دعاء بعد الافطار للصائم

كتابة: شروق مصطفى آخر تحديث: 15 أبريل 2021 , 04:22

دعاء الصائم بعد الافطار

دعاء الصائم الذي يقوله بعد الافطار ، ورد فيه اختلاف ، فمن اهل العلم من افترض انه لابد للصائم ان يعجل بالفطور فيفطر ويقول الدعاء ” اللهم لك صمت وعلى رزقك افطرت ، ذهب الظمأ وابتلت العروق وثبت الاجر ان شاء الله ” [1]

ورجح اهل العلم ان تلك الادعية هي المستحبة بعدما يفطر الصائم مباشرة وذلك تأكيدا لمعنى الدعاء فهو يعني ان الصائم قد صام بالفعل وفطر من رزق الله و ارتوى وذهب ظمأه وابتلت عروقه ، فتلك المعاني تؤكد ان الصائم افطر ومن ثم قال هذا الدعاء .

اما على الصعيد الآخر فهناك من اوجب ان الدعاء المستحب للصائم هو قبل ان يضع الطعام في فمه ، مبررين ان تلك اللحظة هي لحظة قمة الضعف التي يكون فيها الصائم والسكينة والذل والتضرع الى الله ، فيكون فرصة استجابة الدعاء اكبر واعلى نسبة الى تلك اللحظة التي يكون فيها الصائم في اشد حاجته الى الفطر ولكنه يفضل ان يتضرع الى الله بالدعاء.

مما ورد من الادعية المأثورة ” اللهم لك صمت وعلى رزقك افطرت ” و ” اللهم ذهب الظمأ وابتلت العروق وثبت الاجر ان شاء الله  ” ، تلك الادعية هي من احاديث ضعيفة ومرسلة عن النبي صلى الله عليه وسلم ، ولكن قيل فيهما الاستحسان من قبل اهل العلم والفتوى .

وفي كل الاحوال فإن دعوة الصائم لا ترد وفقا لحديث النبي – صلى الله عليه وسلم – ”  ثلاث دعوات لا ترد دعوة الوالد لولده ودعوة الصائم ودعوة المسافر ” . [2]

متى يقال دعاء الافطار

يقال دعاء الافطار قبل وضع الصائم الطعام في فمه او حتى مع تناوله للافطار او قبيله او بعده مباشرة او بعده بمدة ، لا يشترط وقت معين لقول دعاء الافطار لصائم ، خاصة وانه لم يرد اي حديث في الصحيحين عن وجوب وقت معين لقول دعاء الافطار .

عند الحديث عن الادعية والاذكار بصفة عامة فإنها علاقة بين العبد وربه ، اما عن الصيام فهو شق آخر من العلاقة الروحانية بين الفرد والله ، فلا يlكن الجزم بميعاد محدد لقول دعاء معين ، فالدعاء هو التمني والرجاء والالحاح ، ولا يمكن تقنينه بشكل معين او محدد . [3]

ولكن بديهيا فلابد من اتباع السنة النبوية المشرفة في قول الصيغ المستحبة من الادعية وخاصة في اوقات الاجابة ، فعن دعاء الافطار فإنه وكما ذكر في المأثور – وان كان الحديث ضعيف فقد استحسن – ان دعاء الافطار الذي يقال هو ” الله لك صمت وعلى رزقك افطرت ” او ” اللهم ذهب الظمأ وابتلت العروق وثبت الاجر “

دعاء قبل الافطار بدقائق

يتحرى المسلم الوقت الذي يستجاب ويستحب في الدعاء ووفقا لحديث النبي الصحيح – صلى الله عليه وسلم – قال : ” ثلاثة لا ترد دعوتهم الصائم حتى يفطر والإمام العادل ودعوة المظلوم ” ، وفي معنى الحديث ان دعوة الصائم مستجابة خاصة وان كان لم يفطر بعد ” حتى يفطر ” . [4]

فيمكن ان ندعو بكل ما نتمنى في تلك اللحظات بكل ما يريد الانسان من خيري الآخرة والدنيا ، وليعلم ويوقن باجابة دعاؤه ان شاء الله ، لأن اليقين ايضا من احد اسباب استجابة الدعاء ، ومن المحبب تمني الجنة والاستيعاذ من النار والدعاء للمسلمين وللوالدين وبكل ما تتنماه عند الله ليس ببعيد .

ففي تلك اللحظات قبيل الافطار مباشرة يكون العبد في اضعف حالاته من قلة الطعام وانكسار النفس والخشية وحب الله عز وجل تنفيذا لاوامره من صيام الطعام والنفس والجوارح عن كل الملذات وكل تلك الاشياء من اسباب اجابة الدعاء بإذن الله .

اما بعد الافطار فتكون النفس قد ارتاحب بعض الشيء وقد يكون هناك بعض الغفلة التي تلحق بالانسان بعدما يتناول الطعام .

دعاء يقال للصائم بعد الافطار

  • الصوم من افضل الاعمال عند الله سبحانه تعالى فعن ابي هريرة رضي الله عنه ان النبي صلى الله عليه وسلم قال : ” قَالَ اللَّهُ : كُلُّ عَمَلِ ابْنِ آدَمَ لَهُ إِلا الصِّيَامَ فَإِنَّهُ لِي وَأَنَا أَجْزِي بِهِ ” ؛ هذا الحديث يدل على عظم هذا العمل فمن المستحب ان يقال للصائم بعد افطاره ” تقبل الله ومن ثم يدعو له ” [8]
  • اما إذا افطرت عند صائم وقد اعد لك وجبة الافطار في رمضان فمن المستحب ان تقول له داعيا : ” اللهم بارك له فيما رزقته واغفر له وارحمه، أكل طعامكم الأبرار، وأفطر عندكم الصائمون، وصلت عليكم الملائكة ” [7]

الادعية المستحبة بعد الافطار للصائم

لم يرد عن النبي صلى الله عليه وسلم انه خصص ادعية معينة ل دعاء 30 يوم رمضان بشكل عام او لوقت بعد الافطار بشكل خاص ، ولكن كان النبي صلى الله عليه وسلم يذكر في احاديثه الشريفة عظم هذا الشهر الفضيل الذي يستحب فيه الاعمال والاكثار من عمل الخير . [5]

  • فمن الارجح ان يكون الدعاء في شهر رمضان بالكامل هو افضل ما يمكن ، فإذا كان وقت بعد الافطار ، كان تحري وقت بعد صلاة المغرب وصلاة العشاء فهما افضل وقتين لاجابة الدعاء بعد الصلوات المفروضة ، وفيما ورد عن النبي من الادعية بعد الفروض مثل : [9]

” اللهم اغفر لي ما قدمت وما أخرت وما أسررت وما أعلنت وما أنت أعلم به مني أنت المقدم وأنت المؤخر لا إله إلا أنت اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك اللهم إني أعوذ بك من البخل وأعوذ بك من الجبن وأعوذ بك أن أرد إلى أرذل العمر وأعوذ بك من فتنة الدنيا وأعوذ بك من عذاب القبر ” 

” اللهم إني ظلمت نفسي ظلمًا كثيرًا، ولا يغفر الذنوب إلا أنت، فاغفر لي مغفرة من عندك وارحمني إنك أنت الغفور الرحيم “

” اللهم اغفر لي ما قدمت وما أخرت وما أسررت وما أعلنت وما أسرفت وما أنت أعلم به مني أنت المقدم وأنت المؤخر لا إله إلا أنت، أو قال: أنت إلهي لا إله إلا أنت “

” لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، لا حول ولا قوة إلا بالله، لا إله إلا الله ولا نعبد إلا إياه له النعمة وله الفضل وله الثناء الحسن، لا إله إلا الله مخلصين له الدين ولو كره الكافرون، اللهم لا مانع لما أعطيت ولا معطي لما منعت ولا ينفع ذا الجد منك الجد “

  • وان كان وقت الثلث الاخير من الليل فهو وقت اجابة للدعاء ايضا ويستحب في الدعاء وذلك تطبيقا لحديث النبي – صلى الله عليه وسلم – حينما قال :  ” ينزل ربنا إلى سماء الدنيا كل ليلة حين يبقى ثلث الليل الآخر فيقول سبحانه: من يدعوني فأستجيب له؟ من يسألني فأعطيه؟ من يستغفرني فأغفر له؟ حتى ينفجر الفجر ” [10]

فيمكن قيام الليل بالصلاة وقراءة القرآن وصلاة الوتر وقول دعاء القنوت ، فكل تلك الاعمال تقرب العبد الى ربه ويكن محببا في وقتها الدعاء .

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق