اهم الاماكن السياحية في أنطاليا

كتابة: BND آخر تحديث: 20 أبريل 2021 , 05:05

اشهر الاماكن السياحية في أنطاليا

هناك العديد من الأشياء التي من الممكن القيام بها في مدينة أنطاليا، خاصة إذا كنت من محبي زيارة الأماكن السياحية المميزة، حيث تمتلي هذه المدينة بعدد كبير من الأماكن التاريخية والأطلال الكبيرة، كما أن هناك عدد لا بأس به من الكهوف الطبيعية في مدينة انطاليا الجذابة.

البلدة القديمة Kaleiçi

في هذه البلدة القديمة والشهيرة نجد ما يشبه المتاهة للتنزه فيها، كما تصطف الكثير من القصور العثمانية التي تم طلائها باللون الأبيض، وتنتشر الشوارع المميزة المرصوفة بالحصى، وتعتبر المدينة بشكل عام موطن لمجموعة كبيرة للغاية من فنادق انطاليا والمتاجر التي تبيع الهدايا التذكارية والمطاعم الرائعة والمعارض الفنية التي ينجذب إليها الكثيرون.

يمكنك الاستمتاع بالتنزه في أجواء رائعة وأماكن جذب سياحي مميزة كالقلاع وبرج الساحة والمساجد القديمة التي تعود للقرن الثامن عشر، والمعبد الروماني الذي تم تحويلة لكنيسة بيزنطية ثم لمسجد.

مدينة أولد هاربور

هو عبارة عن ميناء كبير وقديم يقع في منطقة المنحدرات، وهو ميناء أكثر من رائع يجمع العديد من المقاهي ومتاجر الهدايا والبازارات، كما تنتشر اليخوت هناك في البحر الأبيض المتوسط، يمكنك الاستمتاع بركوب قارب والتنزه في أجواء ممتعة وهادئة،

ومن المعروف أن هذا المكان بمثابة مركز اقتصادي رئيسي في مدينة أنطاليا، وفي الفترة ما بين القرن الثاني والقرن العشرين كان هذا الميناء هو الميناء الرئيسي الذي ازدهرات التجارة فيه بشكل كبير.

يمكنك الذهاب إلى هناك بغرض التسوق والاستمتاع بركوب القوارب ومشاهدة منظر الغروب، أو الجلوس أمام البحر وتناول القهوة، كما تتاح السباحة أيضًا، وزيارة الأماكن السياحية والشواطئ الجذابة.

متحف انطاليا

إذا كنت من المهتمين بتاريخ تركيا الرائع لا يجب أن تفوت زيارة هذا المتحف المميز، حيث أنه يضم مجموعة كبيرة من المعروضات المذهلة التي تساعد على فهم التاريخ العظيم والغني والمعقد إلى حد ما لتركيا.

كما تتواجد العديد من القطع الأثرية التي تعود إلى العصر البرونزي والبيزنطي، ويمكنك الاستمتاع أيضًا بمشاهدة التماثيل والآثار الفضية.

مسجد يفلي منارة

يعتبر مسجد يفلي من أشهر المعالم وأكثرها تميزًا في مدينة أنطاليا، وهو ذو مئذنة مميزة للغاية، وقد بناه السلطان علاء الدين كيكوباد، ويعتبر من أفضل الأمثلة على العمارة السلجوقية وتعلوها أسطوانة ذات 8 أصلاع وعمود مخدد خاص، ويعود هذا المسجد للقرن الرابع عشر ومازال موجود ويتم استخدامه حتى يومنا هذا.

وبالقرب من المئذنة يتواجد برج الساعة الشهير، وهذا البرج يعود لعصر العثمانيين في أنطاليا، وتتواجد بالقرب من هذه المئذنة أيضًا مجموعة من المقابر التي تعود للقرن الرابع عشر.

بوابة هادريان

تعتبر هذه البوابة واحدة من أهم البوابات الرئيسية في كاليسي، حيث تم حفظ عدد كبير من الأماكن والأسوار الرومانية والهلنستية في المنطقة الشرقية من المدينة القديمة، وقد تم تشيير مدخل هذه البوابة من الرخام والأقواس من أجل تكريم الإمبراطور هادريان في عام 130، وتحيط بهذه البوابة عدة أبراج ضخمة، وتتميز بالزخارف المنحوتة والجذابة.

مدينة Aspendus الرومانية القديمة

تعتبر هذه المدينة الرومانية القديمة من الأسباب الرئيسية التي تجعل عشاق التاريخ يأتون إلى انطاليا من كل مكان، كما يقومون أيضًا برحلة إلى منطقة أسبندوس التي تتواجد على بعد 47 كيلو متر من الشرق، وهذا المكان الأثري هو موطن رائع للمسرح الروماني، ومن المعتقد أنه المكان التاريخي المحفوظ الأفضل في العالم، ومن أفضل الأماكن السياحية في تركيا.

وكان مجد المدينة في الفترة ما بين القرن الثاني والقرن الثالث، وفي هذه الفترة تم بناء الكثير من الآثار الموجودة حاليًا، وهناك أيضًا يتواجد المسرح الذي سعت الحكومة التركية إلى ترميمه بشكل كامل، وهو يتسع لحوالي 15 ألف فرد، ومازال جزء كبير للغاية من هذا المكان يحتاج إلى صيانة وترميم لأنه من الأماكن المثيرة للاهتمام.

يمكنك زيارة العديد من الشلالات الطبيعية المذهلة، والأماكن الشعبية البارزة هناك، ويتم توفير الجولات السياحية الخاصة لزيارة المعابد والآثار الرومانية والشلالات والأماكن السياحية الشهيرة.

جبل تشيميرا ومدينة أوليمبوس

تقع هذه المناطق على بعد بعد 84 كيلو متر تقريبًا من المنطقة الجنوبية لغرب مدينة أنطاليا، وهناك أيضًا ساحل جمل يقترب من الأطلال الكبيرة لمدينة أوليمبوس القديمة، ومن أهم عوامل الجذب السياحي الشهيرة هي شعلة الكيميرا، وهي عبارة عن شعلة تحدث طبيعيًا وتومض على جرف الصخور في الأعلى.

ويزور المنطقة بشكل عام عدد كبير من الرحلة والسياح من كل مكان في العالم، كما تتمتع بسمعتها الطيبة، كما أنها نابضة بالحياة خاصة في المساء، يمكنك أيضًا الاسترخاء على الشاطئ في عطلة سياحية هادئة ومميزة.

شاطئ كونيالتي

يتواجد شاطئ كونيالتي في المنطقة الشرقية من وسط أنطاليا،وهو من أجمل الشواطئ الرملية الأساسية هناك، وهي تدعم العديد من المناظر الجبلية الرائعة، وفي الصيف يأتيه عدد كبير من السكان المحليين والسياح، كما تتواجد الأماكن المرصوفة بالحصى بشكل كبير هناك.

وعلى هذا الشاطئ تتوافر العديد من الخدمات والمرافق السياحية، كما أنه من الممكن الاستلقاء تحت الشمس أو استئجار الكراسي والمظلات للجلوس أمام البحر، وقد تم تدعيم المكان بالحمامات والدش الجيد، وعلى جانبي الكورنيش هناك صفوف من أشجار النخيل التي تحاط بالمطاعم والمقاهي المميزة.

ينابيع كارست

تتواجد هذه الينابيع الشهيرة في منطقة ريفية من الحجر الجيري، ففي المناطق المحيطة بمدينة أنطاليا تنتشر الينابيع وسلسلة من الشلالات والحفر في أماكن مختلفة، وقد تراكم الجير في هذه الينابيع على مر العصور ومنذ فترة تصل إلى 2 مليون ونصف عام، وهناك مجموعة أماكن طبيعية ساحرة يمكن زيارتها هناك.

ساحل لارا الرملي في انطاليا

في المنطقة الجنوبية من وسط مدينة أنطاليا يتواجد شاطئ لارا الشهير الذي يتميز بالرمال البيضاء ذات الملمس الناعم، كما تتواجد فيه مرافق مميزة للعائلات، وتم تدعيمه بالمطاعم والمقاهي والأنشطة الرائعة، ويقوم الكثيرون باستئجار اليخوت والجت سكي ومجموعة من ألواح التجديف المختلفة.

كما يتم استئجار المظلات والكراسي للتشمس للجلوس على مختلف الشواطئ وقضاء وقت رائع في المنتجعات السياحية في الصيف.

مغارة كاراين

يبعد هذا الكهف عن منطقة شمال غرب مدينة أنطاليا بحوالي 27 كيلو متر، وقد كان يعيش فيه رجل قبل التاريخ، وتم اكتشاف العديد من الأشياء التي تعود إلى العصور الوسطى والعصر الحجري هناك.

ومن أهم هذه الاكتشافات هي أسنان وعظام رجل كان يعيش في هذا العصر، وقد تم عرض مجموعة من هذه الاكتشافات في المتحف، وسوف يكون من لجيد زيارة الكهوف التي تتمتع بشعبية كبيرة للغاية.

وادي كوبرولو

سوف يكون من الرائع زيارة هذا المنتزه المميز، ومشاهدة الأماكن الطبيعية الخلابة ومياه النهر التي تكون عبارة عن مزيج من المياه الزرقاء والخضراء، ويتسلل هذا النهر عبر منحدرات عالية من الصخور، وتتواجد مياه بيضاء ذات شعبية كبيرة ووجهات خاصة للتجديف، وأماكن تاريخية وجولات سياحية متميزة. [1]

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق