ما عدد السعرات الحرارية في الشاي

كتابة: Judy Mallah آخر تحديث: 07 أبريل 2021 , 08:52

مقدمة حول الشاي

الشاي هو مشروب شائع يستهلكه حوالي ثلثي سكان العالم. مصنوع من نبات كاميليا سينينسيس، المعروف أيضًا باسم نبات الشاي، تمت زراعته منذ آلاف السنين من أجل مذاقه وخصائصه الطبية.

على الرغم من أن الشاي المخمر لا يحوي على أية سعرات حرارية تقريبًا، إلا أن العديد من أنواع المقاهي تقوم بإضافة كميات كبيرة من السكاكر والدهون إلى الشاي.

هل يحتوي الشاي على سعرات حرارية

الشاي العادي خالي من السعرات الحرارية. وهو عبارة عن مشروب معالج بشكل طفيف يتم تحضيره عن طريق سكب الماء الساخن على أوراق نبات الكاميليا سينينسيس أو براعمه أو جذوعه. وبما أن أجزاء هذه النبتة تحتوي على كمية قليلة فقط من السعرات الحرارية، فيعتبر الشاي مشروب خالي من السعرات الحرارية.

على سبيل المثال، كوب واحد حوالي 240 مل من الشاي الأسود الطازج يقدم حوالي 2 سعرة حرارية، وهذا الأمر يعتبر قليلًا جدًا. لذلك يعتبر الشاي العادي بديلًا مثاليًا عن المشروبات السكرية المحلاة. بالإضافة إلى ذلك، الكافيين ومضادات الأكسدة الموجودة فيه توفر العديد من الفوائد الصحية، من ضمنها المساعدة على فقدان الوزن، تحسين صحة القلب، وتقليل خطر الأمراض المزمنة.

السعرات الحرارية في الأنواع المختلفة من الشاي

على الرغم من أن الشاي نفسه بالكاد يحتوي على السعرات الحرارية، فإن المكونات الشائعة التي تُضاف إليه مثل الحليب والسكر تزيد بشكل كبير من السعرات الحرارية الموجودة فيه.

الشاي الأخضر، الأسود، أو أولونغ ، والشاي الأبيض

تأتي هذه الأنواع الأربعة من الشاي من نبات كاميليا سينينسيس، والأمر الأكثر أهمية هو تخمر أوراق هذه الأنواع من الشاي في حال تخميرها. الشاي الأخضر غير مخمر، بينما شاي أولونغ والشاي الأسود يتم تخميرهم بالكامل. ويعتبر الشاي الأبيض عبارة عن مجموعة من الأنواع المختلفة للشاي الأخضر، وبالكاد يتم تخميره.

عندما يتم تحضير الشاي مع الماء الساخن، فإن عدد السعرات الحرارية يكون منخفضًا بحيث يصل ل2-3 سعرة حرارية لكل كوب (240 مل) وبينما يعتبر العسل والسكر الوسائل الأكثر شيوعًا من أجل تحلية الشاي، فإن وضع ملعقة صغيرة فقط (4 جرام) من السكر يضيف حوالي 16 سعرة حرارية إلى المشروب، بينما تضيف ملعقة كبيرة (21 جرام) من العسل حوالي 64 سعرة حرارية.

شاي الأعشاب

يتم تحضير شاي الأعشاب من تخمير الأعشاب والفواكه المجففة، والأوراق والأزهار أو براعم الكاميليا الصينية. بعض أنواع الشاي الشائعة تتضمن البانونج، النعناع، الخزامى، المريمية، والكركديه، والتي تشتهر بخصائصها العلاجية.

مثل أنواع الشاي التقليدي، فإن محتوى السعرات الحرارية في الشاي لا يعد مهمًا. وبعض أنواع الشاي مثل شاي الكركديه لا يحتوي على سعرات حرارية على الإطلاق. مع ذلك، في حال قام الشخص بإضافة المحليات أو منتجات الألبان، فإن عدد السعرات الحرارية يزداد

شاي الحليب

يتم تحضير شاي الحليب بنسبة 1:1 من الشاي إلى الحليب. عادةً ما يكون حليب كامل الدسم لمزيد من الدسم. يتم تحليته بالسكر أو العسل وبعض الوصفات تحتوي أيضًا على بهارات مثل الملح، والقرفة والهيل أيضًا. بينما يكون الشاي الأسود هو الأكثر شيوعًا، يمكن استخدام أي نوع من الشاي لتحضير شاي الحليب.

في حال استخدام 4 أونصات (120 مل) من الحليب كامل الدسم للحصول على 8 أونصات (240 مل) من المشروبات، فستحتوي على 75 سعرًا حراريًا من الحليب وحده. ومع ذلك ، يمكنك تقليل العدد إلى 42 سعرة حرارية بمجرد شرب الحليب الخالي من الدسم. يمكن أيضًا اللجوء إلى الأنواع المحلية الأخرى، حيث يمكن استعمال بدائل السكر للتحلية دون إضافة الكثير من السعرات الحرارية.

شاي لاتيه

شاي لاتيه هو نوع من شاي الحليب الذي يتم تحضيره بمعدل 1:3 من الشاي إلى الحليب. لذلك فإن الحليب الموجود فيه يؤدي إلى زيادة السعرات الحرارية.

يعد مشروب شائع في العديد من المقاهي، والتي تميل إلى إضافة النكهات إليه. تزيد هذه الإضافات من محتوى السعرات الحرارية في المشروب.

شاي الفقاعات

شاي الفقاعات أو شاي حليب البوبا هو مشروب تايواني يحتوي على كرات التابيوكا الصغيرة القابلة للمضغ، وهو عادةً ما يكون مصنوع من الشاي الأسود والحليب المكثف المحلى والشراب أو العسل ولؤلؤ التابيوكا. الحليب المكثف المحلى هو حليب بقري كامل الدسم تم تبخيره جزئيًا وتحليته بالسكر ، مما يؤدي لإنتاج شاي  بالألبان كثيف وعالي السعرات الحرارية. تحتوي أونصة واحدة فقط (30 مل) على 122 سعرة حرارية.

مع بدء اكتساب شاي بوبا شعبية ، بدأت بعض المتاجر في إضافة الجيلي وبودنج البيض وعصير الفاكهة أيضًا. يتغير محتوى السعرات الحرارية الموجود فيه بشكل كبير، حيث يمكن إضافة المنكهات حسب الرغبة، ويقدر بأن شاي الفقاعات (480 مل) يحتوي على 200-450 سعرة حرارية.

الشاي المثلج والمحلى

الشاي المثلج والشاي المحلى يعتبران أنواع من الشاي الاسود الذي تتم تحليته بالليمون أو النعناع. وتكمن الاختلافات بينهما في محتوى السكر فيهما. وعلى الرغم من أن كلا النوعين شائع في الولايات المتحدة، فإن الشاي المحلى أكثر شيوعًا في الولايات الجنوبية، ويتم تقديم الشاي المثلج غير المحلى بشكل أكثر شيوعًا في الشمال.

كما يوحي اسمه ، الشاي الحلو محلى بالسكر، ومحتواه من السعرات الحرارية يعتمد على الكمية المضافة. في المقابل ، يتم تناول الشاي المثلج غير المحلى بدون السكاكر ، وبالتالي لا يحتوي على سعرات حرارية. تحتوي الملعقة الواحدة من السكاكر على 16 سعرة حرارية يتم إضافتها إلى النظام الغذائي.

الشاي التايلاندي

الشاي التايلاندي هو نوع آخر شائع من شاي حليب في جنوب شرق آسيا. يمكن تقديمه إما حارًا أو باردًا، يحتوي على الشاي الأسود، السكر والحليب المكثف المحلة ويحتوي على حليب جوز الهند أو الحليب كامل الدسم. هذه المكونات حوالي 240 مل تحتوي على 160 سعرة حرارية

شاي ماسالا

شاي ماسالا هو شاي يحتوي على الشاي الأسود والقشدة والسكر ويحتوي أيضًا الهيل والزنجبيل والقرفة والفلفل والقرنفل. تحتوي القشدة على كمية عالية من الدهون. بحيث تصل إلى 100 سعرة حرارية في كل 30 مل. يمكن تقديم شاي ماسالا باردًا أو ساخنًا، على عكس شاي الحليب العادي، الذي يتم تخميره في الماء أولًا، حيث يتم تخمير الشاي في الحليب، وبما أن المكونات الموجودة في شاي ماسالا تختلف، فإن السعرات الحرارية تكون مختلفة أيضًا.

كيفية تقليل السعرات الحرارية في الشاي

هناك عدة طرق من أجل التقليل من محتوى السعرات الحرارية في الشاي. وذلك من خلال:

  • تجنب المكونات التي تحوي على السكاكر: هذا الأمر يتضمن السكر، العسل، الشراب، والحليب المحلى المكثف. في حال الرغبة في الحصول على شاي محلى، يمكن استعمال بدائل السكر أو البدائل الخالية من السكر
  • اختيار الحليب منخفض الدسم: وذلك ببساطة من خلال التغيير من الحليب الكامل أو الكريما الثقيلة إلى الحليب منخفض الدسم، وذلك يؤدي إلى استهلاك كمية أقل من السعرات الحرارية
  • تجربة بدائل الحليب: الحليب غير المحلى، مثل حليب الصويا أو حليب اللوز، يحتوي على كميات أقل من السعرات الحرارية من الحليب الكامل أو حليب جوز الهند.
  • الحد من كمية الشاي المعلب: الشاي المحلى، الجاهز للشرب يحتوي على كميات أكثر من السعرات الحرارية بسبب محتواه الغني بالسكاكر. يجب اختيار الشاي الطازج أو أنواع الشاي غير المحلاة الجاهزة للشرب دون مكونات زائدة إضافية.

أي نوع من الشاي يمكن صنعه بسهولة في المنزل، لكن يجب الحذر حول المكونات الإضافية التي تتم إضافتها إلى الشاي. [1]

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق