تأثير التحفيز على نفسية الانسان

كتابة: هبه نوارة آخر تحديث: 16 ديسمبر 2021 , 02:20

التحفيز وتأثيره علي الإنسان

يعمل التحفيز على إظهار الإبداع والمهارات الخاصة بكل فرد، والتجديد والإستمرار في العمل، ويعطي قوة إندفاعية كبيرة للإنسان لتحسين الأداء والتطوير، وتصحيح المسارات من خلال بعض العناصر والوسائل المختلفة.

من المؤكد أن التحفيز يؤثر بشكلٍ مباشر على جميع المهام التي يقوم بها الفرد سواء داخل البيت أو في مكان العمل، ويجعله محبّا لهذا العمل الّذي يفعله، وبالتالي يعمل علي :

  • زيادة ثقة الإنسان في نفسه مما يجعله أكثر دقة في عمله وتتم عملية الإنتاج بأعلى سرعة ممكنة وبكميات كبيرة، وبأفضل جودة وفاعلية، والتطور في الأداء.
  • يعمل التحفيز على إشباع احتياجات الموظفين من جميع النواحي المختلفة وبصفة خاصة ما يطلق عليه بتقدير الذات، والاحترام و إحساسه بأهميته داخل المجتمع أو المؤسسة الإنتاجية.
  • شعور العاملين داخل المؤسسة بروح العدالة.
  • جذب الموظفين إلى المؤسسة وزيادة روح الولاء والانتماء للمؤسسة.
  • تنمية روح المشاركة والمساعدة والمساندة بين العاملين داخل المؤسسة مما يعمل علي رفع حماس الفريق.
  • مساعدة المؤسسة على الوصول إلى أهدافها.
  • إحساس الموظفين بنوع من الاطمئنان والرّضا عن المؤسّسة وينتج عنه التطور والسرعة في أدائهم.

مفهوم التحفيز

يعرف التحفيز على أنه القوة التي تدفع الإنسان من الداخل وتجعله أكثر حماسة وقوة على القيام  بمختلف الأعمال، بأفضل ما لديه من المهارة، ويلعب التحفيز على العامل النفسي بشكل مباشر، وهذا ما يسمى بتأثير التحفيز على نفسية الانسان ،ووجود النحفيز داخل القطاع المهني يجعله أكثر إنتاجية وفعالية داخل أي مؤسسة، ويمنح الموظفين الولاء والتفاني في العمل.

أهمية التحفيز ومدى تأثيره على نفسية الإنسان

إن تشجيع وتحفيز الإنسان للقيام بأمر ما له أهمية بالغة، ويوجد بعض الأفراد كان التحفيز لهم بمثابة المصدر الرئيسي الذي يجعلهم يحققون النجاح المطلوب من خلاله، ولولا وجوده لكان التفاؤل والإصرار على النجاح شيء بعيد المنال، وذلك لأن التحفيز من الأشياء التي تعود على نفسية الإنسان بالكثير من الايجابيات وتتضمن ما يلي:

  • يزيد من شعور الإنسان بالثقة في النفس بمعدل كبير.
  • يشجع الإنسان نحو الإصرار على النجاح ويجعل باستطاعته التغلب على الصعاب في حياته العملية والعلمية.
  • يجعل النفس دائماً ينتابها الشعور بالطمأنينة والراحة، وبأن كل شيء يمكن الحصول عليه بالجد والاجتهاد.
  • يساعد الإنسان على تحقيق أمانيه، وتحقيق طموحاته في حياته والتغلب على جميع المشاكل التي تواجه.
  • يساعدك في معرفة جميع أهدافك وتحديدها وذلك كلما زاد التحفيز من قبل الآخرين.

العوامل المؤثّرة على فاعليّة التحفيز

إن تأثير التحفيز على نفسية الإنسان له الكثير من الإيجابيات، حيث يوجد بعض العوامل التي تؤثر على التحفيز، وانعكاسه على سلوك الفرد، والعوامل هي:

  • الاتّجاه: أي ما اتّجاه هذا الحافز إيجابياً كان أو سلبيّ فكل اتجاه ينعكس على عملية الإنتاج، وعلى تنمية الذات.
  • القوّة: أي ما قوة هذا الحافز هل هو قويّاً أو ضعيفاً، فتأثر قوة الحافز على العمل بشكل عام.
  • الاستمراريّة: أي هل هذا الحافز سيؤثر لمدة طويلة أو خلال فترة قصيرة؟.

طرق تحفيز الموظفين للعمل

تتعدد طرق التحفيز التي تعمل على دفع العاملين إلى إظهار أفضل ما لديهم لاكتمال الأعمال بصورة جيدة وسرعة في الإنجاز وتطور الأداء، وتقع هذه المسئولية على عاتق المستويات العليا في المؤسسة، لكي يتأثر بها المستويات الوسطي والتنفيذية ومن أهم طرق تحفيز العاملين هم:

الموازنة بين الصلاحيات والمسؤوليات

بواسطة تلك الطريقة يستطيع العامل من ممارسة مهام وظيفية جديدة، وبذلك يتسع نطاق الصلاحيات الممنوحة له ويقع على عاتقه مجموعة من المسؤوليات الجديدة، وينتج عن هذا دفع الموظف إلى زيادة الإنتاج لكي يثبت ذاته، والوصول إلى أحسن النتائج على مستوى الصلاحيات التي تم منحها خلال المهام الجديدة.

إعطاء مساحة للإبداع الوظيفي

تعد من أهم طرق تحفيز العاملين، حيث لدي بعض العاملين في العديد من الهيئات أفكارًا جديدة تعمل على تطوير الوظيفة التي يمارسها الفرد، وحينما  يمنحون لهم الحرية لإظهار تلك الأفكار الإبداعية يتكون بداخلهم حافز أكبر لإظهار قدراتهم على التطوير والإبداع وإحداث نقلة عملية في العملية الإنتاجية، وإظهار المرونة الكافية داخل موقع العمل.

التحفيز المادي

يعد التحفيز المادي من أبرز طرق تحفيز العاملين داخل المؤسسة، حيث يعمل هذا النوع بطريقة مباشرة على رفع روح العاملين، ويتم تقديره بالمبالغ النقدية، وعندئذٍ تمثل تلك المكافأة دافعًا بارزاً لدفع الموظفين إلى بذل أكثر ما لديهم من جهد لتقديم أفضل الأعمال وبصورة سريعة وهذا يعد نوع من أنواع تأثير التحفيز على نفسية الانسان.

العوامل التي تؤثر سلباً على تحفيز الموظفين

ولأن ل تأثير التحفيز على نفسية الإنسان العديد من الإيجابيات فهناك أيضاً بعض العوامل التي تؤثر بشكل سلبي على تحفيز الموظفين ومن ثم يجب على جميع أصحاب الأعمال تجنب هذه الطرق والأخطاء كي يقوموا بعملهم كما ينبغي ومن هذه العوامل :

  • يعد الأفراد السلبيون من أول وأهم هذه العوامل التي تؤثر سلباً على الموظفين، وذلك لأنهم يسعوا إلى القضاء على قوى الآخرين بقدر ما يستطيعون، وذلك عن طريق نشرهم ونقلهم الإحباط والسلبية، وينبغي الابتعاد والتخلص من هؤلاء الأفراد، ويجب على المسؤولين في العمل على تقليل أضرارهم، والتخلص منها.
  • عدم العمل على التطوير المهني، وذلك لأن الموظفين دائمًا يجب عليهم معرفة أن عليهم الاهتمام بوظائفهم، ويتم ذلك من خلال التطوير المهني، لأنه يتيح لكل موظف التطور والنمو في عمله المهني، بالإضافة إلى معرفته بأن الشركة أو الهيئة التي يعمل بها وصاحب العمل يعملان دائماً على نجاحه.
  • انعدام الرؤية الواضحة حيث يقود وضوح الرؤية لدى المشرف أو صاحب العمل إلى معرفة الاتجاهات بشكل محدد وبذلك يتيح للموظفين معرفة ما ينبغي عليهم التركيز عليه، ولذلك يؤدي انعدام هذه الرؤية الواضحة إلى أن الموظفين لا تتوافر فيهم الكفاءة المرجوة، حيث يصعب عليهم معرفة المفهوم الصحيح للأعمال.
  • ضياع وقت الموظفين، بعض الهيئات تقوم بشكل دائم بعقد الكثير من الإجتماعات للموظفين دون سبب هام، أو يقوموا بإرسال بعض الرسائل لكافة الموظفين حتى لو لم تكن هذه الرسائل تخص هؤلاء الموظفين أو لها علاقة بعملهم، وينبغي وقف جميع هذه الممارسات، حتى تقوم الهيئة بإحترام وقت الموظفين وابداء كل التقدير لهم.
  • يؤدي التواصل غير الفعال إلى ضياع الوقت في التفكير الكثير بالوظائف التي يجب عليهم الإنتهاء من أداءها، بالإضافة إلى عدم وجود الوظائف الحيوية وعدم أداء الوظائف الضرورية.
  • طريقة الإدارة العمودية، ويعد هو الشكل التنظيمي الذي يتمثل على هيئة هرم، والذي يعمل على تحرك المعلومات من الدرجات الوظيفية العليا إلى الأدنى، بينما الانتقال بين المستويات الأدنى إلى الأعلى ليس قوياً ويكاد يكون منعدمًا، ويعمل هذا الشكل الإداري على التأثر بصورة سلبية على الموظفين، وذلك لأنه لا يمنح التعاون اللازم لتحفيز الموظفين.
  • عندما لا يحفز الرؤساء جهد الموظفين وتفانيهم في العمل، وتحقيقهم النتائج المرجوة، فإن ذلك يضعف الإبداع لديهم ويقودهم إلى الإحباط والسلبية، ولذلك ينبغي عليهم تحفيز الموظفين، ويمكن ذلك من خلال تقديم المكافآت لهم تقديراً لاجتهادهم.
  • تأثير التحفيز على نفسية الإنسان يكون سلبياً من خلال القيادة السيئة وذلك لأنها تضر بكافة الموظفين، وبالعمل نفسه، وذلك لأن أمهر الموظفين يحتاجون دائماً إلى القيادة الناجحة المرجوة، ولذلك ينبغي على صاحب العمل أو المشرف تطوير المهارات القيادية.

الوسوم
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق