الفرق بين حقن هيمالوج ونوفولوج

كتابة: Judy Mallah آخر تحديث: 16 أبريل 2021 , 17:30

الاختلافات بين حقن هيمالوج ونوفولوج

هيمالوج ونوفولوج هما أدوية للسكري. هيمالوج هو الاسم التجاري لأنسولين ليسبرو. بينما نوفولوج هو الاسم التجاري لأنسولين أسبارت. كلًا من هيمالوج ونوفولوج هما من الأنسولين سريع المفعول. هذا يعني أنها يعملان بشكل أسرع من الأنواع الأخرى من الأنسولين.

ما هو الأنسولين

يتم حقن الأنسولين تحت الجلد في الدهون. يعد العلاج الأكثر شيوعًا للسكري من النمط الأول لأنه يعمل بسرعة. هيمالوج و نوفولوج مطابقان للأنسولين الذي تتم صناعته في الجسم. على عكس أدوية السكر الفموية، يوفر الأنسولين تخفيف سريع للتغيرات في السكر الدموي. نوع الأنسولين الذي يصفه الطبيب يعتمد على عدد مرات وحجم التغيرات في سكر الدم اليومية. [1]

هيمالوجنوفولوج
فئة العقارالأنسولينالأنسولين
الاسم العامأنسولين ليسبروأنسولين أسبارت
الأشكال التي يتوافر بها العقارمحلول للحقن تحت الجلدمحلول للحقن تحت الجلد
ما هي الجرعة القياسية

تعتمد الجرعة على وضع المريض، الحمية وعلى أسلوب الحياة. عادةً ما يُعطى الأنسولين سريع المفعول 2 إلى 4 مرات يوميًا قبل أو بعد الوجبة في جرعة تتراوح بين 0.5 إلى 1 وحدة / كجم / يوم

 

تعتمد الجرعة على وضع المريض، الحمية وعلى أسلوب الحياة. عادةً ما يُعطى الأنسولين سريع المفعول 2 إلى 4 مرات يوميًا قبل أو بعد الوجبة في جرعة تتراوح بين 0.5 إلى 1 وحدة / كجم / يوم

 

مدة العلاجطويل الأمدطويل الأمد
من يمكنه استعمال العقارالبالغون المصابون بالسكري من النمط الثاني. البالغون والأطفال بعمر 3 سنوات وما فوق المصابون بالسكري من النمط الأولالبالغون المصابون بالسكري من النمط الثاني. البالغون والأطفال بعمر سنتين وما فوق المصابون بالسكري من النمط الأول

[2]

ما هو الأنسولين سريع المفعول

الأنسولين سريع المفعول يعمل بشكل أسرع من الأنواع الأخرى من الأنسولين. هيمالوج ونوفولوج من الأنسولين سريع المفعول. تقدر جمعية السكري الأمريكية أن كلا الدواءين يبدأان في العمل بعد 15 دقيقة. يستمر هيمالوج ونوفولوج في العمل من 2 إلى 4 ساعات ويصلان إلى ذروة عملهما بعد ساعة واحدة.

قد يختلف وقت بداية العمل، والذروة، ومدة الفعالية بشكل طفيف بين العقارين. لذلك يجب التحقق من مستويات سكر الدم قبل وبعد استعمال حقن هيمالوج أو نوفولوج. يجب أيضًا أن يقوم الشخص بتناول الطعام بعد فترة قصيرة من استعمال إحدى العقارين. تأخير فترة تناول الطعام بعد الأنسولين سريع المفعول يمكن أن يسبب نوبة نقص السكر في الدم. [1]

الاضطرابات التي يعالجها كل من العقارين

كلًا من هيمالوج ونوفولوج هما أنواع تجارية شائعة للأنسولين تستعمل للتحكم بسكر الدم لدى الأشخاص المصابين بالسكري. تمت الموافقة على هذين الدوائين لعلاج السكري من النمط الأول والثاني.

يمكن أيضًا استعمال هيمالوج ونوفولوج من أجل علاج داء السكري الحملي، أو السكري الذي يحدث لدى النساء الحوامل. النساء الذين يعانوا من خطر السكري أكثر عرضة للسكري الحملي أثناء الحمل. يمكن أيضًا استعمال هيمالوج ونوفولوج من أجل علاج الحماض الكيتوني السكري وهو اختلاط ينجم عن ارتفاع مستويات الكيتون في مرضى السكري من النوع الأول، ونادرًا ما يحدث ذلك لدى مرضى السكري من النوع الثاني.

الاضطرابهيمالوجنوفولوج
داء السكري من النوع الأولنعمنعم
داء السكري من النوع الثانينعمنعم
السكري الحمليبدون تصريحبدون تصريح
الحماض الكيتوني السكريبدون تصريحبدون تصريح

من هو العقار الأكثر فعالية

كلًا من حقن نوفولوج وهيمالوج يوفران آثار سريعة المفعول عند حقنهما بالشكل الصحيح. يجب إعطاء حقن الأنسولين في منطقة البطن، الفخذ، الذراع العلوية أو الألية. وكلا العقارين فاعلين في تخفيض مستويات السكر الدموية.

على الرغم من أن كلا العقارين يعملان بسرعة، إلا أن نوفولوج يعمل بشكل أسرع بقليل من هيمالوج. يجب أن يتم حقن نوفولوج قبل 5 إلى 10 دقائق من تناول الوجبة بينما يجب حقن هيمالوج قبل 15 دقيقة من تناول الوجبة.
مقارنةً بأنواع الأنسولين الأخرى ، قد يكون الأنسولين سريع المفعول خيارًا أفضل عند استخدامه للتحكم في الجلوكوز قبل أو بعد الوجبة. في تحليل تلوي لعلاج السكري، وجد الباحثون أن الأنسولين سريع المفعول كان أكثر فعالية كأنسولين وقت الوجبة لمرض السكري من النوع الأول مقارنًة بالأنسولين العادي. وجد الباحثون أيضًا أن الأنسولين سريع المفعول يقوم بتحسين مستويات HbA1c بشكل أكثر فعالية لدى الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الأول. [2]

الآثار الجانبية لحقن هيمالوج ونوفولوج

انخفاض السكر الدموي من الأعراض الشائعة لحقن هيمالوج أو نوفولوج. وبينما من الضروري أن يتم خفض السكر الدموي عند الإصابة بالسكري، إلا أنه من الممكن أن تنخفض مستويات السكر الدموي بشدة. يجب التأكد من ألا تقل مستويات السكر في الدم عن 70 مجم / ديسيلتر.

يمكن أن تؤثر العوامل الأخرى على مستوى السكر في الدم أيضًا ، بما في ذلك:

  • الحمية
  • العادات الرياضية
  • الإجهاد

الأعراض الجانبية الشائعة الأخرى لحقن هيمالوج ونوفولوج تتضمن:

  • الإسهال
  • الصداع
  • الغثيان
  • زيادة الوزن

يمكن أن تحدث الأعراض الجانبية الخطيرة، وهي تتضمن:

  • ردود الفعل في موقع الحقن
  • احتباس السوائل والتورم
  • الأمراض القلبية
  • انخفاض مستويات البوتاسيوم في الدم
  • ردود الفعل التحسسية مثل الطفح، الحكة، الأزيز، صعوبة في التنفس أو تورم الوجه.
  • احتباس السوائل والتورم (وهو من الأعراض الشديدة والنادرة الحدوث) [1]
 هيمالوجنوفولوج
الآثار الجانبيةقابلة للتطبيق؟التكرارقابلة للتطبيق؟التكرار
الصداعنعم24%نعم12%
الغثياننعم5%نعم7%
الإسهالنعم7%نعم5%
ألم البطننعم6%نعم5%
التهاب الحلقنعم27%لالا ينطبق
سيلان الأنفنعم20%نعم5%
ضعف العضلاتنعم6%لالا ينطبق
ألم الصدرلا لا ينطبقنعم5%
الاضطرابات الحسيةلا لا ينطبقنعم9%

[2]

التفاعلات الدوائية مع هيمالوج ونوفولوج

يمكن أن تسبب التفاعلات الدوائية مع حقن هيمالوج ونوفولوج تأثيرات جانبية خطيرة، مثل انخفاض مستويات سكر الدم بشكل خطير، يمكن أيضًا أن تسبب التفاعلات الدوائية انخفاض في فعالية هيمالوج أو نوفولوج. وهذا يمكن أن يقلل من قدرة الدوائين على علاج السكري.

إن كلًا من هيمالوج ونوفولوج يمكن أن يتفاعل مع الأدوية التالية:

  • أدوية ارتفاع الضغط الدموي، من ضمنها حاصرات بيتا
  • الأندروجينات (الهرمونات الذكرية)
  • الكحول

يجب التأكد من إخبار الطبيب بجميع الأدوية الموصوفة وغير الموصوفة والمكملات والأعشاب التي يستعملها المريض، كي يستطيع الطبيب أن يمنع التفاعلات الدوائية. [1]

العقارفئة العقارحقن هيمالوجحقن نوفولوج
  • غليبيزيد
  • غليبوريد
  • ناتيجلينيد
عوامل مضادة للسكرينعمنعم
  • بريدنيزون
  • بريدنيزولون
  • ديكساميثازون
الستيرويدات القشريةنعمنعم
  • كلوزابين
  • اولانزابين
مضادات الذهان غير النمطيةنعمنعم
  • هيدروكلوروثيازيد
مدرات البولنعمنعم
  • بروبرانولول
  • نادولول
  • لابيتالول
حاصرات بيتانعمنعم

تحذيرات استعمال هيمالوج ونوفولوج

  • هناك دائمًا خطر لحدوث انخفاض السكر الدموي عند استعمال الأنسولين مثل هيمالوج أو نوفولوج. أعراض نقص السكر في الدم يمكن أن تتضمن الغثيان، الجوع، العطش، التشوش والتعب. من أجل ذلك، يجب دائمًا حمل أقراص الجلوكوز من أجل معاكسة هذا الاضطراب المهدد للحياة.
  • لا يجب استعمال حقن هيمالوج أو نوفولوج في حال وجود حساسية معروفة لكلا العقارين. ردود الفعل التحسسية الشديدة يمكن أن تتضمن الطفح الشديد وصعوبة في التنفس.
  • لا يجب مشاركة الأقلام المعبأة مسبقًا، أو المحقنة مع أشخاص آخرين مصابين بالسكري. لأن ذلك يمكن أن يزيد من خطر بعض الامراض مثل فيروس نقص المناعة البشرية. [2]
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق