أدعية النصف من رمضان

كتابة: Om adham آخر تحديث: 28 أبريل 2021 , 21:21

فضائل ليلة النصف من رمضان

يحتفل المسلمون بليلة النصف من رمضان وليس فقط هذه الليلة بل بالشهر بأكمله لأنه الشهر الذي أنزل فيه القرآن ليخرج الناس من الظلمات إلى النور ، ويهديهم إلى الصراط المستقيم ، والطريق الصحيح وفضائل ذلك الشهركبيرة وعظيمة ذكرت في الكتاب والسنه والدليل عن أبي هريرة رضي الله عنه يقول ( كل عمل ابن آدم يضاعف الحسنة بعشر أمثاله “إلى سبعمائة ضعف وقال اله تعالى إلا الصوم فإنه لي وأنا أجزي به يدع شهوته وطعامه من أجلي وللصائم فرحتان فرحة عند فطره وفرحة عند لقاء ربه ولخلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك)

والصوم أحد الطاعات التي تعلم الصبر حيث أن الصوم نصف الصبر وللصبر ثلاثة أنواع هي الصبر على طاعة الله ، والصبر عن محارم الله ، والصبر على أقدار الله المؤلمة وكلها تجتمع في الصوم من التحمل من ألم الجوع ، والعطش ، والبعد عن الشهوات وعن النميمة ، وجميع المنكرات.

أما عن فضائل ليلة النصف من رمضان فيبين الله عز وجل فضائل ذلك اليوم ، ومكانته ، ومنزلته مثلها مثل باقي أيام الشهر الفضيل والدليل من الكتاب كما قال الله تعالى (شهر رمضان الذي أنزل فيه اقرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان فمن شهد منكم الشهر فليصمه  ومن كلن مريضا أو على فر فعدة من أيام أخر يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر ولتكملوا العدة ولتكبروا الله على ما هداكم لعلكم تشكرون) وهذا دليل من القرآن على فضل ذلك الشهر وأيامه أما المسلمون فيحتفلون بليلة النصف من رمضان بقرآة القرآن ، والإستغفار ، والصلاه  والعطف على الفقراء والإحسان إليهم لما لها من بركات  عضيمة وفضائل كبيرة ويقول بعض المفسرين أنه إذا صادف ليلة النصف من رمضان بأن يكون يوم جمعةيكون صوت من السماء يصعقله سبعون ألف ويصم سبعون ألف ثم يتبعه صوت آخر فأما الصوت الأول فهو سيدنا جبريل أما صوت الشيطان ولم يرد ما يثبت صحة مثل هذا الكلام ولكنه اجتهادات من العلماء. .

أعمال ليلة النصف من رمضان

يحرص المسلمون في ليلة النصف من رمضان من الإكثار من الإستغفار ومن أمثلة الإستغفار( أستغفر  العلي العظيم وأتوب إليه) وكذلك التسبيح ، والتكبير ، والتحميد ، والمداومة على قول (سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ) وكذلك قول (لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شئ قدير) مئة مره ومن الأعمال المستحبة أيضا في تلك الليلة المعاملة الطيبة فلا فحش ولا صخب وإن امرؤ خاصمك أو شاتمك فقل له (إني صائم) كما لابد من العطف على الفقراء والمساكين بإخراج الزكاة إليهم ، كما لابد من البعد عن النميمة ، وقول الزور والمنكرات ، والفواحش ، والإكثار من صلاة قيام الليل والتهجد والدعاء والإكثار منه حيث أنه بالدعاء يقضي به الله ثمانين حاجة من حوائج الدنيا والآخرة ويرفع به في جنة الفردوس ألف مدينة   وخاصة في السجود ونحرص أيضا عى صلة الرحم ، وعيادة المريض فإنها صدقة والصلاة على النبي الحبيب وتلاوة القرآن ودعاء ختم القرآن ونطلب من الله أن يتقبل منا صالح الأعمال من صلاة وقيام وغيرها.

أدعية ليلة النصف من رمضان

 ومن الأدعية المباركة في شهر رمضان:

  • (يا صاحب كل وحيد ، ويا كاشف ضر أيوب، ويا سامع صوت يونس المكروب، وفالق البحر لموسى وبني إسرائيل ومنجي موسى ومن معه أجمعين، أسألك أن تصلي على محمد وآل محمد، وأن تيسر لي في هذا الشهر العظيم الذي تعتق فيه الرقاب، وتغفر فيه الذنوب، ما أخاف عسره، وتسهل لي ما أخاف حزونته وتغفر ذنوبي جميعا يا غياثي عند كربتي، ويا صاحبي عند شدتي، ويا عصمة الخائف المستجير، يا رازق البائس الفقير، يا مغيث المقهور الضرير، يا مطلق المكبل الأسير ومخلص المسجون المكروب، يسر لي أموري جميعها و أسألك أن تصلي على محمد وآل محمد، وتجعل لي من جميع اموري فرجا ومخرجا، ويسرا عاجلا، يا أرحم الراحمين».
  •  ومن الأدعية المحببة في النصف من رمضان ( اللهم إني أسألُكَ الجنة وما قرب إليها من قول أو عمل ، وأعوذ بك من النار وما قرب إليها من قول أو عمل ، وأسألُكَ أن تجعلَ كلَّ قَضاءٍ قضيتَهُ لي خيرًا وأن تصرف عني كل شر وتغفر لي ما تقدم من ذنبي وما تأخر اللَّهُمَّ فإنِّي أَعُوذُ بكَ مِن فِتْنَةِ النَّارِ وَعَذَابِ النَّارِ، وَفِتْنَةِ القَبْرِ وَعَذَابِ القَبْرِ، وَمِنْ شَرِّ فِتْنَةِ الغِنَى، وَمِنْ شَرِّ فِتْنَةِ الفَقْرِ، وَأَعُوذُ بكَ مِن شَرِّ فِتْنَةِ المَسِيحِ الدَّجَّالِ، اللَّهُ المتعال الكبير إنك عفو تحب العفو فاعفو عني اللهم إني أعوذ بكك من الهم ،والحزن ، والعجز ، والكسل ، والجبن ، والبخل وأعوذ بك من غلة الدين وقهر الرجال
  • اللهم إنا نسألك أن ترفع ذكرنا، وتضع وزرنا، وتصلح أمرنا، وتطهر قلوبنا، وتنور قلوبنا، وتغفر لنا ذنوبنا، ونسألك الدرجات العلى من الجنة آمين اللهم نور قلوبنا، واغفر ذنوبنا، واستر عيوبنا، ويسر غيوبنا، واجْعلْنا من التَّوَّابِينَ ،واجْعلْنا مِنَ المُتَطَهِّرِينَ، واجعلنا من الذاكرين الشاكرين الصابرين يا كريم.
  • اللَّهُمَّ  أقسم  لنا من شيتك ما تحول به بيننا وبين معصيتك وطاعتك ما تبلغنا به جنتك ومن اليقين ما تهون به علينا مصائب الدنيا اللهم متعنا بأسماعنا ، وأبصارنا ، وقوتنا ما أحييتنا ، واجعله الوارث منا اللهم أجرنا من النار وأدخلنا الجنة مع الأبرار.
  • اللهم ارحمني بالقرآن واجعله لي إماما ونورا، اللهم ذكرني منه ما نسيت وعلمني منه ما جهلت واذكرني تلاوته أناء الليل وأطراف النهار اللهم اجعله شفيع لنا يوم القيامة وقرين لنا في الدنيا فهو الملجأ والدواء من كل داء اللهم ءامين.[1]

الصيحة في رمضان

تناول مركز الفتوى في الأزهر الشريف أن حديث الصيحة والذي ادعى به أحد الشيوخ أنها سوف تحدث في يوم الجمعة في ليلة النصف من رمضان من هذا العام أنها منكر ولا تصح نسبتها إلى رسولنا الكريم ويقول بعض العلماء أنها كذب وإدعاءات ليس لها أساس من الصحة ومنهم الإمام ابن الجوزي والعقيلي وابن القيم  وقد تداو في الصفحات الإلكترونية أنه يلق على هذا الحديث اسم الصيحة أو النفخة والتي سوف تقع في رمضان من هذا العام.

أما نص الحديث المتداول عن ابن مسعود رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسم قال (إذا كانت صيحة في رمضان فإنه يكون معمعمة في شوال وتمييز القبائل في ذي القعدة ونسفك الدماء في ذي الحجة والمحرم وما المحرم يقولها ثلاثا هيهات هيهات يقتل الناس فيها هرجا هرجا) فقلنا ماهي الصيحة يا رسول الله قال تكون في النصف من رمضان ليلة الجمعة فتكون هذه توقظ النائم وتقعد القائم وتخرج العواتق من خدورهن في ليلة الجمعة ولم يثبت صحة ذلك الحديث بعد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق