ما هو عسر المزاج ؟ ” وكيف يتم اختباره “

كتابة: Riyam Tawfeeq آخر تحديث: 11 أبريل 2021 , 19:51

ما هو عسر المزاج

عسر المزاج هو شكل من اشكال الاكتئاب ، و لكن اقل حده منه ، و يكون لفترة اطول من الاكتئاب  اي يكون مزمن ، فقد تستمر اعراضه لفترة لا تقل عن سنتين تقريبا ، يصيب هذا المرض 10 % من كل انحاء العالم ، و يكون الشباب و الاشخاص الغير متزوجين الاكثر عرضه لهذا المرض ،   و في بعض الاحيان تكون اكثر من سنتين .

و يمر المريض خلال هذه الفترة بتدهور في العلاقات الاجتماعية ، و العائلية ، و الشخصية ، لان المصاب بعسر المزاج يكون غير مهتم بكل الأنشطة الروتينية اليومية ، و ايضا يشعر المريض بيأس شديد في حياته ، و يكون فاقد الامل من  كل نواحي الحياة ، و يشكو دائم من الظروف التي من حوله ، و لا يستطيع ان يمرح او ان يستمتع بنعم الحياة التي لا تعد و لا تحصى .

و دائما لا يشعر نفسه قادر على تأدية مسؤولياته بشكل اللازم . يوجد نوعان من الاصابة بمرض عسر المزاج هي ( عسر المزاج المبكر ، و عسر المزاج المتأخر ) ، يقصد بعسر المزاج المبكر ، تعني اصابة الاشخاص الذين يكون عمرهم يقل عن واحد و عشرون سنة ، اما بالنسبة الى عسر المزاج المتأخر فالمقصود به هو اصابة  الاشخاص الذين عمرهم يكون اكبر من واحد و عشرون سنة.

كيف تتأكد ان لديك عسر المزاج

  1. اولا : يشعر المريض بفرط حاد في الشهية ، او على العكس ، يشعر المريض بانقطاع حاد بالشهية .
  2. ثانيا :  اضطراب في اوقات النوم ، حيث يسهر المريض طوال الليل و ينام في الصباح .
  3. ثالثا : يفقد المريض الاهتمام بمسؤولياته ، سواء كانت على الصعيد الدراسه ، او العمل، او العائلة ، و يؤجل كل الامور المهمة كل يوم .
  4. رابعا : يكون الشخص عصبي جدا تجاه ابسط المشاكل ، و الامور ، و لا يتحمل الجلوس في مكان يكثر به الضوضاء ، او في الاماكن التي بها ضوء ساطع .
  5. خامسا : يكون المريض غير قادر على اتخاذ اي قرار ، و يكون التركيز لديه معدوم تماما .
  6. سادسا : تنخفض ثقة المريض بنفسه ، و دائما يلوم نفسه و ينتقدها ، و يشعر بعدم قدرة على انجاز شيء ، او انه عاجز عن فعل اي شيء .
  7. سابعا : يشعر المريض بالذنب و التقصير دائما على ابسط الاشياء ، و دائما يأسف على افعال الماضي ، و يخاف من مواجهة المستقبل . 

علامات عسر المزاج لدى الاطفال

هذا المرض اذا اصاب الاطفال فسيكون مختلف عن الاشخاص البالغين ، لان عندما يصيب الطفل بمرض عسر المزاج ، يكون مصحوبا ب  ( ADHD ) ، هذا المرض هو اضطراب في حركة الطفل ، و  ايضا يشتت الرؤية و الانتباه ، او يرافقه احيانا أعاقة في النمو ، و الاضطرابات السلوكية او التعليمية ، و اضطرابات في العقل و القلق ) .

كما يوجد الكثير من الاعراض الاخرى منها :

  1. اولا : التشاؤم و فقدان روح المرح الطفولية
  2. ثانيا : ينخفض تقديره لنفسه ، و شعوره بالنقص.
  3. ثالثا : ضعف ملحوظ في المستوى الدراسي .
  4. رابعا : انخفاض العلاقات الاجتماعية ، و الجلوس لوحده لفترات طويلة .
  5. خامسا : الهياج او البكاء على اشياء بسيطة ، او اختلاق مشاكل .
  6. سادسا :  انخفاض المهارات الرياضية ، والعلمية ، و الاجتماعية .

تشخيص مرض عسر المزاج 

لكي يكون الدكتور قادر على تشخيص حالة المريض ، و يعرف اذا كان مصاب بمرض عسر المزاج ، او الاكتئاب يجب ان تتطابق المعايير المذكورة في الملف التشخيصي الذي يذكر في الدليل الشخصي و الإحصائي للاضطرابات العقلية ، و لكن المؤشر الاساسي في تشخيص هذا المرض يكون مختلف .

 حيث المؤشر الاساسي للاشخاص البالغين يختلف تماما عن المؤشر الاساسي للاطفال  . لان المؤشر لدى الاشخاص البالغين يتضمن اكتئاب على مدار اليوم  الشخص لمدة لا تقل عن سنتين او اكثر  ، اما بالنسبة الى المؤشر لدى الاطفال يكون اكتئاب او عصبية لمدة لا تزيد عن عام واحد فقط ،  بالاضافة الى هذه المؤشرات ، يوجد عدة اعراض .

اذا توفر اثنان من هذه الاعراض فان يتم تشخيص الشخص على انه مصاب بمرض عسر المزاج هذه الاعراض هي ( انعدام القدرة على اتخاذ اي قرار ، و التركيز الضعيف ، و الاحباط ، افراط الشهية ، او فقدان الشهية ، و اضطراب في اوقات النوم ، و التعب العام للجسد ، و انخفاض الطاقة ) .

مضاعفات عسر المزاج

قام بعض من الخبراء و الاطباء المختصين بوضع بعض المضاعفات التي قد ترتبط بعسر المزاج  ، او قد تكون سببه ، المضاعفات هي :

  • الاكتئاب الحاد .
  • كثرة المشكلات العائلية .
  • التعرض لمشكلات في العمل او اي مكان اخر .
  • السلوك الانتحاري الخطير .
  • اضطرابات في وقت ، و نوع الاكل .
  • القلق ، و التوتر المستمر .
  • صعوبة في تكوين علاقات اجتماعية .
  • سوء نوعية الحياة .
  • تناول بعض انواع العقاقير .
  • انخفاض ملحوظ في الإنجازات  العملية ، و العائلية ، او الدراسية .

العلاج الدوائي للتخلص من عسر المزاج 

العلاج بالادوية يكون له تأثير فعال اكثر من العلاج النفسي ، و في بعض الاحيان يلجئ الاطباء الى معالجة المريض بكلا العلاجين الدوائي و النفسي في نفس الوقت ، لكي يحصلون على نتائج افضل ،  

الادوية التي لها القدرة على معالجة مرض عسر المزاج ، هي ادوية يتم استخدامها في حالات الاكتئاب ، اي بعض من انواع مثبطات الاكتئاب ، و من هذه المثبطات  ( مضادات الاكتئاب الثلاثية الحلقات ،  و مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين )  .

العلاج النفسي للتخلص من عسر المزاج

يلجئ الاشخاص الذين يكون لديهم القدرة على مناقشة المسائل الاجتماعية و الشخصية ، و الامور التي تؤثر على حياته ، و الاشياء التي تسبب له الاكتئاب او القلق  مع المختص ،  يعتبر العلاجي النفسي من ابرز و انجح الطرق في مساعدة المريض على التخلص من مرض عسر المزاج ، لان يكون لها تأثير ايجابي في تعزيز السلوك الجيد.

و كذلك تساعد المريض في التخلص من العادات السيئة في حياتها ، ثم يبني المريض مع المختص حياة جديدة مبنية على عدة امور ايجابية و مفيدة ، و  كذلك يشجع المختص المريض على الصبر و يساعده في اختيار انشطة مفيدة مثل الرياضة ، او الرسم ، او الموسيقى ، او السباحة ، او اليوغا ، …. و غيرها من الامور التي تنشط جسم الانسان و تعطي طاقة ايجابية.

و اهم نقطة يمنحها المختص للمريض هو عدم اهتمامه بالاشخاص الذي. ينقصون من قيمته ، او يوجهون له دائما الانتقادات ،  و احدث الدراسات تقول ان افضل طريقة لحماية الشخص من الاصابة بمرض عسر المزاج .

هو عدم وضع خطة مستقبلية ضخمة لا تتطابق مع قدراته الجسدية ، او العقلية ، او المادية ، لان اذا فشل الشخص في تنفيذ خطته بنجاح ، فسيشعر بانه انسان فاشل ، و لا يستطيع ان ينجز اي شيء بنجاح  .[1]

المراجع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق