده بمليارات الدولارات .

انتاج المعادن في السعودية

تعتبر المملكة من الدول التي توفر المواد الخام مع المرافق العالية الجودة بأسعار تنافسية وهو ما يعني إنتاج المعادن والفلزات بتكلفة قليلة مقارنة بقيمتها ومن أمثلة المعادن التي يتم إنتاجها وتكلفتها :

  • يعتبر إنتاج الألومنيوم هو الأقل تكلفة في المملكة مقارنة مع باقي الدول الأخرى .
  • يعتبر إنتاج الفوسفات ( أو ثنائي فوسفات الأمونيوم DAP ) الأقل تكلفة بين الدول الأخرى وذلك نتيجة لتكلفة الأمونيا المنخفضة وكذلك تكلفة حمض الكبريتيك المنخفضة .

الإستثمار التعديني في المملكة

تحاول المملكة توفير البيئة السليمة التي تعمل على جذب الشركات المحلية وكذلك الدولية للإستثمار في العديد من القطاعات ومن هذه القطاعات قطاع التعدين والموارد الطبيعية وتعتبر النتائج التي تعتبر عن مدى نجاح الإستثمار هي الفرصة الأكبر للترويج لهذه الإستثمارات فالمملكة غنية بالعديد من المعادن التي تجذب المستثمرين ولقد تم تنظيم القوانين الخاصة بصناعة التعدين بعد دراسة للعديد من التجارب الدولية وهو ما يعني تناسبها عالميًا وكل ذلك يعطي المستثمرين الكثير من الامتيازات والحوافز المختلفة والتي قد تتشابه مع ما حدث في السبعينيات عندما جاء مستثمري الغاز والبتروكيماويات وتم النجاح بصورة كبيرة جعلت الاقتصاد ينمو ويتقدم .[3]

وتقدم المملكة العديد من المغريات الأخرى التي تجعل الاستثمار الأجنبي يتعاون بصورة ناجحة مع الشركات الخاصة بالمملكة فالشركات تحصل على مزايا عديدة مقابل تكلفة بسيطة وزهيدة ذلك بالإضافة إلى تزايد الطلب في السوق المحلي والعالمي على المواد الخام وتقوم الحكومة بتقديم الدعم لهذا القطاع مما يجعل المستثمرين يثقون في النمو المستقبلي والنجاح الخاص بصناعة التعدين والمعادن في المملكة وذلك بالإضافة إلى وجود المقاولين والموردين والقوى العاملة والكفاءات التي تعمل على دعم هذه الصناعات ودعم هذا الاستثمار بالإضافة إلى تسهيل النقل كإنشاء خط سكة حديد يربط بين الجنوب والشمال وكذلك يربط منجم الجلاميد مع المدينة الصناعية الموجودة في مدينة رأس الخير .[1]

مميزات الاستثمار في التعدين في المملكة

تقدم المملكة العديد من المميزات التي تجعل الإستثمار في مجال التعدين والإهتمام ب خصائص المعادن شيء يسير وسلس ويرجع ذلك إلى سهولة الوصول إلى العديد من البلاد التي تستورد هذه المعادن حيث تمتاز المملكة بموقعها الإستراتيجي القريب من العديد من المستهلكين النهائيين وقربها من أوروبا وآسيا وشمال أفريقيا ومنطقة الشرق الأوسط .[1]

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق