ما هو حمض الهيدروفلوريك

كتابة: آلاء البرجي آخر تحديث: 08 أبريل 2021 , 00:01

حمض الهيدروفلوريك

حمض الهيدروفلوريك مركب غير عضوي خطير للغاية فهو في ترتيب الأحماض المعدنية من حيث القوة يتكون عن طريق إذابة غاز حمض الهيدروفلوريك في الماء وصيغته الكيميائية هي HF يؤدي تحييد هذا الحمض إلى تكوين أملاح تسمى الفلورايد ويستخدم الحمض في صناعة الألمنيوم وبعض المواد المستخدمة للتبريد وتقوم الصناعة باستخدامه أيضًا لحفر ثقوب في الألواح الزجاجية وفصل نظائر اليورانيوم في المختبرات.

حمض الهيدروفلوريك هو أيضًا سائل عديم اللون ذو رائحة نفاذة وسيتبخر عند تعرضه للهواءل وهو حمض شديد التآكل ومدمّر ويمكن أن يسبب حروقًا شديدة في الجلد والعينين والأغشية المخاطية، وقد لا تظهر الحروق الناتجة عن حمض الهيدروفلوريك المخفف على الفور ولكن بعد فترة من الوقت ستظهر في شكل تقرحات عميقة لأن هذا الحمض يتآكل ويتلف الزجاج والسيراميك والعديد من المعادن.

لذلك فإن الحاويات المصنوعة من هذه المواد ليست مناسبة للتخزين لذلك عادة ما يتم تخزين هذا الحمض في زجاجات البولي إيثيلين وبراميل مبطنة بالبولي إيثيلين، وتعتمد طريقة الكشف عن الحمض على نوع المادة المستخدمة في التحليل “على سبيل المثال حجم حمض الهيدروكلوريك سريع جدًا وحمض النيتريك سريع جدًا أيضًا وذلك لأنه يحتوي على القليل من المخلفات في البيئة وسوف يتحلل لذلك لا يمكن اكتشافه.

في حالة استخدام تركيز عالٍ من الحمض فيمكن اكتشافه واستخدامه لمدة تصل إلى بضعة أيام مثل حامض الفوسفوريك وحمض الكبريتيك وهما أكثر ثباتًا ويمكن اكتشافه بعد فترة أطول من الاستخدام حيث أن المشكلة تكمن في أن الخلايا تتفكك بالكامل تحت تأثير الحمض من حيث أقوي حمض في العالم وتحولها إلى مواد أولية مثل ثاني أكسيد الكربون والماء والنيتروجين والمعادن وتحتوي على البروتينات البشرية والكربوهيدرات والدهون والأحماض المكونة الأخرى.[1]

استخدامات حمض الهيدروفلوريك

  • تكرير النفط

تكرير النفط يتم في عملية قياسية لتكرير البترول تسمى الألكلة ويتم استخدام الأولفين (خليط من البروبيلين والبيوتين) لألكلة الأيزوبيوتان في وجود محفز حمض قوي حمض الهيدروفلوريك. يمكن أن يضيف المحفز بروتونات إلى الأوليفينات (بروبيلين ، بيوتين) لتوليد كربونات تفاعلية (سلاسل متفرعة تحتوي على ذرات كربون مشحونة) مما يؤدي إلى تآكل الأيزوبيوتان.

يستمر التفاعل كتفاعل ثنائي الطور عند درجة حرارة معتدلة (0 إلى 30 درجة مئوية) ومن الضروري الحفاظ على نسبة عالية من الأيزوبيوتان بالنسبة للأوليفينات في موقع التفاعل لمنع التفاعلات الجانبية التي تقلل من رقم الأوكتان وتنفصل المراحل تلقائيًا لذلك يتم خلط الطور الحمضي والطور الهيدروكربوني بقوة لتوفير سطح تلامس كافٍ.

  • اذابة الجثث

لن تحدث عملية الذوبان للجثث بسرعة ولكنها ستمر بعدة مراحل بدءًا من تفكك الأنسجة المهمة أولاً بعد وضع جسم الإنسان في محلول حمضي ستتحلل مكونات اللحوم (مثل البروتينات والدهون والكربوهيدرات والأحماض النووية) بالتحلل المائي علاوة على ذلك يذوب الشعر والأظافر بشكل أسرع من الجسم وذلك لأنها تحتوي على نسبة عالية من بروتين الكرياتين وسوف تتحلل بسرعة في بيئة حمضية لذلك من الصعب العثور على أي آثار للشعر والأظافر عند إذابة الجسم.

وأوضح الخبراء أيضًا أن ذوبان العظام قد يستغرق وقتًا طويلاً خصوصًا للبالغين ويستغرق حوالي يومين لكنهم يقولون إنه يمكن تقصير الوقت عندما ترتفع درجة حرارة الغرفة ويزداد الضغط وسيؤدي ذلك إلى إذابة العظام في غضون ساعات قليلة من ناحية أخرى أكد الخبراء أن طريقة استخدام الحمض في إذابة الكائن والتخلص منه لا يمكن إزالته تمامًا ولا تزال الآثار المجهرية باقية في مكان أو أثناء العملية.

قد تستمر هذه الآثار لعدة أشهر حتى يتم إزالتها كما هو مطلوب وحتى خبيرة الكيمياء أريسا شوستر (وهي خبيرة في هذا المجال) لا يمكنها إخفاء جسد زوجها بعد إذابة جسد زوجها في دلو مليء بحمض الهيدروكلوريك حيث تمكنت الشرطة من إثبات أن المادة العضوية التي عثروا عليها في البرميل تخص زوجها.

آثار استخدام حمض الهيدروفلوريك

  • سيؤثر ابتلاع كمية صغيرة فقط من فلوريد الهيدروجين عالي التركيز على الأعضاء الداخلية الرئيسية وقد يكون قاتلًا.
  • يمكن أن يؤدي غاز فلوريد الهيدروجين حتى عند المستويات المنخفضة إلى تهيج العينين والأنف والجهاز التنفسي.
  • يمكن أن يؤدي استنشاق فلوريد الهيدروجين بمستويات عالية أو مع ملامسة الجلد إلى الوفاة بسبب عدم انتظام ضربات القلب أو تراكم السوائل في الرئتين.
  • حتى البقع الصغيرة من منتجات فلوريد الهيدروجين عالية التركيز على الجلد يمكن أن تكون قاتلة وقد لا يسبب ملامسة الجلد لفلوريد الهيدروجين ألمًا فوريًا أو تلفًا واضحًا للجلد في نفس الوقت.
  • في كثير من الأحيان المرضى الذين يتعرضون لتركيزات منخفضة من فلوريد الهيدروجين على الجلد لا تظهر عليهم آثار أو يعانون من الألم على الفور وقد يكون الألم الشديد في موقع التعرض هو العَرَض الوحيد لعدة ساعات وقد لا يظهر التلف المرئي حتى 12 إلى 24 ساعة بعد التعرض.
  • اعتمادًا على تركيز المادة الكيميائية وطول فترة التعرض قد يسبب ملامسة الجلد لفلوريد الهيدروجين ألمًا شديدًا عند نقطة التلامس طفح جلدي وحروق عميقة بطيئة الشفاء ويمكن أن يحدث ألم شديد حتى لو لم يكن بالإمكان رؤية حروق.
  • لا يعني إظهار هذه العلامات والأعراض بالضرورة أن الشخص قد تعرض لفلوريد الهيدروجين فالمواد الكيميائية الأخرى يمكن أن تسبب هذه التأثيرات أيضًا.
  • يمكن أن يؤدي التعرض لفلوريد الهيدروجين إلى مشاكل شديدة في الإلكتروليت.
  • الأشخاص الذين يعانون من إصابات خطيرة من استنشاق فلوريد الهيدروجين قد يعانون من مرض رئوي مزمن.
  • يمكن أن يستغرق تلف الجلد الناجم عن فلوريد الهيدروجين المركز وقتًا طويلاً للشفاء ويمكن أن يسبب ندبات شديدة.
  • قد يتسبب تلف فلوريد الهيدروجين في أطراف الأصابع في حدوث ألم مستمر وفقدان العظام وتلف فراش الظفر.
  • قد يتسبب ملامسة العين لفلوريد الهيدروجين في حدوث عيوب في الرؤية طويلة الأمد أو دائمة أو عمى أو تلف كامل للعين.
  • يمكن أن يؤدي ابتلاع فلوريد الهيدروجين إلى تلف المريء والمعدة وقد يستمر الضرر لعدة أسابيع مما يؤدي إلى تضيق المريء تدريجيًا.

ما عليك فعله عند التعرض لحمض هيدروفلوريك

  • اخلع ملابسك ثم قم بإزالة الملابس التي قد تحتوي على فلوريد الهيدروجين بسرعة.
  • يجب قطع أي ملابس وشدها من على الجسم.
  • إذا كنت تساعد شخصًا ما على خلع ملابسه فحاول تجنب لمس أي مناطق ملوثة وخلع ملابسك في أسرع وقت ممكن.
  • اغسل الجلد فلوريد الهيدروجين بكمية كبيرة من الماء في أسرع وقت ممكن.
  • إذا كانت عيناك تحترقان أو تشوش رؤيتك اشطف عينيك بالماء النظيف.
  • إذا كنت ترتدي عدسات لاصقة فيرجى خلع العدسات اللاصقة بعد غسل يديك ثم ارتدائها على الملابس الملوثة لا تضع العدسات اللاصقة على عينيك (حتى لو لم تستطع إزالتها).
  • إذا كنت ترتدي نظارة اغسلها بالماء والصابون ويمكنك وضع الأكواب مرة أخرى بعد غسلها.
  • إذا تم إطلاق فلوريد الهيدروجين في الهواء فالرجاء مغادرة منطقة الإطلاق الكيميائي للحصول على هواء نقي.[2]
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق