تحليل الشخصية الغامضة وكيفية التعامل معها

كتابة: Esraa Gado آخر تحديث: 31 ديسمبر 2021 , 18:58

التعامل مع الشخصية الغامضة

أن الأشخاص الذين لديهم الغموض تشجعهم في كثير من الأحيان على قضاء الوقت بمفردهم والانغماس في هواياتهم المفضلة، فإن هذا لا يعني أنهم غير مجديين في فريق العمل، ولكن على العكس من ذلك، فإن تفكيرهم المستقل ونظرتهم غير العادية يجعل رأيهم قيمة حقيقية، إلا أنهم مخلصين وداعمين لأصدقائهم وشريك حياتهم.

إذا كنت على علاقة مع الشخص الغامض فعليك بالتأكيد تشجيعه على أن يكون أكثر انفتاحًا، أو توضيح أنك تنجذب إلى أولئك الذين يظهرون مشاعرهم، كما يجب أن تكون على استعداد لفعل كل ما يلزم لجعل هذا الشخص يشعر بالأمان معك ويفهمه جيدًا، وأن تحاول أن تفهم كيف يفكر حتى تتمكن من فهمه بشكل أفضل، كما أن معظم النساء التحدث إلى رجلهن لفهم ما يحدث في عملهن وحياتهن الشخصية الأخرى.

لكن معظم الرجال يجدون صعوبة في الانفتاح على امرأة بشأن ما يحدث ويجدون صعوبة في الجلوس والتحدث عما يحدث في يومهم في هذا الموقف، كما يمكن للمرأة أن تحاول باستمرار ألا تستسلم لغموض هذا الرجل حتى يستسلم الرجل أخيرًا أو يتحدث عن كل شيء، وفي بعض الأحيان  نحتاج فقط إلى ترك الأشخاص الغامضين مساحة خاصة بهم ومنحهم المساحة التي يحتاجون إليها للتنفس الذي يحتاجون إليه.

أغمض عينيك عن سلوكه، ولا تتدخلوا في شؤونه الشخصية، ولا تسأله أسئلة، كما عليك أن تحاول مواكبته، وتقليده في السلوك، اعتمد على لغة عينيك حيث أن الاتصال بالعين يظهر أنك واثقًا، وعندما تنظر إلى شخص ما في عينه، فهذا يدل على أنك مهتم بمعرفة المزيد عنه، وأنك لم تقم بالتواصل البصري لفترة طويلة.

عليك أن تكون هادئا، وعليك ن تكون جذابًا وغامضًا، كن هادئًا، لطيفًا، هادئًا في منتصف العاصفة، وتعلم الكثير عن بعض الأشياء نظرًا لأنك لن تتحدث كثيرًا عن نفسك، كل ما عليك أن تستخدم بعض المواضيع التي يمكنك التحدث معه عنها، وعليك جعلهم يبتسمون حيث يجعل الابتسام الناس يجعلهم يشعرون بالدفء تجاه الشخص الذي جعلهم يبتسمون، واقضِ وقتًا كافيًا مع هذه الشخصية للتعرف عليها بشكل أفضل وجعلها تشعر بالأمان. [1]

تحليل الشخصية الغامضة

يقول الأشخاص في هذه الشخصية القليل عن يومهم، وما الذي يفعلونه وما إلى ذلك، وهذا يجعلك ترغب في التعرف عليهم أكثر.

  • من المستحيل قراءة أفكارهم، مما يدفعهم إلى التفكير كثيرًا فيما لديهم من مخزون.
  • إنهم يبنون علاقات وثيقة مع عدد قليل جدًا من الأشخاص، لذلك تريد أن تكون واحدًا منهم.
  • في كلتا الحالات، في أعماقك تشعر أنهم أناس عاطفيون وتريدهم أن يفتحوا قلوبهم لك.
  • الحقيقة هي أنهم يعرفون كيفية بناء جدار بينهم وبين العالم.
  • إنهم يعيشون في عالمهم الخاص، ولا يهتمون بما يحدث في الخارج.
  • حتى لو كنت تبدو جيدًا أو ناجحًا جدًا، فلن تهتم به هذا سوف يزعجك ويجعلك تركز عليهم.
  • في بعض الأحيان قد ترغب في أن تصرخ له وتقول “لاحظني”، لكنه سيظل غير مبال حتى لو فعلت.
  • لا يفعلون أي شيء لإقناع الناس بهم. [2]

مميزات الشخصية الغامضة

هذه الخصائص تحفز الناس على تكوين صداقات مع أصحاب الشخصية الغامضة وهذه المميزات، هي:

  • لا يهتمون بما يفعله أو يقوله الآخرون، ولذا فهم لا يتحدثون.
  • عادة ما يكونون هادئين ويسهلون اتخاذ القرارات وتقديم المشورة الصحيحة.
  • إنهم مراقبون جيدون، لذلك يمكنهم بسهولة فهم ما تعنيه بأفعالك أو الكلمات التي تريد أن تقولها.
  • أفكارهم وآرائهم غير طبيعية، فهم يساعدون في رؤية وجهات نظر مختلفة.
  • بينما لا يمكنك أبدًا الكشف عن هويتهم بالكامل، فإن حبك لهم لن ينتهي أبدًا ولن تشعر بالملل أبدًا من محاولة الكشف عنهم.
  • كما إنهم يحبون قضاء الوقت بمفردهم والتأمل والمراقبة، لأن معظمهم من المفكرين. [1] [2]

التعرف على الشخصية الغامضة

الطريقة الأولى في العلاج هي بلا شك تحديد المرض، وبالتالي  إذا أردنا التعامل مع شخص غامض، فنحن نحتاج أولاً إلى أساليب وصفات يمكننا من خلالها التعرف على هؤلاء الأشخاص ليس هذا فقط، ولكن أيضًا تحديد بعض وجهات النظر الخاطئة للناس تجعلهم يصنفون كأشخاص ذوي شخصية غامضة، في حين أنهم في الحقيقة ليسوا كذلك، والحقيقة أن الأهم والأكثر كشفًا عن أوصاف شخصية غامضة بالنسبة لهم هو التقليل وعدم الميل للظهور، ومن أهم الصفات التي يمكنك التعرف على الشخصية الغامضة، وهي:

الإقلال في الكلام ولظهور

 من أهم الصفات التي يمكن من خلالها التعرف على الشخصية الغامضة هو تقليل الكلام والمظهر، وعادة ما تكون الشخصيات الغامضة هي أنهم يؤمنون بشدة بالقول أن أفضل الكلمات أقل من أقل، وبالتالي ستفعل ذلك، لا تجد أنهم يفشون أمامك شيئاً يخصهم، لأنه لن يقول مثلاً إنه سيفعله، ولا دليل على أنه سيفعله إطلاقاً، ستجد فقط أنه يفعل شيئًا كهذا فجأة ودون سابق إنذار، ولن تتمكن من رؤيته كثيرًا، وقد تعتقد أنه يجلس ليخطط لشيء ما لكنه في الحقيقة ليس كذلك، فإنه لا يحب الظهور أو أي شيء يمكن أن يكون سبب تواصله مع المجتمع.

التركيز والملاحظة الشديدة

ما سيفاجئك أن الشخصيات الغامضة تعتبر من أبرز الشخصيات من حيث الملاحظة والتركيز، كما يمكنك الجلوس معهم ثم مشاهدة كيف ينظرون إلى الأشياء بمظهر غريب قليلاً، وأيضًا لا يمكنك فرض خطأ في محادثة أمامهم لأنهم سيلاحظونها بسبب تركيزهم، نحن لا نخفي لك أن هذه الملاحظة المكثفة مع التركيز المفيد، بالإضافة إلى الغموض تجعل النتيجة في النهاية شخصًا ذكيًا عنيدًا ليس من السهل هزيمته، وهذا ما يتم الاعتماد عليه عندما يتم الإشادة بهذه الشخصيات الغريبة عن المجتمع.

عدم تفضيل العمل الجماعي

منذ فترة قلنا أن هؤلاء الأفراد يعتبرون غرباء عن المجتمع، والحقيقة أن السبب في ذلك أنهم لا يشاركون في هذا المجتمع في المقام الأول، ولكنهم يفضلون الابتعاد عنه دائمًا حتى في العمل الجماعي مما يضمن نجاح الفريق بأكمله لا يؤمنون به ولا يفضلونه، لذلك عندما يكون لدى الشخص شخصية غامضة، فإن الخيار الأول والأكثر شيوعًا هو استبعاده من العمل أو عدم القبول به على الإطلاق.

التناقض وعدم التعبير

التناقض هو أيضًا أحد أهم الخصائص التي يمكن من خلالها التعرف على الشخص الغامض، وعلى سبيل المثال يريدون فعل الخير  لكن أفعالهم التي لا يعبرون عنها أبدًا يريدون أن يشكروها، لكنهم يفعلون ذلك ويدل على هذا الامتنان ويمكنهم إخبارك أنهم لا يحبونك ولا يريدون أبدًا رؤيتك مرة أخرى في حياتهم، ولكن في الوقت نفسه يؤدون جميع الإجراءات التي يمكن من خلالها التعبير عن الحب، فهم غريبون ومتناقضون في الواقع  لكن لا يمكنك أبدًا وصفهم بأنهم عدوانيون أو شريرون فإنهم لديهم الخير، لكن شخصيتهم فقط لا تستطيع استخدام هذا.

الشك في كل شيء

يتمتع الشخص ذو الشخصية الغامضة أيضًا بميزة أنه يشك كثيرًا في كل شيء ولأي سبب قد يبدو بسيطًا من وجهة نظر شخص ما، وفي الحقيقة هذا سؤال يحدده غموضه، وعلى سبيل المثال  قد يشك في حب أكثر الأشخاص المقربين منه  حتى لو كان الشخص الذي ينصحه أن يحبه شخصيًا، لكنه يظل واثقًا من الداخل ولأسباب غريبة جدًا أن يظهر هذا الشخص شيئًا مختلفًا عما يقع تحته، وعادة ما يستغرق الأمر وقتًا طويلاً لإثبات خلاف ذلك إذا تم إثباته من الصفر، وربما هذا ما يجعل هذه الشخصية صعبة العمل معها لأنها تقربه من شخصية أخرى مشهورة ومعقدة وهي شخص وحيد.

التراجع عن القرارات

من الأشياء التي ستلاحظها بقوة بخصوص الشخصية الغامضة، ويمكنك تحديدها من خلال هذا قدرة هذه الشخصية على التراجع عن القرارات بأسرع ما يمكن، وإذا كنت لا تشك في أن الشخصية التي أمامك من النوع الغامض، فعندئذ بالطبع ستكون مستعدًا لتفقده بسهولة، لأن هذه شخصية غامضة وغبية في نفس الوقت.

لا تنخرط في العلاقات العاطفية

شيء آخر يميز الشخصية الغامضة والذي يمكننا من خلاله أيضًا التعرف على ما إذا كان الشخص الذي أمامنا غامضًا أم لا، وهذه ليست مسألة الدخول في علاقة عاطفية، فمن المعروف أن أي شخص عادي  بغض النظر عن شخصيته.

وفي النهاية تقع في الحب لأنها غريزة، إلا أن الشخص الغامض على وجه الخصوص يواجه هذا السؤال بغموضه، فلا ترى أنها تدخل في كثير من الأحيان في علاقات عاطفية، وإذا ظهرت علاقة حب تنتهي بسرعة، لأن الحب يقوم على التفاهم والانسجام بين وجهان، وهذا لا يحدث مع شخص غامض، لأنك لا تستطيع فهم ممراتها. [3]

إشترك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى