ما هو قانون ” بيت الطاعة ؟ “

كتابة: Riyam Tawfeeq آخر تحديث: 11 أبريل 2021 , 19:48

مفهوم قانون بيت الطاعة

لطالما كان الزواج من اجمل و امتع مغامرة في الحياة ، و يتم من خلال اتفاق شخصين بالتراضي و موافقة والدين الرجل و المرأة ، فالزواج بالنسبة للمرأة هو من أجمل فترات حياتها و اكبر مغامرة قد تفعلها في حياتها و بكل أراداتها ، و لكن في بعض الأحيان قد تحصل مشاكل بين الزوجين قد تؤدي إلى انفصال احد الطرفين و عدم الرجع و التراضي  .

في حال انفصلت المرأة عن زوجها دون موافقته و ذهبت إلى منزل والديها ، يستطيع الزوج إعادتها و بالقانون اجباريا ، فلقد قام القانون بإيتاح الفرصة للزوج بإعادة زوجته بشكل اجباري و بدون إن تأخذ حقوقها أو اي شرط قد تطلبه .

و في حال رفضت الزوجة الرجوع إلى زوجها قد تحرم من جميع حقوقها و مفهوم حقوق المرأة المتزوجة هو النفقة و المؤخر ، و ليس فقط حرمانها من حقوقها بل في الأحيان يعطي القضاة حكما بأشأنها ناشز و قد يحرمها هذا الحكم من الزواج مرة اخرى . فقد يعتبرها ناشز المسكن حيث ستقيم في مكان اخر يختاره الزوج للزوجة .

و يمكن إن يكون هذا المكان الذي سيختاره الزوج للزوجة ملائما من جميع النواحي المعيشية ، و يمكن إن يكون مكانا غير ملائم للزوجة و سيتمكن الزوج من الموافقة على هذا المكان بعدة حجج ، على سبيل المثال ، يمكنه استخدام حجة الجيرة الصالحة أو إنه مكانا آمنا .

شروط قانون بيت الطاعة

  • يجب إن يحقق المسكن الذي سيختاره الرجل للزوجة الامن و الامان إن كان على نفسها أو على مالها .
  • يجب إن يكون المسكن الذي سيختاره الزوج للزوجة بين جيران موثوقون و يميلون إلى الزوجة ايضا و ليس الزوج فقط ، و الجيران الموثوقون هو أمر يتم من قبل القاضي و على حسب الهيئة الاجتماعية للزوجين.
  • يجب إن يكون المسكن الذي سيختاره الزوج للزوجة خالي من سكن الغير ، حتى لو كانوا الغير من أهل الزوج او الزوجة ، و في حالة أراد الزوج إن يسكن زوجته الاخرى اي الضرة اة الحماة يجب إن توافق الزوجة و في حال لم توافق سيجبره القاضي لكي يسكن الزوجة و الضرة في مسكنين مختلفين و خلاف ذلك يسهل هذا الأمر الطلاق .
  • يجب إن المسكن الجديد مكتمل من جميع النواحي و الأدوات اللازمة لكي تستطيع الزوجة الاقامة فيه ، كالأواني و الفرش و مستلزمات اخرى مهمة في المنزل .

بحسب ما قاله الخبير القانوني فإن هذه الشروط يجب إن تنفذ جميعها و على القاضي إن يرى من كل النواحي قبل إن يعطي القرار ، و في حال خالف الزوج احد الشروط أي لم يحقق شرطا واحدا فسيبطل الإنذار الموجه إلى الزوجة و لا يمكنه اجبارها على إن تدخل طاعته .

بلإضافة إلى إنه سببا يجعل القاضي يسهل قضية الطلاق بينهم و بعظ الطلاق لا تتوقف نفقتها و سيظل الزوج ملتزما بها . و بالنسبة إلى انذار قانون الطاعة فهو انذار يرسله القاضي قبل إنن يتم الحكم على القضية ، و إذا لم يتم الرد عليه من قبل الزوجة حتى الجلسة القادمة سوف تعتبر الزوجة نشوزا و يسقط حق نفقتها .

شروط ابطال قانون بيت الطاعة

  1. اول و أهم شرط من شروط ابطال قانون بيت الطاعة هو إن لا تأمن الزوجة على نفسها من زوجها و ذلك من خلال ضرب تعدي الزوج على الزوجة و السب ايضا ، فالقانون لا يدعم  العنف ضد المرأة نهائيا .
  2. الشرط الثاني من  شروط ابطال قانون بيت الطاعة هو عدم امان الزوجة على مالها و ممتلكاتها .
  3. الشرط الثالث من شروط ابطال قانون بيت الطاعة يعد من احد الحالات الشائعة الي تحدث في بيت الطاعة ، و هي تبديد الزوج لمنقولات الزوجية و هذا يعني إن الزوجة تعطي ممتلكاتها للزوج لكي تأمن على ممتلكاتها و لكن ما يحصل هو إن الزوج يأخذ الممتلكات ولا يعيدها إلى الزوجة مرة اخرى أي بمعنى الاختلاص و فقدان امل الزوجة في استرداد تلك الممتلكات مرة ثانية .

مفهوم انذار الطاعة و بيت الطاعة

تم اصدار قانون بيت الطاعة برقم القانون 44 في سنة 1979م ، حيث كان في حال تركت الزوجة منزل زوجها و بعد طلب الزوج للعودة رفضت الرجوع إلى المنزل ، يذهب الزوج إلى قاضي الأحوال الشخصية المختص في هذا النوع من القضايا و يطلب الزوج من القاضي إن يتم تكليف الزوجة بالرجع إلى المنزل .

و القاضي ينفذ هذا الأمر حتى لو كان بالقوى الاجبارية ، و يتم تنفيذه من خلال إرسال رجال الشرطة إلى منزل الزوجة و يقتادها إلى منزل زوجها مع حراسات امنية ، و هذا التصرف يشبه الإتهامات الجنائية الخطيرة .

وبقى هذا الوضع منذ العصور المتخلفة حضاريا و عصور العثمانيين و حكام المماليك ، و لا يوجد له أي حكم شرعي إسلامي .

شروط حكم النشوز على الزوجة

لن يتم فورا الحكم على الزوجة بالنشوز هناك شروط إن تم تطبيقها سيتم الحكم على الزوجة بالنشوز و حرمانها من النفقة و المؤخر . و هذه الشروط هي كما يلي ؛

  • الشروط و الأول هو إذا كانت الزوجة ممتنعة عن اطاعة زوجها بدون أي حق سيعتبر إن الزوجة ناشز و ذلك وفق القانون رقم 6 من قوانين الأحوال الشخصية .
  • الشرط الثاني هو إذا استلمت الزوجة انذار بيت الطاعة و لم تعترض عليه عليه لمدة ثلاثين يوما .
  • الشرط الثالث من شروط تطبيق حكم النشوز هو عدم رفع الزوجة أي قضية خلع أو طلاق .

شروط ابطال حكم النشوز من على الزوجة

كما هناك شروط ابطال قانون الزوجة هناك شروط لأبطال و سقوط حكم النشوز من على الزوجة ، و هذه الشروط هي كما يلي ؛

  • الشرط الاول هو إذا اثبتت الزوجة إن الزوج يعتدي عليها بالضرب و السب و ذلك بوجود شهود ليكي يشهدوا .
  • الشرط الثاني هو إذا كان بيت الطاعة مشترك مع والدة أو اخت الزوج أو أي اشخاص اخرين .
  • الشرط الثالث هو إذا استطاعت الزوجة اثبات إن بيت الطاعة التي تعيش فيه منعدم من جميع النواحي المطلوبة للعيش .

مفهوم بيت الطاعة في الإسلام

في الحقيقة لا يوجد اي مفهوم لبيت الطاعة في الإسلام و لا توجد أي احكام شريعة لها علاقة في بيت الطاعة ، بيت الطاعة هو قانون تم أخذه من القانوني الفرنسي و تم طرحه في قانون الدول العربية .

و يعود سبب عدم توفر أي مفهوم لبيت الطاعة في الإسلام ، في دين الإسلام تتم الحياة الزوجية و الرضا و المودة بين الزوجين بالمعروف و الطيب  ، في قانون بيت الطاعة يتم ذلك بشكل أجباري و بخلاف ذلك تتعبر الزوجة ناشز . في دين الإسلام يجب عدم معاملة الزوجة بهذا الشكل بتاتا إن حقوق المرأة في الإسلام مهمة جدا و يجب تطبيقها .[1]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق